هل الشحن الزائد يضر البطارية

هل الشحن الزائد يضر البطارية

روان سالم
روان سالم

تم التدقيق بواسطة: فريق أراجيك

5 د

فيما يتعلق ببطاريات الهواتف المحمولة، هناك الكثير من الأسئلة التي تشغل بال المستخدمين: هل الشحن الزائد يضر البطارية؟ كم مرة يجب أن أشحن الموبايل في اليوم؟ هل يمكنني أن أشحن هاتفي بشاحن هاتف آخر؟ والكثير الكثير من الأسئلة التي نريد جواب شافٍ لها، كي نحافظ على بطاريات هواتفنا من الأعطال، ونحافظ على هواتفنا لأكبر مدة ممكنة. إليك في المقال بعض الأجوبة على بعض أسئلتك.

اقرأ أيضًا: ما الذي يجب القيام به عند ارتفاع درجة حرارة الهاتف المحمول؟


هل الشحن الزائد يضر البطارية ؟

يجب أن تفهم عمومًا، أن أداء أي بطارية في العالم، سواء لهاتف ذكي أو لابتوب أو غيرها، سينخفض بمرور الوقت، ولكن ما نريده نحن هو عدم تسريع هذه العملية بالتأكيد.

هل الشحن الزائد يضر البطارية ؟، تتقادم بطاريات الليثيوم أيون الموجودة في معظم الهواتف، بمرور الوقت، وتُصبح ذات قدرة أقل على الشحن، ولكن بحسب ما توصل إليه الخبراء، فإن عملية الشحن الزائد بحد ذاتها، ليست المسبب الرئيس لهذه المشكلة. يقول الخبراء: لا يعتمد عمر البطارية على الطريقة التي رُكبت بها أو مقدار شحننا لها فقط، بل تتأثر بطاريات هواتفنا بالعديد من العوامل، بما فيها التقلبات الشديدة في درجات الحرارة، وعاداتنا في الشحن.

بالنسبة لشركة آيفون، فتنصح عملاءها بعدم ترك الهاتف في حالة شحن كاملة لفترات طويلة من الوقت، لأنه يمكن أن تتأثر صحة البطارية، وعن أندرويد، يقول المصنعون الشيء نفسه، لا تترك الهاتف متصلًا بالشاحن لفترات طويلة، وأما هواوي، فيقول الخبراء: إذا حافظت على مستوى البطارية بالقرب من 30% إلى 70% قدر الإمكان، يمكن أن يطيل ذلك عمر البطارية بشكل فعال.

ذو صلة

كان ذلك رأي الشركات المصنعة، وعن رأي معظم الخبراء:

يجب أن يكون هاتفك الذكي ذكيًا بالقدر الذي يجعله يتوقف عن الشحن بمجرد اكتماله، ولكن الشحن الزائد (أي أن يصل الهاتف إلى 100% ويبقى متصلًا في الشاحن) يعني مسارات جهد زائدة، ويعني ذلك تيارات زائدة تسري في الجهاز، وهنا لا يوجد مشكلة إلا عندما تتدخّل الحرارة، هنا تحدث المشاكل. ارتفاع درجة حرارة الهاتف بينما هو في حالة الشحن الزائد، هو ما يُتلف البطارية، يقلل سعتها وأدائها، وقد تحترق!

إن كل من الحرارة الشديدة ومستويات طاقة الشحن العالية، تتسبب في شيخوخة بطاريات الليثيوم أيون بشكل أسرع. يعد الشحن حتى 100% أسوأ قليلاً من التوقف قبل ذلك المستوى. من جهة أخرى، كلنا يعرف أننا غالبًا لا نترك لهواتفنا مجالًا للتفريغ، أي لا نحتمل أن نرى البطارية 99% وبإمكاننا شحنها، لذا نسارع للشحن. هذه الدورة الثابتة من الشحن قد تلتهم عمر البطارية، لأنها تأتي مع إمكانية تنظيم الشحن، لذا لا بدّ من بعض التفريغ.

إذًا ببساطة، نعم قد يؤثر الشحن الزائد على عمر البطارية، وخاصةً إذا كان الهاتف في جو حرارة مرتفع، والنصيحة هنا هي إبقاء هاتفك مشحونًا نعم، ولكن ليس بالكامل.


تحذيرات عند شحن البطارية

  • عند ترك الهاتف كل الليل في الشاحن، تأكد من إزالة الحافظة عنه، ولا تضعه بجانبك على السرير، بل احرص على وضعه على سطح صلب حتى تتبدد أي حرارة مفاجئة بسهولة.
  • حاول المحافظة على وجود الهاتف بين درجتي حرارة 16 - 22، لا أبرد ولا أكثر حرارة. أغلق هاتفك ولا تشحنه إذا كان الجو حارًا جدًا (+35 درجة مئوية). البطاريات أكثر تلاؤم مع البرودة، من المحتمل أن تلاحظ أن أداء بطاريتك ينخفض في البرد، ولكن الأداء الضعيف هذا عادة ما يكون مؤقتًا فقط، ويجب أن ترى عمر البطارية المعتاد يعود بمجرد عودتك إلى الظروف الأكثر دفئًا.
  • من الأفضل الاحتفاظ بالبطارية مشحونة بنسبة تتراوح بين 50% و80%، لا أقل ولا أكثر، حتى يتم استخدام الأيونات المشحونة وإطالة عمر البطارية.
  • لا تشحن بشاحن غير شاحن هاتفك الأصلي، وتجنب استخدام أجهزة الشحن الرخيصة من الشركات المصنعة غير المعروفة.
  • من الأفضل عدم ترك البطارية حتى تفضى 0% لإعادة شحنها، لأنها تحتوي على عدد محدود من دورات الشحن، فلا تجعلها تموت تمامًا. من الأفضل أن تحافظ على شحن البطارية بالكثير من الشحنات الصغيرة، بدلاً من دورة كاملة. إذا كنت تقوم بدورات شحن كاملة ، فستلاحظ أن البطارية توقفت فجأة بعد فترة عن تحمل نفس القدر من الشحن، وستموت ببطء.
  • إذا كنت تريد تخزين جهازك، فلا تشحن بطارية جهازك بالكامل أو تفرغها بالكامل، اشحن إلى حوالي 50% فقط، والسبب: إذا قمت بتخزين جهاز بطاريته فارغة تمامًا 0%، فقد تقع البطارية في حالة تفريغ عميق، وهو ما يجعلها غير قادرة على تحمل الشحن فيما بعد. وعلى العكس، إذا خزنتها مشحونة بالكامل لفترة طويلة من الوقت، قد تفقد البطارية بعض السعة ما يؤدي إلى تقصير عمرها.
  • تجنب استخدام تطبيقات البطارية التابعة لجهات خارجية، يؤثر معظمها سلبًا على عمر البطارية حيث تعمل باستمرار في الخلفية.

كم مرة يمكن شحن الموبايل في اليوم

لا يهم كم مرة تشحن موبايلك في اليوم، ولكن الأهم ألا تجعله ينخفض تحت 20%، لأن تحتوي البطاريات عادةً 300-500 دورة شحن حتى تحتاج إلى الاستبدال، وكل انخفاض تحت 20% هو استهلاك دورة شحن. اشحن بطارية هاتفك مرات كافية للحفاظ على نسبة من 30% إلى 80% لإطالة عمر البطارية. يُفضل عدم تجاوز 80% كي لا تضغط على البطارية.


مدة شحن الهاتف الطبيعية

يجب أن تدوم بطارية هاتفك يومًا كاملًا على الأقل (24 ساعة)، ومع ذلك، سيعتمد الأمر على عدد دورات الشحن المستهلكة مع الوقت، وعلى عدد التطبيقات والبرامج التي تقوم بتشغيلها في الخلفية.


أضرار شحن الهاتف بشاحن مختلف

باختصار، تأتي اليوم الهواتف الجديدة بتقنيات حماية من أي زيادة مفاجئة بالجهد أو التيار الداخل، لذا قد لا يهمّ كثيرًا ما إذا أخطأت ووصلت هاتفك بشاحن مختلف.

يمكن الفرق عندما توصل هاتفك الجديد مثلًا بشاحن قديم، هنا ستحصل على نتائج شحن ليست كالمتوقع بالتأكيد، لأن الجهاز سيُشحن بشكل أبطأ بالتأكيد. اليوم، مع تقنيات الشحن الجديدة مثل الشحن السريع، ومع بطاريات الأجهزة الأكبر حجمًا في كل مرة، أصبح موضوع الشحن بشاحن مختلف معقد قليلًا، ويُفضل الشحن بشاحن الهاتف الأصلي، أو شاحن أصلي عمومًا ومتوافق مع الدخل والجهد اللازمين (يمكنك قراءة الملصق على الشاحن والتأكد).

إذا باختصار، بالنسبة للأضرار، إذا كان الشاحن المختلف الذي تشحن فيه، غير جيد، فقد يشحن هاتفك ببطء، أو قد لا يشحن إطلاقًا، وبعض البطاريات قد تتأذى بسبب الفرق في عملية الشحن إذا غيرنا الشاحن، خاصة وأن المحولات المزودة بالشواحن، لا توصل جميعها ذات الطاقة، فقد يكون لديك هاتف يدعم الشحن السريع، لكن المحول الذي تستخدمه لا يوفره.

هل أعجبك المقال؟