هرم الملك “خعفرع” ومجموعته الجنائزية المُدهشة !

هرم الملك "خعفرع" ومجموعته الجنائزية المُدهشة ! 17
0

مقال بواسطة / محمد سعد حنفي

اسم الملك خعفرع باللغة المصرية القديمة كما ظهر فى قائمة الملوك بمعبد الملك سيتي الأول بأبيدوس بالخط الهيروغليفي هو  aa “خع – إف – رع “

أما عن أسماء خعفرع التي اشتهر بها عند المؤرخين، فقد ذكره هيرودوت باسم خفرن Chephren، وذكره مانيتون السمنودي باسم سوفيس Souphis (أيضا خوفو بنفس الاسم)، وقد ذكره الرحالة والمؤرخون العرب باسم هرجيب: أما اسمه الذي يشتهر به فى الوقت الحالي فهو خفرع.

خعفرع هو رابع ملوك الأسرة الرابعة من الدولة القديمة، وهو ابن الملك خوفو، وأمه هى الملكة حنوت – سن (على أن هناك جدل كبير حول من هي أم خعفرع فهناك من يرون أن الملكة “مرين – إت – إس” هى أم الملك خعفرع)..

وتولى خعفرع العرش بعد أخيه “جدف رع” وذلك فى ظروف غامضة غير معروفة، ولكن نعلم أن خعفرع قد تزوج من الأميرة “مر – إس – عنخ” الثالثة وهي ابنة الأمير “كا وعب” ولى العهد القديم من زوجته “حتب – حرس” الثانية، وذلك فيما يبدو ليضمن ولاء أسرة هذا الأمير، بالإضافة لتأكيد حقه فى ولايه العرش.

ذكر المؤرخ مانيتون أن الملك خعفرع حكم فترة حوالي 66 عاماً، وهي فترة طويلة جداً ويصعب قبولها، ولكن معظم علماء الآثار الآن يعتقدون أن خعفرع حكم فترة قد تزيد عن فترة حكم ابيه خوفو بعامين، أي قد تصل فترة حكمه إلى 25 عاماً أو تزيد قليلاً.

ذكرنا أن خعفرع قد تزوج من الأميرة “مر – إس – عنخ” الثالثة ابنة الأمير “كاوعب” ابن خوفو الأكبر وقد أنجبت هذه الأميرة للملك خعفرع ابنه وولي عهده الأمير من كاو رع والذي تولى الحكم، وجلس على عرش البلاد بعد وفاة خعفرع.

رأس تمثال من الألباستر للملك خعفرع محفوظة بمتحف الفن Boston
رأس تمثال من الألباستر للملك خعفرع محفوظة بمتحف الفن Boston
2
وجه الملك خعفرع من بقايا تمثال من الحجر الجيري
3
تمثال للملك خعفرع محفوظ بالمتحف المصري بالقاهرة

تعتبر المجموعة الهرمية للملك خعفرع أفضل مثال محفوظ على مر الزمن للمجموعات الهرمية، وهى أكمل المجموعات فى جبّانة الجيزة، وتتميز هذه المجموعة الهرمية بأن جميع أجزائها لازالت إلى حد ما باقية، وذلك عكس كثير من المجموعات الهرمية الأخرى. وتتكون هذه المجموعة من:

  • هرم الملك خعفرع
  • المعبد الجنائزي
  • معبد الوادي
  • الطريق الصاعد
  • هرم صغير

4

منظور ثلاثي الابعاد لمجموعة الملك خعفرع الهرمية
منظور ثلاثي الابعاد لمجموعة الملك خعفرع الهرمية

هرم خعفرع

يسمى هرم خعفرع باللغة المصرية القديمة ss “ور – خع – إف – رع” بمعنى عظيم خعفرع، وهو الهرم الثاني فى جبانة الجيزة، وهذا الهرم أصغر قليلا من هرم “خوفو” بالرغم من أنه قد يخيل للناظر من بعيد أنه أكبر من هرم “خوفو”..

ولكن الحقيقة أن مهندس هذا الهرم اختار ربوة عالية ليشيد عليها الهرم خلف الهرم الأكبر حتى يبدو وكأنه أعلى منه. ويبدو أن موقع هذه الربوة المرتفعة لم يكن مستوياً، مما احتاج إلى جهد كبير لإعداد هذا الموقع للبناء فوقه، ولهذا نحتوا صخر الربوة، وأعادوا تشكيله في الناحيتين الشمالية والغربية..

بينما تطلب الأمر بناء هضبة صناعية فى الجنوب والشرق، وذلك باستخدام الكتل الصخرية التى قطعت من الناحية الشمالية، وما زالت فى الشمال منطقة كبيرة مستوية تحتفظ ببقايا خنادق منفصلة بين الكتل التى استعملت محجراً.

حقائق ومعلومات شيّقة عن الملك خوفو “الغامض” ومجموعته الجنائزية الأسطورية !

#بلغ الارتفاع الأصلي لهرم خعفرع حوالى 143.5 متراً، ولكن الآن يصل إلى 136 متراً فقط، ويبلغ طول كل ضلع من أضلاع قاعدته المربعة حوالى 215.5.

وتبلغ زاوية ميل جوانب الهرم على قاعدته 53° 10′ ويتميز هرم خعفرع باحتفاظه بجانب لا بأس به من أحجار الكساء الخارجي من كتل من الحجر الجيري الجيد، على حين تبقى ما يشير إلى أن قاعدته كانت مكسوة بطبقة من الجرانيت الوردي.

#يشتمل هذا الهرم على مدخلين فى واجهته الشمالية، يرتفع أحدهما عن مستوى القاعدة 11 متراً، على حين قطع المدخل الثاني فى الصخر فى مستوى قاعدة الهرم.

وعن سبب وجود مدخلين للهرم ، يرى د/ أحمد فخري (عالم أثار مصري) أن سبب وجود مدخلين للهرم أن أحدهما كان يستخدم لعملية دفن الملك، لذلك نجده مبنياً بإتقان ومحصناً بمتاريس ثقيلة، بينما كان المدخل الثاني يستخدم لدخول وخروج العمال أثناء بناء الهرم وأثناء عملية الدفن. بينما يرى بعض علماء الآثار الآخرين أن سبب وجود مدخلين للهرم هو نتيجة لتغيير تصميم الهرم أثناء بنائه.

المدخل الأول والمعروف باسم مدخل بلزوني، يرتفع عن سطح الأرض بمقدار 11 م، ويؤدي هذا المدخل إلى ممر هابط مبطن تماما بالجرانيت الوردي ويبلغ طوله حوالى 32 م، ويميل بزاوية مقدارها 25° 55′ ثم يتحول الممر الهابط إلى ممر أفقي بمستوى الصخر، ويوجد فى نهايته متراس جرانيتي نصل بعده إلى حجرة الدفن.

أما المدخل الثاني وهو المنحوت فى صخر الهضبة، فيؤدى إلى ممر هابط منحوت كذلك فى الصخر، وهذا الممر ينحدر بطول قليل بزاوية 21° 40’، وينتهى هذا الممر المنحدر بمتراس يتحول بعده الممر الهابط إلى أفقي..

ويمتد هذا الممر افقياً حتى يصل إلى غرفة منخفضة عن طريق ممر منحدر يدخل من الحائط الشرقي، وهذه الغرفة المنخفضة يطلق عليها عادة اسم حجرة الدفن فى التصميم الأول، وهذه الغرفة منحوته فى الصخر.

#وبعد المرور بهذه الغرفة يستمر الممر أفقياً لينتهى بمتراس حجري ثقيل يرتفع بعده هذا الممر إلى أعلى ليقابل الممر المتصل بالمدخل الأول العلوي، ويتحد الممران فى ممر واحد أفقى طويل بمستوى الصخر ينتهى بمتراس نجد بعده حجرة الدفن.

حجرة الدفن: وهذه الحجرة تكاد تكون فى منتصف الهرم تماماً، وقد نحت جزئها السفلي فى صخر الهضبة، أما الجزء العلوى فهو مشيد بالحجر الجيرى ومسقوفة ببلاطات من الحجر الجيري الملون على هيئة الجمالون المثلث بزاوية تماثل زاوية ميل أسطح الهرم من الخارج وهى 53 .

وقد عثر على تابوت جرانيتي مغمور فى أرضية الحجرة فى الجهة  الغربية منها، ويتميز هذا التابوت الحجري بأنه مصقول بدقة وعناية كبيرتين، وقياسات هذا التابوت 2.02 طولا و 1.05 عرضا و1 م ارتفاعاً، وعثر بالقرب من التابوت داخل الحجرة على غطاء التابوت، ولكنه كان مكسوراً، وهذا الغطاء كان يثبت فوق التابوت بواسطة ثقوب فى نهايته .

فى الناحية الجنوبية من الهرم ، كان هناك هرم صغير لم يبق منه غير مدخله المنحوت فى الصخر يليه ممر هابط منحوت كذلك فى الصخر ولكن من الملاحظ على هذا المدخل والممر الهابط أنهما ضيقان لدرجة يصعب معها على أى شخص عادي أن يدخله ويفهم من هذا أن ذلك الهرم الجانبي لم يقصد من بنائه أن يكون للدفن بل كان مجرد قبر أو ضريح رمزي.

6

تخطيط لهرم الملك خعفرع من الداخل
تخطيط لهرم الملك خعفرع من الداخل

المعبد الجنائزي

يقع فى الجانب الشرقي من الهرم وشيد بكتل من الحجر الجيري، وكان مكسوا بكتل من الحجر الجيري الجيد، وأحجار الجرانيت، أما أرضيته فكانت من المرمر . ويوجد مدخل المعبد قرب الطرف الجنوبي لواجهته الشرقية .

رسم تخطيطي للمعبد الجنائزي الملحق بهرم "خعفرع " فى الجيزة
رسم تخطيطي للمعبد الجنائزي الملحق بهرم “خعفرع ” فى الجيزة
بقايا المعبد الجنائزي لهرم الملك خعفرع
بقايا المعبد الجنائزي لهرم الملك خعفرع

معبد الوادي

كانت واجهته تطل على مرساة مقامة على قناة ممتدة من الشمال إلى الجنوب، وقد شيدت جدران المعبد بكتل ضخمة من الحجر الجيري المحلى، وكسيت بكتل من حجر الجرانيت الوردي، بينما رصفت أرضية المعبد بالمرمر. وللمعبد مدخلان فى واجهته الشرقية أحدهما فى الطرف الشمالي والآخر فى الطرف الجنوبي.

رسم تخطيطي لمعبد الوادي
رسم تخطيطي لمعبد الوادي

الطريق الصاعد

كان يصل ما بين معبد الوادي والمعبد الجنائزي طريق صاعد يبلغ طوله 494 م، وهو يصعد بانحراف فوق منحدر الهضبة فى اتجاه الشمال الغربي وينتهي عند المعبد الجنائزي قرب الزاوية الجنوبية لواجهته الشرقية. وتبقى من الطريق الصاعد ما يدل على أن أرضيته كانت مرصوفة، وأن جداريه كانا من الحجر الجيري الجيد وكانت الجدران مستقيمة من الداخل ومائلة من الخارج.

أهرامات الجيزة.. معجزات في البناء والتخطيط والإدارة

11
المجموعة الهرمية للملك خعفرع بالجيزة

12

13

14

15

0

شاركنا رأيك حول "هرم الملك “خعفرع” ومجموعته الجنائزية المُدهشة !"