رحلة في عالم كارتون الثمانينيات السعيد

رحلة في عالم " كــارتــون الثمــانيـنات " السعيـد !
7

لنكن صُرحاء منذ البداية ..

جيل الثمـانينيــات – التاريخ يؤكد – هو الجيــل الأكثر عظمة وتأثيراً فى مجريات الأمور على هذا الكـــوكب فى السنوات الماضيــة .. معظم الشباب العظمــاء الذين حققــوا طفرات تقنية وتكنولوجيــة هم من مواليــد جيل الثمانينيــات السعيــد ، ليس مارك زوكربيرغ مؤسس فيسبوك أولهم ، وليس ديفيد كارب مؤسس الـ ( Tumbler ) آخرهم .. والامثلة فى ذلك لا تعد ولا تُحصى..

جيل الثمـانينيــات هو جيل الكابتن ماجد المسؤول بشكل اساسي عن إندلاع ثورات التحرير العربيــة ، متقدمــاً الصفــوف الأولى ..

جيل الثمـانينيات العربي هو الجيل العظيم الذي لم يتلــوث ببلاهة ( سبونج بــوب ) .. ولم يجلس بالساعات يتطلع بإنبهــار إلى قنــاة ( طيــور الجنة ) التي يتراقص فيها طفـــل بديــن ، مردداً كلام غير مفهوم مفاده أنه ولد صالح ، ويطيــع ( الماما والبابا ) ، الى آخر هذا الهُــراء .. فضلاً عن ( البرتقالة ) التى تتحــدث فجأة من تلقاء نفسها أمام الطفل ، شارحة له أنها غنية بالبوتاسيــوم والفيتـامينات ، وأنه من الضــروري أن يحرص على تنــاولها ..

جيل الثمـانينيــات هو الجيــل العظيــم الذي شهــد ظهــور اجهزة بدائيــة عجيبة ، كانت هي النواة الأولى لكل أجهزة البلاي استيشن والاكس بوكس .. جيل الثمـانينيــات هو الجيــل المُلهم الذي كــان شبابه وشــاباته يحملــون هاتفاً كبيــر الحجم يخــرج منه قرن استشعــار طويل بشــع – أول جهــاز موبايل تجــاري – ، ويعتبــرون أنفسهم قد وصلوا الى قمــة التكنولوجيــا والحضــارة ..

جيــل الثمـانينيــات – بإختصــار – هو فــاكهة هذه الأرض ..

في هذا المقــال سأستعرض معكــم جزء مهم من الأمور التى ساهمت فى تكوين ونشــأة هذا الجيــل العظيم ، وهي برامج الكــارتــون العتيــدة .. برامج كارتون الثمانينيات التى جعلت مُعظم هذا الجيــل يتقن اللغة العربيــة الفصحى ، ويجيــد القراءة والكتــابة والإستمــاع لألفــاظها ومفرداتها بأفضــل مايكــون ..

وستعرف السبب حالاً ..

غراندايــزر – مغامرات الفضــاء

تتذكـرون غراندايزر طبعاً .. لحد الآن لا أعرف السبب في صراخه المستمــر ( دوووق فليييييد ) وهو في طريقه لركــوب الغراندايزر .. ولا اعرف السبب في عدم استخدامه لـ ( رعد الفضــاء ) منذ البداية ،  بحيث يخرج الشعاع الأزرق من بين قرنيــه فيريح ويستــريح ويدمر خصمه سريعاً.. بإعتبــار أن كل أعداءه يقضــون نحبهم بهذه الطريقة فى النهاية ..

ملحوظة :

راجع كلمــات المقــدمة ، واقرأها بحرص .. وتذكر ان هذه الكلمــات يسمعها ويقــرأها أطفال صغــار .. من الطبيعي أن يكون هذا الجيــل هو الأكثر اجادة للغة العربية ، وأقلهم أخطــاءاً..

سانشيـــرو

الطفل الصغيـر سانشيــرو المبتكــر الذي اختــرع إنسـاناً آليـاً مقاتلاً ( جومــارو ) ، ويخوض به عدة معــارك ينتصــر فيها جميعاً .. كان مسلسلاً عظيمــاً إلى أبعد الحــدود ، وكان المفضل لي دائمـاً ..

من تربي على هذا الكارتون ، يجب أن ترتسم الابتسامة على وجهه فوراً بمجرد سمــاع هذه الأغنية..

جونكـر – غزاة من الفضــاء

كانت لحظــة مجيــدة مليئة بالحمــاسة يصرخ لها جميع الاطفال ، عندما يرفع الفتــى ( كنتــارو ) قلادته الى السمــاء لإستدعاء جونكــر الرهيــب ، ويطير ليخترق صدره ليشكل هو وجونكر قوة خارقة لمواجهة الفضائيين ..

من أعظم مسلسلات الأطفال التي يمكن أن تشاهدها في حياتك !

سالي

المسلسل التعيس الذي كــان يجب أن يتم مشــاهدته في أي منزل به طفلــة صغيــرة ، والذي كان السبب غالباً في أن يحطــّم الاطفــال رأس اختهم التعيسة المدمنة على هذا المسلسل ..

أعترف اننى كنت أكره هذا المسلسل تحديداً بجنــون .. ولكــن لا يمكن أبداً إزالته من ذاكــرة أي شخص من جيل الثمـانينيات ..

الكابتن مــاجد

كان أفضــل جزء على الاطلاق هو الجزء الأول لهــذا الكارتون العظيم .. عندما كان الكابتن ماجد طفلاً يجوب الملاعب ، ويستغرق 3 حلقــات لتسـديد ركلته الصــاروخيــة .. و3 حلقات أخرى لتمرير كرة عرضيــة .. و3 حلقات أخرى لتجــاوز خصمه العنيد ( بسام ) وتسديد ركلــة فى مرمى رعد ..

أين هو الآن كابت ماجد .. لا أحد يدري .. ربمــا الآن هو محلل رياضي يرتدي بذلة أنيقة ، ويحلل مباريات كأس أمريكا اللاتينية أو الدوري الياباني، ولكن ما نعلمه أنّ الكابتن ماجد كان اللاعب الذي يحلم جميع أطفال ذلك الجيل بأن يكونوا مثله.

كان افضل مسلسلات كارتون الثمانينيات على الإطلاق لأطفــال هذا الجيل .. الافضل على الإطلاق !

الرجل الحديدي

حتى الكثيرين من جيل الثمـانينيات لا يعرفون هذا الكـارتون ، ربمــا لأنه لم يكن مشهــوراً بما فيه الكفــاية .. أتذكر اننى كنت أشــاهده عبر شرائط فيديو يتم إدخالها فى جهــاز فيديو كبيـــر يصدر أصواتا صاخبــة ..

كانت لحظــة مجيدة للغاية عندما يقفـــز كمــال ولميــس معاً صارخيــن ( الى الرجل الحديدي ) ، الذي يبدأ أول ظهــوره بعــدة قفــزات بهلوانية فى الهــواء ، قبل أن يقــابل الدينــاصور التعيس الذي قاده حظه العاثــر لمواجهة بهلــوان مثله ..

كان مسلسلاً عجيباً فعلاً .. وإن كنت الآن أتذكــر أنه يؤكد على معنى ( الاتحاد قوة ) .. قيمة مهمة للغاية بالنسبة للطفــل في سن مبكــرة ..

ماوكلي – فتى الأدغال

من أعظم مسلسلات كارتون الثمانينيات بل حتى مسلسلات الكارتون على الإطلاق .. لا يحتاج الى شــرح أو تذكيــر .. أنــا واثق من أنك تتألم بشدة بمجرد سماع اغنية المقدمة ، وانك تستحضــر أياماً عظيمة جميلة فى زمن جميــل راق لن يعود أبداً للأسف !

ليتَ ماوكلي يعود يوماً فيعيد لنا طفولتنا السعيدة ! 🙁

السنــافر

مسلسل عجيب جداً ، يقبع فى وجدان كل شخص من جيل الثمـانينيات ، حتى إذا كان لا يشــاهده أو لا يطيق مشاهدته مثلي .. لكن موسيقى السنــافر ، وشرشبيــل الشرير الذي لا يفعل شيئاً سوى مطاردتهم ، مطبــوعة فى وجدان هذا الجيــل بشكــل لا يمكن النقاش فيه !

والأمر الأكثر غرابةً في كلّ المسلسل هو تلك الحلقات التي كان يقوم فيها شرشبيل بأسر بعض السنافر ووضعهم في أقفاصٍ يمكنهم الهرب منها بسهولة لتجدهم جالسين يحتارون كيف سيهربون.

بالمناسبة : لحد الآن لا أعرف ما معنى كلمة سنــافر .. ولا شرشبيــل !

الكابتن رابح

كان لدينا في هذا الجيـل السعيد العديد من ( الكباتن ) ان جــاز التعبيــر .. صحيح أن الكابتن ( ماجد ) كان له الهيمنة الكبــرى فى عالم كارتون كرة القدم ، إلا أن الكابتن رابــح ظهر له كمنافس متأخر .. وكان له العديد من الركلات الصــاروخية لا بأس بها أبداً ..

كان مسلسلاً عظيمـاً له ذكريــات جميلة !

ليدي ليدي

مسلسل كارتوني آخر من النوع الذي يسبب توتراً في أي منزل يضم أطفال ذكــور متشردين يحملون كرة القدم تحت إبطهم ويصرخون في وحشية طوال الوقت ، وأطفال إنــاث رقيقات الحــال ، يحملن دائمــاً دمية باربي الصغيــرة أو دبدوب رقيق ..

 لم يكن هناك بيــت يخلو من فتاة صغيرة تعشق هذا المسلسل بجنون ..

عدنان ولينــا

حتى يومنا هذا ، لا أفهم الفكــرة الأساسية التى كان يدور حولها هذا المسلسل .. كل ما أتذكره هو أنه كــان مهم جداً ، وأن الجميع كانوا يتحدثون عنه .. وأنه كــان يأتي فى التلفــزيون كثيــراً جداً .. وذلك الصــوت الانثــوي الرخيم المميز المتكــرر الذي يقول ( عدنان ولينــا ) ..

ولكن – مع ذلك – أرى أنه كان مسلسل سخيف جداً ..

مغامرات عصــام / الصياد الصغير

كارتون من النوع الذي عندما تتذكــر لحنه وإيقــاعه وكلمــاته ، تشعر بالحنين يعتصــر صدرك .. كــان لهذا المسلسل العديد من البوسترات التى كــان يتم طباعتها في منتجــات مختلفة .. عصائر وأكيــاس بطاطس مقلية وخلافه ..

كنت دائمـاً أخلط بين هذا المسلسل ، ومسلسل آخر جميل اسمه ( الصيــاد الصغير رامي ) ، الذي كان بطله يجـاهد في كل حلقــة لصيــد سمكة عملاقـــة عنيدة ..

كلا المسلسلين كــانا منتشرين جداً بين هذا الجيــل ، وتملأ ملصقــاتهم الجدران وعلب العصائر !

كعبــول وعبقــرينو

المسلسل الذي كان يضبــط موعده تماماً مع موعــد قدومك من المدرسة .. يبدو أنه يتبع ظاهرة كونية مــا ، تجعله يبدأ فور أن يعود الطفل من المدرسة بدقة مدهشة !

كعبــول البدين وعبقرينو المشــاكس .. مسلسل يقبع في وجدان أي شخص قضى فترة طفولته فى أواخر الثمانينيات وأوائل التسعينــات ، بلا مناقشة ..

هــايدي

مسلسل ( بنــاتي ) آخر ، لحنه مميـــز ومعروف للجميــع .. يمكن تلخيص هذا المسلسل في أن هايدي البدينة كانت تركض دائماً في سفح جبل جميــل ، وأن عمّهــا المسؤول عنها لم يكن يفعل شيئاً سوى تنــاول الخبز على العشــاء وإلقاء النصــائح والخروج للصيــد ..

من كان من الممكن ان يتابع حماقة كهــذه ؟! 😕

جزيرة الكنــز

أخيراً .. مسلسل الكــارتون العبقري ، الذي أعتقــد انه من المستحيل تقريباً ألا يكون قد أثـّر في طفــولتك وأنت تتـابعه عبر تلفــزيون دولتك الوطني .. لأن القنــوات الفضائية وقتها كــانت تحبــو في بدايتها ..

جزيرة الكنــز ..

تتذكــر جيم وقطه الصغير  .. وسيلفـــر الأعرج .. والقراصنة .. واغنية ( خمسة عشــر رجلاً ماتوا من أجل صنــدوق ) !

لا يمكن لأي أحد أن ينسى مسلسلاً عظيمــاً كهــذا ، كان مليئاً بالإبداع والأحداث ، وحتى النصــائح والحِكم المؤثــرة !

هل نسيت شيئـاً ؟ .. طبعاً نسيت .. أين ( باباي وزيتونة ) ، وأين توم و جيــري ، وأين ( سلاحف النينجــا ) ، و أين ( النمر المقنع ) و ( بينك ) .. وغيرهم ؟

هذا ليس حصــراً لمسلسلات الكــارتون التى أثــّرت على جيل الثمانينيات – وربمـا أوائل التسعينيــات – بقــدر مــا هو إشــارة سريعة إلى أهم وأبــرز هذه الأعمــال الإبداعيــة .. والتى – مازلت مصممــاً – لا يُمكن مجرد مقارنتها مع السخــافة التى نشــأ عليها أطفـال الأجيال الأخرى التالية ..

مزيج من السعادة والتأثر والحنين والحزن رافقني طوال كتابة هذه السطــور .. أعتقد أنك انت أيضـاً لديك نفس الشعــور ..

ألا ليتَ الطفولة تعود يوماً ، فنخبــرها بما فعلت بنا هذه الأيام السوداء التى نعيشها الآن !

7

شاركنا رأيك حول "رحلة في عالم كارتون الثمانينيات السعيد"

  1. عبدالحكيم القفيل

    ذكريات روعة ……….بس ثورات الجيل فشلت …

  2. Hamza Abaragh

    أوافقك الرأي تماماً بخصوص أخطاء اللغة العربّية في الجيل الصاعد وكأنها مؤامرة لقلب قواعد اللغة لديهم ، هذه مجموعة من الـ كرتون التي جالت في ذهني وأنا أقرأ المقالة رغم أني من جيل التسعينات : القناص، تيمون وبومبا، بينكي وبرين، مدرسة الكونفو، ريمي، دراغون بول . . .

    واصل أبو الفتوح 🙂

    • Abdullah Helal

      كبمارو , هزيم الرعد , الماسة الزرقاء , حكايات ما احلاها , لحن الحياة , عهد الأصدقاء , ريمي , سلام دنك , انا واخي , عبقور , سوسان , اسرار المحيط , الرمية الملتهبة , شوت . هههههه كثرت شوي

  3. أنس حسوني

    قائمة من كرتون قديم جدا إستطعت أن ألحق شيئا منه لكوني من جيل التسعينيات

    غير أني لا أوافقك أن الكرتون له تأثير جيد على الشخص

    فإدا ما راجعت غالبية سلسلات و أفلام الكرتون و الأنيمي

    ستجد مقابل كل فضيلة واحدة 20 رديلة أخرى أو عادات سيئة 🙂

    حسب ما قرأت و سمعت أنه من الواجب على الأباء ضخ مبادئ كالمسؤولية و القدرة عل الإختيار و كدا ما أمكن من الأخلاق الحميدة في سن مبكرة منتهاها في السابعة.

    و أنه يمكن للطفل أن يتعلم أفضل بكثير من محيطه، مقابل ما قد بتعلمه من أشرطة تعليمية و ثائقية

    فما بالك بالكرتون ؟ 🙂

    • أنس حسوني

      Yahya Fadil 🙂 قولي هدا لا يعني اني لا أحب مشاهدته

      شاهدت و لا ازال أشاهد، خصوصا أفلام الكرتون الحديثة

      ما ورد بتعليقي أدكر فيه فقط ما يتعلق بالثأثير على الطفل 🙂

    • Abdo Als

      مسلسلات الكارتون اليابانية (الشائعة سابقا) كانت مؤدبة و هادفة .. أما اليوم الكارتون الامريكي الرديء بل و حتى الياباني بتأثير العولمة لم يعد مفيدا

  4. Rakeesh Saipol Bari

    دائما نضع نظارة “وردية” عندما ننظر للماضي .. الماضي يبدو دائما اكثر سعادة من الحاضر.

  5. Husam Al-Qasem

    داااااااااااااااااااااااااااااااااي الشجااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااع

  6. Islam Mostafa Hosni

    ياااااااااااااااااااااه فكرتني بأيام زمان يا عماد كانت ايام جميلة مع الكارتونات الجميلة دي بس في الايام الحالية في حاجات (نادرة ) كويسة انا باقول (نادرة)

  7. Mariam D. Müjahed

    والله صددددددددق مااحلاها ايام وللان اتابع معظهم

  8. مازن النزواني

    احنا جيل التسعينات قدرنا نتلاحق بجزء من هذه المسلسلات الرائعة
    أخالفك الرأي بخصوص مسلسل عدنان ولينا هذا أفضل مسلسل سفته بحياتي
    مشكور وما قصرت وأتمنى منك إستكمال باقي المسلسلات في مواضيع قادمة

  9. Sherif Mahmoud

    امسح بس جزئية نكسات الخريف العربى دى بلاش فضايح

  10. أنس حسوني

    Yahya Fadil 🙂 قولي هدا لا يعني اني لا أحب مشاهدته

    شاهدت و لا ازال أشاهد، خصوصا أفلام الكرتون الحديثة

    ما ورد بتعليقي أدكر فيه فقط ما يتعلق بالثأثير على الطفل 🙂

  11. كمال سكيوة

    أين هو سندباد , و داغون بول و أنا و أخي و العديد العديد

  12. Hosam M Salih

    حقيقة يا عماد تكاد دمعتي تطفر و انا اقرأ هذا المقال لا استطيع ان اوصف مدى الحنين و الشوق لتلك الايام عندما تعني الشارة( رامي رامي الصياد الصغير، رامي رامي بالخبرة يصطاد الكثير) او (في الغابة قانون يسري في كل مكان قانون لن يفهم مغزاه بنو الانسان ساعد غيرك لو تدري ما معنى حب الخير) لكنك نسيت اهم مسلسل كرتون على الاطلاق (النمر المقنع) حلبة المصارعة ملتقى الابطال لها زوايا اربعة مشدودة الحبال لها مجد قديم مصارع عظيم صغيرة لكنها دنيا من الامال.
    حقيقة لقد كان زمن جميل

  13. أحمد فارس

    ههههههههههههههههههههههههه روعه المقال مع الإحترام لكل الأجيال اعتقد في كل زمان ومكان هناك الخير والشر
    أتوقع انك كنت في تلك الفتره في السعوديه مثلي
    أو احدى دول الخليج صح ؟؟؟

  14. Hartha Al-oufi

    اخي في فرق كبير لما نحكي عن الكرتون الامريكي و الانمي الياباني ..
    بين هاذين الاثنين فروق شاسعة اهمها و هو الذي ساتكلم عنه هو الفحوا و الفئة المستهدفة..
    اولا في الانمي الياباني ( مثل كبتن ماجد, ماوكلي, سانشيرو …الخ) يصنف الانمي حسب الفئة العمرية المستهدفة من اطفال, مراهقين, شباب, بنات, كبار (17-..) و حسب هذا التصنيف يكون عمق القصة و فحواها , اما الكارتون الامريكي فكله هزلي و موجه الى الاطفال بلا مغزا و بلا فائدة علمية او اخلاقية او ثقافية.

    الانمي الياباني في تطور مستمر و هائل في كل النواحي و لم يفقد بعد محتواه الرئع و المفيد و المشوق و لاكن للاسف فقليل ما نجد انميات جديدة و جيدة و قد دبلجت الى العربية بطريقة تحافظ فيها على محتواها الاصلي , فلا تظن انه ليس هناك هذه الايم مثل انميات مثل التي ذكرت في القوة و المحتوى فهناك مثلها الكثير بل و الافضل .. تحياتي 😀

    • Omar A. Tamimi

      مثل ناروتو و القناص و كونان الذي خطيبته من اشقف فتيات اليابان

  15. Suma Idriss

    المقالة تحمل طابع ذكوري بحت وانحياز لكل المسلسلات الصبيانية.. اذا ما كنت تحب هايدي وليدي ليدي وسالي- كونك كنت “ولد”- مو يعني هالمسلسلات ما كانت حلوة وما غرست فينا معاني انسانية ما بقت موجودة في كرتون اليوم مع الأسف

    • Osama Nash

      في أكتر من عمل يمكن أهم من هل الأعمال وللأسف تم تجاهلها ومن أهم الأعمال يلي تم تجاهلها هية (حكايات عالمية) يلي كانت رااااائعة ويلي عنجد كانت تساهم بنشر ثقافة لأن قصصها من روايا واساطير عالمية وفي كمان مسلسلات رائعة تانية وبعضها كانت متابعة من الصبيان والبنات متل ساندي بل والليدي أوسكار والأميرة ياقوت وجودي

    • Mohamed Taki Oref

      رغم أني كنت صبيا, الا اني كنت احب بالاخص مسلسل “ريمي” , طبعا, لم اكن مهتما بالقصة, ما كان يهمني اكثر هو اغنية البداية, و “الطابع الذي يتركه فيك المسلسل” , بالاضافة الى الجو العام الذي تعيش فيه الشخصيات…. انه مسلسل مليء بالالام و الاحزان … :).

      وعندما تستمع الى الاغنية فانك تحس بالحب قبل كل شيء, و النوستالجيا ايضا 🙂

    • Marwa Khaled

      صح معاكي حق فعلا المسلسلات البناتيه الي وصفها بالسخيفه والهراء كانت جميله جدا وطبيعي اي حد مش بيتابع حاجه بيشوفها وحشه وعلى هذا الاساس هو حكم
      يعني انا فعلا معرفش في حياتي اسخف من سلاحف النينجا وجريندايزر والنمر المقنع ………….. والسبب اني كنت بتخانق مع اخواتي عشان يقلبوا ومكنش ابدا يجذبني القتال والحروب دي

  16. Ayman Sarheed

    أغنية شارة جزيرة الكنز تصلح أن تكون نشيدا وطنيا

  17. Omar A. Tamimi

    مثل ناروتو و القناص و كونان الذي خطيبته من اشقف فتيات اليابان

  18. Ibrahim Elaidy

    الذكريات التي ترتبط بهذه المسلسلات هي من أعطتها هذا البريق .. لأنها كانت محدودة جدا ولم يكن هناك قنوات او وسائل مثل العصر الحالي ..
    لكن هذه المسلسلات في حد ذاتها كانت في منتهى البلاهة وبصراحة لا اسامح نفسي انني كنت يوما ما أتلهف بحرقة لمشاهدتها … ولكنها الطفولة وما أحلاها !

  19. Hazem Hady

    اول شيء خطر في بالي صديقي كاتب المقال ان طفولتك كانت رائقة جدا لدرجة ان تشاهد كل هذه المسلسلات وتكتب عنها
    لاني لم اشاهد اغلبها ومعظها اعرفه بالاسم فقط لذلك احسدك ايها المدلل 🙂

    ثانياً لا ادري لمَ لمّ تذكر ملسل ( ببار ) ذلك المسلسل المعقد الذي علمني في بداياتي الصغيرة كيف يكون الاكتئاب .. مسلسل يحكي معاناة الفيل ببار بداية من فقدانه اسرته ومقتل امه في السيرك حتي تحول ملكاً .. لا اخفيك انني كلما تذكرت هذا الكارتون او شاهدت احدي حلقاته او مشاهده بالصدفة اصابني العصاب او الذهان .. اختيار سيء تماما للصغار
    صورة من ذلك الكارتون القميء
    http://rufiojones.files.wordpress.com/2011/11/babarnose.jpg

    ثالثاًَ كارتون اخر اراك لم تذكره فهو في نهاية الثمانينات العتيقة الا وهو كارتون الدولفين ( دلفي ) وهو احد اروع مسلسلات الكارتون خلال تلك الفترة والذي قامت بدبلجة دور دلفي هي الفنانة القديرة انعام سالوسة بنفسها وتم عرضه مرة اخري في بداية التسعينيات
    صورة من الكارتون المرح باسماك القرش الشريرة والنسر القرصان ومساعده الكنغر
    http://img818.imageshack.us/img818/4293/dolfy.jpg

    رابعا كارتون اخر اراك اغفلته يا صديقي رغم اهميته كارتون الفواكه وهو ذلك الكارتون الذي كان قانونا ان اشاهد حلقة له قبل ان اذهب للمدرسة .. مجموعة الفواكه التي تعيش في تلك المدينة الخيالية التي طالما حملت ان اعيش فيها ومع صديقهم موزي الي يحمل شنطة علي ظهره تحتوي علي كل الادوات التي تتخيلها والتي لا تتخيلها ليحل بها اي مشكلة تقابل الاصدقاء
    صورة من ذلك الكارتون
    http://dc05.arabsh.com/i/00256/025aegto2crh.jpg

    بالنسبة لمسلسل جزيرة الكنز انا لما اشاهده كامل لكني قرأت القصة مترجمة ولكم استمتعت بها وانبهرت بشخصية جون سيلفر وتعاطفت معه . . رائعة روبرت لويس ستيفنسون .. كارتون المغامرات الحقيقي وسط كل ماذكر .. ما اسعد اطفال تلك الحقبة ان يتعرفوا في تلك الطفولة الناشئة علي ذلك الكم من الخيال

    قد اكون قد اخطات في تواريخ اصدار هذه المسلسلات لاني بدأت اشاهدها فعليا في التسعينات رغم اني من مواليد اواخر الثمانينات الا انه هناك مسلسل مازنجر الذي لم تذكره رغم انه كان معاصر لحقبة جرانديزر مع اقتناعي التام ان مازنجر يفوق بمراحل جرانديزر . بل انني املك حتي الان علي جهازي حلقاته كاملة . .رغم انك ذكرت مسلسل ماوكلي والذي اعتقد انه مسلسل تسعيناتي لانني رايته وذلك يدل علي انني عاصرته في طفولتي التسعينياتية

  20. ساكن عدن

    مع احترامي لذوقك ( عدنان ولينا ) مسلسل سخيف بالعكس اعتقد انه كان مسلسل اسطوري
    ومسلسل ( سالي ) من اروع المسلسات افضل من مسلسات الرجال الاليين؟؟؟؟؟

  21. مجدي العولقي

    الله يهديك قلبت علينا المواجع وخليتنا نذرف الدموع ونتأسف على أطفالنا الي يشوفون أسوء الرسومات التي أنتجتها البشريه من بعد هذه النخبة من التي عرضتها

  22. Taha R. Gabriel

    جون سيلفر … جزيرة الكنز رواية رائعة بعيدا عن كونها كرتون عبقري ♥

  23. Dheya Salah

    الزمن لا يأتي الا بماسي كثيرة واسوى شيء يمكنك تصوره فالجيل الأخير لا يبشر باي شيء كل شيء من السيء الى الاسواء

  24. أرشدني

    شكرا جزيلا على على هذه الرحلة الممتعة،

    لقد عدت بنا إلى زمن جميل افتقده.. لازلت أذكر حتى أغاني بداية كل برامج الكرتون مع اللحن. ولا أنسى كيف كنا ننتظر اسبوعا حتى تصل الكرة لشباك المرمى في الكابتن ماجد..

    لا أدري لم لم تعد تستهويني برامج كرتون اليوم، حاولت أن أشاهد مع اولادي ولم يشدني شيء فيها، ربما لانها أصبحت تجاريّة بحته، لا سيما قناة طيور الجنة التي سبق وحذفتها من الرسيفر حتى أحفض عقول أولادي الصغار. تلك القناة أعتبرها كارثة في حق الطفل العربي..

    أنا من جيل الثمانينات وافتخر 🙂

    بالمناسبة، جيل اليوم لن يفهم كيف كنا نعض البطاريات حتى نكمل سماع شريط 🙂

  25. Ream Sy

    حقبة زمنية ذهبية ورائعة نسيت فيها الوميض الازرق والحوت الابيض ومدن الذهب المخفية وببيرو وكاليميرو وسفينة الاصدقاء وجورجي واوسكار والفتى النبيل

  26. Ahmed Abdulqader

    عهد الأصدقاء , هامتارو
    الحديقة السرية
    داي الشجاع
    سيمبا , دراغن بول , الجاسوسات الكابتن رابح والكابتن ماجد , أبطال الديجيتال , كونان , جزيرة الكنز كلها شاهدها جيل التسعينيات .

  27. Asem Abdulhakim

    ذكريات لن تنسى ..وكمان داي الشجاع ونيلز وعبقور وروبوتان وفيردي

    أياااااااااااام

  28. Saf Oo M F

    لا.. استوب!! ا
    نا ايضا شاهدت الكثير من هذه الرسوم الرائعة وغيرها بل والافضل منها بالرغم اني من اواخر التسعينات <3
    حقيقة لاتوجد مقارنة بين الانمي الياباني والكرتون الامريكي .. هذا هو الفرق ع ما اظن..
    عموما مازال الجميل منها يعرض الان في بعض القنوات 😀

  29. Frank L. Miller

    الماسة الزرقاء، بريقها يخفي أسراراً ويخطف الأبصار، خير هي بيد الخير شر هي بيد الأشرار.

    تباً، كم كانت جميلة تلك الآيام، موكا موكا، الرمية الملتهبة، وقرية التوت والأحلام الذهبية ومثل اللي ذكرت في المقال وأكثر، شكراً لك.

  30. Jafar Zabalawi

    إيه على الذكريات …نسيت فقط … كان ياماكان الحياة …كنت انتظروا بالدقيقة لشوف كريات الدم وهي حاملة حبات الأوكسجين وعم تنقلها من محل لمحل والجراثيم لما ياكلو قتلة من الكريات البيض . …برأي هاد كان أروع مسلسل أطفال شفتو .والأكثر فائدة

    • Anis Mlk

      أيوه و أنا كنت أعتقد أنو حقا داخل جسمنا حقيقة مثل الي في الكرتون و اشرب ماء كثير اضن اني اقضي على الجراثيم ههههههه أيام الطفولة و البراءة ليس هذا الوقت طفل في الثامنة من عمره يخبرك ببروتوكولات ما قبل الزواج

  31. Mhd Soubhi Msw

    رائعة جدا يا أخي واوافقك الراي تمام فيما يخص اللغة العربية …. لك جزيل الشكر على الطرح المتميز والمجهود الرائع ^_^

  32. أيمن بابزيز

    من افضل المسلسلاااااات عدنان ولينا يا حبيب

  33. Najib Al-richani

    الليدي اوسكار ….من اعظم و اهم المسلسلات……شكلكون نسيتو هل مسلسل الابداعي……و كلمة ا اغنية المقدمة…و النهاية…..الصوت و الالحان كانت اكثر من رائعة.

  34. Ahmed Atia

    نسيت روبين هود كمان يا معلم … ده السبب فى تربية كتير من جيل التمانينات على قيم رائعة فعلا

  35. FX Trader

    اسمحلي اقول رأيي المتواضع… هل افهم من كلامك ان افلام الكرتون هي اسس التطور اللي نعيشة اليوم؟!!!
    ثانياً : مارك زكربيرغ لم يشاهد هذه الافلام لانه مش عربي!!!!!
    ثالثا : اجيال الثمانينات هم الان في عمر الشباب و الابتكار..اما اجيال التسعينات و بدايات الالفين لازالوا ضغارا و امامهم المستقبل
    رابعا : من قال ان افلام الكرتون الجديدة لا تعلم الاطفال اللغة العربية الصحيحة,,و للعلم فكما ان الان هناك افلام كرتون “بايخة” كذلك كانت هناك افلام كرتون “ابيخ” في الثمانينات..انت اتيت بالجيد من الثمانينات و ا اتيت بالسيء من افلام اليوم و تريد ان تقارن!!!

    و اقولك بصراحة هذا الموضوع لا ادري مالغرض منه لاني قرأته اكثر من مرة و لم اجد فيه شي يستحق الوقوف عنده

    وشكرا

    • Abdo Als

      لا .. يوجد فرق واضح بين الكارتون الهادف المدقق لغويا في الماضي و الكارتون الفارغ اليوم المتناقض الذي يندر ان تجد فيه شخصية سوية عقليا ونفسيا واخلاقيا
      جرب قناة CN كارتون نيت ورك العربية وسترى ذلك الجنون كيف يعرض على الاطفال لساعات يوميا .. أين ذلك من زورو وروبين هود في ايامنا

    • FX Trader

      Abdo Als قلي ما استفدت من زورو و روبن هود؟؟!!! تعلمت الفصحى يعني منهم؟!! اناروا لك طريق الاختراع مثل ما يقول الاخ؟؟!! كلهم افلام كرتون,,,,المشكلة ليست هنا… المشكلة ان الاخ ربط ذلك بالعلم والتقدم..

    • Abdo Als

      نعم -صدق ولا تصدق- تعلمت منهم حقا الفصحى (بالإضافة إلى قراءة مجلات الأطفال مثل ماجد) ولا أظن أن لحصص اللغة العربية التي قد يصل مجموعها إلى 6 ساعات بالاسبوع نفس اثر يوم واحد من متابعة برامج الاطفال الجيدة وقراءة مجلات الاطفال..
      ربط ذلك بالعلم والتقدم موجود حقا ولكنه غير مباشر .. برامج الاطفال تنشئ جيلا صالحا (بالتعاون مع تربية الاهل طبعا) والجيل الصالح هو المؤهل ليحقق التقدم

  36. FX Trader

    و اذا كان كلامك يعبر عن حنين و شوق للافلام القديمة لا باس,,,اما ان تربط هذا بالتطور و التقدم و الاختراعات و غير ذلك..لالالا اسمحلي كلام غير منطقي ابدا

  37. Ahmad Hamad

    كنت ممن تأثروا بالكابتن ماجد،حيث إني صدقت فعلاً أن هناك ركلات صاروخية!!!

  38. احمد السعود

    انا من جيل التسعينات كانت هذه الرسوم المتحركة هادفة واذا تم مقرنتها في الكرتون الحالي لايوجد مقارنة لانه اصبح الكرتون في العصر الحالي يهدف للتسويق منتجات تحمل صورابطالها واصبح الكرتون تجارة في هذا العصر لايوجد فيه هدف

  39. Ahmed Awadh

    أيااااااااااااااااااااااااااام
    بس نسيت تذكر فلونه
    مسلسل تعلمت منه كيفية الاستفادة من البيئة التي حولك

  40. Anas Gouzmir

    استسمح لكن مواليد الـ 90-94 يشاركونكم في هذا الشرف :v
    انا من مواليد 92 ولعبت الآثاري و غنيت اغاني الماسة الزرقاء و داي الشجاع ، جيلينا عاشو طفرة كبيرة في عالم التكنولوجيا ، الانتقال من الاثاري للـ 3D و من التلفاز العادي للبلازما و الانترنت ………

  41. محمود عمر خيتي

    أنت تقول: نحن الجيل الأقل أخطاء…
    لقد وقعت في ألف خطأ يابني

  42. Ali Al Naqeeb

    لقد حشدت عداء جيل الثمانينات كاملاً بوصفك لمسلسل عدنان ولينا بالسخيف، أعلم أن هذا رأيك وأنت حرٌ فيه، ولكن أتعجب مما كنت تفعله في طفولتك إذا لم تكن تشاهد مسلسل عدنان ولينا، ولكن التفسير الوحيد هو أن عقلك لم يستطع استيعابه وقتها كعقول كثير من الأطفال، حيث أن قصة المسلسل تدور حول الصراعات بين القوى العالمية بعد الحرب العالمية الثالثة التي حدثت في 2008…! هل رأيت كيف أن الموضوع كبير، وأغلبنا لم يكن يهمه قصة المسلسل بقدر انبهارنا بعدنان الذي كان يقفز حتى عنان السماء ليسقط على وجه ذلك الجندي الذي يرتدي القناع دوماً، ويردد طوال المسلسل “عُـلم”، والذي لم أستطع أبداً أن أقنع نفسي بأنه لا يمثل الجندي الإسرائيلي المدجج دوماً بأعتد السلاح، وعدنان ذلك الفلسطيني الشجاع الجائع والحافي دوماً، والذي لم يبدل ملابسه (الفانيله الكت والشورت) إلا في آخر حلقة حين وصل جزيرة الأمل مع الفاتنة لينا، ومع ذلك فقوة قلبه ونقاء نفسه وشجاعته التي بلا حدود إضافة إلى قوته الهائلة حين “يعصّب” جعلاه أسطورياً بالنسبة لسميرة وجيشها…، وأنا لم أفهمك فعلاً يا أخ عماد، فأولاً تكتب مقالاً رائعاً مبتكراً عن كرتون الثمانينات، ثم تصف مسلسل عدنان ولينا بالسخيف وهو”أروع مسلسل كرتوني ثمانيناتي حسب استفتاء شعبي بين الأصدقاء كنت أقوم به من حينٍ لآخر عندمانتذكر هذه الأيام الشجيّة”، ومن ثم تمدح في “كعبول وعبقرينو” وتصفه بالقابع “في وجدان أي شخص قضى فترة طفولته فى أواخر الثمانينيات وأوائل التسعينــات ، بلا مناقشة ..”

    • Ola Adilah

      نعم عدنان ولينا من اجمل ما شاهدت على الشاشة واحاول ان يشاهده اطفالي الان لما فيه من معاني عظيمة غرست في النفس قيم رائعة كالشجاعة والاقدام والصداقة والحب والانسانية وتقديم المساعدة وصفاء السريرة وغيرها الكثير … لا اعلم عن اي عدنان ولينا يتحدث الكاتب !!!

  43. Hamdan Abu Taima

    انت ازاي نسيت ( سوار العسل ) ازاي , انت مش جيل ثمانينات خالص !!!

  44. Saad Al-mahroq

    مقال بايخ ومن غير معنى وتافه ومالويبلايلاربيلعبلاي

  45. Emamoon Loma

    انا من اوائل التسعينات .. وفعلا احب االمسلسلات الكارتونية دي جداا ..
    وكل ما ااشوف كارتون جديد .. مايبقاش له طعم زي ايام زمان ..
    الا ما ندر ..
    ياريت فعلا ايام زمان ترجع .. 🙁

  46. باسم باسم

    انا ايضا اذكر هذه المسلسلات كانت رائعة وكانت في معظمها لها قصة ومغزى رائع وبعربية فصيحة ورسومات جميلة البارحةرأيت ابن أخي يشاهد كرتون باللهجة السعودية كما رأيت من قبل كرتونات باللهجة المصرية واللبنانية يريدونه جيل جاهل وتافه بكل وسيلة بل حتى الرسومات اصبحت اشكال غريبة ومشوهة لا هي بشر ولا هي حيوانات ولا هي جمادات وكلها عنف في عنف

  47. Khadija Ahmad

    ذكرتني بسنوات الطفولة .. حتما كانت لحضات سعادة و نحن نجتمع لرؤية حلقات هذه المسلسلات الكرتونية

  48. Ahmad Nasser

    جزيرة الكنز قصه روعه ، شكراً على المقال الجميل أخ عماد

  49. Mohamed Al Agha

    مقال جميل بالنسبة لي
    عموما وكما يقال لكل زمان دولة ورجال

  50. Omar AbdulJawad

    بالإضافة لما ذكر في المقال كانت الأغاني تعزز الأخلاق الحميدة والصبر وعدم الاستسلام
    اشعر انهم كانوا يختارون هذه البرامج بعناية فائقة 🙂 شكرا أخ عماد مقال جميل يذكرنا بأيام الطفولة

  51. Osama Nash

    في أكتر من عمل يمكن أهم من هل الأعمال وللأسف تم تجاهلها ومن أهم الأعمال يلي تم تجاهلها هية (حكايات عالمية) يلي كانت رااااائعة ويلي عنجد كانت تساهم بنشر ثقافة لأن قصصها من روايا واساطير عالمية وفي كمان مسلسلات رائعة تانية وبعضها كانت متابعة من الصبيان والبنات متل ساندي بل والليدي أوسكار والأميرة ياقوت وجودي

  52. لوزة النمر

    الحقيقة هاد مو مقال هاد مذكرات خاصة لألك و ياريتك احتفظت فيها لنفسك لانو المادة الي عم تحكي عنها غاليه و عزيزة عقلوب الكل

  53. Abo Alkhalil Al-shami

    يالله …… ما اجملها ايام – حتى ايامها كانت تاتي مع صلاه المغرب فكانوا يقولوا هذه تضيع منكم الصلاه اتذكر حينها كنت اصلي بسرعه – ومسلسلات كثيرة لم تذكرها – مثل – سنان – الشجعان الثلاثه – فولترون – التنين الصغير – عبقور – رغيف العجيب – طمطوم ………………… الخ

  54. Rahman Taha


    طوبى لمواليد الثمانينات
    فعلاً الثمانينات كانت بحر من الحنين
    السنوات المدهشة

    • Yasmin AL Quraihi

      🙂 🙂 أحلى أيام . كنت معجبةةة بكابتن وليد حارس المرمى حق كابتن ماجد

  55. Yasmin AL Quraihi

    🙂 🙂 أحلى أيام . كنت معجبةةة بكابتن وليد حارس المرمى حق كابتن ماجد

  56. Ayman AlWusabi

    أنا من جيل التسعينات و تابعت اغلب المسلسلات التي نشرتها و لم اتابع بلاهة طيور الجنة …. اعتقد ان مقالك ينطبق على جيل التسعينات أيضاً …

    • Raddad Senan

      بس كانت رائعه فعلا ..والكابتن رابح ..والنمر المقنع …ويوجا بوكي …ألخ

  57. Raddad Senan

    بس كانت رائعه فعلا ..والكابتن رابح ..والنمر المقنع …ويوجا بوكي …ألخ

  58. Decardo Russki

    بدأ الإنحطاط الكرتوني منذ ان خرج لنا البوكيمون
    كذلك انتشار الفضائيات واليوتيوب والانترنت وقنوات الأطفال التي تعرض الكرتون 24 ساعه لا يمكن ان تحس بحلاوة الكرتون مثل ما كنا نحسه ايام ما كنا ننتظر الحلقة يوما كاملا بشوووووووووووووووق وكنا نحلل احداث الحلقة بكل شغف واهتمام وهذا ما نمى لدينا ربنا بعض المهارات في الحوار والتحليل 🙂

    نسيت كذلك من اهم الكرتون الذي عرض في فترة الثمانينات الذهبية:
    النسر الذهبي
    ريمي
    بيل وسبيستيان
    بسيط
    غابة الأماني
    فلونة
    صالح وميمونه
    فارس الشجاع
    الفيل بابار
    التنين الصغير
    دينفر
    الأقزام
    رغيف الخبز وقط البكتيريا
    طمطم
    افتح ياسمسم (برنامج وليس كرتون)

    وغيرها مما علق في الذاكرة

  59. Maha Mh

    حلو بس نسيت السيدة ملعقة وبيل وسبستيان واوسكار وصاحب الظل الطويل ولحن الحياة لوز وسكر

  60. Sawsan Istaitiea

    لاول مره بعلق على حدا بس انت اضطريتني لما شفت المسمى الوظيفي تبعك(رئيـس تحـرير أراجيـك) .. الغريب انك بتحكي عن مسلسل هايدي انه سخيف مع انه من الروايات العالميه المشهورة …قبل ما تكتب اي مقال بالعالم حتى لو كان لولد صغير اقرأ واعرف اكتر عن الشي الي بتكتبه ولا تطرحه بوجهه نظر واحده و متحيزة

  61. Lina Attar

    والله معك حق..أهم شيء كان يميز تلك المسلسلات عربيتها الفصحى السليمة التي تنتقل تلقائيا و عباراتها التي تبدو مصطنعةعلى حوارات يومية بين الأشخاص لكنها ساهمت كثيرا في تكوين شخصية هذا الجيل سلباً و إيجاباً….شكرا على هذه الجولة الثمينة في آلة الزمن القديمة و الذكريات الجميلة

  62. Sandra Didi

    اعدتني للزمن الجميل شكرا لك لكن يبدو انك غاضب من اختك (السعيدة،الرقيقة) التي كانت تحتل التلفاز لمتابعة سالي و هايدي وليدي اروع المسلسلات على الإطلاق ♡♥♡ فعلا كنا اطفالا محظوظين !

  63. Dayvid Ouloo

    مذهل! رهيب مقال رائع و مفيد أهنئ كاتب المقال المقال صحيح بكل ما كَتَب و ما قال فعلاً جيل سبانج بوب او بالأخص كارتون سبونج بوب (طبعاً الذي كاتبه كان يكتبه تحت تأثير المخدرات والخ) حقاً قد غير جيل الأطفال الجديد، بالنسبة لرأي انا أُشجع الأطفال على “الانيمي” المناسب لأعمارهم فهو يمتلك حس الفكاهة، التعليم، التربية، المهارة، الذكاء، و الكثير من الأشياء في نفس الوقت مع ذلك أشجع لمن كان يحب و شاهد كل الانميات (الكارتونات) الذي تمت دبلجتها لانه بكل بساطة سوف ترى احداث جديد و سوف تتغير الأسماء و كذلك سوف تحس بطعم المشاهدة بشكلٍ أجمل، بكل صراحة عندما شاهدت بعض من الانيميات التي كانت تعرضها سبيستون، و توابعها كرهتهم بشدة كبيرة “لتحريفهم في ‘النهايات’ ‘حذف نصف المشاهد في الحلقات’ ‘و اشياء جديدة و حقائق جديدة احسست عندها انني كنت جاهلاً عندما اشاهد من أولئلك الجاهلين الذي خلفوا عقولنا بتحريفهم مع ذلك هم كانوا سبب إيجادنا لعالم الانمي
    ^^

  64. Hussamadin Ahmad

    اختلف معك في ان عدنان ولينا تافه.
    الليدي اوسكار من اكثر المسلسلات روعة و كذلك مخلص صديق الحيوان.
    تجاوزت من العمر الثلاثين ولازلت استمع لشارة ماوكلي و الحوت الابيض تقريبا كل يوم

  65. Nawras AlHalabi

    جيل الآيباد.. يحزن عليهِ القلب.. وتدمع الأجفان..
    تعلّمنا من هذه المسلسلات الصّداقة.. والوفاء.. الصدق.. ولا ننسى اللّغة العربيّة الفصحى.. الّتي لا يستطيع آبائُنا أن يتكلّموا بها بطلاقتنا نحن..
    شكراً Spacetoon… وعلى رااااااااااااسي………

  66. Abo Jamil

    نسيت الليدي اوسكار ……. الله يسامحك بس ، يعني كانت قصى بتوسع مدارك الطفل مو متل قصص هلق …. و في مسلسل حكايات عالمية كمان من اروع الانتاجات اللي صارت بالعالم

  67. Mohamed Taki Oref

    لا ننسى طبعا أن الاخوة السوريين كان لهم فضل كبير في ترجمة الكثير من هذه الرسوم, وبطريقة احترافية ولغة عربية فصيحة. إن عيني لتوشك أن تدمع الآن في هذه اللحظة و انا استمع الى اغاني رسوم أعلم أن مترجميها سوريون … ابكي على هذا البلد الرائع الذي دمرته ايدي اصحاب اللحي الرجعيين الذين يقتلون كل جمال وكل ابداع.

    بالمناسبة, لو كنت كاتب المقال لوضعت النمر المقنع تحت غريندايزر مباشرة, ولوضعت جزيرة الكنز قبلهما معا : فأغنيتها لا تقاوم حقا :)… نسيت ان اقول ان النسخة اليابانية من اغاني الرسوم رائعة ايضا ,انا اتعلم اليابانية و استمع اليها ايضا.

  68. Mohamed Taki Oref

    رغم أني كنت صبيا, الا اني كنت احب بالاخص مسلسل “ريمي” , طبعا, لم اكن مهتما بالقصة, ما كان يهمني اكثر هو اغنية البداية, و “الطابع الذي يتركه فيك المسلسل” , بالاضافة الى الجو العام الذي تعيش فيه الشخصيات…. انه مسلسل مليء بالالام و الاحزان … :).

    وعندما تستمع الى الاغنية فانك تحس بالحب قبل كل شيء, و النوستالجيا ايضا 🙂

  69. Rana Daoud

    قلبت المواجع هههههه…مقال جميل جدا جدا مفعم بالذكريات واتفق معك تماما فينا يخص سالي :)…ولكنك نسيت فلونة، سنان ريمي

  70. Ali Aziz

    جيل التسعينات ايضا كل هذة المسلسلات تم عرضا في لتسعينات اذافة الى البطل خماسي وكونان ودراكمبول وبوكيمون واذكر في وقتها قناة أرتينزوعندما غلقوها على اساس ان البوكيمون يشتمون الاسلام هههههههه

  71. Abdulkareem M. Kousah

    إذا كنت ممن ينتقدون آباءنا على خوفهم من كل جديد و منعهم لنا من استخدام التكنولوجيا في بداية مراهقتنا .. فقد قلت كلاماً يشبه كلامهم
    لا تستهن بالجيل الجديد .. فأنت لم تعرف التعامل مع نظم التشغيل الحاسوبية حتى بلغت الإعدادية أو الثانوية و ربما في الجامعة .. أما اليوم فإن أحدهم يملك معلومات التعامل مع التكنولوجيا و هو في نصف عمرنا الذي عرفنا فيه هذه الأمور
    لا تستهن بأحد و لا تتعصب لعمر أو مجتمع .. قال سيدنا علي بن أبي طالب كرم الله وجهه : “لا تجبروا أبناءكم على ما تعودتم عليه فإن زمانهم غير زمانكم”
    و نعرف جيداً أن أحدنا اليوم لديه معلومات في الطب على سبيل المثال تزيد عن معلومات ابن سينا أضعافاً .. لكنه أسّس لنا .. و نحن نؤسس لهم
    تحياتي لك .. و أرجو أن أكون قد وُفقت لما هو صحيح

  72. Abdo Als

    مسلسلات الكارتون اليابانية (الشائعة سابقا) كانت مؤدبة و هادفة .. أما اليوم الكارتون الامريكي الرديء بل و حتى الياباني بتأثير العولمة لم يعد مفيدا

  73. Burhan Orfali

    أعتقد انك تبالغ قليلا في وصف روعة جيلك مع احترامي للجميع لكن ان تحكم على جيل معين بالغباء و السخافة هذا أمر عنصري!
    لمذا تعاقب جيلا على انه نشأ على افلام كرتون ثقافة اخرى فصلت على المقاس الامريكي ثم دبلجت سريعا الى العربية بدون القاء نظرة ثانية على محتواها على أخطاء لم يرتكبها؟
    عفوا لكن هل جيلك اختار لنفسه هذه المسلسلات المناسبة للاطفال و المليئة بالحكمة و الفائدة ام انه مجرد تابع ما يبث على التلفاز وصدف انه مفيد؟

    • Emad Naasan

      صديقي… المقال ساخر وموجه لجيل معين، هو فيض من الذكريات والحنين، كل ما قيل فيه يلمس قلب من يعرف هذه البرامج والمسلسلات. ولو كنت من ذاك الجيل لكنت فهمت تماما ما أعني.

  74. Abdo Als

    لا .. يوجد فرق واضح بين الكارتون الهادف المدقق لغويا في الماضي و الكارتون الفارغ اليوم المتناقض الذي يندر ان تجد فيه شخصية سوية عقليا ونفسيا واخلاقيا
    جرب قناة CN كارتون نيت ورك العربية وسترى ذلك الجنون كيف يعرض على الاطفال لساعات يوميا .. أين ذلك من زورو وروبين هود في ايامنا

  75. Jihad Douodra

    هههههههه انا واخي وريمي والمحقق كونان ابطال الديجيتال خخخخ بس عنجد والله زكرياااااااات

  76. Esmail Moussa

    شو هالتناقض الغريب والكبير بحكيك…بلشت المقدمة بانو مسلسلات الكرتون اليوم بقمة الحماقة…وانو مسلسلات زمان كانت عظيمة ورجعت للتهم مسلسلات زمان بالحماقة والبلاهة وانعدام المضمون…للاسف

  77. FX Trader

    Abdo Als قلي ما استفدت من زورو و روبن هود؟؟!!! تعلمت الفصحى يعني منهم؟!! اناروا لك طريق الاختراع مثل ما يقول الاخ؟؟!! كلهم افلام كرتون,,,,المشكلة ليست هنا… المشكلة ان الاخ ربط ذلك بالعلم والتقدم..

  78. Mohamed Tolba

    يا عم انا من جيل التمانينات ومشفتش نص الحاجات دي , وانت فى حاجات نسيتها كتير ترانسفورمرز ومازنجر “تنسى ازاى ازنجر يا جدع” وسلاحف النينجا “كانت بتيجي فرمضان وانا صغير” ……………….. الله يرحمها دي الايام , بس انت منحاز لجيل التمانينات اوي , كل جيل فيه الناجح والفاشب , وانا من جيل التماننينات وفاشل بسم الله ما شاء الله فشل ذريع ميتوصفش وغيري كتير , وفيه ناس من الاجيل اللى بعدنا وقبلنا حققوا كتير , ومش جيل التمانينات هو الاعظم على فكرة عندك الناس دي اللى انا معرفش اجيالهم بصراحة بيل جيتش وستيف جوبز وبيتر جاكسون وجيمس كاميرون وغيرهم هتلاقى كتير اقدم واحث مننا

  79. Tamara Mohammed

    بصراحة يااخيﻻاعرف لكن موقفك سلبي جدا من. المسلسلات التي تخص الفتيات والتي كانت مليئة بالقيم اﻻنسانية والاخلاقية ….وكما وان مسلسﻻت الكارتون جميعها كانت تؤكد على اﻻخلاق الحميدة وان الخير ينتصر دائماً
    اضافة الى انك لم تذكر حكايات عالمية ومن قصص الشعوب ونيلز والخلد كيرتك وليدي اوسكار

  80. Abdulaziz Taher

    موضوع سطحي وما اشوف من حقك تبخص حق اطفال هذا الجيل الحالي، لكل جيل اختراعاته ومغامراته ولكل زمان دولة ورجال ، على فكرة ترى مواليدي ٨٣ 🙂 حبيت اشارك رايي

  81. Abo Jehad

    الكثير من المغالطات يحملها مقالك فمعظم ما ذكرت فيه نوع من التحيز وكذلك انتقاص لمفاهيم انسانية راقية زرعتها فينا عدنان ولينا والرجل الحديدي وحكايات عالمية وغيرها
    لا ٵتفق معك

  82. Emad Naasan

    صديقي… المقال ساخر وموجه لجيل معين، هو فيض من الذكريات والحنين، كل ما قيل فيه يلمس قلب من يعرف هذه البرامج والمسلسلات. ولو كنت من ذاك الجيل لكنت فهمت تماما ما أعني.

  83. Emad Naasan

    مقال راااااائع. استمتعت بالقراءة والاستماع. عذبتنا يا عماد

  84. Omar Isma'il

    الأطفال الآن أذكى بكثير من جيل الثمانينيات عندما كانوا أطفالا.. السذاجة التي كانت فيك لم تعد موجودة في هذا الجيل يا من تتاخر بالروعة والأيام الجميلة..

    كنتم جهلة وسلم مقارنة بأطفال الان.. لا تخدع نفسك

    • Omar Isma'il

      نعم لغتك أفضل.. وهذا هو الشيء الوحيد المميز في حيلك.. فقط!!

  85. Omar Isma'il

    نعم لغتك أفضل.. وهذا هو الشيء الوحيد المميز في حيلك.. فقط!!

  86. Nagham Abdul Wahab

    لا تزال تعرض في القنوات العربية مع الاسف 🙂 مالزلنا نعيش في عصر الثمانينات سيدي فلا تحسبن أننا تقدمنا كثيرا 😀 ولكن الفرق الوحيد اننا نمتلك كل سلبيات ذلك العصر ولم نحتفظ بإيجابياته

    سؤال:أين مغامرات بسيط ؟؟ أعرف أناسا سيحزنهم عدم ضمه لهذه المجموعة 🙁

  87. Nagham Abdul Wahab

    بالنسبة للاخ الذي تحدث.عن دبلجة الانمي الياباني فأحب أن أقول له انها انقرضت للاسف وتدهورت نتيجة الأوضاع في الدول التي كانت رائدة في الدبلجة)سوريا والعراق( و الدبلجة الاردنية انتهت وكذلك المصرية مع الاسف الشديد ولكن الدبلجة اللبنانية مازالت محافظة نوعا ما على مستواها و مع أعظم ما خرجوا به دبلجتهم الرائعة للأنمي الخيالي يوغي فإن كنت مثلي من عشاق الأنمي و تبحث عن عالم مثالي من صنعنا متهربا من العالم القذر الذي نعيش فيه فافعل كما فعلت وشاهد الانمي 🙂 المترجم للانجليزية (او العربية ان لم يكن مستواك جيدا في اللغة ) فهناك ايضا الكثير من المنتديات المبدغة في الترجمة

  88. Tiger Omar

    ” خمسة عشر رجلاً ماتوا من أجل صندوق” .. من أكثر الجمل المؤثرة في حياتي ..

  89. فتحي حقلان

    المقال جيد وذكرتنا باشياء جميلة .. بس ماكان في داعي تصب جام غضبك على طيور الجنة .. بالعكس القناة مشكورة عم تحاول تعيد احياء قيم فقدت وتحاول تغرس افكار جميلة في نفوس اولادنا …. لو كنت انتقدت الحماقات كان افضل مثل سخافات التحول ( البيكمون .. بن10 ) وغيرها كان افضل .. وحاولوا بجد تنظروا بايجابية لكل من يحاول ارجاع القيم الاسلامية و الانسانية في نفوسنا ونفوس اطفالنا ،،،

  90. Muhamad Hegazy

    مقال جيد… بالرغم انه لم تتح لنا فرصة متابعة هذا الكم الذى يعتبر هائلا مقارنة بما كنا نشاهد على التلفاز المصرى العقيم، ولكن اوافق تماما على ماقلته عن ما اضافته دبلجة هذه الروائع اليابانية الى العربية الفصحى، مع جزيل الشكر لمركز الزهرة السورى وغيره من اصحاب المجهود البناء، والذى ان استمر وطورلاثقل من قيمة العربية فى نفوس صغار جيل مابعد الثمانينيات وصغار اليوم كذلك.
    اما بالنسبة لما كتبته عن بعض المسلسلات التى لم ترق لك شخصياً، فكنت حقيقة اتمنى الا تعكر صفو موضوع لطيف كهذا باقحام آرائك وإنتقاداتك الحادة، والتى هى اقرب الى لصبيانية المزاج اكثر منها استعادة الذكريات، فقد اثرت حنق البعض ب”استظرافك”، خاصة وان هذا ليس بأول مقال اقرأه لك، التزام الموضوعية فيما يكتب يزيد من بهاء اسلوب الكاتب، ويحوز احترام القارىء، فلاتضح بقرائك ان أردت فلاحاً.

  91. Abdullah Helal

    كبمارو , هزيم الرعد , الماسة الزرقاء , حكايات ما احلاها , لحن الحياة , عهد الأصدقاء , ريمي , سلام دنك , انا واخي , عبقور , سوسان , اسرار المحيط , الرمية الملتهبة , شوت . هههههه كثرت شوي

  92. عماد أبو النعاج

    لمقال حميل ، لكن لا يحق لأي كاتب سب الجمهور و التفلسف علينا : من سيحضر هذا البرنامج الفاشل ، و من سيحضر هذا و من سيحضر هذا …. عيب .

    إذا أردت إبداء رأيك فليكن باحترامك ، كلنا أناس محترمة و عشنا الثمانينات بحلوها و مرها ، و إذا لم تحب برنامج معين فلا مشكل من انتقاده باحترام .

    مع الشكر لكم ؛

    عماد

  93. Hqñwq Tl

    سانشيرو وجونكر مازال حافظهم هههههههههههههههه يعطيكم الصحة

  94. Mouayad Al Mahbouby

    يعني مع اعتزازي بجيل الثمانينات جيل كابتن ماجد وتفاهت باقي الاجيال على راي صاحب المقال غير هاي المعلومه الاخ مسوي سيرج على برامج الاطفال مال الثمانينات بس اريد افهم اخرشي شتريد

  95. Eslam X Foush

    موضوع جميل لكن لم تنصف فيه كرتون عدنان ولينا الذي يناقش الحب الطاهر البرئ حب الصغر يا سلااااااااااااااام عدناااان ولييييييييييينا اه عدنان ولينااااااااااا

  96. Anis Mlk

    أيوه و أنا كنت أعتقد أنو حقا داخل جسمنا حقيقة مثل الي في الكرتون و اشرب ماء كثير اضن اني اقضي على الجراثيم ههههههه أيام الطفولة و البراءة ليس هذا الوقت طفل في الثامنة من عمره يخبرك ببروتوكولات ما قبل الزواج

  97. Amer Hariri

    سبب صراخ دوق فليد المستمر عند ركوبه غراندايز هو لتأكيد البصمة الصوتية لكي يفتح غراندايز أبوابه له .. أرأيت كم كنا متطورين نحن جيل الثمانينات 🙂

  98. Amer Hariri

    مسلسل عدنان ولينا له أبعاد أكبر من كونه مسلسل للأطفال لنقل أنه شيء قريب من رواية 1984 تمت قولبتها لتناسب اليافعين .. وكان هناك مسلسل اسمه الحوت الأبيض كانت له مكانة كبيرة في قلبي

  99. Karam Ajaj

    اغلب يلي حكيتهن انمي مو كارتون ولهالسبب بالتحديد كانو مهمين بفترة الطفولة .. لانو كان الهدف منهن يأثرو بهالطريقة الجميلة ^_^

  100. Hafez Zaki

    وفيه كرتون روالي والفواكهه ههههههههههههههه ايام حضرتك تعيش وتفتكر

  101. Jazan Tmoh

    من يذكر مخلص صديق الحيوان ،أوسكار، ريمي، البؤساء ياجمال المقال

  102. Shatha Alrawi

    كارتون كريندايزر اثر بنا كثيرا ، ولا تنسى ” سندباد لا يخاف ” ، والنحلة زينة ،وهي ” من وردة لوردة تطير ” ، والليدي اوسكار ، والسيارة لولو على ما اعتقد اسمها ، وساندي بيل ، وافتح يا سمسم

  103. Shatha Alrawi

    وكنا نشاهد مسلسل ستار اريك ( ليس كارتون) لكنه مسلسل ملا الكثير من الناس في كل العالم بالحب للفضاء والعلم .

  104. Shatha Alrawi

    سندباد لا يخاف سندباد ، مهما تكثر الاخطار ويبعد عن بغداد . كنت اصاب بالحزن الشديداذا فاتتني حلقة مثلا بسبب انقطاع التيار الكهربائي .

  105. Amal Alturk

    والله كانت ايام حلوه كتير … كانت الحياه كتير احلا عشنا طفولتنا مو زي اطفال اليوم اي باد بلاي ستيشن حتى افلام الكرتون تبعتهم غريبه …. الله يرحم

  106. Firas Sadoon

    مع كل احترامي الى شخصك مسلسل هايدي قصة عالمية وجدها ولبس عمها هو المسؤول عنها
    ومسلسل عدنان واينا كان يتحدث عن دمار شامل في المستقبل وهو متوقع حصوله في اي لحظة

  107. محمد أنور يحيى

    شكرًا.. بجد شكرًا <3 <3 <3
    أنا فتحت أغاني المقدمة وجسمي قشعر وأنا باسمع 🙂 🙂

  108. Mohammed Ibrahim

    فعلا والله كانت ايام جميلة انا لسة لحد دلوقتي مفتكر كابتن ماجد وجرينديز ولما دخل بكار وسابق ولا حق
    احسن كتير من كارتون الايام دى .. مافيهاش معنى ولا تربية ومناظر ليست مناسبة للاطفال وكمان مش بتحاول تقنعك انك تحاول بتاتا
    كان زمان الي يتفرج علي كعبول وعبقيرنو يتمنى انة يخترع حاجة ولا كابتن ماجد او غيرة وغيرة
    دلوقتي قليل جدا الي بيهتم ينمي فكرهم بحاجة مسلية وقليل جدا الي يقنعهم بحاجة يحبوها ويكبروا عليها

  109. Raid Moued

    شكرا عزيزي مشاركة ومقالة رائعة وان كنت ارى ان هناك نقصاً كبيراً وأهم مسلسل لم تذكره -من وجهة نظري- هو الأحلام الذهبية الذي يجسد مغامرات ثلاثة أطفال وركوبهم النسر الذهبي اثناء بحثهم عن مدن الذهب الغامضة متحدين جشع الغزاة الاسبان ليكشفوا حضارات شعوب اندثرت…صراحة مسلسل اكثر من رائع وقد اثر في كل من شاهده لجودة المحتوى الرائع اني اتحدث عن استبان ابن الشمس وزيا الرقيقة وتاو الذكي هؤلاء الأطفال الرائعين الذين خاضوا أجمل المغامرات لدرجة كنا نحسدهم عليها ونتمى ان نكون معهم وخصوصا في طيرانهم بالنسر الذهبي ولا أنسى البطل مندوزا الذي في بداية المغامرات كان يرافق الاطفال طمعاً في العثور على مدن الذهب الغامضة لانه يعرف ان استبان هو مفتاح هذه المدن ولكن في النهاية فان الجانب الخير يتغلب على مندوزا ويقرر الدفاع عن الأبطال الاطفال مهما تكلف الأمر…مسلسل رائع واضعه في قائمة أفضل المسلسلات على الاطلاق مثله مثل جزيرة الكنز والكابتن ماحد وغرندايزر

  110. Raid Moued

    لا ننسى الاحلام الذهبية (مسلسلي المفضل) الليدي اوسكار والسندباد وحكايات عالمية وحكايات لا تنسى وفي جعبتي حكاية وكان يا مكان الحياة وبسيط والهداف الصغير وساسوكي وبيل وسباستيان والسيدة ملعقة ومسلسل الوميض الأزرق (كاكيرو) ولا ننسى صراع الجبابرة والذي كان عبارة عن فيلم طويل من جزئين ولاحقا تم عمل مسلسل كرتون عنه باسم صقور الأرض لكن فيلم الكرتون الاصلي كان أجمل ومعبر أكثر بكثير…طبعا هناك الكثير والكثير والقائمة تطول

  111. أحرار تجاره المنصوره

    ابطال الديجيتال اكثر كرتون حببنى ف برمجة الكمبيوتر

  112. Belal Alazaat

    احسن شي عملتو انك فرقت بين هذه الاعمال العظيمة وبين سخافة و تفاهة قنوات مثل طيور الجنة
    شكراً لك

  113. Mohamed Gamal

    طبعا كل الشكر ليك على هذا التقرير الجميل اللى خلاني اسرح في زمن جميل جدا جدا

    بس انت نسيت مسلسل مهم جدا وهو الاحلام الذهبية وحكايات عالمية و سندباد من المسلسلات الجميله ايضا

    واخيرا انا بشكراك تاني على هذا المقال

  114. Ibrahim Fathy

    كيف إستطعت أن تسقط العملاق مازنجر من ذاكرتك، لقد كان الأشهر على الإطلاق

  115. Mohammed Mohamed

    يمكن ان نضيف اليهم كارتون ساسوكي وماجد لعبة خشبية وسنان ..الخ …….وفي الحقيقة لا مقارنة بين كارتون الامس وكارتون هذه الايام

  116. Mohammad Jama

    أنا من جيل التسعينات ومواليد 1999
    وسمعت بأغلب تلك المسلسلات الكارتونية وخصوصاً الكابتن ماجد كنت أتابعه بحب كبير وشاهدت أجزائه ال5
    لكن هلا كبرت من 4 سنين ما شفت ولا برنامج كارتون

  117. Mohamed Amine

    ايه على تلك الايام الخوالي من المشاكل من كل ما يعكر صفوك لقد اثرت شجوني واعدتنا الى الوراء زمن الطفولة زمن السداجة والبهجة ودكرتنا في ايام الكابتن ماجد ليدي جونكر قغراندايز سانشيرو سالي وغيرهم الكثير

  118. Abdulrahman AL Salim

    انسيت ساسوكي
    الله على هديك الايام
    مع اني من مواليد التسعينات
    ولهلق بتزكر يوم كنا نتقاتل على شخصية بطل الكارتون ….

  119. Intrigued Heart

    ااااااااااااااه يالها من ذكريات اين نحن الان :'(

  120. Abood Saleh Albarhash

    تحية لكاتب المقال عماد أبو الفتوح
    تحية لكل أبناء جيل الثمانينات
    مسلسل جزيرة الكنز كان له تأثير هائل
    طبعا هناك مسلسلات كثيرة لم تخطر ببال الكاتب أو لم يتسع لها المقال
    بالنهاية شكرا جزيرا فقد أشعلتم الحنين فينا للطفولة
    وجعلتمونا نشعر بالهرم مقارنة بتلك الايام

    • Abood Saleh Albarhash

      وحبذا لو تطرق الكاتب لمسلسل لا يمكن أن ينساه جيل الثمانينات,”ريمي”

  121. Abood Saleh Albarhash

    وحبذا لو تطرق الكاتب لمسلسل لا يمكن أن ينساه جيل الثمانينات,”ريمي”

  122. Belal Mohamed

    طيب انا من جيل التسعينات
    وتابعت أغلب المسلسلات دي و ضيف عليهم كمان كونان و سابق و لاحق و دراغون بول و يوجي يو و غيره كتير

  123. Ahmed Taha Abdallah

    انا عرفت مجلس الشعب واحمد فتحي سرور من كابتن ماجد كان بيجي بعد مجلس الشعب وقبل المسلسل العربي الساعة 7:30 مساءا على القناة الأولى ولو الرجالة بتوع مجلس الشعب قعدوا وأطالوا في الجلسة يبقى مش هنشوف كابتن ماجد ويضيع عليك وقت انتظارك
    والله فكرتنا بأيام حلوة يا ريت ترجع

  124. Amani Aj

    مقال جميل ورائع داعب ذاكرتنا بطفولة تكاد تكون انتهت فلم يعد هناك أطفال ولازلت أشاهد هذه المسلسلات الكرتونيه

  125. Abéèr Balbahaith

    مقال في قمة الروعة .. كنت قد كتبت في صفحتي الكثير من المنشورات المتوجة بعبارة #الجيل_الثمانيني
    وتحدثت عن مدى العملية والمسؤولية التي نجدها في هذا الجيل ولم يكن ذلك مبالغا فيه..
    سعيدة أني وجدت في الكاتب فكرة مشتركة
    فلنستمر نحن الثمانيون في التقدم

  126. Marwa Khaled

    كارتون هايدي رائع انت بتقول رايك الشرس ده لانك مشفتوش هايدي كانت يتيمه واخدها عمها عشان تعيش في الجبال دي معاه فالمسلسل بيظهرلنا هايدي وهي بتتعرف على ماكن جديد عليها وبتكتشف حاجات جديده وبتجرب حاجات عمرها ما جربتها وعمها الي بيحاول يبعد الحزن عن قلب هايدي بانه يعملها غرفه خاصه بيها ويكلف ابنه تقريبا انه يلعب معاها ويوريها ازاي الاطفال بتلعب في المكان ده وتحولت هايدي من حزينه يتيمه بقلب مكسور الى طفله سعيده ازاي ده هراء وسخافه !!!! وبعدين سالي كانت بتدور على مامتها وكانت قصه حزينه قوي وعاطفيه عشان كده البنات كانت بتحبها ………………………… وبعدين انا لاحظت تكرار فظيييييييع في كلمى بدين وبدينه في المقال كأنك كاتب المقألأ عشان الكلمه دي.!!! وعلى فكره هايدي مكنتش بدينه ابدا !!! ده ميمنعش ان المقال جمييييييييييييل وميمنعش انك نسيت لولو الصغيره وعبقور (غير عبقرينو ) ووداعا ماركو

  127. Marwa Khaled

    صح معاكي حق فعلا المسلسلات البناتيه الي وصفها بالسخيفه والهراء كانت جميله جدا وطبيعي اي حد مش بيتابع حاجه بيشوفها وحشه وعلى هذا الاساس هو حكم
    يعني انا فعلا معرفش في حياتي اسخف من سلاحف النينجا وجريندايزر والنمر المقنع ………….. والسبب اني كنت بتخانق مع اخواتي عشان يقلبوا ومكنش ابدا يجذبني القتال والحروب دي

  128. Ibrahiem Hadiea

    ووين طمطم وببيرو والغواصة الزرقاء وأبطال الملاعب وسازوكي

  129. Shereen Fairooz Lamia

    برأي الشخصي كانت كلها مسلسلات هادفة وغير تافهة أبداً….منها ما علمنا رغم حزنها الصبر ومنها القوة ومنها الثقة بالنفس ومنها الطموح…..والآن أيضاً يوجد بعض المسلسلات الهادفة أيضاً والتعلمية…..لكل جيل زمان لاتستطيع أن تفرض رأيك الشخصي على أي جيل…..أكيد بهذا الجيل يوجد الكثيرمن المسلسلات التافهة التي لا هدف لها أبداً….أجمل مسلسلات في الثمانينات كان حكايات عالمية والليدي أوسكار…..وهايدي كانت هادفة جداً وليست بتافهة أبداً….وكثيرة غيرها….لكن أبداً لايقال عنها بتافهة….

  130. Abdo Als

    نعم -صدق ولا تصدق- تعلمت منهم حقا الفصحى (بالإضافة إلى قراءة مجلات الأطفال مثل ماجد) ولا أظن أن لحصص اللغة العربية التي قد يصل مجموعها إلى 6 ساعات بالاسبوع نفس اثر يوم واحد من متابعة برامج الاطفال الجيدة وقراءة مجلات الاطفال..
    ربط ذلك بالعلم والتقدم موجود حقا ولكنه غير مباشر .. برامج الاطفال تنشئ جيلا صالحا (بالتعاون مع تربية الاهل طبعا) والجيل الصالح هو المؤهل ليحقق التقدم

  131. Abo Rashid

    وين نحول وزينة و كارتون بشار نحلة العسل الذي يبحث عن امه ملكة النحل و كرتون الشناكل و الليث الابيض و نينجا و فولترون. وووو

  132. Muhammad Kamal Agha

    لقد نسيت صراع الجبابرة ,مغامرات بسيط ,سنان,ساندي بل, صاحب الظل الطويل, ريمي ومدرسة الكونغ فو
    الصراحة غرغرت الدموع في عيني عند مشاهدتي للمنشور :'(

  133. Osama Qtaitat

    حرام عليك، نسيت النمر المقنع!!!!! و عفكرة أنا مواليد 1991 و لحقت كل هالقصص، مش بس جيل الثمانينات 😉

  134. سهى الخطيب

    I liked your article very much, I never liked sally though..so depressing, but your article really made me smile

  135. عبد الفتاح أبو أسامة

    مقال جميل ولكن يبدو أنك لم تشاهد عدنان ولينا، فهو يلخص صرعات البشر نحو الحصول على الطاقة واحتكارها،كيف أن البشر يعيشون بمنطق الغاب وكيف انتقمت الطبيعة من أفعال البشر، وكانت النهاية فوز الخير على الشر

  136. محمد ابوحامدة

    يعني عالحكي هاد بيجي جيل الستينات والسبعينات بيحكي !
    !!شو جيل هالثمانينات التافه
    كل جيل الو انجازاته حتى لو من 5000 ق.م

  137. حيدر فياض عوده

    غرندايزر، عدنان ولينا، الرجل الحديدي
    كارتون لجيل السبعينات وليس الثمانينات
    وعمره خساره الماساف غرندايزر

  138. Homam Spartali

    أتساءل إذاً ، ألا يتحمل هذا الجيل نفسه، جيل الثمانينات مسؤولية ما يتم عرضه الآن للجيل الصاعد الذي قمت بإنتقاد ما يشاهده! مجرد خاطرة!

  139. Aseel Koojan

    لماذا تتساءل ( من كان يتابع حماقة كهذه أو سخافة كهذه)؟ وتسقط رأيك الشخصي بأن شانسيرو هو الأجمل أو الكابتن ماجد؟ هذا رأيك الشخصي.
    كنا أطفالا وكنا نرى هذه المسلسلات هي اجمل شيء ممكن أن يحدث في هذا العالم.
    وإن أردنا أن نتكلم بصورة علمية، فبعض الكرتونات التي تراها هي الاجمل، مليئة بالعنف والمشاهد التي يجب ألا يراها الأطفال، عكس هايدي وسالي والليدي لين الهادئة المناسبة للطفل. مع كرهي لسالي … مقال جميل ومليء بالشجن

  140. Ola Adilah

    نعم عدنان ولينا من اجمل ما شاهدت على الشاشة واحاول ان يشاهده اطفالي الان لما فيه من معاني عظيمة غرست في النفس قيم رائعة كالشجاعة والاقدام والصداقة والحب والانسانية وتقديم المساعدة وصفاء السريرة وغيرها الكثير … لا اعلم عن اي عدنان ولينا يتحدث الكاتب !!!

  141. Asma Abu Shameh

    الليدي اوسكار … وساندي بيل … وابطال الملاعب (حميدو) .. والسندباد

  142. Mohammad Mulla

    اهئ اهئ
    جسمي كللله قشعر مع كل فيلم
    ابغا ابكي عشان تلك الايام
    ممكن كمان اضيف ……حكايات عالميه ……وحكايات عالميه حقت الثلاثه قرود……….لبيبه……….الوميض الازرق………خماسي……….والابطال الخمسه او السته اللي يطيروا مع بعض ويسووا مثل الاعصار وطائرتهم لونا ازررق……… بيونيك 6 …………وفلونه…………المناهل …….باباي ……..بنك باثر………زينه ونحول…..بشار………لولو الصغيره ……بسيط………..فارس الفتى الشجاع……حميد وشامل……الهداف……….بندق ولوزه……..والاحلام الذهبيه……ولاننسى ريمي
    خخخخخخخ
    هههههه انا فاعد اسال اخواني اللي اصغر مني وقاعدين يفكروني انا الحين عمري 40 عام……بس حسيت نفسي طفل صغير وانا افتكر
    بس منجد احلى ايام العمر والحياه

  143. Mohammad Mulla

    اراجيك
    قد مايتكلمو او ينقدوا
    انته فكرتنا بأجمل ايام عمرنا وحياتنا
    مشكوووووور كثييييير

  144. Doa'a Ahmad

    والله قرأت أول سطور و اشمئزيت أكمل الباقي شكلك كاين معصب كتير و أنتا بتكتب بالمقال ي عم. صحيح طيور الجنة مزعجة و سلبياتها كبيرة بس دخيلك وين يروحو الصغار يحضرو؟! في عالم بطل فيه اشي آمن ؟ حتى سبيستون الي كانت الرائدة لكل افلام الكارتون الي كاتبها بمقالك صارت قناة مستواها بزيدش عن 20 بالمية. بعدين جيل الثمانينات جيل الثمانينات وااال لهالدرجة :/ هينا جيل التسعينات و لحقنا كل الي جيل البطيخات شافوه

  145. Wahba Hoba

    سلاحف النينجا كان أهم من كل دول
    رغم انهم كانوا بيستعبطونا ان مجموعة سلاحف بيدربها فار وعايشين تحت الأرض وبيطلبوا بيتزا .. بس كان لاغنى عنه أبداً
    كان أسطورة جيلنا

  146. Rawaa Reshah

    في مغالطات كبيرة في هذا المقال نصف المسلسلات المذكورة أعلاه هي مسلسلات أقدم من الثمانينات غالبها كانت مشاهدة من قبل جيل السبعينات أيضا هذه المسلسلات كانت تعاد باستمرار اسأل أي سبعيني عن غرندايزر سيغني لك المقدمة فورا و حاليا كثير من هذه المسلسلات يعاد بثها و من لديه أطفال يعلم ذلك لكل جيل ذاكرته و هناك أعمال خالدة تتوارثها اﻷجيال ﻷسباب كثيرة و أهمها عدم الاستخفاف بالطفل و تقديم موسيقی مهمة و مغنيين رائعين و لكني لا أوافق علی انتقاد اﻷجيال الصغيرة الذين ولدو مع التطور التكنولوجي الهائل ربما سيعبرون بنا ﻵفاق جديدة من يدري لكل زمن رجاله ..

  147. زين الجمال

    لحظات حنين جميلة جدا ارجعتني اليها مع انني لا زلت أشاهد الكرتون ولكن هناك بعض من المسلسلات القديمة الرائعة انقردت اليوم للأسف وكنت اتمنى ان يأتي بدلا منها ما هو أفضل أو على الأقل يعادل جمالاها وفحواها العظيم..

  148. Ali Mohammad

    عدنان ولينا من أروع المسلسلات و يحمل رسالة انسانية هائلة

  149. Boubaker Boudina

    اتفق معك انا من جيل التسعينا وشاهدت كل هذه الاحداث والرسوم المتحركة وكنت من عشاقها كابتن ماجد وكابتن رابح والنمر المقنع بل وسبستيان والدبين الصغيرين نسيت اسمهما لقد ارجعني للماضي ودفئه

  150. Nour Eddine Elbastwisi

    إللي يشاهد سبيس تون في صغرة , يعتبر نفسة من و مازال في جيل الثمانينات ” مع العلم أني من ألـ ألفينات ” 😀 و سلامات سلامات سلامات إلى آخر الأغنيات 3:)

  151. Abo Rashid

    البركة في اليابانيين اخذو ثقافات العالم و نقلوها لنا في قالب جديد.. اذكر أن هذه المسلسلات كانت مليئة بالخيال و الدراما و الرومانسية وحتى التراجيديا المقولبة بطريقة تصلح للأطفال لذلك كان النتاج انتاج جيل عاطفي وحالم و ومتمرد ينشد الواقع الأجمل تجعلك تغرق في خيال جميل وتحاول أن تقولب واقعك عليه …. و أيضا الدبلجة كانت مغرقة في اللغة الرصينة و الخالية من الأخطاء لذلك كانت صورة من أدوات تذويب الفوارق الجغرافية … ليست كمسلسلات هذه الأيام الغير مفهومة و الفجة أحيانا تصيبك بالغثيان مثل غامبول و وقت المغامرة و غيرها مما يعرض في كارتون نيتو بالعربية حولت الأطفال الى كائنات ذوي ثقافة قيئية ” من القيء” اذا صح التعبير …

  152. غياث جمعة

    اين افلام كرتون كونغ فو؟ سامبي؟ كان ايضا من هذا الجيل واجملمهم وايضا المدافعون…

  153. Saed Husam Madanat

    ربما غاب عن بالك اثنين من اعظمهم
    صاحب الظل الطويل جودي ابوت

    بل وسيباستيان

  154. Naseer Alsenari

    ذكريات جميلة جدا لا تنسا
    اللي يذكر برنامج المناهل و مسابقات ابو الحروف له احلى سلام و تحيه

  155. Hamza Abudaff

    هذه معجزات خالدة , لا تسخر منها بهذه الطريقة السخيفة .

  156. Hassan Al-Fadhli

    اغلبهم اعرفهم وشاهدت الكثير منهم وانا من مواليد 2000

  157. رامي اليوسفي

    هايدي سخيف؟؟؟؟؟؟؟؟ بدي أزعل منك.. قصة عالمية ولها حبكتها وكيانها وجمالها.. ليست ببساطة أن طفلة يربيها جدها العجوز ويعطيها الحكم والمواعظ..بعدين أغنيتها لحالها بتكفي.. اسمعها بالاول واحكم..

  158. Rola Alomar

    مقال رائع نقلني في دقائق إلى أجمل فتره في حياتي شكرا كبيرا على مجهودك

  159. Kalam Kbeir

    هناك أيضاً توم سوير وساسوكي وحكايات عالمية وبيبيرو وسندباد وفلونة ورحلة عنابة

  160. محمد الوهيب

    انا من جيل التسعينات وشاهدت كل افلام الكرتون هذي مقالك ظالم بحق جيل التسعينات

  161. Firas Saqer

    اين افضلهم لبيبه الكرتون التعليمي و كان يا مكان الحياه الذي يتحدث عن جسد الانسان بجميع مكوناته

  162. Ghiyath Al Mounayer

    والله يا حبيب خبصت بالبن في مسلسلات عرضت بالتسعينات وفي مسلسلات انتجت بالسبعينات وعرضت بالثمانينات هذا بالنسبة للمسلسلات اما الاجيال فاعتقد ان لب مقالتك يتحدث عن هم من مواليد 76 وحتى 80
    اي من كانت اعمارهم 15 في التسعينات

  163. Mona Rafi

    عندما كنا صغار كنا نسمع ان ايام زمان افضل لكن بالفعل جيل الثمانينات و التسعينات محظوظون لهم ذكرى جميلة من فترات طفولتهم و يمكن ان يتذكروها بأسى و حنين كبير. لكن ما يؤلم الان الاطفال الذين ولدو في القرن الحالي و خاصة من ولدو بعد الحروب و النكسات هل سيكون لهم ذكرى و وقت يتحسرون فيه على ايام زمان.. اطفالنا و هذا ما يحرق القلب ليس لهم مستقبل و للاسف لن يكون لهم حتى ذكرى لايام الطفولة التي يفترض انها جميلة..

  164. Jameel Zubari

    لا أعرف أشكرك أم أعاتبك ؟؟ لقد أثرت مشاعر لن يفهمها غيرنا .. و لمست اوتارا لن يفهم موسيقاها غيرنا.. نحن جيل البساطة والامل والاقتناع وحتى الحرمان… نحن جيل تربى على مبادئ واحدة وعلى احلام واحدة وعلى افراح واحدة وعلى احزان واحدة وحتى على كرتون واحد .. فشكرا لتلك الايام التي لن ننساها ولن تتكرر للاجيال المظلومة الحالية.

  165. أبو حسن

    نسيت توم سوير
    ونسيت فلونة وعائلة روبنسون كروزو
    ونسيت قصص عالمية
    أما اسألوا لبيبة فليس لك حق أن تنساه لأنه ولسبب ما كان محفزا للتفكير وربما قاد حركة الفكر والتطور التكنولوجي بتبسيط الوقائع والمعلومات
    ماذا عن ريمي (نقطع الدروب نفرح القلوب) الذي جعلنا نبكي على كلابه وقرده
    ساندي بل
    الأطباق الفضية (البؤساء)
    كادجيت
    النمر الوردي
    وغيرها الكثير

  166. Imad KH

    ونسيت النسر الذهبي والفتى بيبيرو وحصانه الابيض وجزيرة الالدورادو الذي اعتبره أفضل مسلسل كرتوني على الاطلاق.. وقصة تزخر بالكثير من معاني التحدي والفضيلة والصبر والكفاح لبلوغ الغاية…. من شارة المسلسل وكلماتها الى باقي مضمونه ومحتوياته ومعانيه

  167. Saad Tamimi

    (((بكي على هذا البلد الرائع الذي دمرته ايدي اصحاب اللحي الرجعيين الذين يقتلون كل جمال وكل ابداع.)))
    اولا يا عزيزي من دمر هذا البلد ( سوريا ) هم زمرتك من الشياطين واولهم الخائن الفاجر بشار الجحش ومرتزقته في قم وطهران واوباش روسيا والصين
    بالنسبة للدبلجات العربيه الفصحى القديمه فيعود الفضل لشركات الدبلجة اللبنانية الأصيله فهي من قامت بدبلجة جرندايزر وجزيرة الكنز وريمي الفتى الشريد وفارس الفتى الشجاع وغيرها وليست سوريا التي تتباكى عليها
    لسنا هنا لنخوض مهاترت سياسيه فموضوعنا عن كارتون زمان
    من وجهة نظري افضل من قدم الدبلجه العربيه الفصحى هم اللبنانيون والخليجيون ( مؤسسة الانتاج البرامجي المشترك لدول مجلس التعاون الخليجي ) فقامت بدبلجة العديد من كارتون زمان مثل المسلسل الأسطوره عدنان ولينا و سنان وفلونه ولوسي و جورجي والرجل الحديدي وبشار وغيرها الكثير من كلاسيكيات جيل الثمانينات
    بالنسبه لكاتب هذا المقال رغم احترامي لك عزيزي الا انه تنقصك العديد من الجوانب والزوايا لبحث هكذا موضوع فلم تتعمق في أعماق النفوس لتلك الحقبه الجميله من حياتنا
    فمن منا لا يتذكر جزيرة الكنز وريمي وعدنان ولينا وفارس والنسر الذهبي وحكايات عالميه وفي جعبتي حكايه والليدي أوسكار وليدي ليدي وسالي وساندي بيل وجورجي وسوسن وفارس الفضاء
    من منا لم يترنم على موسيقى ريمي وصوت الراوي فيها
    من منا لم يبكي لموت الدكتور رامي جد لينا او لسماع اغنية النهاية لمسلسل بشار ( لا لا لا لا لا لا لا لا ياقلبي المشتااااق … لا لا لا لا لا لا لا لا نم في ندى الأوراق )
    الا نتذكر اسألوا لبيبه وحكيم القزام وعقلة الأصبع وسانشيرو ومغامرات نيلز
    القائمة تطول وينفرد معها شريط من الذكريات لحقبة جميله لن تتكرر حين كنا اطفال ننتظر بشوق وشغف مسلسلنا المفضل على فترتين الفتره الصباحيه بعد العاشرة صباحا والفتره المسائية بعد الرابعه مساءا
    ولكن وكما في اغنية سنان شارة النهايه ( والدنيا تبقى تبقى أمالا للجميع )
    ودمتم
    ابو تميم . الرياض
    saldhufyan@ksu.edu.sa

أضف تعليقًا