لهذه الأسباب يجب عليك التوقف عن استخدام نسخ واتساب معدلة الآن.. حصان طروادة بألوان مختلفة!

نوراليقين فرتوت
نوراليقين فرتوت

7 د

في أحد الأيام وبينما كنت تتحدث مع صديقك عبر تطبيق واتساب، لاحظت أنه لا يظهر لك متى يقوم بالكتابة، ولا يمكنك أن ترى أنه "أونلاين" على الرغم من أنه يرسل لك رسائل نصية في ذات اللحظة، ثم تتذكر تلك الرسالة التي أرسلتها إليه عن طريق الخطأ وحذفتها فوراً، ولكنه تمكن من قراءتها بطريقة ما والرد عليها، فتعلم أن صديقك هذا إما هاكر، أو أنه يستخدم إحدى نسخ واتساب المعدلة.

ومع انتشار تطبيق المحادثات التابع لشركة ميتا بين جميع المستخدمين حول العالم، حتى وبعد نفور عدد كبير منه احتجاجًا على سياسة الخصوصية للواتس أب الجديدة. مازال يهيمن تطبيق واتساب على النسبة الأكبر من المستخدمين بإجمالي 2 مليار مستخدم نشط شهريًا، وهو الأمر المنطقي نتيجة لبساطة استخدامه ووجوده منذ بداية ظهور الهواتف الذكية.

ولكن على الرغم من أن واتساب يتم تحديثه بشكل مستمر بخصائص جديدة تجعل استخدام WhatsApp أكثر سهولة، مع إتاحة إمكانيات جديدة وخيارات لم تكن ممكنة عبر التطبيق سابقًا، إلا أنه يظل غير مرضٍ لنسبة كبيرة من المستخدمين، لا سيما في عالمنا العربي، حيث يبقى تطبيق واتساب الرسمي محدودًا وبحاجة إلى المزيد من الإضافات الأخرى ولا سيما إذا ما قارناه بتطبيقات منافسة.

وفي خطوة غير محسوبة العواقب، يلجأ الكثيرون من مستخدمي التطبيق إلى تحميل نسخ معدلة بغرض الاستفادة من من الميزات الإضافية المطلوبة التي يفتقر إليها تطبيق واتساب الرسمي. فنرى تطبيق واتساب الذهبي، والفضي، والمعدني، كل المعادن وكل الألوان ولكن يبقى السؤال، هل من الآمن تحميل نسخ واتساب معدلة؟ الإجابة باختصار هي لا، وفيما يلي سنستعرض لكم أسبابًا مقنعة للتوقف عن استعمال تطبيقات واتساب المعدلة فورًا والاكتفاء بالإصدار الرسمي الذي تقدمه الشركة حصرًا.


ما هي نسخ واتساب المعدلة؟

ذو صلة

تطبيق واتساب المعدل هو تطبيق غير رسمي يجذب المستخدمين من خلال إضافة العديد من الميزات غير الموجودة في النسخة الرسمية. هو في الواقع نسخة معدلة تم إنشاؤها اعتمادًا على تطبيق واتساب المملوك لشركة ميتا نفسها، وتم تطويرها ونشرها بواسطة مطورين مستقلين مع الحرص على تصميمها لتشبه النسخة الأصلية من جميع النواحي وضمن "Whatsapp framework" الرسمي، إضافة إلى توفير المزيد من الميزات، والتعديلات على الواجهة.

وفي الآونة الاخيرة، ظهرت الكثير من نسخ واتساب المعدلة تحت العديد من المسميات منها واتساب الأزرق، واتساب الذهبي، واتساب بلس.... ونسخ أخرى تحمل اسم صاحبها مثل واتساب عمر، واتساب فؤاد... والعديد من التطبيقات المعدلة الأخرى، كل هذه النسخ وغيرها هي في الأصل مبنية على تطبيق واتساب الأصلي مع إضافة العديد من التعديلات والإضافات والميزات المغرية التي تفتقر لها النسخة الأصلية من التطبيق والتي تشجع المستخدم على الانتقال إليها.


الخصائص التي تقدمها نسخ واتساب المعدلة

عند تجربتك لأي من نسخ واتساب المعدلة، ستحصل على واجهات قابلة للتخصيص مع إمكانية تغيير شكل التطبيق وتغيير الأيقونة والإشعارات، بالإضافة إلى وظيفة الرد التلقائي للرد على الرسائل الجديدة آليًا، كذلك إرسال رسائل إلى مجموعة كبيرة من الأشخاص في وقت واحد، وإرسال الملفات والصور الكبيرة وإرسال عدد كبير من الصور في وقت واحد، تعديل الخط، إخفاء الظهور، حذف الرسائل المرسلة أو قراءة الرسائل التي قام المرسل بحذفها، خيارات كثيرة للخصوصية والعديد من الميزات الأخرى التي لا يمكن حصرها هنا. قد تبدو الصفقة ممتازة فعلًا، لكن من المحتمل أن تدفع ثمن هذه الميزات بمقابل بياناتك الشخصية وملفاتك وكل محتويات هاتفك!


لماذا عليك التوقف عن استخدام تطبيقات واتساب المعدلة

هل تساءلت يومًا، لماذا لا يمكنك تحميل التطبيقات المعدلة على غرار واتساب بلس، يوتيوب فانسد، إنستجرام بلس... من المتجر الرسمي جوجل بلاي؟ لماذا تمنع جوجل تواجد هذا النوع من التطبيقات على متجرها؟ يعد تنزيل التطبيقات والألعاب من متجر جوجل بلاي عملية آمنة وسهلة، كل التطبيقات الموجودة هناك قد اجتازت العديد من فحوصات الأمان ومستويات مختلفة من الشروط والمتطلبات التي تفرضها جوجل (أو آبل في حالة الحديث عن هواتف آيفون ومتجر آبل ستور).

أيضًا، عند تنزيل أي تطبيق من متجر جوجل بلاي، هناك إجراءات أمان إضافية يقوم بها نظام أندرويد، يعمل النظام على فحص شامل للتطبيق على جهازك قبل فتحه. الفحص يساعد في التأكد من عدم وجود أي تطبيقات ضارة أو فيروسات ملغمة.

في الغالب، لن تتمكن تطبيقات واتساب المعدلة من تجاوز مراحل الأمان هذه، ما يجعل المبرمجين يلجؤون إلى نشرها على الإنترنت على شكل ملفات apk يمكن تحميلها من مصادر خارجية بدلًا من المتاجر الرسمية الآمنة، ولا يتطلب تحميل تطبيقات واتساب المعدلة أي مستوى من التصريحات الأمنية غير موافقة المستخدم لمرة واحدة على تثبيت التطبيقات الخارجية بتفعيل خيار "مصادر غير معروفة" ضمن إعدادات الحماية.


التحميل من مصادر مجهولة

حقيقة أن تطبيقات واتساب المعدلة لا يمكن تحميلها من متجر جوجل بلاي يجعلنا نشكك في أمرها، فلا نعلم بيانات المطور المسؤول عن تلك النسخ، ولا يتم الكشف عن الكود المصدري كذلك، وإنما مجرد تطبيقات يتم تحميلها عبر روابط مجهولة دون أي بيانات ولو بدائية يحق للمستخدم أن يعرفها قبل التحميل.


تطبيقات واتساب المعدلة هي حصان طروادة

معظم تطبيقات واتساب المعدلة تأتي مع برامج ضارة تستهدف هاتفك بقصد ارتكاب عملية احتيال أو تجسس. في الآونة الأخيرة مثلًا، اكتشف بعض المتخصصين أن تطبيق FMWhatsApp يحتوي على Trojan يصيب الأجهزة بكود سري يمكنه قراءة الرسائل القصيرة وفتح الإعلانات وتفعيل الاشتراكات دون إشعار المستخدم، كما أنه لا يتم تشفير المحادثات بين المستخدمين عند استخدام تطبيق واتساب المعدل هذا، ما يعني أن رسائلك ليست محمية بنفس إجراءات الأمان التي تحصل عليها عادةً مع تطبيق واتساب الرسمي. وبالتالي، يمكن بسهولة جمع بياناتك وبيعها في السوق السوداء.


قد ينتهي بك الأمر بتوديع حسابك في واتساب

أنت لا تخاطر بخصوصيتك فقط عند تثبيت نسخ واتساب معدلة، بل تخاطر أيضًا بحسابك على التطبيق بالكامل حيث يمكن أن يتم حظره رسميًا من قبل الشركة. فشركة ميتا نفسها غير راضية عن تلك التطبيقات وتحاول محاربتها بالعديد من الطرق كحظر أرقام المستخدمين الذين يستخدمون نسخ واتساب معدلة إلى الأبد!

رقم محظور من استخدام واتساب

ستكون عرضة للإعلانات داخل التطبيق وخارجه

أخيرًا والى جانب كل هذه السلبيات، يمكن أن تكون تطبيقات واتساب المعدلة مزعجة في حال كانت تحتوي على إعلانات. وتعرض الكثير من النسخ المعدلة من التطبيق لافتات إعلانات في أسفل التطبيق أحيانًا، كما يمكن أن تعرض أيضًا إعلانات بملء الشاشة خارج التطبيق ما يجعل المستخدم على غير دراية بالتطبيق المتسبب في هذا النوع من الإعلانات حتى، لينتهي به الحال باستعادة ضبط المصنع وحذف بياناته بالكامل.


بدائل تطبيقات واتساب المعدلة

ببساطة ، يمكن القول إن تطبيقات واتساب المعدلة غير آمنة للاستخدام. على الرغم من التخصيصات والخيارات المغرية التي توفرها هذه التعديلات، إلا أن الأمر لا يستحق المخاطرة بخصوصيتك وحسابك ورقم هاتفك من أجلها. في حالة كنت من المهوسين بتجربة المزيد من الميزات نقترح عليك استعمال تطبيقات خارجية إلى جانب تطبيق واتساب، وهذه اختياراتنا لأبرز هذه التطبيقات المساعدة:


تطبيق AutoResponder


تطبيق AutoResponder - بدائل نسخ واتساب المعدلة
  • السعر: مجاني مع وجود اشتراك مدفوع.
  • المطور: AutoResponder.ai.
  • الحجم: 9.5 ميجابايت.
  • عدد التحميلات: أكثر من مليون تحميل.
  • التقييم: 4.5/5 - إجمالي 62,597 تقييمًا.
  • رابط التحميل: تطبيق AutoResponder

سيسمح لك هذا التطبيق بإمكانية الرد التلقائي على الرسائل التي تستقبلها عبر واتساب -وهي من الخصائص التي تقدمها نسخ واتساب المعدلة-، عن طريق إنشاء قواعد وشروط واضحة، فمثلًا يمكنك إخبار التطبيق إنه في حال استقبلت رسالة تحتوى على "كيف الحال" فيكون الرد التلقائي لها هو "بخير، وأنت؟". يدعم التطبيق كذلك واتساب المخصص للأعمال.


تطبيق SKEDit


تطبيق SKEDit - بدائل نسخ واتساب المعدلة
  • السعر: مجاني مع وجود اشتراك مدفوع.
  • المطور: KVENTURES.
  • الحجم: 57.58 ميجابايت.
  • عدد التحميلات: أكثر من مليون تحميل.
  • التقييم: 3.7/5 - إجمالي 12,202 تقييم.
  • رابط التحميل: تطبيق SKEDit

يتيح لك هذا التطبيق إمكانية جدولة الرسائل والحالات ليتم إرسالها في أوقات معينة، يمكن اختيار الأسماء التي ترغب في جدولة رسائل إليها، كما يدعم التطبيق خدمات أخرى كـ SMS و تيليجرام.


تطبيق WAMR


تطبيق WAMR  - بدائل نسخ واتساب المعدلة
  • السعر: مجاني.
  • المطور: drilens.
  • الحجم: 15 ميجابايت.
  • عدد التحميلات: أكثر من 50 مليون تحميل.
  • التقييم: 4.6/5 - إجمالي 806,000 تقييم.
  • رابط التحميل: تطبيق WAMR

لعلّ الخاصية الأكثر إغراءً لاستخدام نسخ واتساب المعدلة هي إمكانية استعادة الرسائل المحذوفة، ولكن هل كنت تعلم أنه يمكنك استعادة تلك الرسائل فقط باستخدام تطبيق خارجي مجاني دون الحاجة لاستبدال نسخة واتساب الرسمية؟ هذا ما يقوم به تطبيق WAMR بالضبط، حيث يسمح باستعادة الرسائل، والملفات، والصور المحذوفة بالإضافة إلى إمكانية تحميل حالات الواتس.


تطبيق Sticker maker


تطبيق Sticker maker - بدائل نسخ واتساب المعدلة
  • السعر: مجاني.
  • المطور: Viko & Co.
  • الحجم: 105 ميجابايت.
  • عدد التحميلات: أكثر من 100 مليون تحميل.
  • التقييم: 4.6/5 - إجمالي 1.42 مليون تقييم.
  • رابط التحميل تطبيق Sticker maker

يتيح لك هذا التطبيق صناعة الستيكرز الخاصة بك، مع طرق قص احترافية تسمح لك بفصل الأجسام عن الخلفية بدقة عالية، يملك التطبيق كذلك مكتبة تسمح للمستخدمين بمشاركة الحزم الخاصة بهم، مع دعم الستيكرز المتحركة (GIF).


الخلاصة

لا يقتصر استخدام نسخ واتساب المعدلة على سرقة محادثاتك والتطفل عليها -والتي تعد سببًا كافيًا للتوقف عن استخدامها- وإنما قد تصل أيضًا إلى التعدي على بيانات هاتفك كاملة وجمع أكبر قدر ممكن منها، كذلك قد يؤدي استخدامك لتلك النسخة المعدلة إلى حظر رقمك تمامًا من اسخدام خدمة واتساب، فهل يستحق الأمر كل ذلك؟

عبَّر عن رأيك

إحرص أن يكون تعليقك موضوعيّاً ومفيداً، حافظ على سُمعتكَ الرقميَّة واحترم الكاتب والأعضاء والقُرّاء.

ذو صلة