0

بعد أن تربّعت ملفات APK على عرش التنسيق العالمي للتطبيقات والألعاب منذ انطلاقة نظام Android فإنّها تتنحّى اليوم لصالح AAB، لتصبح الأخيرة إلزامية لجميع التطبيقات، وذلك بعد أن أعلنت جوجل للمرة الأولى خلال مؤتمرها Google I/O في 2018 عن تنسيق aab، والذي اعتبرته البديل الأمثل لملفات APK عادت الشركة لتؤكد أنه مع بداية النصف الثاني من عام 2021، أي من شهر أغسطس الجاري، سيصبح هذا التنسيق إجبارياً وسوف يتعيّن على المطوّرين نشر تطبيقاتهم على متجر Google Play بتنسيق AAB.

فما الذي دفع جوجل إلى اتخاذ هذا القرار؟ وكيف سيتأثر المستخدم بهذا التغيير وما الذي يثير قلق المطوّرين مع هذا التنسيق الجديد؟ تابع القراءة وسنجيبك على هذه التساؤلات وغيرها.

ما الفرق بين ملفّات APK وملفات AAB الجديدة؟

ملفات AAB مقابل ملفات APK

التنسيق APK هو اختصار لـ Android Application Package أي حزمة تطبيقات أندرويد وهو التنسيق التقليدي لجميع تطبيقات وألعاب الأندرويد في المتجر، وبشكل مبسّط هي عبارة عن ملف مضغوط يضم كل الملفات اللازمة حتى يعمل التطبيق (صور ورسوم وخطوط وأيقونات ومجلدات وغيرها)، أمّا التنسيق AAB فهو اختصار لـ Android App Bundle أي حزمة تطبيق أندرويد المُجَمّعة وهي ليست حزمة توزيع جديدة وإنما عبارة عن حاوية تستضيف حزمة APK أساسية وملفات APK مُقَسّمة، أي أنها تقوم بتقسيم الكود المصدري إلى عدة حزم كل حزمة تحفظ قسماً من موارد التطبيق.

أي أن AAB هو تنسيق نشر يقدّمه المطور إلى متجر Google Play بينما APK هو تنسيق الحزمة لتطبيقات Android التي يقوم المستخدم بتثبيتها على جهازه.

كيف كان الحال قبل تنسيق AAB؟

كان أكثر ما يميّز نظام Android منذ انطلاقته هو الحرية المطلقة التي يمنحها لمستخدميه من خلال دعمه لتنزيل وتثبيت التطبيقات والألعاب من خارج متجر Google Play، حيث يمكن لأي مستخدم أن يقوم بتحميل أي تطبيق ويثبّته على هاتفه دون الحاجة إلى متجر، كما يمكن أيضاً لمستخدمي الهواتف الأخرى التي لا تدعم متجر Play مثل Huawei من الوصول إلى تلك التطبيقات، إلا أن جوجل أحدثت تغييرات في طريقة نشر التطبيقات على متجرGoogle Play وفرضت على المطورين نشر تطبيقاتهم بتنسيق AAB وهذا التغيير سيؤثر إيجاباً على فئة من المستخدمين والمطوّرين وسلباً على فئة أخرى.

اقرأ أيضًا: لغة البرمجة C أصعب اللغات وأكثرها تعقيداً.. من يستخدم هذه اللغة اليوم بعد 50 عاماً على وجودها؟

ما الذي دفع بـ Google إلى استبدال التنسيق؟

ملفات AAB

إن حزم تطبيقات Android تعد خروجاً عن تنسيق APK الكلاسيكي الذي اعتدنا عليه لسنوات، وهناك مشكلات عدة دفعت بـ Google إلى إجراء هذا التغيير للتحسين من تجربة نشر التطبيقات وتحميلها، لنتعرف معاً على بعض هذه المشكلات وكيف يساهم التنسيق الجديد في حلّها.

1. التوافقية

إن التطبيق بصيغة apk هو تطبيق بصيغة واحدة بينما هناك الآلاف من الأجهزة المختلفة بالإصدار والمواصفات في السوق والمطلوب أن يتوافق التطبيق ذو الصيغة الواحدة مع الآلاف من الأجهزة، أمّا مع aab ستكون الحزمة الشاملة لكل موارد التطبيق متوفّرة على متجر جوجل وعند تثبيت أي تطبيق سيرسل لك المتجر الملفات المتوافقة مع جهازك فقط، فإذا كنت تستخدم جهاز لوحي لن يرسل لك المتجر ملفات التطبيق اللازمة لهاتف ذكي أو شاشة ذكية.

2. الحجم الكبير 

تشغل التطبيقات بصيغة apk مساحة كبيرة على الهاتف المحمول لأنها تحتوي جميع الملفات اللازمة لتثبيت التطبيق على مختلف الأجهزة بمختلف إصداراتها، تتمثّل ميزة هذا التنسيق في أنّه يتيح لك تثبيت التطبيق على أي هاتف يعمل بنظام أندرويد وهذا ما يتسبب في زيادة حجم الملف نفسه وعند تثبيت أي تطبيق سيرسل المتجر جميع هذه الموارد إلى جهازك بينما أنت لا تحتاج معظمها، فهل تتخيل الحجم الكبير الذي تحتلّه التطبيقات بهذه الصيغة من مساحة ذاكرة التخزين لديك!

بينما مع التنسيق الجديد يمكنك تنزيل التطبيقات دون أن تلقي بالاً لمشكلة الحجم لأنها ستصبح من الماضي، فعند تنزيل تطبيق من متجر Google Play بصيغة aab سيرسل إليك المتجر الملفات اللازمة ليعمل التطبيق على جهازك أنت فقط ولن يتم إرسال باقي الملفات غير اللازمة وهذا سيساهم في تقليل حجم التطبيق إلى ما يقارب 15% من حجمه بصيغة apk، أليس هذا أمراً رائعاً!

3. التطبيقات بصيغة APK عرضة للاختراق بسهولة

ملفات AAB

إن تطبيقات apk هي عبارة عن حزم من السهل فك ضغطها والوصول إلى الكود المصدري واستخراجه ما يجعل اختراقها أمراً غاية في السهولة، ومع التنسيق الجديد بات من الصعب جداً اختراق التطبيقات والوصول إلى الكود المصدري وذلك لأن التطبيق المُرسَل إلى الأجهزة لن يحتوي على كل ملفات التطبيق وإنما فقط الملفات المتوافقة مع الأجهزة المرسلة إليها.

ميّزات التطبيقات بصيغة AAB

  • حجم أقل وكفاءة أعلى.
  • تطبيقات آمنة.
  • السرعة في التحميل.
  • زيادة عمليات التنزيل.
  • تقليل استهلاك النطاق الترددي.
  • معدّلات تحديث أعلى.
  • تسليم ديناميكي.

عيوب التطبيقات بصيغة AAB

  • لا يمكن مشاركة التطبيقات بين الأجهزة المختلفة في الإصدار والمواصفات وبنية المعالج.
  • لن تدعم الصيغة الجديدة ملفات OBB للألعاب الكبيرة.
  • سيقتصر التعامل مع صيغة AAB على خدمات جوجل و Play store، ولن تتوفّر لدى مستخدمي Huawei أو في Windows 11 الذي سيعتمد على متجر أمازون وتطبيقات APK التقليدية.

مخاوف المطوّرين بشأن التنسيق aab

إن ما أرادته Google من تغيير تنسيق التطبيقات هو لتحسين تجربة نشر وتحميل التطبيقات من متجر Google Play إلا أن جوهر المشكلة مع المطورين يكمن في أمرين أولهما هو مشاركة المفتاح الخاص مع جوجل والثاني أن AAB لا تدعم منصات النشر البديلة.

اقرأ ايضًا: أفضل هواتف هواوي المتوفّرة في الأسواق.. تجربة حقيقية برفقة تصوير فوتوغرافي لا يُصَدّق!

مشاركة المفتاح الخاص

سوف يتعيّن على أي مطوّر تسليم مفتاح توقيع تطبيقاته إلى Google التي بدورها ستتولّى مهمة إدارة مفتاح التوقيع وإرسال ملفات APK متوافقة مع أجهزة المستخدمين، وهذا الإجراء سيمنح Google الصلاحية الكاملة للوصول والتحكم في كل ما يتعلق بنشر التطبيقات وتوزيعها على متجر Play، ونذكر أنه في السابق كان باستطاعة Google قراءة وتحليل بيانات التطبيقات بصيغة apk بنسبة 98.7% والآن مع صيغة aab أصبحت النسبة 100%.

فإذا كنت قلقاً من التلاعب بتطبيقك، ستقدّم جوجل حلّولاً مرضية لتهدئة مخاوف المطوّرين حيث أتاحت لهم إمكانية الاحتفاظ بنسخة محلية من مفتاح التوقيع الذي يرسله المطوّر للشركة، كما قدمت ميزة “شفافية الشفرة” التي تسمح للمطوّر بالتحقق من أن المستخدمين حصلوا على نفس الملفات التي أراد المطوّر تسليمها لهم كما هي ودون أي تغيير أو تلاعب فيها، كما أكّدت Google أن جميع مفاتيح توقيع التطبيقات مخزنة على نفس البنية التحتية التي تستخدمها هي لتخزين مفاتيحها الخاصة، فاطمئن عزيزي المطوّر، إنّ تطبيقك محمي تمامًا بعيدًا عن التلاعب والاختراق.

ولكن هل سيكون مفتاح توقيع التطبيق قابل للتغيير مع التنسيق AAB؟

الجواب هو نعم، إن مفتاح توقيع التطبيق قابل للتغيير، وفي حال كنت ترغب في تغيير مفتاح توقيع تطبيقك يمكنك التقدّم للحصول على مفتاح توقيع جديد في Play Console، وعندها سيستخدم Google Play المفتاح الجديد لتوقيع عمليات التثبيت والترقيات الجديدة لاحقاً.

AAB لا تدعم منصات النشر البديلة

متجر جوجل

هذا قيد جديد فرضته جوجل على المطوّرين الذين يرغبون في توزيع تطبيقاتهم على متاجر أخرى مثل Amazon App Store أو Huawei App Gallery لأن التنسيق الجديد للتطبيقات معمول به فقط على متجر جوجل بلاي، على عكس apk الذي تدعمه المتاجر الأخرى، فأي مطوّر يرغب في نشر تطبيقه على متجر مغاير لـ Google Play سيكون عليه توفير إصدارات Apk يدوياً من تطبيقاته إلى ذلك المتجر وهذا جهد إضافي لن يتمكّن المطوّرين ذوي الموارد المحدودة من القيام به، لذا فإن هذا التغيير سيشكّل بيئة أكثر صعوبة لنشر تطبيقاتهم.

هل سيطال التغيير التطبيقات الموجودة على المتجر حالياً؟

لا يخفى على أحد أن هناك مساعٍ لجوجل في نقل جميع التطبيقات إلى تنسيق aab مستقبلاً، لكن التنسيق الجديد إلزامي في الوقت الحاضر للتطبيقات التي سترفع على المتجر ابتداءً من شهر أغسطس الجاري، أما التطبيقات الموجودة بالفعل على المتجر تبقى كما هي دون تغيير.

اقرأ أيضًا: أبرز الحيل النفسية التي تعتمد عليها تطبيقات التواصل الاجتماعي للسيطرة على عقول المستخدمين

في الوقت الذي قدّم فيه هذا التغيير تجربة نشر وتنزيل تطبيقات مُحَسّنة وأكثر رفاهية لشريحة من المستخدمين إلا أنه جاء بسلبيات انعكست على شريحة أخرى منهم وبقيودٍ جديدة للمطورين، ومع ذلك فقد أصبح هذا التنسيق أمراً واقعاً وإجراءً إلزامياً أعطى Google مزيداً من السيطرة التي ربما نشهد لها توسعاً وهيمنة أكبر مستقبلاً.

0

شاركنا رأيك حول "عملاق البحث Google يعلن نهاية عهد APK باعتماده AAB تنسيقاً إلزامياً للتطبيقات!"