هل التخزين السحابي آمن فعلًا؟ لنبحث في الأمر قليلًا

1

شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

في حال كنت من مستخدميّ التخزين السحابي Cloud Storage، فمن المؤكد أنه لديك الكثير من الصور والتطبيقات والمعلومات الشخصية التي تريد حفظها في مكانٍ آمن وموثوق.

عمومًا أنت لست الوحيد في ذلك، فالعديد من الشركات تطوّر الكثير من التطبيقات الجديدة وتحفظ النسخ القديمة أو المستخدمة حاليًا ضمن السحابة الإلكترونية. كما أن الأمر لا يقتصر على الأشخاص والشركات فقط، فقد اعتمدت السلطات الفيدرالية السحابة كوسيلة لتحديث معلوماتها وحفظها أيضًا.

لكن عليك أن تعرف أن الإعتماد على التخزين السحابي قد يكون مخيفًا أحيانًا، بسبب المخاطر التي يمكن أن تتعرض لها في حال الإختراق مثلًا، ويجب عليك أن تضع في عين الإعتبار إحتمالية حدوث أي خطر ناتج عن التسلل إلى السحابة عن طريق إحدى نقاط الضعف فيها.

التخزين السحابي

اقرأ أيضًا: قنوات تيليجرام مختصة في مجال تكنولوجيا المعلومات

نقاط هامة للمحافظة على أمان بياناتك عند الخزين السحابي

حسنًا، في حال كنت من مستخدمي التخزين السحابي، فعليك دومًا الانتباه لما يلي:

إهمال المستخدمين لتفقّد ملفاتهم

عند نقل التطبيقات أو البيانات إلى السحابة تصبح أقل أهمية ويخفّ استخدامها تلقائيًا، وعند استخدام خدمات السحابات الخارجية تنتقل مسؤولية عدد من السياسات والأساسيات إلى CSP وهم مجموعة من الأشخاص يطلق عليهن محترفي السلامة المعتمدون. تُبنى المسؤولية الحقيقية بالمجمل على النسخة المستخدمة من السحابة، ويؤدي ذلك إلى تغيير نموذجي تقوم به الشركات فيما يتعلق بحماية التعقب والولوج.

تأمين نقل البيانات

تأكد من أن بياناتك تنتقل دائمًا على مستعرض آمن، حيث عليك فقط الدخول إلى سحابتك عبر عنوان URL يبدأ بـ “https”. كما يجب أيضًا أن تحافظ على سرية معلوماتك دائمًا باستخدام البروتوكولات النمطية للمؤسسات التي تتضمن IPsec أو بروتوكول الإنترنت السرّي، والتي طوِّرَت بشكل أساسي من أجل حماية زوّار الموقع.

الثقة وتوفر الخدمة

إن أحد أسباب الإنتقال إلى التخزين السحابي هو حاجتنا لتكون جميع التطبيقات والملفات جاهزة دائمًا عندما نريدها، ولكن ليست الحال دائمًا كذلك وتحديدًا في حالة الطقس السيء مع الكثير من الصواعق التي يُحتمل انقطاع التيار الكهربائي خلالها.

يمتلك مزودو الخدمة السحابية إمدادات طاقة دائمة، ولكن حتى تلك أيضًا يمكنها أن تفشل في بعض الأحيان، لذلك لا يمكننا الإعتماد على الخدمات السحابية بشكلٍ عام للعمل بها بنسبة 100٪ من الوقت. يجب علينا أن نأخذ بعين الإعتبار بطء وقت التحميل، ولكن هذا متوقّع إذا كنت تريد التجول في السحابة الخاصة بك في أي وقت تريده تحت أي ظرف.

درجة حماية البيانات والنقل

عند اختيارك لأي شركة بديلة أقل تكلفة لتحل محل شركة مزود السحابة الحالية، تحتاج السحابة إلى معالجة مشكلة حركة البيانات والحذف. يجب على مزود الخدمة السحابية القديم حذف جميع المعلومات التي حفظها في مركز البيانات الخاص به حتى لا يترك البيانات متواجدة. في نفس الوقت، يحتاج مزود الخدمة السحابية الذي ستقوم بتغييره إلى توفير البيانات لك حتى تتمكن من الإنتقال إلى مزود خدمة سحابية بديلة بعد حذف كل البيانات هناك.

ولكن ماذا لو توقفت الخدمة السحابية عن العمل دون استرجاع البيانات مرة أخرى؟ في مثل هذه الحالات، من الأفضل استخدام مزود خدمة سحابية مستخدم على نطاق واسع يحتفظ بالبيانات بطريقة صحيحة وبالترتيب.

خروقات بيانات التخزين السحابي

المعالجة السحابية والخدمات التي تقدمها جديدة نوعًا ما، لكن خروقات البيانات في جميع أشكالها موجودة منذ سنوات. يبقى التساؤول دومًا: “مع حفظ البيانات الحساسة على الإنترنت، هل ستكون السحابة أقل أمانًا؟”

تستعرض الدراسة التي أجراها معهد بونيمون تحت عنوان “Man In Cloud Attack”، أن أكثر من 50٪ من المختصين في تكنولوجيا المعلومات والسلامة الذين شملهم الإستطلاع يعتقدون أن قدرات أمن منظمتهم على حماية المعلومات المتواجدة على خدمات التخزين السحابي منخفضة. استخدمت هذه الدراسة 9 سيناريوهات في حال حدوث أيّ خرق للبيانات فقط من أجل التأكد فيما إذا كان هذا الإعتقاد يمسّ الحقيقة.

بعد فحص كل سيناريو، تنتهي الدراسة بنتيجة أن إختراق المعلومات قد يصبح أكثر احتمالًا للحدوث بنسبة ثلاث مرات في الوكالات التي تستخدم السحابة أكثر من الأشخاص الذين لا يفعلون ذلك. والخلاصة هي أن السحابة تأتي بمجموعة فريدة من الخصائص تجعلها أكثر عرضة للخطر.

لقد كشفت السحابة حدودًا جديدة تمامًا للتخزين والوصول والمرونة والإنتاجية. بالإضافة إلى ذلك، أعربت عن عالم جديد من المخاوف الأمنية.

اقرأ أيضًا: ظاهرة تطبيق تيك توك TikTok الذي سرق ما تبقى من عقول المستخدمين

 

ماذا عن عمل شركة IBM في أمن الإنترنت المرتبط التخزبن السحابي؟

يساعد أمن السحابة على صقل المهارات وتسريع الإستجابات وزيادة كفاءة الأدوات الأمنية، ويوفر نمط أمان SaaS من شركة IBM® هذه الأدوات بتكلفة دخول أقل ووقت أسرع.

بالمثل، ينخفض ​​الطلب على الموارد الداخلية الخاصة بك بالمزامنة مع توفير البائع لواجهات برمجة التطبيقات وينفّذ الكثير من العمل، وغالبًا ما يقلل الوقت الذي يستغرقه العمل داخل النموذج التقليدي من شهر لأسابيع أو أيام أو ساعات مع نموذج SaaS. بالإضافة إلى أنه حتى أثناء القياس سيكون  لديك فكرة واضحة عن الأسعار المترتبة. أنت تدفع مقابل ما تحتاج إليه في الوقت الذي أنت فعلًا تريده. تعالج شركة IBM جميع التحسينات وهي مسؤولة عن وقت التشغيل وسلامة معلوماتك في جميع أنحاء العالم.

IBM QRadar on Cloud

التخزين السحابي

هذا المنتج هو من أذكى الإختراعات الذي له علاقة بأمن الشبكة والإشعارات التي تنبّهك بالإعتداءات على شبكتك والسحابة، بحيث يمكنك اللجوء إلى أي حل قبل حدوث أي ضرر كبير أو أيّة خسائر فادحة في البيانات.

بصفتك مستخدمًا لأحد مزودي التخزين السحابي، ستكون عرضة للإستهداف أنت وملفاتك عند مراجعة الحالات الشاذة وإصلاح معظم نقاط الضعف الأساسية بدلاً من الحصول على مكونات تكنولوجيّة ونشرها. يمكنك البدء في استخدام هذه المنتج من خلال دفع مبلغ شهري لتلبيتك بسرعة.

IBM MaaS360 مع Watson

التخزين السحابي

يعتبر MaaS360 التحديث الأساسي الأكثر فعالية الذي يمنحك نمط AI المرتبط بعلوم الكمبيوتر الذكية بالإضافة إلى UEM المتعلق بالأمان لتسهيل عمل المستخدمين النهائيين، وكل شيء بينهما بما في ذلك التطبيقات والمحتوى والبيانات.

IBM Trusteer

التخزين السحابي

يساعد IBM® Trusteer المؤسسات على تحديد الهوية بسهولة، كما يوفّر هذه المنتج من خلال الذكاء المرتكز على السحابة والمدعوم من قبل نمط AI  والتعلّم الآلي الحاصل على براءة إختراع منهجًا كليًا لإكتشاف العملاء الجدد والحاليين دون التأثير سلبًا على تجربة المستخدم.

تعتمد أكثر من 500 شركة رائدة على Trusteer للمساعدة في تمكين وتأمين تجربة العملاء الرقمية ودعم نمو الأعمال، وبذلك يعمل على تشغيل أكثر من 40 مليار برنامج يوصل إليه شهريًا وأكثر من مليار جلسة شهرية للمستهلكين.

اقرأ أيضًا: أمازون تعمل على إتاحة شحن مجاني خلال يوم واحد

1

شاركنا رأيك حول "هل التخزين السحابي آمن فعلًا؟ لنبحث في الأمر قليلًا"

أضف تعليقًا