أفضل كتب وليد فكري
0

منذ البداية، أثبتت كتب الكاتب الشاب وليد فكري مهارة ملحوظة في سرد التاريخ بأسلوب قصصي أقرب للروايات، فلقد استفزه بشدة التغيرات الكبيرة التي تحدث في الروايات والأعمال الدرامية والتي يعتبرها الكثيرون مصدرًا للمعرفة عن السابقين سواء في مصر أو العالم، وهو الأمر الخاطئ تمامًا.

لا توجد رواية تستند إلى أحداث حقيقية إلا ولعب بها خيال المؤلف دورًا كبيرًا، يجعلها في المجمل مخالفة عن الحقيقة، ونحن هنا لا نقلل من شأن الروايات التاريخية أو الأعمال الدرامية التي تستند إلى وقائع تاريخية حقيقية، فيكفيها فخرًا أنها تنبه القارئ والمشُاهد لأحداث مهمة، ولكن يجب وضعها في إطارها الصحيح.

فمع أهمية التعرف على التاريخ بالإضافة للإقبال الكبير الذي تشهده عادة الروايات التاريخية، والتي تزامنت في الوقت ذاته مع التعقيد الشديد الذي يكتب به خبراء التاريخ مؤلفاتهم مما يجعلها موجهة أكثر للمتخصصين، انصرف الكثيرون عن قراءة التاريخ الحقيقي اكتفاءً بالروايات، وهذا خلل شديد ويطمس الهُوية والحقيقة بالتدريج.

وفي خضم هذا التفاوت بين خيال الروايات وبين تعقيد الكتابات الواقعية، فإننا نجد الكاتب وليد فكري منذ البداية يوجه كتاباته للقارئ غير المتخصص، ولكن هذا لم يمنعه على الإطلاق من دعم كتاباته بالأدلة العلمية الواضحة والتي يمكن للمتخصصين مراجعتها.

ففي كل إصدار من مؤلفاته تجد قائمة ضخمة للغاية من المراجع شديدة التعقيد  والتي ينجح في مزج الأحداث الحقيقية فيها بأسلوب شديد التشويق والمتعة كأنك بالفعل تقرأ رواية تاريخية، ولكن وأنت متأكد تمامًا من أن جميع الأحداث التي وردت بها حقيقية تمامًا.

اقرأ أيضًا:

أفضل كتب وليد فكري للتاريخ المبسط

تاريخ حقيقي بأسلوب أقرب للروايات

فإذا كنت تجد في نفسك الرغبة في التعرف أكثر على التاريخ المصري العربي والإسلامي وبعض مقتطفات من تاريخ العالم أيضًا، وفي الوقت نفسه ليس لديك الرغبة أو القدرة على التعمق الكبير أو تحليل الكتابات المتخصصة، فإنك ستجد في كتابات وليد فكري مصدرًا مهمًا للتاريخ المبسط دون إخلال والمشوِّق دون ملل والحقيقي دون تزييف.

وليد فكري كاتب وباحث مصري بدأ الكتابة في التاريخ منذ عام 2009 في عدد من المواقع المصرية، وله برنامج مشوِّق على سكاي نيوز، وأصدر مجموعة من الكتب شديدة الأهمية.

فيما يلي نستعرض أفضل كتب وليد فكري وأكثرها شهرة:

تاريخ شكل تاني

تاريخ شكل تاني بدون مغالطات

وهو أول كتاب للباحث والكاتب وليد فكري صدر برعاية موقع “بص وطل” الذي شهد انطلاقة الكاتب في عدد من المقالات المبدعة والموجهة للشباب لسهولة التعرف على التاريخ.

صدر كتاب تاريخ شكل تاني عام 2010، وكتب المقدمة له الراحل د. أحمد خالد توفيق، والذي يعتبر وليد فكري من قرائه وتلاميذه، ليصبح الكتاب فيما بعد من أفضل كتب وليد فكري وأكثرها شهرة.

يأخذك وليد فكري في هذا الكتاب داخل عوالم لم تكن تتخيلها من قبل، فيغير نظرتك عن “الجاهلية” وأنها إذ كانت تتسم بغياب الدين السماوي وعبادة الأصنام، فلا يعني هذا انعدام مظاهر الحضارة والتي يرصدها بأسلوب شديد العبقرية.

كما يأخذك في رحلات متنوعة سواء في أوروبا وميلاد النازية، والظروف التي أدت لها، وأصول الديانات القديمة وحتى تاريخ حُكم العسكر في مصر منذ ما قبل المماليك، وغيرها من موضوعات كثيرة وممتعة، ترصد دائمًا الجانب الغائب من الحقيقة في تنوير حقيقي للكثير من الصفحات المجهولة في التاريخ، والتي لم ندرسها في المدرسة وكان الحديث عنها شديد التعقيد والغموض.

تاريخ في الظل

تاريخ في الظل - كتب تاريخ بدون مغالطات

مجموعة من الموضوعات التاريخية المتنوعة يستعرضها الكاتب وليد فكري في كتابه تاريخ من الظل الصادر عام 2012، فهو كعادته وعهده دائمًا مع الاختصار والدقة والأسلوب المسلي، ينتقل من حكاية إلى أخرى بالقليل من التعمق، الذي يثير الشهية وفي الوقت نفسه لا يدفع القارئ للملل بل يزيد فضوله للتعرف على المزيد.

فإذا كان في كتاب تاريخ شكل تاني يستعرض وقائع تاريخية معروفة، ولكن يحللها من منظور آخر، فإنه هنا يرصد تحليلات تاريخية ويفندها عن الوقائع نفسها، لندرك في النهاية أن ما نجهله عن تاريخنا هو أكثر بكثير مما نعرفه، وما يقوله المحللون عادة هو وجه فقط من وجود الحقيقة والتي لها في العادة عدة أوجه تختلف دائمًا باختلاف طريقة النظر إليها.

فكما قال عنه بلال فضل: فإن وليد فكري يلجأ في هذا الكتاب للطريق الصعب لكشف الحقائق، على عكس الكثيرين الذين يحبون الاستسهال، ويشاركون في تزييف الحقائق، حتى دون علم منهم؛ لأنهم فقط لم يبحثوا عن الوجوه الأخرى للحقيقة.

مصر المجهولة

مصر المجهولة - وليد فكري

يستعرض وليد فكري في هذا الكتاب الصادر عام 2015 واحدة من أشرس القضايا التي تهدد التاريخ والمعرفة، بل وتكوين الإنسان على الإطلاق، وهو هنا لا يستعرض موضوعات متنوعة كعادته في الإصدارات السابقة، بل يركز جهوده على المناهج التاريخية في المدرسة، وما بها من أخطاء فادحة تزيد من خطورتها أنها مطبوعة رسميًا، ويؤخذ على دراستها درجات وليس مجرد وجهة نظر لكاتب يمكن أن ترفضها أو تقبلها.

وفي الواقع هذه ليس مشكلة التاريخ في مصر فقط، بل يمكن القول إنه مشكلة التاريخ المدرسي في كل دول العالم، فلن تجد في كتب التاريخ الأمريكية من ينتقد بدايات التوطين وسيبررون ما فعلوا بالهنود الحمر بطرق مختلفة، والأمر نفسه في المناهج الإسرائيلية والبريطانية والفرنسية، فلن تدين تلك المناهج الأفعال تجاه الفلسطينيين ولا المستعمرات البريطانية أو الفرنسية.

ولكن لأن الكاتب مصري، ودرس في المدارس المصرية، وهو في الأمر نفسه عاشق للتاريخ، وغيور عليه باعتباره تاريخ بلاده، فهو يركز على الأخطاء الفادحة في المناهج المصرية، والتي تهدف وفقًا لقوله ليس لتخريج إنسان واع ومثقف ولكن مجرد مواطن صالح.

في كتاب مصر المجهولة كعادة وليد فكري يرصد الأمر ببساطة -وربما يلومه البعض- لعدم تصحيح بعض الوقائع التي يؤكد زيفها، ولكنه يترك الأمر للقارئ للمزيد من البحث والدراسة، وربما جانبه الصواب في هذا الأمر، ولكن من ناحية أخرى من المفيد تمامًا أن يُشارك الجميع في التوعية وأن يقوم القارئ بدوره في الفحص والتمحيص، بدلًا من الاكتفاء بظواهر الأمور وقشورها.

دم المماليك

دم المماليك - كتب تاريخ بدون مغالطات

خط طويل للغاية من الدم بدأ عام 1250 ميلادية وانتهى عام 1517 ميلادية وهي فترة العصر المملوكي الحاكم لمصر والذي انهار على يد العثماني سليم الأول.

يرصد وليد فكري في كتاب دم المماليك حكاية أكثر من 40 انقلابًا عسكريًا في دولة كان لها الكثير من الإنجازات الحضارية رغم كثرة الصراعات والخلافات بين الأمراء وبعضهم البعض من ناحية وانتشار التحديات الخارجية من مغول وصليبيين وتتار وحتى عثمانيين وغيرهم.

وهو واحد من أفضل كتب وليد فكري وأكثرها قيِّمة، ويتحدث فيه عن فترة من أهم فترات التاريخ المصري والإسلامي بأسلوب مشوِّق غير ممل وباختصار غير مُخلّ، فإذا كنت عاشقًا للتاريخ فسيعجبك الكتاب لتفاصيله الغنية، وإذا كنت قارئًا مبتدئًا وترغب فقط في التعرف على تلك الفترة دون الكثير من الحكي فهذا الكتاب سيناسبك تمامًا وستخرج منه وأنت أكثر فهمًا ودراية بالتاريخ وأكثر عشقًا له أيضًا، وصدر هذا الكتاب عام 2016.

دم الخلفاء

دم الخلفاء - أفضل كتب وليد فكري - كتب تاريخ بدون مغالطات

يستمر وليد فكري في كتاب دم الخلفاء الصادر عام 2017 على نهجه الذي رسمه لنفسه من البداية في سرد التاريخ الممل بأسلوب شيِّق غاية في الجاذبية والبساطة دون إخلال أو تزييف، فيحكي هنا عن الألغاز الغامضة لمقتل الكثير من الخلفاء الذين تولوا الحكم في العصور الوسطى.

وفي حين يقول البعض إن الأمر غير صادم نظرًا لطبيعة هذه العصور وشكل الحكم فيها، إلا أن القارئ غير المتخصص سيشعر بالكثير من الصدمات خصوصًا عندما يتحدث عن رموز عريقة لا نعرف عنها إلا كل خير فنُفاجأ أنها تولت الحُكم على بحر من الدم.

أجمع الكثيرون على التطور الكبير في أسلوب وطريقة وليد فكري في دم الخلفاء وإن كان يلتزم الحياد بشكل كبير في سرد الحقائق بطريقة استدعت انتقاد البعض، إلا أنه من ناحية أخرى يلتزم تمامًا بالسرد الواقعي ويترك الأمر للقارئ لتبني وجهة النظر التي تروق له دون فرضها عليه بشكل مباشر.

أساطير مقدسة

أساطير مقدسة - أفضل كتب وليد فكري

جميعنا يُحب الحكايات الدينية وما بها من معجزات وردت في الكتب المقدسة سواء التوارة أو الإنجيل أو القرآن الكريم، والجميع كان يبحث دائمًا عن التشابه بين التاريخ المعروف وبين المذكور في الكتب المقدسة، فمن هو فرعون موسى ومن ذي القرنين، وهل سيدنا إدريس هو نفسه أوزوريس، ومن هم قوم عاد وهل لهم علاقة بالحضارة المصرية، وغيرها الكثير من التساؤلات التي كانت مدخلًا لمجموعة كبيرة من الدسائس، أو ما يُطلق عليها إسرائيليات لتشويه كل من التاريخ والدين معًا.

يرصد وليد فكري في كتابه أساطير مقدسة والصادر عام 2018 مجموعة من الحكايات التي لها أساس ديني، ولكن دخل عليها الكثير من التحريف والتشويه، خصوصًا مع عدم ذكر التفاصيل واضحة في القرآن الكريم، وهو كالعادة بشكل يجذب القارئ غير المتخصص، ويمنحه الضوء الأخضر للمزيد من التعمق إن أراد ويمده بمعلومة غير سطحية، بأسلوب روائي شيق يتطور باستمرار، حتى أنه تم الترويج له على أنه رواية وليس كتاب تاريخ، ولكن هذا لا يقلل من شأنه على الإطلاق، فهو بحث عميق ولكن بأسلوب بسيط.

أيام من دم

أيام من دم

يمشي وليد فكري في هذا الكتاب على بساط من الشوك ولكن بحذر شديد مخافة الجراح ويضع يده في عش الدبابير بجرأة كبيرة ويستعرض قصص 10 مقاتلين أو مجازر وقعت في التاريخ الإسلامي على اختلاف عهوده في سرد كفيل أن يفتح عليه النار فعليًا.

لكن وليد فكري فعلها بحنكة ودون تجريح في الإسلام لأنه في النهاية يدرك أن الحضارة الإسلامية واحدة من أعظم الحضارات التي مرت في التاريخ الإنساني، ويؤكد على هذا دائمًا في كل كتاباته، ولكن من قال أن الحضارات تزدهر وتندثر دون أخطاء، بعضها يظهر للعلن ولكن الكثير منها يظل في الصفحات المجهولة والتي تحتاج إلى يد خبير ومتعمق للتفتيش فيها واستخلاص الكثير من الحقائق والعِبر منها.

في كتابه أيام من دم: من كربلاء إلى مذبحة القلعة الصدر عام 2019 يرصد وليد فكري أحداث 10 مجازر وأحداث مؤسفة نعرف القليل عن بعضها ولكن نجهل الكثير، ويتعرض لها بشكل في اختصار يناسب القارئ الملول أو غير المتعمق ولكنه من ناحية أخرى يُثير شهية الباحث والراغب للمزيد من الاطلاع على الحقائق في كتابات أكثر دسامة يضعها وليد فكري أمامك في المراجع للمزيد من التعمق.

لن تشعر معه أبدًا بأي ملل فستنطلق من قصة إلى أخرى بروح المستكشف الذي يرغب في التعرف إلى المجهول وسبر أغواره، كما أن تعليقاته على كل حادثة شديدة الحياد ويترك لك المجال كاملًا لتكوين وجهة نظر خاصة بك.

أرباب الشر

أرباب الشر

هنا في كتاب أرباب الشر يخرج وليد فكري قليلًا عن الإطار المصري والعربي ويمتد إلى عوالم أخرى شديدة البعد والجاذبية أيضًا سواء في العراق القديمة أو فينيقيا وأهل فارس وحتى حضارة الفايكنج، ولا يتجاهل بالطبع شكل آلهة الشر في الحضارة المصرية.

فيتحدث عن الجانب الآخر للإله في الحضارات الإنسانية القديمة وكيف كان شكل إله الشر في كل حضارة، فهو ست لدى المصريين القدما وهو إله القحط في فينيقيا وهكذا، مما يرحل بك إلى جوانب العالم المتسعة ورصد شيِّق للمعتقدات القديمة وما المتبقي منها حتى الآن.

الجريمة العثمانية

الجريمة العثمانية - أفضل كتب وليد فكري

وهو كتاب يفتح به الكاتب وليد فكري النار على العثمانيين والجرائم التي ارتكبوها في بلاد الشرق والإسلام مع إدانات قوية وواضحة لجماعة الإخوان التي ترى في الحكم العثماني الشكل الأمثل للخلافة الإسلامية التي يروجون لها على الرغم من أنها فعليًا الأقل في الإبداع والحضارة عن بقية العهود الإسلامية.

في كتاب الجريمة العثمانية يتخلى وليد فكري تمامًا عن حياده المعهود ويبين بالأدلة القاطعة التي يعرفها حتى غير المتعمق في التاريخ أن الحكم العثماني لبلاد المسلمين هو أقرب الأشكال للاحتلال، وأنه إذا كان اتسم بفتوحات قوية مثل القسطنطينية فإنه من جهة أخرى كان مليئًا بالدم والاغتيالات والانهيارات الكبرى للعواصم الرئيسية سواء على يد الإسبان أو البريطانيين أو الفرنسيين وكل هذا تحت سمع وبصر العثمانيين وبتحريض منهم في بعض الأحيان.

هذا الكتاب تحليل عميق وتفسير قوي عن سر الخلاف بشأن عودة الحكم الإسلامي، فإذا كانت الاتجاهات المختلفة ترى في التاريخ العثماني هو النموذج الواضح لهذا الحكم والذي يُروِّج له الراغبين في عودة الخلافة فإن الكثير من المآخذ على هذا الحكم تبرر سبب الرفض القوي له وهذا بالأدلة والوقائع التي يلتزم وليد فكري بسردها بحيادية ولكن يذكر تحليله لها بشكل مباشر ويدعو من لديه حقيقة مخالفة للرد عليه بالأدلة، وصدر هذا الكتاب يناير 2021.

وفي الختام، فإننا نؤكد أنه بداية من تاريخ شكل تاني وانتهاء بآخر كتب وليد فكري حتى كتابة هذا المقال والذي يأتي باسم الجريمة العثمانية نجح الكاتب وليد فكري تمامًا في إلقاء الضوء على الكثير جدًا من الحقائق المجهولة أو التي تم التعتيم عليها أو على الأقل إبراز وجهة نظر واحدة حولها، وهو يأخذك في رحلة عبر التاريخ المصري تحديدًا عبر عصوره المختلفة وإن كان لا يتجاهل الأحداث العربية والإسلامية مع بعض المقتطفات العالمية خصوصًا تلك التي أثرت بشكل واضح في الوجدان العربي والمصري.

لك أيضًا:

0

شاركنا رأيك حول "كتب وليد فكري: تاريخ بدون مغالطات بأسلوب أقرب للروايات، من أبرزها الجريمة العثمانية"