ليس بعد انقضاء فترة طويلة على بداية عرضه في دور السينما، أعلنت نتفليكس عن إنتاج جزء ثاني جديد من فيلم The Gray Man وذلك تبعاً للنجاح الملحوظ الذي حققهُ في فترة قصيرة ضمن دور العرض حول العالم. إذ عُرض بتاريخ 22 يوليو تموز المنصرم، وحققَ إيرادات حتى لحظة كتابة هذا الخبر قُدرت بـ 250 مليون دولار، ما يجعله في قائمة أعلى الافتتاحيات لهذا العام.

الجدير بالذكر أن قصة الفيلم تدور عن عميل ضمن الاستخبارات الأمريكية الـ CIA الذي هو سجين سابق يخرج من سجنه ضمن شروط أبرزها العمل لصالح الاستخبارات في مهمات ذات طابع خبيث.

تدور القصة حول أن الاستخبارات تقوم بإيهام العملاء بأنهم يعملون معهم، لكن بمجرد تنفيذ المهمة يتم تصفيتهم وقتلهم بشكل فوري.

يكتشف العميل كورت جينتري الذي يلعب دوره رايان غوزلينغ ذلك، وتبدأ عملية التتبع والملاحقة والهروب في سبيل الإفلات من قبضتهم، وفي الوقت نفسه كشف الفساد المستشري ضمن الاستخبارات نفسها، حيث يمثل "لويد هانسون" الذي يلعب دوره ببراعة الممثل كريس إيفانز. متعاقد فاسد مُصاب باضطراب جنون العظمة والسيكوباتية، أحد أذرع الاستخبارات التي تسلطه الـ CIA على العملاء المارقين بغية التخلص منهم، لكنه يقوم بعمليات قتل وإبادة جماعية في مختلف دول العالم.

نالَ الفيلم في معظمه استحسان الجمهور، إذ حقق تقييم 6.6 على موقع IMDB. وعلى الرغم من حبكته ذات الطابع المبتذل نوعاً ما، إلا أن المتعة حاضرة في جوانبه، ويصلح لأن يكون فيلماً للمشاهدة. خصوصاً أنه يحوي عدة نجوم مميزين، أبرزهم كريس إيفانز وآنا دي أرماس، وريان غوسلينغ.

اقرأ أيضاً: جون ويك في الأصل عمره 75 سنة! كيانو ريفيز يتحدث عن تعديلاته على السيناريو