ليست كلها مضيعة للوقت: معضلات علمية معقدة تمّ حلها عن طريق “الألعاب”!

ليست كلها مضيعة للوقت: معضلات علمية معقدة تمّ حلها عن طريق "الألعاب"! 1
3

إذا كنت ممن يحبون ممارسة الألعاب أياً كان نوعها، فلا بد أنك تشعر بتلك الطاقة الدماغية أو الحركية التي تبذلها وتسعى بأقصى ما تستطيع لتحقيق فوزك بها، ولا شك أن هذا يعتبر من أهم العوامل المساعدة على تنمية ذكائك وقدراتك الإبداعية المختلفة لما يصاحبه من شعور بالنشوة والمتعة، فيدفعك إلى حصر تركيزك به دون غيره..

يظن الكثيرون أن معظم الألعاب ليست إلا مضيعة للوقت، لكن على العكس تماماً، فإذا سبرنا أدمغة مدمني الألعاب، وتغاضينا عن قضية الإدمان وما تسببه من مشاكل اجتماعية جانباً، لا بد أن نلمس قدرات التحليل، الانتباه، وسرعة البديهة لديهم. إضافة إلى ذلك كشفت الأبحاث أن للعقل البشري قدرات لا تحققها الحواسيب حتى المتطورة منها، فهناك مهارات بصرية في تصنيف الأشكال وتمييزها وكشف ارتباطها ببعضها وأنماط تداخلاتها لا يمكن أن تضاهيها الحواسيب، وهذا ما يمكن أن يُوظف في مجالات عديدة لا سيما البحث العلمي..

لا يحب معظم الناس الدخول في القضايا العلمية الشائكة، فسرعان ما يشعرون بالملل من رتابتها وتشابه معطياتها وتداخلاتها المعقدة، أما إذا اقترن الأمر بالألعاب فماذا سيحصل يا ترى؟!!

من المعلوم أن أكثر ما يحفز العقل البشري هو وضع أي شيء تريد فعله موضع منافسة تدفعك إلى بذل أقصى طاقاتك لتحقيق مالم يحققه غيرك، فحب الصراع مزروع في غريزة كل منا، وإذا تم استغلاله في المجالات العلمية لا بد أن نصل إلى نتائج مذهلة، وهذا ما حدث..

بناء على هذا قام مبرمجون بتصميم العديد من الألعاب التي تهدف إلى حل قضايا علمية شائكة بطريقة تحقق الانجذاب المطلوب كما في الألعاب التي يحبها الجميع، وكان نجاحاً باهراً سأعرض عليكم تفاصيله.

1. Foldit

aut10_popovic_student

هي لعبة حلت مشكلة حيرت العلماء لمدة 13 سنة، وعندما تم توظيف مهارات مدمني الألعاب فيها كان الحل في غضون أسابيع قليلة.

هناك نوع من القرود يدعى (ريزوس)، وهو يصاب بصنف معين من فيروسات الإيدز التي يتوسط في عملها أنزيم (البروتياز)، وإذا تم كشف بنيته يمكن أن يتم صنع دواء مضاد له والقضاء على فعله، حيث يعتبر ذلك خطوة في طريق علاج هذا المرض عند الإنسان..

تصميم اللعبة يقوم على طي أشكال تمثل البروتينات المترابطة حتى الوصول إلى الشكل الأكثر استقراراً لهذا الارتباط مع التقيد بقوانين الكيمياء الحيوية، يمكننا تشبيه الأمر بمكعب روبيك الذي يتطلب منك تحريك قطعه ضمن مجالات محددة للوصول إلى الشكل الأمثل.

وهي تتيح لمجموعات اللاعبين تبادل الأشكال التي وصلوا إليها والعمل على تحسينها، وهكذا يحصلون على نقاط أكثر، هذا النشاط الجماعي المقرون بالمتعة والتنافس جعل من المشكلة أمراً يسيراً لما تجمع من حلول ممكنة لاختيار الأمثل منها والذي شكل الغاية المنشودة، أليس هذا رائعاً!

2. Phylo

phylo

لعبة أخرى تتعلق بترتيب الأشكال التي ستوصلنا إلى ترتيب معين لحل مشكلة ما، وهذه المشكلة هنا هي تحديد الطفرات التي تصيب الحيوانات مسببة الكثير من الأمراض.

ستقوم بهذه المهمة العلمية المفيدة وأنت تستمتع بألوان وموسيقا جاز جميلة، كل ما عليك هو تحديد المناطق المتشابهة من قطع DNA أو RNA، وهذه التشابهات يمكن أن تدل على علاقات وظيفية أو بنيوية بين مختلف أصناف الحيوانات، كما ستساعد على تبيان الطفرات الحاصلة بهذا الشأن، ومتابعة الأمراض الوراثية.

3. Fraxinus

fraxinus2

عانت أوروبا من أمراض فطرية أصابت أشجارها وهددت طبيعتها بالاندثار، وهذا بسبب مرض فطري غريب يقضي على الكثير منها، بريطانيا وحدها كانت ستفقد 99% من أشجارها بسبب هذا المرض، ولهذا بدأت الاستعدادات لتعويض النقص بمشاريع إعادة التشجير التي ستكلف ملايين الدولارات، لكن قبل البداية بها، كان على الحكومات أن تقضي على المرض أو تصطفي أنواعاً مقاومة من الأشجار، وهذا ما تطلب بحثاً جينياً موسعاً لتحقيق التصنيف المطلوب والأمثل..

من هذا المنطلق تم تصميم لعبة فراكسينوس التي تهدف إلى إيجاد الصيغ الوراثية المقاومة للأمراض، والتي تشمل ترتيب مربعات ملونة بأربع ألوان تمثل النكليوتيدات (جزيئات تتألف منها الـ DNA)، وتم التوصل إلى حل لهذه المشكلة في غضون أسبوعين.

4. Cropland Capture

cropland-capture_wide-cce7b6f3d6b6bada1c2ac7c43715c14fd14bb206

بحلول عام 2050، سيكون تعداد سكان الأرض 10 بليون، وحسب التوقعات سيكون هناك الكثير من الأفواه الجائعة إذا استمرت الحالة الزراعية على ما هي عليه.

مهمتك في هذه اللعبة أن تتجول بين العديد من الصور المأخوذة من الأقمار الصناعية لتبحث عن أراض صالحة للزراعة، وتحدد الأماكن المصابة بالجفاف، مساعداً في إنشاء أول خريطة زراعية للعالم بغية تحقيق الأمن الغذائي، وإنقاذ مستقبل البشرية، كما يقول المثل (زرعوا فأكلنا، ونزرع فيأكلون).

لا يزال هناك الكثير من الألعاب الأخرى التي تحمل قضايا هادفة إلى إنقاذ البشرية، أو حتى تحقيق المزيد من الاكتشافات وتطوير العلم، فهناك ألعاب تستطيع عن طريقها أن تكتشف المجرات، وترى علاقة الأقمار والكواكب ببعضها، أو تكتشف المزيد من المذنبات والشهب..

مثلما أن هناك ألعاب لكشف الطريقة التي تتواصل بها المخلوقات البحرية كالحيتان والدلافين، واكتشاف اللهجات المختلفة لها من خلال مقاطع صوتية تستمع إليها وتقوم عن طريق قدرة التحليل السمعية لديك بالتقدم في كشف مغزى كل مقطع صوتي..

لا يسعني إلا أن أعبر عن أقصى إعجابي بمثل هذه المشاريع الرائعة، التي وضعت العلم موضع استخدام الجميع، واستغلت الطاقات الفكرية الضائعة لتقوم بما هو مستحيل على أجهزة الحاسوب بكل سهولة، أعتقد أن هذا يعبر تعبيراً حقيقياً عن معنى العلم بالطريقة المثلى، والمجال المفتوح للتجريب والخطأ مع إمكانية فتح النقاش واختيار الأفضل، هذا ما يمكن أن ندعوه علماً بكل حق..

المصادر: 1،2،3،4

3

شاركنا رأيك حول "ليست كلها مضيعة للوقت: معضلات علمية معقدة تمّ حلها عن طريق “الألعاب”!"

أضف تعليقًا