شركات سيارات عالمية لم يكن يتوقّع مؤسّسوها أن تصبح بهذه الضخامة!

شركات سيارات عالمية لم يكن يتوقّع مؤسّسوها أن تصبح بهذه الضخامة! 6
0

الفكرة من الحديث عن تاريخ بعض الشركات العالمية المصنعة للسيارات، ليس لغرض دعائي أو ترويجي لأنواع بحد ذاتها على حساب أنواع عالمية أخرى، إنما الهدف من وراء ذلك هو اقتباس لتاريخ هذه الشركات ومسارها في طريق النجاح، وكيفية تحويل بعض الأفكار والمشاريع الصغيرة إلى مشاريع عملاقة منافسة على مستوى العالم.

وبالرغم من وجود الكثير من المهتمين بأخبار هذا القطاع الحيوي في الصناعة، ومتابعتهم لكل ما هو جديد في هذا الإطار، لا بل أكثر من ذلك، من خلال متابعتهم لتفاصيل التصنيع والميزات التي تتمتع بها كل سيارة، إلا أننا كما ذكرنا لن نتحدث عن الجديد في عالم السيارات إنما على العكس سنخوض في تاريخ ونشأة هذه المصانع ورحلةتطورها ونجاحها.

ميتسوبيشي

A Mitsubishi Motors logo is seen on display at the New York International Auto Show in New York City

ميتسوبيشي أو الماسات الثلاث، بدأت هذه الشركة على يد ياتاروأواساكي الياباني، كشركة شحن صغيرة في الفترة ما بين 1834-1885 لكنها دخلت بعد ذلك في فترة تنويع نتج عنها ثلاثة كيانات مستقلة في النهاية ومنها:

  • مصرف ميتسوبيشي والذي تأسس في العام 1919وبعد الاندماج مع مصرف طوكيو أصبح أكبر مصرف في اليابان.
  • شركة ميتسوبيشي التجارية، أسست في العام 1950 ما يعرف باسم شركة اليابان التجارية.
  • صناعة ميتسوبيشي الثقيلة، والتي تضمنت شركات صناعية متعددة منها: شركة ميتسوبيشي للسيارات المنتج الصناعي الرابع في اليابان، إضافة إلى صناعة ميتسوبيشي الذرية والكيميائية والتي اعتبرت أيضاً أكبر شركة مواد كيميائية في اليابان.

وتعتبر ميتسوبيشي للسيارات من أفضل الشركات المصنعة للسيارات على مستوى العالم، فقد تأسست رسمياً في العام 1970 ، كعلامة مستقلة لصناعة السيارات بعد عدة محاولات فردية لمجموعة ميتسوبيشي والتي بدأت عام 1917.

ويقع المقر الرئيسي للشركة في مدينة طوكيو اليابانية، وتتبع لمجموعة ميتسوبيشي الضخمة والعاملة في العديد من المجالات الصناعية الهامة، كبناء السفن والاتصالات وحتى بناء الطائرات، كما شاركت الشركة خلال مسيرتها الإنتاجية في كثير من التحالفات في عالم إنتاج السيارات والتي تضمنت مجموعة كرايسلر وفولفو وبيجو ورينو وهيونداي، وكذلك مع العديد من الشركات الصينية التي مازالت تستخدم قواعد بناء ومحركات ميتسوبيشي حتى الآن.

هيونداي

hyundai

ظهر اسم هيونداي، لأول مرة في عام 1947 على يد مؤسس الشركة الكوري شونغ جو يونغ كشركة للهندسة بعدما كان قد فقد عمله في البناء أثناء الحرب وانتقاله للعمل في إحدى ورشات صيانة السيارات، حيث اتقن تلك الحرفة بشكل مميز.

ولأنه كان رجلاً إيجابياً ونشيطاً استطاع أن يفتتح لنفسه ورشة صغيرة لصيانة السيارات، ومن ثم أعلن تأسيس شركته الخاصة للهندسة والبناء كما ذكرنا، محققاً نجاحات كبيرة بفوزه بعقود خارجية للبناء، ليعلن فيما بعد وبشكل رسمي عن تأسيس شركة هيونداي للسيارات في العام 1967، لتتحول إلى أكبر شركة في كوريا الجنوبية ورابع أكبر مصنعي السيارات في العالم من حيث الوحدات المباعة سنوياً.

يقع مقر الشركة الرئيسي في مدينة سيؤل الكورية الجنوبية، حيث تدير هيونداي أكبر منشأة لصناعة السيارات المدمجة في العالم في مدينة اولسان بكوريا، بقدرة إنتاجية تقارب سنوياً 1.6 مليون وحدة سنوياً، كما تقوم الشركة بتسويق منتجاتها في 193دولة في العالم.

أما فيما يتعلق بشعار الشركة فهو عبارة عن حرف /H/ والذي يرمز لشخصين اثنين الشركة والزبون بينما يعني اسم الشركة باللغة الكورية : العصري أو الحديث.

وتسعى الشركة لإنتاج العديد من الأنواع الخاصة بها، فقد أصبح للشركة ابتكارات خاصة في هذا المجال مما دفع هيونداي للاعتماد على مراكز بحث وتطوير التصميمات والمنتشرة في كل من ألمانيا واليابان والولايات المتحدة إضافة لكوريا الجنوبية.

فولكس فاغن

volkswagen-logo

شركة فولكس فاغن هي شركة سيارات ألمانية، تأسست في العام 1937 بغرض بناء سيارة الشعب الألماني، وظل هذا المشروع يتطور من بداية الثلاثينيات لتوفير سيارة لكل مواطن ألماني، حيث شارك الكثير من العاملين بمجال السيارات بهذا المشروع حتى وضع أدولف هتلر مواصفات محددة لسيارة الشعب كما تم تسميتها آنذاك، والتي يمكن لها استيعاب بالغين وثلاثة اطفال ويمكنها الوصول لسرعة /100/كم.

وخلال الحرب العالمية الثانية تحولت الشركة إلى بناء المعدات العسكرية والدبابات، إلا أنه وبنهاية الحرب تم الاستيلاء عليها من قبل البريطانيين ليديرها الجيش البريطاني لفترة قبل أن يعرضها كهدية لشركة فورد الأمريكية، والتي رفضت بدورها العرض كون فولكس فاغن لم تكن تساوي شيئاً برأيهم، وفي بداية عام 1948 بدأت فولكس فاغن في بناء نفسها من جديد تحت إدارة ألمانية لتعود الشركة أقوى من السابق، وبدأت مبيعاتها في العام التالي في الولايات المتحدة، لتبني الشركة مسيرة تاريخية وصلت اليوم لامتلاكها مجموعة كبيرة من مصانع السيارات في العالم، كما تم تطوير شعار الشركة عدة مرات إلى أن وصل لشكله الحالي.

تويوتا

toyota_icon

من صناعة النسيج إلى السيارات، ومن إنتاج محدود في أسواق اليابان إلى إنتاج وصل إلى /42/ مصنعاً في العالم في أكثر من /25/ دولة حول العالم، مما جعل تويوتا واحدة من أضخم شركات السيارات.

ويعود تاريخ الشركة لرجل ياباني يدعى ساكيشي والذي كانت أولى تجاربه الصناعية هي ماكينة خياطة، قام بصناعتها لوالدته وبعد نجاح هذه التجربة قرر الرجل فتح مصنع للنسيج وإنتاج ماكينات للخياطة عام 1906.

وفي تلك الأثناء دخلت شركة جنرال موتور الأمريكية لصناعة السيارات السوق اليابانية، ولشدة إعجابه بتلك السيارات اتخذ الرجل قراراً بفتح مصنع للسيارات في اليابان، وبذلك انتقلت الشركة التي كان يملكها من صناعة ماكينات الخياطة، إلى عالم السيارات تحت اسم تويوتا والذي سرعان ما تحول لاسم عريق في مجال صناعة السيارات في العالم، حيث يقع مقر الشركة الرئيسي في اليابان، وتُعد واحدة من أضخم الشركات المصنعة للسيارات بإنتاجية وصلت إلى /8.5/مليون سيارة منتشرة في /160/ دولة.

0

شاركنا رأيك حول "شركات سيارات عالمية لم يكن يتوقّع مؤسّسوها أن تصبح بهذه الضخامة!"

أضف تعليقًا