تطبيقات الترانزستور والدوائر الالكترونية التي يمكن عملها باستخدامه – تطبيقات عملية!

تطبيقات الترانزستور والدوائر المُمكن عملها باستخدامه
6

كنا قد توقفنا في المقال السابق عن الترانزستور إلى حد كيفية التعرف على أطراف الترانزستور باستخدام ملف Datasheet الخاص به، ولكن إذا تعرفت على أطراف الترانزستور وقمت باستخدمه في الدائرة الإلكترونية التي تقم بها ووجدته لا يعمل فماذا سيكون العمل..!؟

هنا يجب عليك اختبار الترانزستور باستخدام جهاز الملتيمتر، أي هنا ستختبره من خلال أطرافه هل يعمل أم لا..!؟

هذه الخطوة أيضًا تعتمد على ملف Datasheet الخاص بالترانزستور حيت يُمكنك من خلاله تحديد نوع الترانزستور هل هو ثنائي القطبية PNP أم NPN؟، أم هو احادي القطبية وهل نوعه P-Channel” ” أم “N- Channel”؟، ومعرفة ترتيب الثلاث أطراف له.

بعدها ستضبط جهاز القياس الملتميتر علي وضع القياس الدايود كما في الفيديو التالي، لدينا ترانزستور من طراز “TIP146” نجد أنه من نوع PNP، أي أن القاعدة هي الطرف السالب لذلك نضع الطرف الأسود لجهاز القياس على الطرف الذي يمثل القاعدة وهو هنا الطرف الأول ونضع الأحمر مرة على “المشع E”، ومرة على “المجمع C”، فإذا كان الترانزستور سليم فستظهر لنا قيمة رقمية في المرتين، وعند عكس وضع طرفي جهاز القياس بوضع الأحمر على القاعدة ووضع الأسود مرة على المشع ومرة على المجمع فلن تظهر لنا قيمة رقمية، وستظهر لنا علامة الدائرة المفتوحة 0L فى المرتين، ومعنى هذا أن القياس سليم، أما إذا ظهرت أصفار على شاشة جهاز القياس في أي مرة فمعنى هذا أن الترانزستور تالف ويجب إستبداله.

أما في حالة إذا كان الترانزستور أحادي القطبية “MOSFET”

يجب أن نعلم أن في معظم الترانزستورات من نوع الـ MOSFET سواء كانت N-Channel أو P-Channel يكون هناك غالبًا دايود ملحق بالترانزستور من الداخل، لحمايته من مرور تيار كهربائي بجهد عكسي، ويسمى هذا الدايود بعدة أسماء أشهرها “Flyback Diode” أو “Freewheeling Diode”، ويكون ملحقًا بالترانزستور من الداخل على طرفيه المصب Drain والمصدر Source كما في الشكلين التاليين :

ترانزستوار MOSFET N-Channel

ترانزستوار MOSFET P-Channelلذلك عند اختبار الترانزستور من نوع الـ MOSFET نضبط جهاز القياس على وضع قياس الدايود، ونضع الطرف الأسود على الطرف الذي يمثل المصب D، والطرف الأحمر على الطرف الذى يمثل المصدر S، فإذا كان الترانزستور من نوع N-Channel فستظهر قيمة رقمية لوجود دايود الحماية.

وإذا كان الترانزستور P-Channel فستظهر علامة الدائرة المفتوحة ولن تظهر قيمة رقمية، وعند عكس وضع طرفي جهاز القياس بوضع الطرف الأحمر على الطرف الذي يمثل المصب D والأسود على الطرف الذي يمثل المصدر S فإذا كان الترانزستور من نوع N-Channel فستظهر علامة الدائرة المفتوحة ولن تظهر قيمة رقمية، وإذا كان الترانزستور P-Channel فستظهر قيمة رقمية لوجود دايود الحماية.

وهذه النتائج في حالة إذا كان الترانزستور سليم، أما إذا كان تالفًا فسيظهر لك أصفار على شاشة الجهاز عند وضع أحد طرفي جهاز القياس على المصدر والآخر على المصب.

أو ستسمع صوت صفارة لو كان الجهاز مضبوط على وضع “Buzzer”، وهذا يدل على وجود “Short circuit” بالترانزستور وتلفه، وبهذه الطريقة السهلة البسيطة يمكن معرفة الترانزستور أيًا كان نوعه إن كان تالفًا أم سليمًا ؟

ما هي الدوائر العملية الممكن عملها باستخدام هذا المكون الصغير “الترانزستور”!؟

دعنا نتفق مبدئيًا أن الترانزستور ليس هو المكون الذي يمكن تغطيته كاملاً في مقالين، لأنه ليس بالمكون الهين وستجد عنه الكثير من الكتب والدراسات التي تظهر يوميًا، ولكن سنحاول أن نفتح آفاق عنه.

بداية نوع الدائرة التي ستقم بعملها سيعتمد على ماهية إستخدامك للترانزستور، هل ستسخدمه كمفتاح إلكتروني أم كمكبر..!؟

الدائرة الأولى.. دائرة الإنذار بإستخدام الضوء “Light Alarm Circuit”:

دائرة الإنذار بإستخدام الضوء "Light Alarm Circuit"

فكرة عمل الدائرة تعتمد على المقاومة الضوئية “LDR- Light Dependent Resistor”، التي يقوم عملها على تحويل الضوء إلى مقاومة، حيث تنخفض قيمتها عند زيادة شدة الضوء، وتزداد قيمتها عند انخفاض الضوء، وتصل إلى قيمتها العظمى في الظلام.

ماهي المكونات الإلكترونية اللازمة لعمل الدائرة ؟

  1. عدد 2 ترانزستور “NPN” موديل “BC 547
  2. عدد 2 مقاومة قيمتها 47KΩ.
  3. عدد 1 مقاومة قيمتها 10KΩ، ومقاومة قيمتها 33Ω.
  4. مقاومة ضوئية LDR
  5. عدد 2 مكثف سيراميكي بقيمة 100NF
  6. مكبر صوتي “Loud Speaker”
  7. بطارية قيمتها 9V
  8. أسلاك للتوصيل
  9. لوحة اختبار ـــ Bread Board

دائرة الإنذار بإستخدام الضوء "Light Alarm Circuit"

في الشكل السابق ستجد رسم تخطيطي للدائرة، فهو مخطط يُريكَ كيفية توصيل المكونات الإلكترونية ببعضها وحسب أطرفها.

نطرية عمل الدائرة

الدائرة تعتمد على الضوء، فعندما يحل الظلام، تكون المقاومة الضوئية في قيمتها العظمى، وبالتالي لا ترسل إشارة للترانزستور الذي يرسل الإشارة للمكبر الصوتي، فلا يصدر صوت إنذار.

ولكن في حالة سقوط الضوء على المقاومة الضوئية تقل قيمتها، فمجمع الترانزستور الأول يرسل الإشارة إلى قاعدة الترانزستور الثاني الذي يرسل إشارة لمكبر الصوت أن يعمل.

وهذه هي نظرية عمل كل دوائر الإنذار مثل الإنذار ضد السرقة أو الإنذار ضد الحريق، فكل ما هناك سيتم تغير المقاومة الضوئية بحساس إلكتروني معروف بـ “Sensor”، وهذا سيعتمد على الغرض من الدائرة المراد عملها.

الدائرة الثانية… دائرة إضاءة LED باستخدام مستشعر الحركة “LED Light Circuit”:

PIR LED Light Circuit

هذه الدائرة تعتمد على مستشعر الحركة “PIR Motion Sensor”،حيث سنستخدم “PIR Sensor” مخصص بإستشعار التغير في مستوى الأشعة تحت الحمراء Infrared، فالأشعة تحت الحمراء هي الإشعاع الكهرومغناطيسي غير المرئي ويتراوح الطول الموجي له بين 0.7 و300 ميكرومتر.

وما يميز أي جسم يصدر أشعه تحت الحمراء أن له البصمه الحرارية الخاصه به بمعنى أنه يمتلك نطاق معين من الترددات الخاصة بالنطاق الترددي للأشعة تحت الحمراء.

فالإنسان مثلا، يمتلك نطاقًا للأشعة تحت الحمراء المنبعثة من حرارة جسمه يتراوح طولها الموجي من 4 الى 11 مكرومتر.

PIR LED Light Circuit

يتكون المستشعر من مصفوفه كهروحراريةThermoelectric Matrix” ” دقيقه صغيرة الحجم حيث تستقطب هذه المصفوفه الأشعة تحت الحمراء المنبعثه من الأجسام، وبناء عليه التغير في مستوى الأشعة تحت الحمراء المنبعثة من الأجسام المرصوده تعمل على تغير المقاومة للمصفوفة، وهذا سيؤدي إلى هبوط الجهد الذي ينتج عنه تيار يتناسب مع شدة التغير في الأشعة تحت الحمراء.

PIR LED Light Circuit

فكرة عمل الدائرة تعتمد على إضاءه باعث ضوئي (LED) عند وجود حركة لجسم ما أمام مستشعر الحركه PIR sensor.

ماهي المكونات الإلكترونية اللازمة لعمل الدائرة ؟

  1. مستشعر الحركه PIR sensor
  2. ترانزستور “NPN” موديل ” 2N3906″
  3. باعث ضوئي LED
  4. مقاومه 100 أوم
  5. مصدر جهد بطارية 5 فولت
  6. أسلاك للتوصيل
  7. لوحة اختبار ــــ Bread Board

PIR LED Light Circuit

شاركنا رأيك في مقال الترانزستور الثاني..ولو لديك أفكار دوائر إلكترونية تريد أن تجدها في السلسة شاركها معنا وأثري المقال والسلسلة بتجربتك وخبرتك

 

6

شاركنا رأيك حول "تطبيقات الترانزستور والدوائر الالكترونية التي يمكن عملها باستخدامه – تطبيقات عملية!"