نصائح لتوفير الوقت وتحقيق إدارة أفضل لحساباتك الاجتماعية

0

شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

يشار كثيراً إلى مدينة نيويورك بالمدينة التي لا تنام. قد يكون هذا صحيحاً في السابق أما اليوم فإن عالم الإعلام الاجتماعي هو العالم المستيقظ 24 ساعة في 24 ساعة. إدارة وسائل الإعلام الاجتماعي تعد وظيفة بدوام كامل. فعلى حسابات مؤسستك على تويتر أو فيسبوك وغيرها لا يمكنك تحديد أوقات العمل أو وضع لافتة مغلق أو مفتوح.

إلا أن معظم الشركات لا تملك الموارد اللازمة لتقديم وظائف مخصصة لإدارة وسائل الإعلام الاجتماعي لتغطية كل ساعات اليوم. هنا أقدم لك نصائح من شأنها مساعدتك في اختصار الوقت وإدارة وسائل الإعلام الاجتماعي بفعالية.

النصيحة الأولى لتوفير الوقت وتحقيق إدارة أفضل لحساباتك الاجتماعية – العثور على المحتوى ونشره

حساباتك الاجتماعية يجب أن تغذي متابعيك بمادة مشوقة وتفاعلية باستمرار، لكن عملية خلق محتوى مميز وذو قيمة تستغرق الكثير من الوقت والجهد. وجود آليات الرصد الإعلامي من شأنها مساعدتك في هذا المجال وتوفر عليك الوقت والعناء.

كل ما عليك فعله هو اختيار الكلمات المفتاحية ومن ثم مشاركة المقالات التي تقدمها لك حلول رصد وسائل الإعلام بناءً على كلماتك المفتاحية. طريقة أخرى لاختصار الوقت هي التسجيل في المدونات ذات الصلة والبحث عن الرواد وأصحاب النفوذ القوى في المجالات التي تهم متابعيك. المدونات والرواد كلها مصادر من شأنها مدك بمحتوى حديث وذو قيمة والذي يمكنك نشره على حساباتك الاجتماعية.

النصيحة الثانية لتوفير الوقت وتحقيق إدارة أفضل لحساباتك الاجتماعية – إدارة المجتمعات

أدوات رصد وسائل الاعلام الاجتماعي تسمح لنا باكتشاف دعاة العلامة التجارية ومساعدتنا على ممارسة مبدأ بارتو أو قاعدة 80/20. هذه القاعدة تنص على أن 80٪ من النتائج هي نتيجة 20٪ من الأسباب. في الإعلام الاجتماعي فإن هذا المبدأ يعني أن 80% من المشاركة تتحقق من قبل 20٪ من المتابعين.

هذا يؤكد على أهمية عدم معاملة المتابعين كونهم كتلة واحدة بل مجموعة من الأعضاء الذين يختلفون في اهتماماتهم وطباعهم. فجمهورك يتضمن المتابع بصمت والعضو الفعال الكثير المشاركة مروراً بالرواد والمؤثرون. إدارة المجتمع تمكنك من تصنيف الأعضاء من حيث القيمة ومستوى مشاركتهم للتمكن من تكريس جهودك في إدارة حساباتك الاجتماعية على تلك المجموعة من الأعضاء التي من الأرجح ان تساعدك في جني عائدات استثمار الوقت في الإعلام الاجتماعي.

توفير الوقت 2

تقدر قيمة وسائل الإعلام الاجتماعي أيضا بشكل مختلف وذلك بحسب المؤسسة وأهدافها من امتلاك حسابات اجتماعية. إذا كنت تعرف أن 90% من التفاعل مع علامتك التجارية يحدث على تويتر فمن المنطقي استنتاج أنك لا تحتاج إلى استثمار الكثير من الوقت والجهد من أجل التواجد على لينكد إن.

وإذا كانت فيسبوك هي القناة المفضلة من قبل متابعيك فيمكنك الاستعانة بأداة Likelyzer لتتمكن من تقييم أداء وفعالية صفحتك وتحديد أفضل الأوقات للنشر وأكثر انواع المحتوى تحقق أعلى مستوى من التواصل والمشاركة.

النصيحة الثالثة لتوفير الوقت وتحقيق إدارة أفضل لحساباتك الاجتماعية – إدارة السمعة

في عالم الإعلام الاجتماعي اليوم أي تغريدة سلبية على تويتر عن خدمة شركة ما أو أي مشاركة على فيسبوك أو صورة على إنستقرام تحمل نقداً لعلامة تجارية ما تعتبر بمثابة الكابوس للشركات وذلك لسرعة انتشار هذه الانتقادات بين الناس مما قد يكلف الشركات سمعتها التي عملت على حمايتها وتحسينها لوقت طويل.

في حين أن حلول الاستماع الى الإعلام الاجتماعي لا تمنع التعليقات السلبية من الانتشار إلى أنها أداة فعالة للاستماع إلى الجمهور ومعرفة الآراء السلبية التي تُنشر عن مؤسستك. من خلال تحديد طبيعة وأسباب آراء الجمهور السلبية يمكنك الانخراط في حوار مع جمهورك من أجل رأب الصدع ومحاولة تغيير الصورة السلبية إلى أخرى إيجابية.

هذه الأمور كلها من شأنها مساعدتك في اختصار الوقت وإدارة حساباتك الاجتماعية بقدر أكبر من الفعالية. إذا كان لديك نصائح اخرى فلا تبخل بإخبارنا عنها من خلال إضافة تعليق في الأسفل أو عبر حسابنا على تويتر @MeltwaterME.

0

شاركنا رأيك حول "نصائح لتوفير الوقت وتحقيق إدارة أفضل لحساباتك الاجتماعية"

أضف تعليقًا