ماذا تتعلم من الكتابة على مدونة مثل أراجيك ؟

أراجيك
محمــد فضــل
محمــد فضــل

8 د

عام كامل قد مر على انضمامي لاسرة أراجيك ، أذكر ذلك اليوم جيدًا وكأنه بالأمس، يوم التاسع من فبراير عام 2014، أتسكع مع بعض الأصدقاء بالخارج في وقت متأخر من الليل – كالعادة – ونحن نتبادل الضحكات والنقاشات الهامة وغير الهامة.

كنا للتو خارجين من أحد المقاهي وفي سبيلنا للعودة إلى منازلنا، حتى قاطع حديثي تنبيه على الهاتف، فقمت بالتقاطه لأجد أحد الأصدقاء قد قام بالإشارة إلى اسمي Mention في تعليقه على منشور لأحد الصفحات على فيسبوك، ويقول لي في التعليق: هل هذا أنت؟

“أنا ماذا بالضبط؟” فكرت لوهلة ثم تذكرت بأنني لم أرى المنشور بعد، فنظرت للمنشور لأجده مألوفًا بعض الشيء… بل مألوفًا بشدة! إنه مقالي الذي قمت بإرساله إلى مجلة أراجيك منذ بضعة أيام وقد تم نشره على موقع المجلة وعلى صفحتها على فيسبوك! وهو كان أول عمل لي على المجلة وتستطيع الاطلاع عليه من هنا:

ضربات قلبي تتسارع، لا أصدق عيناي، أول عمل كتابي لي يرى النور على أحد أكثر المواقع التي استمتع بمتابعتها دوريًا وأستفيد من مواضيعها شخصيًا. من فرط الفرحة كدت أرقص طربًا في منتصف الطريق..

ثم ناديت على أصدقائي الذين كانوا قد تركوني اتصفح هاتفي بحرية لأخبرهم بما حدث والانفعال يبدو على ملامح وجهي ويتواثب ككنغر استرالي وسط الأحراش، فهنئوني وهم فرحون لأجلي، ثم استأذنتهم للعودة مسرعًا إلى المنزل لأستوعب المفاجأة بهدوء بعدما كنت قد نسيت أمر إرسالي لمقال تمامًا.

لن استمر في سرد تفاصيل شخصية أكثر من ذلك، ولكن لتعلم عزيزي مرتاد أراجيك بأن هذا اليوم كان نقطة تحول في مجرى حياتي بالكامل، وتغييرًا لخطط مستقبلية إلى مستقبل أفضل مما كنت قد رسمته بالفعل.

وسأتناول في هذا المقال ما يهمك حقًا وما يمكنك أن تستفيد منه من خلال خبرتي المتواضعة التي اكتسبتها لمدة عام من العمل مع أراجيك، حتى ما إذا كنت تود الالتحاق بها أو بمدونة مشابهة – إن وجدت – فتعلم ماذا تتوقعه من العمل بها وما الخبرات التي تستطيع اكتسابها منها.

سعة الاطلاع

ما يميز أراجيك هو أنها مجلة متعددة المجالات ومتشعبة، ليست متخصصة في مجال معين، فهي تتناول جميع الموضوعات الممكنة التي من شأنها الارتقاء بمستوى الفكر والثقافة العربية في أي مجال، حتى أنني استغرب من بعض الأشخاص حول اعتبارهم أنها مجلة تقنية لمجرد وجود كلمة Geek في الأمر!

شمولية المجلة جعلت الكاتب بها يحب الاطلاع الدائم على كل جديد حتى يستطيع إفادة القارئ، فهناك الكتاب المتخصصون الذين زاد اطلاعهم في مجالهم أكثر ليقدموا معلومات أفضل وأدق وأحدث، وهناك من هم مثلي، لهم ميول معينة في الكتابة – بالنسبة لي الكتابة التقنية – ولكنهم يحبون الاطلاع على مجالات أخرى أيضًا، فهنا تكون المجلة دافعًا قويًا لسعة الاطلاع في جميع المجالات.

وطالما لديك أسلوبًا جيدًا في الكتابة وتوصيل المعلومة، فلمَ لا تقدم معلومة جديدة – طالما كانت دقيقة وصحيحة – حتى وإن لم تكن في مجالك الأصلي لتفيد بها القارئ؟ حتى أنني قد كتبت من قبل عن أطباق للـ ( Geeks ) تجلب السعادة وتساعد على التركيـز!، وعن 10 فصائل من أحد أجمل الكائنات البحرية “نجمة البحر”، وهو بعيد كل البعد عن مجالي الأصلي، ولكن لمَ لا؟ لقد أبحرت مع أراجيك في عوالم لم أكن أتخيل أن أرتادها، ولقد استفاد من تلك المقالات عدد من قرأوها، وأنا قد استفدت من اطلاعي على معلومات جديدة قدمتها للقارئ في صورة مقال.

حرية الرأي

مقالات الرأي هي أحد أنواع المقالات التي تدعمها أراجيك، فأنت ككاتب لك مطلق الحرية في سرد رأيك في أمر ما للقراء، وهذا بالتأكيد لا يمثل رأي أراجيك ككل، بل هو رأي كاتب المقال فقط..

حتى أنه هناك ذاك التنويه الموجود أسفل كل مقال لتوضيح هذا الأمر “المقال يعبر عن رأي الكاتب ولا يعبر بالضرورة عن رأي أراجيك“، وهذا بالتأكيد ما لم يكن مقالك يتعدى الخطوط الحمراء في ازدراء فئة أو فصيل أو ديانة معينة.

ولقد كنت – ولا أزال – أحد محبي كتابة هذا النوع من المقالات لأنها تعتبر متنفس لديّ حول بعض الأمور التي أؤيدها أو أعترض عليها، وإن كنت شخصيًا أعترض أكثر مما أؤيد، لأن حافز الكتابة وقت الاعتراض أقوى بكثير من الحافز وراء التأييد، لذلك فستجدني قد كتبت عددًا لا بأس به من المقالات من هذا النوع مثل المزيد من هراء “الفيسبوك”!.

لذلك إن كنت تود طرح رأيك في موضوع ما، فإن أراجيك ستعطي لك حرية الرأي، حتى أنه إن وُجد كاتب أخر يتناول نفس الموضوع بوجهة نظر مخالفة لرأيك، فسيتم نشر رأيه كذلك بلا أدني مشكلة، فجميعها أراء تحتمل الصواب والخطأ، وللقارئ حرية تبني الرأي من رفضه.

تقبل النقد

أحد الدروس القاسية التي عليك تعلمها ككاتب هو تقبل النقد الشرس لموضوعاتك من القارئ، فليعلم أي كاتب جديد بأن الحياة ليست وردية بالصورة التي يتخيلها، ليست كل كلمة ستكتبها ستقابَل بالتصفيق الحاد وعبارات الإعجاب من القراء..

بل لقد وقفت بقدميك فوق قطع فحم مشتعلة، وعليك أن تتصرف كرجل نبيل Gentleman وألا تتقافز كالبرغوث، ولذلك فيجب عليك تقبل النقد البناء بصدر رحب ومناقشته إن أحببت حتى وإن كان قاسيًا، ودعك من التعليقات السخيفة التي لا تزيد عن كونها استخدام خاطئ لحرية التعبير.

فالنقد البناء هو ما سيوجهك للأفضل في مقالاتك القادمة بينما النقد السلبي سيقوم بعمل ضجيج فارغ لن يصيبك إلا بصداع، وأحد مقالات الرأي التي تعلمت من خلالها تقبل النقد والتفرقة بين هذين النوعين من النقد هو المقال الشهير الذي أحدث ضجة وقت صدوره فاقت ما يحتمله من الأساس وهو لعنة الـ Selfie!، فأنا عندما انتقد في مقالاتي انتقد بشدة، وبعنف، وبسخرية كذلك، وهو أسلوب معروف في الانتقاد ولكن ليس الجميع يتقبله.

ولكن عندما تهاجم توجه عام Mainstream يكون الموضوع أصعب بكثير، وهو ما يتضح من تقبل القراء لهذا المقال، اللعنات والدعوات تنهال فوق رأسي، لأنهم لحساسية الموضوع إليهم فهموا بأنني أهاجم موضة السيلفي بعينها..

بينما أنا انتقد من يتبع الموضة لمجرد أنها موضة فقط بأسلوب ساخر (ولعل فيديوهات Dubsmash مثال آخر على ما أريد قوله)، لهذا فإن مقالات الرأي هي أكثر المقالات التي ستنمي لديك تقبل النقد مهما كانت قسوته.

تعاون فريق العمل

منذ بدأت العمل مع أراجيك وتسود روح المودة والتعاون بين أفراد فريق العمل، كتابًا كانوا أو إداريين، يتم طرح أفكار للموضوعات بيننا حتى ما إذا أراد كاتب ما تبني كتابة مقال حول أحد تلك الموضوعات يستطيع ذلك..

فهناك أوقاتًا تمر عليك ككاتب تشعر فيها بالخواء الفكري، لا تجد ما تكتبه، وتفتقد ضربات أصابعك المتحمسة فوق لوحة المفاتيح، فيكون هذا الأمر ملجأ لكل من لا يجد موضوعًا للكتابة عنه.

هناك معلومة ما تفتقر إليها للانتهاء من مقالك؟ هناك معلومة غير مؤكدة تخاف أن تضعها بمقالك فيتبين خطأها فيما بعد لتشعر بفداحة كتابة معلومة خاطئة للقارئ الذي استأمنك على دماغه؟ لن تتوانى في أراجيك على أن تسأل أحد زملائك ذوي الخبرة في مجال مقالك عن معلومة أو صحتها..

فليس هناك ذلك النوع من “الغيرة” أو مبدأ “لماذا اساعده لكي يتفوق مقاله عن مقالي”، هناك تسعد بصحبة أفضل أخوة وأصدقاء وزملاء من الكتاب المبدعين الذين يبادلونك نفس الشعور بدون تزييف ولا ادعاء.

التنافس يخلق التطوير

ليس معنى أن هناك روح تعاون ومودة بين أفراد الفريق ألا يكون هناك منافسة! فالكل يحاول أن يقدم أفضل ما لديه سعيًا لإفادة القارئ قدر المستطاع، حتى أنني أعترف بأن هناك بعض الزملاء الذين أعتز بمعرفتهم وعلاقتي الطيبة بهم..

كانوا سببًا في تحفيزي لتطوير نفسي وأسلوبي ومعلوماتي أكثر وأكثر، فأنا – بعيدًا عن الزمالة – أحد المعجبين الشخصيين بمقالاتهم وأسلوبهم، الأمر الذي يجعلني أحاول أن أكون أفضل وأحسن.

في النهاية كل هذا يصب في مصلحة القارئ، وبالتالي يزداد تعلقًا وشغفًا بمجلتنا المحبوبة لما يجده من مستوى متميز في تناول الموضوعات، وحرفية في الطرح، فتجده يستمتع بالمقالات الخفيفة مثل مقالي هذا  أو بالمقالات الأعمق مثل مقالي ذاك

المعاملة الحسنة ومعاونة المستجدين

عندما تلتحق بالعمل في أراجيك لن تكون وحدك، لن تعاني من عدم استطاعتك فعل شيء ما أو عدم فهمك لشيء أخر، بل ستجد تعاون تام إلى أقصى الحدود، سيتم الأخذ بيديك خطوة بخطوة إلى أن تصل إلى الاحتراف وعدم الحاجة إلى مساعدة بأي شكل، بداية من فنيات الكتابة والنصائح الواجب اتباعها لإخراج مقالك بشكل جميل ومنسق، وحتى التعامل الاحترافي مع الموقع، الأمر الذي يؤهلك في النهاية لافتتاح مدونتك الخاصة إن أردت.

كل هذا وسط جو من الاحترام في المعاملة من الجميع، فعندما تخطئ سيتم تنبيهك للخطأ لتتحاشى ارتكابه مرة ثانية وتتعلم منه، ولكن هذا بدون انتقاص من قدرك ككاتب، فتجد نفسك تحب العمل بالمجلة بدون قصد لما تجده من بيئة عمل مريحة تسعد بوجودك بها.

التركيز على الكاتب

أغلب المواقع والمدونات عندما يلتحق الكاتب بها يكون التركيز بالكامل على اسم الموقع، ويتضح ذلك في معاملة القارئ له، فتجده يتحدث عن الموقع ككل في تعليقاته أو في ذكره له في أي مناسبة، فيكون النصيب الغالب للشهرة للموقع ويرجع له كل النجاح الذي يحققه الكتاب الذين يندثرون تحت اسم الموقع.

بينما في أراجيك الموضوع ينقسم إلى قسمين (المجلة – الكاتب)، يتحدث القارئ عن أراجيك بشكل عام، ولكنه في نفس الوقت يعرف الكتاب بأسمائهم ويفضل بعضهم على البعض الأخر، ويخاطبهم ويتابعهم عبر حساباتهم على الشبكات الاجتماعية المختلفة ليتواصل معهم، مما يساهم في شهرة الكاتب وبناء سمعة طيبة له تتيح له العمل الحر فيما بعد، حيث يكون قد اكتسب جمهورًا محبًا لكتاباته وأعماله.

الانتماء

نتيجة طبيعية لكل ما سبق أن تشعر بانتماء لا مثيل له لأراجيك، مهما ستبتعد عنها فهي الأساس، ستعود لها مهما كانت انشغالاتك ومسئولياتك، ليس لأنك ملزم، بل لأنها متنفسك، ستكتب ما تشاء، في أي مجال تحب، وستجد صدى ما تكتبه وسط قراء مخضرمين ومثقفين، ستتعلم من انتقاداتهم، وتسعد لتشجيعهم وتستمر للأفضل، وستحافظ على تواصلك مع فريق العمل الرائع هذا.

لقد اخترت عنوان ماذا تتعلم من الكتابة على مدونة مثل أراجيك لأنني أعلم جيدًا بأنه لم يوجد مثلها قط، فإن كنا نستطيع إقامة جمهورية أراجيك، فأعتقد بأنني أول من سيطلب التمتع بجنسيتها، ليكون نشيدها الوطني هو…

#‏وعقدنا_العزم_أن_تحيا_أراجيك

بالتأكيد ليس هذا كل شيء، ولكن هذا ما أسعفتني ذاكرتي المتطايرة به، وسأسرد المزيد حال ترتيب المزيد من الأفكار، وكل عام وأراجيك وأنا وأنتم بخير 🙂

عبَّر عن رأيك

إحرص أن يكون تعليقك موضوعيّاً ومفيداً، حافظ على سُمعتكَ الرقميَّة واحترم الكاتب والأعضاء والقُرّاء.

ذو صلة

أخيرًا.. تفسير علمي للغز ظاهرة “الديجا فو” بعيدًا عن الماورائيات!

أخيرًا.. تفسير علمي للغز ظاهرة الديجافو بعيدًا عن الماورائيات!

3 د

ابتداءً من أواخر القرن التاسع عشر، بدأت العديد من النظريات بالظهور فيما يتعلق بما قد يسبب ديجافو، وهو ما يعني "سبق رؤيته" بالفرنسية.

يعتقد الناس أنه ربما يكون ناتجًا عن خلل عقلي أو ربما نوع من مشاكل الدماغ. أو ربما كان فواقًا مؤقتًا في العملية الطبيعية للذاكرة البشرية. لكن الموضوع لم يصل إلى تفسير العلم حتى وقت قريب جدًا.

ففي وقت مبكر من هذه الألفية، قرر عالم يُدعى آلان براون إجراء مراجعة لكل ما كتبه الباحثون عن الديجا فو حتى تلك النقطة. الكثير مما يمكن أن يجده كان له نكهة خارقة، تتعلق بما هو خارق للطبيعة - أشياء مثل الحياة الماضية أو القدرات النفسية.

لكنه وجد أيضًا دراسات استطلعت آراء الأشخاص العاديين حول تجاربهم في الديجافو. من كل هذه الأوراق، كان براون قادرًا على استخلاص بعض النتائج الأساسية حول ظاهرة ديجا فو.

على سبيل المثال، استنتج براون أن ما يقرب من ثلثي الأشخاص يعانون من ديجا فو في مرحلة ما من حياتهم، ولاحظ أن المحفز الأكثر شيوعًا لـلديجافو هو مشهد أو مكان، وأن المحفز التالي الأكثر شيوعًا هو المحادثة.

كما تحدث عن تلميحات على مدار قرن أو نحو ذلك من الأدبيات الطبية عن ارتباط محتمل بين الديجافو وبعض أنواع نشاط النوبات في الدماغ.

ذو صلة

دراسة براون أعطت لموضوع الديجافو صبغة علمية ، لأنه ظهر في كل من المجلات العلمية التي يميل العلماء الذين يدرسون الإدراك إلى قراءتها، وكذلك في كتاب موجه للعلماء. خدم عمله كمحفز للعلماء لتصميم تجارب للتحقيق في ديجافو.

بناءً على عمل براون، بدأ فريق البحث الخاص بي في إجراء تجارب تهدف إلى اختبار الفرضيات حول الآليات المحتملة للديجا فو. لقد بحث في فرضية عمرها ما يقرب من قرن من الزمان مفادها أن الديجافو يمكن أن يحدث عندما يكون هناك تشابه مكاني بين مشهد حالي ومشهد غير مسبوق في ذاكرتك. أطلق علماء النفس على هذه فرضية معرفة الجشطالت.

فربما يكون تخطيط المكان الجديد مشابهًا جدًا لمكان آخر كنت فيه، لكنك لا تتذكره بوعي. على سبيل المثال، تخيل أنك تمر من محطة التمريض في وحدة مستشفى في طريقك لزيارة صديق مريض. على الرغم من أنك لم تذهب إلى هذه المستشفى من قبل، إلا أنك تشعر بالدهشة من الشعور الذي ينتابك. قد يكون السبب الكامن وراء هذه التجربة من ديجافو هو أن تخطيط المشهد، بما في ذلك توزيع الأثاث وأشياء مختلفة داخل المشفى، له نفس تصميم مشهد مختلف سبق لك تجربته في الماضي.

ربما تكون تصميم غرفة التمريض - الأثاث، والأشياء الموجودة على المنضدة، والطريقة التي تتصل بها بزوايا الردهة - هي نفسها الطريقة التي تم بها ترتيب مجموعة من طاولات الترحيب بالنسبة إلى اللافتات والأثاث في الردهة في مدخل حدث مدرسي حضرته قبل عام. وفقًا لفرضية الألفة الجشطالتية، إذا لم يخطر ببالك الموقف السابق بتخطيط مشابه للوضع الحالي، فقد يتبقى لديك فقط شعور قوي بالألفة للوضع الحالي.

للتحقيق في هذه الفكرة في المختبر، استخدم الفريق الواقع الافتراضي لوضع الأشخاص داخل مشاهد ومواقف مختلفة. بهذه الطريقة تمكنوا من التلاعب بالبيئات التي وجد الناس أنفسهم فيها - تشترك بعض المشاهد في نفس التخطيط المكاني ومتميزة بخلاف ذلك.

كما كان متوقعًا، ازداد احتمال أن تحدث الديجافو عندما يكون الناس في مشهد يحتوي على نفس الترتيب المكاني للعناصر مثل مشهد سابق شاهدوه ولكنهم لم يتذكروه.

يقترح هذا البحث أن أحد العوامل المساهمة في الديجافو يمكن أن يكون التشابه المكاني لمشهد جديد مع مشهد في الذاكرة لا يتم استدعائه بوعي إلى الذهن في الوقت الحالي.

ومع ذلك، هذا لا يعني أن التشابه المكاني هو السبب الوحيد للديجا فو. من المحتمل جدًا أن تساهم العديد من العوامل في جعل المشهد أو الموقف مألوفًا. المزيد من الأبحاث جارية للتحقيق في العوامل الإضافية المحتملة التي تلعب دورًا في هذه الظاهرة الغامضة.

عبَّر عن رأيك

إحرص أن يكون تعليقك موضوعيّاً ومفيداً، حافظ على سُمعتكَ الرقميَّة واحترم الكاتب والأعضاء والقُرّاء.

جنرال أوغندي يطلب يد مسؤولة إيطالية بمهر “100 بقرة” ويتوعّد بغزو بلادها إذا رفضت!

جنرال أوغندي يطلب يد مسؤولة إيطالية بمهر "100 بقرة" ويتوعّد بغزو بلادها إذا رفضت!

3 د

أثار عرض زواج غريب ضجة كبيرة في أوغندا، إذ طلب قائد القوات المسلحة البرية الأوغندية، الزواج من المرشحة لرئاسة الوزراء الإيطالية جورجيا ميلوني، بتغريدة نشرها على موقع تويتر.

ازداد العرض غرابةً عندما حدد قائد الجيش المهر بـ 100 بقرة من أفضل الأنواع، وتداولت التغريدة وسائل الإعلام الإيطالية.

في رسالته، حيث أرفق صورة لجورجيا ميلوني، تساءل الجنرال: "كم من الأبقار تستحق رئيسة الوزراء الإيطالية القادمة؟" ليجيب على سؤاله على الفور "ما لا يقل عن 100 بقرة من سلالة Ankole".

"إذا لم تقبل، فسوف نغزو إيطاليا" - واصل الجنرال محوزى كينيروغابا في تغريدة أخرى مهدّدًا متوعّدًا إلا أنه عاد وحذف التغريدة لاحقًا، لتجنب أي صدام دبلوماسي، في حين أبقى على تغريدات عرض الزواج.


كذلك قام بتجميع صور لقائه بالسفير الإيطالي ماسيميليانو مازانتي، واصفًا إياها بأنها طاولة المفاوضات للعروس جيورجيا ميلوني.

وكتب الجنرال موهوزي كايبينروجابا، قائد القوات البرية ونجل الرئيس الأوغندي، والمرشح الأبرز لخلافة والده، أنه عيَّن صديقه السفير الإيطالي لدى أوغندا، ماسي ماتسانتي، وسيطًا للزواج، مضيفًا أنه سيتفاوض في مهر العروس.

ليتابع ويرسل في وقتٍ متزامن في يومي الاثنين والثلاثاء، سلسلة من الرسائل الاستفزازية على تويتر، بما في ذلك اقتراح توحيد كينيا وأوغندا. فكتب، مشيرًا إلى عاصمة كينيا، "لن يستغرق الأمر منا، أنا وجيشنا، أسبوعين للاستيلاء على نيروبي".

"الاتحاد أمر لا بد منه! لا يمكن لرجل شرفاء السماح بهذه الحدود الاستعمارية المصطنعة بعد الآن. إذا كان لدى جيلنا رجال فلا بد أن تسقط هذه الحدود! "

ليعود كينيروغابا ويقول إن التصريحات جاءت على سبيل الدعابة.

فما كان من الجيش الأوغندي إلا أن قال الجيش يوم الثلاثاء إن الرئيس يويري موسيفيني عزل ابنه موهوزي كاينيروغابا من منصب قائد القوات البرية الأوغندية بعد أن هدد كينيروغابا مرارا عبر تويتر بغزو كينيا المجاورة.

وفي البيان الذي أعلن عن استبداله كقائد للقوات البرية، قال الجيش إن كينيروغابا تمت ترقيته من فريق إلى رتبة جنرال وسيظل مستشار رئاسي رفيع المستوى للعمليات الخاصة. ولم يذكر سببا للقرار.

كينيروغابا يتحدث بصراحة على وسائل التواصل الاجتماعي، وكثيرًا ما يتبادل الانتقادات اللاذعة مع شخصيات المعارضة ويؤثر في السياسة، على الرغم من دوره العسكري الذي منعه من القيام بذلك.

أثارت تعليقاته ردود فعل غاضبة من الإيطاليين، الكينيين وحتى الأوغنديين على وسائل التواصل الاجتماعي.

وقالت وزارة الخارجية الأوغندية في بيان يوم الثلاثاء، دون الإشارة مباشرة إلى كينيروغابا، إنها تعهدت بـ "التعايش السلمي" مع كينيا المجاورة.

عبَّر عن رأيك

إحرص أن يكون تعليقك موضوعيّاً ومفيداً، حافظ على سُمعتكَ الرقميَّة واحترم الكاتب والأعضاء والقُرّاء.

علماء يقدمون نظرية جديدة مفاجئة لكيفية تشكل القمر بغضون ساعات!

منذ مليارات السنين، اصطدمت نسخة من الأرض مختلفة تمامًا عن تلك التي نعيش عليها اليوم لجسم بحجم المريخ يُدعى ثيا - ومن هذا الاصطدام تشكل القمر. كيف حدث هذا التكوين بالضبط هو لغز علمي درسه الباحثون لعقود، دون إجابة قاطعة.

تزعم معظم النظريات أن القمر تشكل من حطام هذا الاصطدام، وتجمع في مداره على مدار شهور أو سنوات.

إلا أنّ محاكاة جديدة تطرح نظرية مختلفة - ربما يكون القمر قد تشكل على الفور، في غضون ساعات، عندما تم إطلاق مادة من الأرض وثيا مباشرة إلى المدار بعد الاصطدام.

قال جاكوب كيجريس، باحث ما بعد الدكتوراه في مركز أبحاث أميس التابع لوكالة ناسا في وادي السيليكون بكاليفورنيا، والمؤلف الرئيسي للورقة البحثية حول هذه النتائج المنشورة في مجلة The Astrophysical Journal Letters:


لقد شرعنا في هذا المشروع دون أن نعرف بالضبط ما ستكون عليه نتائج عمليات المحاكاة عالية الدقة هذه. لذا، بالإضافة إلى الفكرة الكبيرة التي يمكن أن توفرها القرارات القياسية لإجابات مضللة، كان من المثير جدًا أن تتضمن النتائج الجديدة قمرًا صناعيًا محيّرًا يشبه القمر في مداره

تعد عمليات المحاكاة المستخدمة في هذا البحث من أكثر المحاكاة تفصيلاً من نوعها، حيث تعمل بأعلى دقة لأي عملية محاكاة لدراسة أصول القمر أو التأثيرات العملاقة الأخرى. أظهرت هذه القوة الحسابية الإضافية أن المحاكاة منخفضة الدقة يمكن أن تفقد جوانب مهمة من هذه الأنواع من الاصطدامات، مما يسمح للباحثين برؤية سلوكيات جديدة تظهر بطريقة لا تستطيع الدراسات السابقة رؤيتها.

يتطلب فهم أصول القمر استخدام ما نعرفه عن القمر - معرفتنا بكتلته، ومداره، والتحليل الدقيق لعينات الصخور القمرية - والتوصل إلى سيناريوهات يمكن أن تؤدي إلى ما نراه اليوم.

يمكن للنظريات السائدة سابقًا أن تشرح بعض جوانب خصائص القمر جيدًا، مثل كتلته ومداره، ولكن مع بعض المآخذ الرئيسية. كان أحد الألغاز البارزة هو سبب تشابه تكوين القمر مع تكوين الأرض. يمكن للعلماء دراسة تركيبة المادة بناءً على توقيعها النظيري، وهو دليل كيميائي لكيفية ومكان تكوين الجسم. أظهرت العينات القمرية التي تمكن العلماء من دراستها في المختبرات توقيعات نظيرية متشابهة جدًا لصخور من الأرض، على عكس الصخور من المريخ أو في أي مكان آخر في النظام الشمسي. هذا يجعل من المحتمل أن معظم المواد التي يتكون منها القمر جاءت في الأصل من الأرض.

في السيناريوهات السابقة حيث تم رش ثيا في المدار وخلطت مع القليل من المواد من الأرض، فمن غير المرجح أن نرى مثل هذه التشابهات القوية - ما لم تكن ثيا أيضًا مشابهة للأرض، وهي مصادفة غير مرجحة. في هذه النظرية، يتم استخدام المزيد من مواد الأرض لإنشاء القمر، وخاصة طبقاته الخارجية، مما قد يساعد في تفسير هذا التشابه في التركيب.

كانت هناك نظريات أخرى مقترحة لشرح أوجه التشابه هذه في التكوين، مثل نموذج السينستيا - حيث يتشكل القمر داخل دوامة من الصخور المتبخرة من الاصطدام - ولكن يمكن القول إنها تكافح لشرح مدار القمر الحالي.

تقدم نظرية التكوين ذات المرحلة الواحدة الأسرع تفسيرًا أنظف وأكثر أناقة لكل من هاتين المسألتين المعلقة. يمكن أن يوفر أيضًا طرقًا جديدة للعثور على إجابات لألغاز أخرى لم يتم حلها. يمكن لهذا السيناريو أن يضع القمر في مدار عريض بداخله غير منصهر تمامًا، مما قد يفسر خصائص مثل مدار القمر المائل والقشرة الرقيقة - مما يجعله أحد أكثر التفسيرات إغراءً لأصول القمر حتى الآن.

تذهب أهمية هذه النظرية لأبعد من مجرد معرفة المزيد عن القمر، إذ يمكن لهذه الدراسات أن تقربنا من فهم كيف أصبحت أرضنا هي العالم الذي يؤوي الحياة كما هو عليه اليوم.

قال فينسينت إيكي، الباحث في جامعة دورهام وأحد مؤلفي الورقة البحثية: "كلما عرفنا المزيد عن كيفية ظهور القمر، اكتشفنا المزيد عن تطور أرضنا". "تاريخهم متشابك - ويمكن أن يتكرر في قصص الكواكب الأخرى التي تغيرت بسبب اصطدامات مشابهة أو مختلفة تمامًا."

سيتطلب الاقتراب من تأكيد أي من هذه النظريات صحيحة تحليل عينات القمر المستقبلية التي أعيدت إلى الأرض لدراستها من بعثات أرتميس المستقبلية لناسا. عندما يتمكن العلماء من الوصول إلى عينات من أجزاء أخرى من القمر ومن أعمق تحت سطح القمر، سيكونون قادرين على مقارنة كيفية تطابق بيانات العالم الحقيقي مع هذه السيناريوهات المحاكاة، وما يشيرون إليه حول كيفية تطور القمر على مداره. بلايين السنين من التاريخ.

عبَّر عن رأيك

إحرص أن يكون تعليقك موضوعيّاً ومفيداً، حافظ على سُمعتكَ الرقميَّة واحترم الكاتب والأعضاء والقُرّاء.

ماسك يفجر قنبلة جديدة بموافقته على إتمام صفقة تويتر كخطوة لإنشاء تطبيق X!

فجّر ماسك قنبلة ثالثة بالتغريد يوم الثلاثاء ليقول إن الحصول على تويتر كان الخطوة الأولى في إنشاء تطبيق "X" جديد، على غرار ويتشات "WeChat" في الصين.

أمضى السيد ماسك الأشهر القليلة الماضية محاولًا التراجع عن صفقته الخاصة بتويتر، مدعيًا أن قادة المنصة لم يكونوا صادقين معه بشأن عدد حسابات الروبوتات والبريد العشوائي.

في المقابل، رفعت تويتر دعوى قضائية ضده وتعرض للإقالة قبل المثول أمام قاض في ولاية ديلاوير في غضون عدة أسابيع. توقع الخبراء أن أغنى رجل في العالم كان سيواجه صعوبة في الفوز بقضيته بناءً على الاكتشاف الذي تم الإعلان عنه.

ثم وصل الأمر إلى نهاية مفاجئة - في الوقت الحالي على الأقل - برسالة قصيرة وموجزة من محامي ماسك إلى تويتر، أعلن فيها أنه يعتزم شراء الشركة بعد كل شيء، وتغريدة غامضة من Musk نفسه إلى 107 مليون متابع. حول إنشاء "X، تطبيق كل شيء".

بدأت الرقصة، التي بدت وكأنّها لن تنتهي، في أبريل 2022 عندما اشترى ماسك بعض أسهم تويتر ودعي للانضمام إلى مجلس إدارتها. وافق في البداية، ثم رفض. ثم جاءت القنبلة الأولى - أراد شراء المنصة بأكملها بدلاً من ذلك.

دخل تويتر في الوضع الدفاعي وحاول منعه من أن يصبح مساهمًا رئيسيًا، ثم عرض ماسك حزمة الاستحواذ على تويتر بقيمة 44 مليار دولار - أكثر مما كانت تستحقه الشركة. لتقبل تويتر ثم يفجر ماسك القنبلة الثانية ويحاجج بأن تقدير الشركة لكمية البريد العشوائي وحسابات الروبوت على المنصة غير دقيق.

ليفاجئنا ماسك بقنبلة ثالثة بالتغريد يوم الثلاثاء ليقول إن الحصول على تويتر كان الخطوة الأولى في إنشاء تطبيق "X" جديد، على غرار ويتشات "WeChat" في الصين. فكسر ماسك بذلك صمته وأكّد استحواذه على تويتر بمبلغ 44 مليار دولار وعرض رؤية لمستقبل منصة التواصل الاجتماعي تحت ملكيته.

قال ماسك عندما سُئل عن سبب رغبته في شراء Twitter: "فكر في الأمر مثل WeChat في الصين، وهو أمر رائع الآن، ولكن لا يوجد مكافئ لـ WeChat خارج الصين". "هناك فرصة حقيقية لتحقيق ذلك".

وأضاف: "أنت تعيش بشكل أساسي على WeChat في الصين لأنها مفيدة جدًا ومفيدة جدًا للحياة اليومية. أعتقد أننا إذا حققنا ذلك أو اقتربنا من ذلك مع Twitter، فسيكون ذلك نجاحًا ".

من الجدير بالذكر أن لدى WeChat أكثر من مليار مستخدم شهريًا ويجمع بين وسائل التواصل الاجتماعي والمراسلة الفورية والدفع عبر الهاتف المحمول في تطبيق واحد.

عبَّر عن رأيك

إحرص أن يكون تعليقك موضوعيّاً ومفيداً، حافظ على سُمعتكَ الرقميَّة واحترم الكاتب والأعضاء والقُرّاء.