ملخص مؤتمر آبل: الكشف عن آيفون 14 برو بحيّز شاشة ديناميكي يحرج مصنعي هواتف أندرويد!

آيفون 14 برو
أراجيك تِك
أراجيك تِك

17 د

نقدم لكم ملخص مؤتمر آبل Far out الذي كشف فيه عن هواتف آيفون 14 الجديدة، ولأن وقتك يهمنا ولا نريد أن نغرقك بعشرات المقالات، فقد جمعنا لك كل ما نعتقد أنه سيهمك في هذا المقال، مع إمكانية القفز إلى الفقرة التي تعجبك من خلال جدول المحتويات المرفق أعلاه! 👆

لقد انتهى الانتظار، لا مزيد من التسريبات والتوقعات والتقارير، حيث أقامت آبل أمس مؤتمرها الذي كشفت فيه عن عائلة آيفون 14، تلك الأجهزة التي كنا ننتظرها منذ بداية العام بفارغ الصبر، فعلى خلاف عائلة آيفون 13 التي لم تقدم أي شيء يذكر، جاءت سلسلة آيفون 14 لـ"تمسك العصا من النصف" وهي نفس الفلسفة التي تستخدمها آبل دائمًا لتجنب المخاطرة، حيث بدأت المؤتمر بالكشف عن نفس المنتج الذي لا يقدم أي جديد لأولئك الذين لا يرغبون في الخروج عن الروتين والتصميم المعتاد (آيفون 14 وآيفون 14 بلس) ثم انتظرت لنهاية المؤتمر لتفجر قنبلة جديدة تأتي بابتكارات نراها لأول مرة (آيفون 14 برو وآيفون 14 برو ماكس)، وهو ما جاء مطابقًا للتسريات التي لخصناها بأن آبل ستتعرض للسخرية والتصفيق في نفس الوقت، إليك ملخص مؤتمر آبل.


ملخص مؤتمر آبل: الكشف عن هواتف آيفون 14 وآيفون 14 بلس.. لا شيء جديد على الإطلاق

أعلنت آبل لهذا العام عن آيفون 14 و 14 بلس مفاجئةً جمهورها باستخدام نفس الرقاقة المُستخدمة بآيفون 13 (A15 BIONIC)، إلا أن آبل أضافت مميزات وتطويرات على عائلة آيفون 14 وأطلقته بنفس سعر آيفون 13 و 13 برو. وفرت آبل أيضًا لمٌحبي الشاشات الكبيرة آيفون 14 بلس، إذ يأتي بشاشة 6.7 بوصات، ما يجعله في حجم الآيفون 14 برو ماكس ولكن بسعر أقل.


ملخص مؤتمر آبل: آيفون 14

كما عودتنا آبل لا يوجد أي اختلافات جوهرية بين نسخة آيفون 14 وآيفون 14 بلس، ولعل أبرز الاختلافات تتمحور حول أبعاد الهاتف ودقة الشاشة. تأتي نسخة آيفون 14 بأبعاد 146.7×71.5×7.8 مليمترات بوزن 172 جرامًا. ويأتي بشاشة بمساحة 6.1 بوصة بدقة 1170×2532 مع كثافة بكسلات تصل إلى 460 بكسلًا لكل بوصة. أما بالنسبة لنسخة آيفون 14 بلس، فيأتي الهاتف بأبعاد 160.8×78.1×7.8 مليمترات بوزن 203 جرامات. وتأتي الشاشة بمساحة 6.7 بوصات بدقة 1284× 2778 مع كثافة بكسلات تصل إلى 458 بكسلًا لكل بوصة.

ذو صلة

بالنسبة للبطارية أعلنت آبل أن هاتفها آيفون 14 بلس يحتوي على أكبر بطارية في تاريخ هواتفها، إذ صرحت أنه يتمكن من تشغيل فيديو مستمر لمدة 26 ساعة، أما بالنسبة لنسخة 14 فيمكنه  تشغيل فيديو لمدة 20 ساعة متواصلة. وفيما يلي نستعرض المواصفات العامة المشتركة بين الإصدارين.


تصميم يستحيل تمييزه عن آيفون 13

لم تتعب آبل نفسها ولو بنسبة بسيطة في تصميم هواتف آيفون 14، وآيفون 14 بلس، حيث يأتي الهاتفان بتصميم مطابق تمامًا لإصدار العام الماضي مع إضافة بعض الألوان الجديدة


هل يمكنك تمييز آيفون 14؟

أي الهاتفين يمثل آيفون 14؟


ما الفروقات بين آيفون 13 وآيفون 14

يأتي هاتف آيفون 14 بذاكرة عشوائية سعة 6 جيجابايت في مقابل 4 جيجابايت فقط في آيفون 13، كذلك وعلى الرغم من أن الإصدارين يأتيان بنفس الشريحة (A15)، إلا أن آبل قامت بتحسين أداء المعالج الرسومي في الإصدار الجديد ليصبح أسرع بنسبة 18%.

أما بالنسبة للكاميرا. كشفت آبل أنها زادت من حجم المستشعر الخاص بالكاميرا الرئيسية مقارنة بالجيل السابق، فعلى الرغم من استخدام مستشعر بنفس الدقة، ستتفوق دقة التصوير في هذا الجيل عن الجيل السابق بفارق كبير بفضل استخدام المستشعر الأكبر في الحجم.

يأتي الهاتف بكاميرا ثنائية، مع كاميرا أساسية بدقة 12 ميجا بكسل مع مستشعر أكبر في الحجم من نظيره في الجيل السابق لتتمكن العدسة من استقبال كمية أكبر من الضوء، ما أدى إلى تحسين التصوير في ظروف الإضاءة المنخفضة بنسبة 49%.


محرك فوتوني جديد

كشفت آبل عن محركها الفوتوني الجديد (Photonic Engine) للتصوير المحوسب، والذي أُضيف إلى نظام التصوير في هذه السلسلة. يعتمد هذا المحرك على قوة المعالجة الحاسوبية في رقاقات آبل لفحص وتحليل البكسلات التي التقطتها الكاميرا عبر عدة لقطات عند التقاط الصورة الواحدة، إذ يعمل المحرك على فحص اللقطات التي استقبلها المستشعر للصورة الواحدة مع انتقاء أفضل البكسلات من كل تعريض لدمجها معًا في الصورة النهائية التي تظهر في أدق وأجمل شكل ممكن من ناحية الواقعية ودقة الألوان والوضوح.  

وبالنسبة للفيديو، يدعم الهاتف تصوير الفيديو بدقة 4K على معدل تحديث للإطارات 24/25/30/60 إطارًا، وبدقة FHD على معدل تحديث للإطارات 25/30/60/120/240 إطارًا. تدعم الكاميرا تصوير الفيديو بتقنيات HDR وDolby Vision HDR كما تدعم التصوير السينمائي المناسب جدًا لصناع المحتوى وصانعي الأفلام، إذ تلتقط الكاميرا مقاطع على دقة 4K HDR بمعدل تحديث 24 حتى 30 إطارًا.


تحسينات للكاميرا الأمامية

أما بالنسبة للسيلفي، يأتي آيفون 14 بكاميرا أمامية بدقة 12 ميجا بكسل مع مستشعر عمق لأول مرة في هواتف أيفون لتحسين قدرات العزل عن الخلفية خلال التقاط صور السيلفي. وبالنسبة لتصوير الفيديو، تدعم هذه الكاميرا تصوير الفيديو بدقة 4K على معدل تحديث للإطارات 24/25/30/60 إطار، وبدقة FHD على معدل تحديث للإطارات 25/30/60/120 إطار. وتدعم أيضًا وضع التصوير السينمائي.


الاتصال بالأقمار الصناعية

كشفت آبل أيضًا عن إضافة مستشعرات جديدة للاتصال المباشر مع الأقمار الاصطناعية، وهي خدمة مدفوعة ستقدمها آبل مجانًا لمدة عامين فقط، إذ ستمكّن محبي الاستكشاف والمغامرات من طلب النجدة والمساعدة عند وقوعهم بأي طارئ في الأماكن المعزولة البعيدة عن تغطية شبكات الاتصالات.


ملخص مؤتمر آبل: مكالمات الطوارئ

فروقات أخرى

زُودت هذه السلسلة بمستشعرات أخرى محسنة ومطورة، إذ حسنت آبل من الجيروسكوب ومستشعر التسارع ومستشعر الضغط لاستشعار وقوع حوادث الطرق في خاصية جديدة سنتحدث عنها لاحقًا في هذا المقال تُعرف بكاشف الحوادث

يبدأ سعر نسخة آيفون 14 عند 799 دولارًا وسيكون متاحًا في الأسواق بدءًا من يوم 16 سبتمبر على أن يبدأ الحجز المسبق من يوم 9 سبتمبر. أما بالنسبة لنسخة آيفون 14 بلس، ستكون بسعر 899 دولارًا ولكن سيكون الهاتف متاحًا في الأسواق بدءًا من يوم 7 أكتوبر على أن يبدأ الحجز المسبق من يوم 9 سبتمبر أيضًا.


ملخص مؤتمر آبل: آيفون 14 برو وتغيير مفهومنا عن حيز الشاشة في الهواتف الذكية!

بعد الإعلان عن آيفون 14، والذي لم يقدم اختلافات جوهريةً عن سلسلة آيفون 13، فاجأتنا آبل بطراز مميز يقدم عددًا من المزايا الثورية والتعديلات التي طالما كانت منتظرةً من المستخدمين، وذلك في طراز آيفون 14 برو الذي يعد أبرز ما أعلنته الشركة في هذا الحدث. وأخيرًا، تخلت آبل عن النوتش المزعج الذي تمسكت به على مدار سنوات طويلة منذ سلسلة آيفون إكس، لتبدأ في مواكبة العصر الحالي بتضمين حيز منفصل في أعلى منتصف الشاشة للكاميرا الأمامية والمستشعرات الأخرى وهو ما جاء مطابقًا للتسريبات.


ملخص مؤتمر آبل: آيفون 14 برو

ولأنها آبل، لم تتوقف فقط عند إضافة حيز في أعلى الشاشة، بل بالغت في تقديم المميزات الجديدة والثورية كعادتها لتجعل من هذا الحيز الكبير، نسبيًا، نقطة تميز كبرى لصالحها تنفرد بها عن بقية الهواتف الذكية من خلال تقديم أول حيز ديناميكي تفاعلي يجمع بين حيز فعلي معتمد على ثقب الشاشة مع حيز رقمي ناتج عن معالجة نظام التشغيل للشاشة عبر غلق بكسلات الأوليد الموجودة حول الحيز الفعلي للتغيير من شكله وزيادة وخفض حجمه مع إتاحة عدد من المزايا الجديدة التي سنستعرضها في هذا المقال.


حيز الشاشة الجديد

كعادة آبل، لا توجد اختلافات جوهرية بين نسخة برو ونسخة برو ماكس، ولعل أبرز الاختلافات تتمحور حول أبعاد الهاتف ودقة الشاشة. تأتي نسخة آيفون 14 برو بأبعاد 147.5×71.5×7.9  مليمترات بوزن 206 غرامات. ويأتي بشاشة بمساحة 6.1 بوصة بدقة 1179×2556 بكسلًا مع كثافة بكسلات تصل إلى 460 بكسلًا لكل بوصة. أما بالنسبة لنسخة برو ماكس، فيأتي الهاتف بأبعاد 160.7×77.6×7.9 مليمترات بوزن 240 غرامًا. ويأتي برو ماكس بشاشة بمساحة 6.7 بوصات وبدقة 1290× 2796 بكسلًا مع كثافة بكسلات تصل إلى 460 بكسلًا أيضًا. ومن المتوقع أيضًا أن يُزود برو ماكس ببطارية أعلى نطرًا لكبر حجم الشاشة، ولكن لم تتوفر معلومات مفصلة حول سعة البطارية في كل هاتف حتى الآن. وكانت هذه الاختلافات فقط بين هاتفي برو وبرو ماكس، وفيما يلي سنستعرض المواصفات العامة المشتركة بين الإصدارين.


ملخص مؤتمر آبل: تصميم هاتف آيفون 14 برو

يأتي هذا الهاتف بوجه وظهر من الزجاج المزود بطبقة حماية من Gorilla Glass، مع إطار مميز من معدن الصلب المقاوم للصدأ، ليضفي على الهاتف المتانة المعتادة من آبل في هواتفها الرائدة. يتميز هذا الهاتف كالعادة بمقاومة الغبار والماء بمعيار IPS68.


ملخص مؤتمر آبل: الشاشة في هاتف آيفون 14 برو

يأتي الهاتف بشاشة أوليد من نوع LTPO سوبر ريتينا XDR مع معدل تحديث مرتفع يصل إلى 120 هرتز. تدعم الشاشة تقنيات Dolby Vision و HDR10 كما زودت بمقاومة للخدوش. تأتي الشاشة بدرجة إضاءة عالية للغاية تبلغ 1600 شمعة وتصل في ظروف الإضاءة المحيطية العالية إلى 2000 شمعة، وهي أعلى بفارق كبير جدًا من جميع شاشات الهواتف الذكية الأخرى، وكانت نقطة قوة لهاتف آيفون 14 برو تفاخرت بها آبل في مؤتمرها.


ملخص مؤتمر آبل: المواصفات الداخلية في هاتف آيفون 14 برو

يأتي هذا الهاتف بأحدث رقاقات آبل للهواتف الذكية، رقاقة A16 Bionic. تتميز هذه الرقاقة الجبارة بعدد 6 أنوية للمعالجة المركزية و 16 نواةً للمحرك العصبي، ما يجعله قادرًا على تنفيذ 17 تريليون عملية في الثانية الواحدة. صُممت هذه الرقاقة بدقة تصنيع 4 نانومتر لتحتوي على 16 بليون ترانزستور، ما يجعلها موفرةً في الطاقة بشكل كبير. تأتي هذه الرقاقة أيضًا مع وحدة معالجة رسومية مزودة بعدد 5 أنوية. صرحت آبل أن هذه الرقاقة تعد الأقوى ضمن جميع رقاقات الهواتف الذكية الموجودة في الأسواق، بل إنها أقوى بفارق كبير جدًا يصل إلى 40% عن أقوى شريحة أخرى منافسة في الأسواق حاليًا.

أما بالنسبة للذاكرة العشوائية ومساحة التخزين، يأتي هذا الهاتف بذاكرة عشوائية بسعة 6 جيجا بايت مع مساحات تخزين من نوع NVMe بسعة تبدأ من 128 جيجابايت وتصل حتى 1 تيرا بايت.


ملخص مؤتمر آبل: الكاميرا في هاتف آيفون 14 برو

تعد التطورات التي أضافتها آبل في منظومة الكاميرا ضمن أهم وأبرز التجديدات التي كشفت عنها آبل في هذا الحدث. تعتمد آبل على الإمكانيات الجبارة لرقاقة A16 لمعالجة الصور الملتقطة بالكاميرا لضبط الألوان وصولًا إلى أقصى درجات الدقة في مختلف ظروف الإضاءة، إذ عرضت آبل في هذا الحدث صورًا تبين الإمكانيات غير المسبوقة لمنظومة الكاميرا في التقاط الصور عند مستويات الإضاءة المنخفضة مع الحفاظ على أقصى درجات دقة الألوان. زودت آبل منظومة الكاميرا بفلاش مميز يضم تسعة بواعث للضوء لدعم التصوير في ظروف الإضاءة المنخفضة. وكشفت آبل أنها طورت التصوير في ظروف الإضاءة المنخفضة بمقدار الضعف في الكاميرا الرئيسية وكاميرا التصوير البعيد، وبمقدار 3 أضعاف في كاميرا التصوير فائق الاتساع.


الكاميرات في آيفون 14 برو

مستشعر جديد بدقة 48 ميجابكسل

لأول مرة، تستخدم آبل مستشعر تصوير في عدسة الكاميرا الرئيسية بدقة تصل إلى 48 ميجابكسل. ويُعد هذا تطورًا ثوريًا بعد أن كانت الشركة معتمدةً على مستشعر 12 ميجا بكسل. تستخدم آبل تقنيةً جديدةً للدمج الرباعي بين البكسلات، وذلك لإنتاج صور بدقة 12 ميجابكسل بعد التقاطها بمستشعر 48 بكسلًا، كما تقدم تقنية ProRAW لالتقاط الصور بدقة كاملة غير مدمجة لإتاحة صور عالية الدقة بدرجة كبيرة يمكن اقتطاع أجزاء منها وتكبيرها دون أي فقدان في دقتها، ما يتيح إمكانيات كبيرة جدًا لمحترفي التصوير وتعديل وتحرير الصور الفوتوغرافية.


إمكانيات غير محدودة لاستخدام الحيز الديناميكي في هواتف آيفون 14 برو

لعل هذه الخاصية أبرز ما أضافته آبل في هذه السلسلة، فقد أبدى العديد من رواد التقنية إعجابهم بهذه التقنية الجديدة التي تنفرد بها آبل في هذا الإصدار من الهاتف. أطلقت آبل على هذه الخاصية اسم "الجزيرة الديناميكية" والتي تعمل على تحويل حيز الكاميرا المزعج إلى مساحة مخصصة يمكن أن يتفاعل معها المستخدم بطرق مختلفة.

يعمل هذا الحيز اعتمادًا على تقنية الأوليد في غلق البكسلات المحيطة بالحيز الفعلي للتغيير من حجم الحيز وشكله الظاهري بطريقة تبرز فيها آبل قدرتها غير المحدودة على خلق التناغم التام بين نظام التشغيل والعتاد الصلب للهاتف. يعمل هذا الحيز على عرض كافة الإشعارات التي يتلقاها الهاتف، كما يعمل أيضًا على متابعة الإشعارات الحية مثل المباريات الرياضية وإشعارات بعض التطبيقات التي تتضمن تحديثًا حيًا مثل تطبيقات الملاحة وتطبيقات أوبر.

حيز الشاشة الدينمايكي  آيفون 14 برو
حيز الشاشة الدينمايكي  آيفون 14 برو
حيز الشاشة الدينمايكي  آيفون 14 برو
حيز الشاشة الدينمايكي

يمكن أن يستخدم الحيز أيضًا في استقبال المكالمات والتحكم بها. وأتاحت آبل أيضًا تخصيص شكل هذا الحيز بل وتجزئته ليتضمن ودجت جانبيًا لعرض الساعة بجانب الحيز الأساسي الذي يعرض الإشعارات. أتاحت آبل أيضًا استخدام الحيز ليكون مساحةً لغلق التطبيقات عبر سحبها نحوه، كما أضافت آبل مشغل الوسائط ضمن هذا الحيز ليتيح للمستخدم عرض المقاطع الصوتية والتحكم بها عبر هذا الحيز الديناميكي. ولم تقف آبل عند هذا الحد، بل إنها فتحت المجال أمام المطورين لصياغة أفكارهم الإبداعية في طرق الاستفادة من هذا الحيز، فمن المتوقع أن يضم العديد من المزايا الجديدة في المستقبل.



خاصية Always On Display لأول مرة على هواتف آيفون

أضافت آبل أخيرًا خاصية الشاشة الدائمة (Always On Display) بشكل جديد ومميز قائم على الحفاظ على شكل شاشة الخلفية بشكل كامل دون إغلاقها مع خفض درجة إضاءتها فقط. تمكنت آبل من تطبيق هذه الخاصية دون التأثير على عمر البطارية بشكل كبير، وذلك من خلال قدرتها على خفض معدل تحديث الشاشة وصولًا إلى 1 هرتز فقط للحفاظ على عمر البطارية. وبالتالي، لن يكون هناك حاجةً إلى إطفاء الشاشة بشكل كامل عند تفعيل هذه الخاصية، وهو على خلاف ما نجده في هواتف أندرويد.


خاصية الشاشة الدائمة

يبدأ سعر نسخة آيفون 14 برو عند 999 دولارًا وسيكون متاحًا في الأسواق بدءًا من يوم 16 سبتمبر على أن يبدأ الحجز المسبق من يوم 9 سبتمبر. أما بالنسبة لنسخة آيفون 14 بلس، ستكون بسعر 1999 دولارًا.


ملخص مؤتمر آبل: مجموعة من الساعات الذكية الجديدة

كشفت آبل عن ثلاث ساعات ذكية جديدة خلال هذا المؤتمر. بدأت آبل بالجيل الجديد من ساعتها الذكية، Apple Watch Series 8، مرورًا بالجيل الجديد من ساعتها الذكية الاقتصادية Apple Watch Series 8 SE، لتنتهي بالكشف عن ساعة ذكية جديدة تضيفها آبل إلى ترسانتها، وهي ساعة Apple Watch Ultra المصممة للمغامرين والمهام الصعبة.


ملخص مؤتمر آبل: ساعة Apple Watch Series 8

لم يختلف تصميم هذا الجيل عن الجيل السابق Series 7 في أي شيء، كما تتضمن الساعة كافة الخواص والمزايا الموجودة في الجيل السابق من متابعة القراءات الحيوية والنوم والأنشطة الرياضية وغيرها. ولعل أبرز الإضافات الجديدة تتمحور في عتاد الساعة والمستشعرات الحديثة التي أضافتها آبل بالإضافة إلى بعض المزايا الأخرى الجديدة. أضافت آبل في هذا الجيل مستشعرًا لقياس درجة حرارة الجسم، ويعمل هذا المستشعر بدقة بالغة لتحديد درجة حرارة الجسم بالضبط لقياس بعض العمليات الحيوية استنادًا على هذه القراءة. يعمل هذا المستشعر على قياس حرارة الجسم خلال الليل في أثناء النوم لتقييم صحة المرأة وفحص أي اضطرابات في الدورة الشهرية والتبويض.


زُودت الساعة بمستشعر جيروسكوب مطور بالإضافة إلى مستشعر تسارع مخصص لقياس مستويات قوى G العالية، إذ يتمكن من قياس القوى حتى 256G. تعمل هذه المستشعرات مع مستشعرات التموضع ومستشعرات قياس الضغط لتحديد وقوع الحوادث لتفعيل خاصية Crash Detection التي تعمل على طلب النجدة ذاتيًا عند وقوع الحوادث، كما تتمكن هذه الساعة من الاتصال المباشر بالأقمار الاصطناعية لطلب النجدة عند عدم توفر تغطية لشبكات الاتصالات.


ملخص مؤتمر آبل: الإتصال بالأقمار الصناعية

يبدأ سعر هذه الساعة من 399 دولارًا، وستكون متوفرةً بالأسواق بدءًا من يوم 16 سبتمبر على أن يبدأ الحجز المسبق من يوم 7 سبتمبر.


ملخص مؤتمر آبل: ساعة Apple Watch SE

كشفت آبل عن الجيل الجديد من ساعتها الاقتصادية الذكية، والتي تقدم عددًا من الخواص الأساسية المهمة فقط مع الاستغناء عن بعض المزايا الأخرى لإتاحة تجربة استخدام الساعة الذكية بسعر اقتصادي لجميع المستخدمين. تقدم هذه الساعة الذكية نفس التطبيقات الخاصة بمتابعة العلامات الحيوية والأنشطة الرياضية والنوم، ولكنها غير مزودة ببعض المستشعرات الحيوية المعينة مثل قياس مستوى الأكسجين في الدم وقياس درجة حرارة الجسم والرسم الكهربي للقلب. لا تدعم هذه الساعة أيضًا خاصية Always On Display.


ملخص مؤتمر آبل

وفي مقابل هذه التنازلات التي قد يراها البعض غير ضرورية، تطرح آبل هذه الساعة بسعر 249 دولارًا فقط، وستكون متاحةً بالأسواق بدءًا من يوم 16 سبتمبر على أن يبدأ الحجز المسبق من يوم 7 سبتمبر.


ملخص مؤتمر آبل: ساعة Apple Watch Ultra المصفحة!

كشفت أبل عن هذه الساعة الجديدة التي تقدم مميزات ثورية، وعلى الرغم من أنها قد لا تكون ضروريةً لكافة المستخدمين، فهذه الساعة موجهة للمغامرين والمستكشفين الذين يتعرضون لبيئات قاسية لتنفيذ المهام الصعبة. تأتي واجهة الساعة بحجم عملاق يصل إلى 49 ملي، ما يجعلها مناسبةً للمهام الصعبة. كشفت أبل أن الساعة مصنعة بالكامل من معدن التيتانيوم، ما يزيد من متانة الساعة وقدرتها على التحمل.


ملخص مؤتمر آبل الذي تم الكشف فيه عن آيفون 14

تأتي الساعة بزر جديد كليًا يمكن برمجته لتنفيذ عددًا من المهام المختلفة وذلك للحد من اللجوء إلى استخدام شاشة اللمس، والتي لن تكون الحل الأمثل دائمًا في الظروف القاسية. رفعت أبل من حجم الأزرار وترس التحكم الموجود في الساعة، كما زادت من بروز هذه الأزرار لسهولة التحكم بها عند ارتداء القفازات. وبالطبع حافظت أبل على كافة المستشعرات والأنظمة الموجودة في ساعة Apple Watch Series 8.


ملخص مؤتمر آبل الذي تم الكشف فيه عن آيفون 14

أضافت أبل سماعات خارجية قوية بالساعة لضمان سماع المكالمات في الظروف البيئية القاسية، وسط الرياح العاتية على سبيل المثال، كما أضافت أيضًا ثلاثة ميكروفونات داخلية تعمل بالذكاء الاصطناعي على تنقية صوت المستخدم في مختلف الظروف البيئية القاسية. تستخدم أبل عدد من الخوارزميات المخصصة لخفض ضوضاء الرياح المحيطة عند إجراء المكالمات في البيئات القاسية أو على المرتفعات.

رفعت أبل أيضًا من إضاءة شاشة الساعة لتصل إلى 2000 شمعة، أي أنها أعلى بمقدار الضعف عن أي ساعة ذكية أخرى ضمن ترسانة أبل. أحاطت أبل الشاشة أيضًا بإطار من التيتانيوم بشكل كامل لحمايتها وتدعيمها ضد الصدمات، كما غطت الشاشة بطبقة من الزجاج الزفيري الصلب المقاوم للصدمات، أي أنها جعلت منها ساعةً مصفحةً باختصار.


زودت أبل هذه الساعة بعدد من المميزات التي تخدم المستكشفين والرياضيين بشكل كبير، إذ تتميز هذه الساعة بأدق مستشعرات ممكنة للتموضع عبر نظام GPS ثنائي التردد؛ حتى تحدد الموقع بدقة عند سفح الجبال المرتفعة أو بين ناطحات السحاب والأشجار العالية التي تحجب من إشارة أقمار التموضع الاصطناعية. زُودت الساعة أيضًا ببطارية عملاقة تكفي لاجتياز سباق ثلاثي «ترياثلون» مكون من سباحة لمسافة 4 كيلومتر، وقطع مسافة 180 كيلومتر على الدراجات، وماراثون كامل للركض على مسافة 42 كيلومتر.

وبالنسبة للمستكشفين، زُودت الساعة بعدد من الأنظمة الملاحية التي تساعد المغامر على تحديد موقعه بدقة عبر عرض إحداثيات الموقع بشكل دقيق. تحتوي الساعة أيضًا على بوصلة يمكن استخدامها في تعيين بعض النقاط الإحداثية وتحديدها لرسم مسار ملاحي معين في أي مكان على سطح الأرض. تحتوي الساعة أيضًا على نظام Backtrack الذي يعمل على تحديد المسار الذي سبق وقد سلكه المستخدم اعتمادًا على GPS، حتى يتمكن المستخدم من معرفة موقعه باستمرار إذا انحرف عن مسار رحلته الاستكشافية بالخطأ.

توجد بالساعة أيضًا صفارة إنذار ذات صوت عالي جدًا يمكن تشغيلها لطلب النجدة وجذب الانتباه في الأماكن المعزولة، إذ تعمل الصفارة على إطلاق نمط SOS الصوتي الموحد والمعروف لطلب النجدة. ومع تفعيل وضع الحفاظ على الطاقة، يمكن أن تعمل الساعة لفترات قد تصل إلى 60 ساعةً متواصلةً. صُممت الساعة أيضًا لتحمل درجات الحرارة القاسية، إذ تعمل عند درجات حرارة منخفضة تصل إلى 20 درجةً مئويةً تحت الصفر، وعند درجات حرارة مرتفعة تصل إلى 55 درجةً مئويةً. زُودت الساعة أيضًا بوضع ليلي يحسن من التباين والرؤية الليلية.


ملخص مؤتمر آبل

ملخص مؤتمر آبل: المزيد من التحسينات مع الجيل الثاني من سماعات Air Pods Pro

أعلنت آبل في حدثها لشهر سبتمبر عن الجيل الثاني من سماعات «Air Pods Pro» والتي أحدثت تغييرًا ثوريًا في السماعات مع أول إصدار لها، خاصة بالتقنيتين الجديدتين؛ «Noise Cancellation» وهي تقنية لعزل صوت المحيط الخارجي، بالإضافة إلى الصوت المحيطي الذي يعطيك تجربة من الاستماع تشعرك كأنك في قلب الحدث. أتى الجيل الثاني بتطويرات فريدة من نوعها لطالما انتظرها المستخدمون مع جيل جديد من رقاقات السماعات «H2 Chip».

بدأت آبل بميزتها الأولى وهي مضاعفة خاصية عزل الضوضاء حتى مرتين أقوى من الإصدار السابق، لكن يصعُب على المستخدمين عزل الضوضاء عنهم تمامًا في بعض الظروف، ما جعل آبل تقدم الميزة الثانية لحل هذه المشكلة، وهي «Transparency Mode»، والتي تعمل على تنقية الضوضاء البيئية الصاخبة كصفارات الإنذار أو أدوات البناء، ذلك مع فاعلية تصل إلى مراجعة الصوت حتى 48000 مرة في الثانية الواحدة.

أضافت آبل في الجيل الثاني من سماعات Air Pods Pro إمكانية التحكم في مستوى الصوت دون استخدام آيفون وذلك من خلال التمرير الخفيف لأعلى وأسفل على جذع السماعة.


الجيل الثاني من سماعات airpods pro

أضافت آبل أيضًا ميزة في غاية الإبداع، وهي «Personalized Spatial Audio»، والتي يجعل تجربة الاستخدام مُصممة خصيصًا لكل مستخدم، ذلك عن طريق استخدام مستشعر «TrueDepth» للتعرف على شكل وحجم الرأس والأذنين لتوفير تجربة استخدام مضبوطة بدقة للصوت المحيطي. أدخلت آبل تعديلات على علبة الشحن إذ وضعت سماعات صغيرة تصدر صوتًا مرتفعًا نسبيًا لسهولة العثور عليها كما يمكن العثور عليها من خلال تطبيق Find My مع توجيهات لمكانها.


ملخص مؤتمر آبل: Personalized Spatial Audio

أطالت آبل أيضًا من مدة البطارية فأصبحت تعمل حتى 6 ساعات من الاستخدام المتواصل والذي يعد تطويرًا بسيطًا بالنسبة للجيل السابق من السماعات، كما أضافت وسيلةً جديدةً لشحن علبة السماعات ليكون الأمر أكثر مرونة للمستخدم وذلك من خلال إمكانية شحنها من شاحن ساعة آبل بالإضافة إلى شاحن «MagSafe».


ملخص مؤتمر آبل

أما بالنسبة للتصميم، فلم تجرِ آبل تغييرات تُذكر على السماعات، لكنها أضافت حلقة متصلة بحبل على علبة السماعة لسهولة حملها والتحرك بها، كما أضافت إمكانية وضع إيموجي من اختيار المستخدم على واجهة علبة السماعة بالإضافة إلى العديد من الملصقات التي يمكن تحميلها من آبل ستور.


ملخص مؤتمر آبل

عبَّر عن رأيك

إحرص أن يكون تعليقك موضوعيّاً ومفيداً، حافظ على سُمعتكَ الرقميَّة واحترم الكاتب والأعضاء والقُرّاء.

ذو صلة