مع العدد الهائل من الهواتف الذكية التي يتم تصنيعها كل يوم، فإن المنافسة تتم من خلال جودة الكاميرا، ودقة عرض الشاشة، والأداء العام للجهاز، ومدة حياة البطارية، بالإضافة إلى التصاميم المختلفة التي يتم تطويرها، والميزات الجديدة التي توفرها الأجهزة، وغيرها من الأمور التي يهتم بها المستخدمون. مع أهمية كل ما سبق فإن الأجزاء الداخلية من مكونات الهاتف الذكي التي تقوم بكل العمل لا تقل أهميةً، لأنه في حال كنت على معرفة جيدة بمكونات الهاتف فستضمن اتخاذ قرار صحيح أثناء شراء هاتف جديد.1

مكونات الهاتف الذكي

 الشاشة Display

على الأرجح أن أحد أوضح مكونات الهاتف الذكي الجديد هي الشاشة، ومع أن كل تفاصيل الشاشة التي تراها خارجية إلّا أنها في الواقع أحد مكونات الهاتف الداخلية، إن التقنيات المستخدمة في شاشات الهواتف الذكية في أيامنا هذه تقسم لنوعين رئيسين:

  • الأنواع المعتمدة على شاشات LCD.
  • الأنواع المعتمدة على شاشات LED.

مكونات الهاتف الذكي

 البطارية Battery

إن معظم بطاريات الهواتف تعتمد على تقنية أيون الليثيوم lithium-ion technology، وقد تكون البطاريات قابلة للفك أو غير قابلة للفك، استخدام هذا النوع من البطاريات يعني عدم الحاجة للقلق حول عمليات المعايرة والاختبار التي يجب القيام بها عند استخدام البطاريات المعتمدة على النيكل. على الرغم مما سبق، فإن للجيل الحالي من البطاريات مشاكله الخاصة وعلى المستخدمين الانتباه عند التعامل معها.

مكونات الهاتف الذكي

شريحة النظام System On Chip

تعتبر شريحة SOC أهم مكون من مكونات الهاتف الذكي ويخلط بعض الناس بين شريحة SOC والمعالج، ولكن في الحقيقة إن شريحة SOC تقوم بأكثر من ذلك بكثير فهي تتألف من وحدة المعالجة المركزية CPU، ووحدة معالجة الرسوميات (كرت الشاشة) GPU، ومعالج العرض، ومعالج الفيديو، وبعض عناصر السيليكون التي تجعل من هذه الشريحة نظام عمل كامل في الهاتف.

مكونات الهاتف الذكي

الذاكرة والتخزين Memory and Storage

من غير الممكن أن يعمل الهاتف من غير وجود ذاكرة الوصول العشوائي RAM وذاكرة تخزين. بالنسبة لذاكرة RAM، فإن معظم الأجهزة مزودة بذواكر LPDDR3 أو LPDDR4 وبعض الأجهزة المتطورة مزودة بذواكر LPDDR4X. إن LP هي اختصار عن Low-Power، فهذه الذواكر تعمل بجهد كهربائي أقل مما يجعلها أكثر فعالية ويزيد من عمر بطارية الجهاز. أما فيما يخص ذاكرة التخزين فهي تتراوح ما بين 32 جيجا بايت وحتى 256 جيجا بايت في بعض الأجهزة. في الواقع، إن زيادة متطلبات المستخدمين تزيد بسرعة مما يزيد سعة التخزين التي يحتاجونها، هذا الأمر يجبر الشركات المصنعة للهواتف الذكية على زيادة كمية ذاكرة RAM المتاحة على الأجهزة.

مكونات الهاتف الذكي

أجهزة المودم Modems

باعتبار أن الهواتف الذكية في نهاية الأمر هواتف، لذلك من الضروري أن تكون قادرة على إرسال، واستقبال الاتصالات والرسائل، هذا الأمر الذي توفره أجهزة المودم. إن كل شركة مصنعة لشرائح SOC تستخدم تمتلك ماركة خاصة لأجهزة المودم.

مكونات الهاتف الذكي

الكاميرا Camera

أهم مكونات الهاتف الذكي وجميع الهواتف الذكية تمتلك كاميراتين خلفية وأمامية، تتألف كاميرا الهاتف الذكية من 3 أجزاء رئيسية:

  • الحساس Sensor الذي يقوم بالتقاط الضوء.
  • العدسات Lens التي يمر الضوء من خلالها.
  • معالج الصور The Image Processor.

على الرغم من أهمية دقة الكاميرا فإن قيمتها انخفضت عما كانت عليه سابقًا. بدلًا من ذلك، فإن العامل الأساسي حاليًا هو حساس الكاميرا وشدة حساسيته عند مرور الضوء من خلال العدسات.

مكونات الهاتف الذكي الحساسات Sensors

يوجد 5 أنواع رئيسية من الحساسات في الهواتف الذكية، تسمح هذه الحساسات بإعطائك إمكانية استخدام الهاتف من خلال اللمس. سنستعرض أسماء جميع الحساسات وأهميتها:

  1. حساس التسارع Accelerometer: يستخدم من قبل مجموعة من التطبيقات لكشف اتجاه الجهاز وتحركاته، كما يوفر ميزات مثل تغيير الموسيقى من خلال هز الجهاز.
  2. الجيروسكوب Gyroscope: يعمل مع حساس التسارع لتحديد دوران الهاتف، ويمكن المستخدم من لعب بعض ألعاب المسابقات التي تعتمد على إمالة الهاتف.
  3. البوصلة الرقمية Digital Compass: تساعد الهاتف على معرفة اتجاه الشمال لأغراض الملاحة وتتبع الخرائط.
  4. حساس الضوء المحيط Ambient Light Sensor: يقوم هذا الحساس أوتوماتيكيًا بتعديل سطوع الشاشة بالاعتماد على الضوء المحيط، كما يساعد على الحفاظ على طاقة البطارية.
  5. حساس القرب proximity sensor: إذا قمت بتقريب الهاتف من أذنك أثناء إجرائك لمكالمة فيقوم هذا الحساس بإجبار الشاشة على منع أوامر اللمس أي يقوم بإطفاء الشاشة.

المراجع