انمي Monster .. المُنافس الحقيقي لأنمي Death Note

3

“على من يقاتل الوحش أن يريَه أنه لن يتحول إلى وحشٍ مثله.. وتذكر أنك حين تنظر إلى هُوّةٍ فإنها تنظر إليك بدورها.” – نيتشه

أولئك الذين شاهدوا انمي Monster فقد رأوا جميعاً (سواءً أعجبهم ذلك أم لا) كيف كان هذا العرض غير تقليدي ومقلقاً بصورة لا تصدق، كيف كان الشر استباقياً في كشف ما يمكن أن يصل إليه البشر من فساد، في فضح السلوكيات المروعة التي قد يسلكونها مثل سوء معاملة الأطفال، القتل الجماعي، غسل دماغ أجيال بكاملها، إجراء التجارب على البشر.. وأكثر، تلك الموضوعات التي يسعى الناس جاهدين لينئوا عنها، لكن انمي Monster صفع بهذه الحقائق وجه المشاهد.

إنه عرض بطيء لتلك العوالم التي استهلكها العنف، لكن أكبر الشرور مهما كانت لابد وأن تواجهها قوة مضادة، شعاع ضئيل فدائي من الخير يخرج من مكان غير متوقع، وهكذا فإن أعاد انمي Monster صياغة ثنائية الخير والشر وقد فعل ذلك بعبقرية منعدمة النظير.

تريلر انمي Monster


القصة: 10/10

انمي Monster - القصة

تتمحور القصة حول طبيب أعصاب عبقري “تينزو تيما” يعمل بمستشفى لامع في ألمانيا الغربية، يعيش تيما حياة رائعة على قمة المجتمع الراقي مع خطيبته المثالية لكن هذا الوهم إنهار فجأةً عندما جاء إلى المستشفى في حالة حرجة طفل صغير وبعده عمدة المدينة، فيقرر تيما إنقاذ الطفل مهما كانت العواقب.

من هذه النقطة تبدأ خيوط القصة تنكشف تدريجياً وتمتد لـ 74 حلقة، رحلة طويلة يحاول فيها تيما تصحيح خطأه عندما أنقذ الوحش الصغير “يوهان ليبرت” أثناء ذلك يصطدم بواقع مروّع، حيث يتلاشى الخط الفاصل بين الخير والشر فجأة، وشيئاً فشيئاً يتحول هذا العالم إلى بيئة مظلمة “واقعية” وقد جعلها ذلك مفزعة أكثر.

ثم تنقسم القصة إلى عدة فصول في كل فصل يواجه تيما شخصاً أو شخصيات مختلفة، للوهلة الأولى تبدو هذه الشخصيات غير مرتبطة بالحبكة الكلية، لكن موقعهم بالقصة يلعب دوراً جوهرياً في كشف لغز الوحش وهذا تحديداً مما جعل العمل عبقرياً.

تَقَدُّم القصة مُخطط بمهارة، وعلى الرغم من بطئه الحتمي فهو يخلب لب المشاهد بتفاعلاته النشطة وتطوره الآسر، وفي لحظات نادرة نجد أن هناك أمل، إيثار، أجرؤ وأقول إنسانية، ذلك ليكون هناك بعض التوازن أمام ذلك الشر المتعجرف واليأس المطلق، كل هذا في سياق مليئ بالأفكار الفلسفية التي تهز عقل المشاهد باطراد، ومثل هذه المفاهيم المقلقة هي اللبنات الأساسية للعمل.

وبالتالي فإننا نجد العدد الكبير من الحلقات له ما يسوغه، بسبب مدى عمق القصة فلو كان عدد الحلقات أقل لتعقدت الأمور ولبهتت ملامح العمل، الخلاصة لا تدع العدد الكبير من الحلقات يصرفك عن العمل، لأنك مع انتهائه ستشعر برضى يدوم لساعات.


الشخصيات: 10/10

انمي Monster - شخصيات

سواءً أحببت هذه الشخصية أو كرهت تلك، فلا يمكن إنكار أن الشخصيات في انمي Monster هم الأفضل ولا يمكن نسيانهم، فها هنا الشخصيتين الرئيسيتين تيما ويوهان صُنعا بدقة ويتطورا بدقة عالية أيضاً وعلى نفس النحو تسير الشخصيات المساعدة، وبعد كل حلقة ستنتهي بمزيد من الإعجاب والتقدير للجهد المبذول في قولبة الشخصيات وجعلها ذات فائدة محورية في العمل، ولا توجد أي شخصية مبتورة أو غير مكتملة.


الرسوميات: 10/9

انمي Monster - رسوميات

رغم أنه عمل ناجح بلا شك وصاحب شعبية عالمية، إلا أن الرسوم المتحركة وأسلوب التلوين والجرافيك وخلافه كانت من الأسباب التي من أجلها حصل على شعبية أقل مما يستحق.

لكن الحقيقة التي عاشها من أكملوا العمل أن هذه العناصر جامَلَت القصة في لفتة إبداعية رائعة، فالأحداث تدور في الثمانينيات فكان الإنتاج كلاسيكي يناسب أجواء تلك الفترة وذلك جعل المشاهد وكأنه داخل الحدث.

ولا يخفى الوقت والجهد الذي أُنفق في تصميم الشخصيات، خصوصاً الصفات البدنية التي جائت مناسبة وملائمة جداً لكل شخص على حدة، بالإضافة لتغير دقيق لهذه السمات على مدار الحلقات مع تغير وضع كل شخصية.


الحوار: 10/10

انمي Monster - ملصق

الحوار هو أحد أبطال هذا العمل، ببساطة لإنه أُحسن كتابته فلا توجد كلمة لا تعبر عن الشخصية التي تنطق بها ولا يوجد حرف زائد بغير داع.

الأداء الصوتي لكل شخصية لا يمكن أن يكون مناسباً أكثر، فكل ممثل قام بدوره بإتقان وعلى أكمل وجه معبراً أحسن تعبير عن شخصيته والمشاعر التي تمر بها.


إجمالاً: 10/9.5

بحقٍ فإن انمي Monster أعاد اختراع معايير التحفة والرائعة، قصة عبقرية وحبكة ممتازة وشخصيات رائعة وإخراج فذ وإنتاج رفيع، كل حلقة تترك المشاهد في نهم لا يُشبعه إلا مشاهدة الحلقة التالية، وفي الختام ينتهي المشاهد بشعور بالرضى يتجدد أثره كلما تذكر العمل، ولا يمكنه أن يتمنى أكثر من أن يشاهد هذه التحفة في فيلم حي، ولكن ما الحيلة وتجار السينما لا يتهافتون إلا على الأعمال ذات الشهرة الجارفة لا يهمهم سوى المكسب البارد.

بقي أن نقول كلمة بشأن العنوان، لماذا Monster هو المنافس الحقيقي لأنمي Death Note؟

كلا العملين حصلا على نفس التقييم على موقع MAL مع فارق عدد المصوتين لصالح Death Note، والعملين من إنتاج نفس الاستوديو “Madhouse”، نفس النوعية (نفسي – جريمة – غموض – تشويق) لكن Monster دراما واقعية وDeath Note يعتمد على عناصر خارقة للطبيعة.

القصتان تناقشان نفس الموضوع “الوحوش البشرية” لكن قصة Monster أقوى وأعمق بمرات، الشخصيات الرئيسية متشابهة حد التطابق في بعض الأحيان فالصراع بين آل وكيرا هو نفسه الصراع بين تيما ويوهان، وطبعاً Death Note تفوّق بقوة من حيث الرسوم والمؤثرات لكن نعود فنقول أن Monster خرج بصبغة كلاسيكية لهدف وجيه.

لذلك فإن الجواب على السؤال الذي يتكرر كثيراً عن أنمي يشبه Death Note؟ الجواب هو انمي Monster .. لا يوجد غيره.

3

شاركنا رأيك حول "انمي Monster .. المُنافس الحقيقي لأنمي Death Note"

  1. Haitham Emad

    للآسف وقفت فى حلقه فى العشرينات لكن لا أتذكر ماهو الرقم بالتحديد ، على كل حال هو ليس أفضل بديل لمذكرة الموت بأى شكل ( من وجهه نظرى) مذكرة الموت أحداثها سريعة و مشوقة عكس هذا المسلسل .
    سبب مشاهدتى للمسلسل هو فعلا البحث عن شئ قريب من مذكرة الموت ، لكن لم أجد فيه هذا .

  2. Dou Nia

    صحيح لا يوجد ما يعوض الفراغ الدي تركه انمي ديث نوت لانه اروع ما شاهدته على الاطلاق كما ان في انمي ديث نوت لا يوجد شخصية شريرة او خيرية وهدا ماجدب انتباهي فهناك من يؤيد كيرا وهناك من يؤيد ال على عكس كل الانمي ….على اي حال هدا الانمي غامض ومثير لكنه لا يصل لمستوى ديث نوت وهناك انمي ايصا اعجبني صراحة حلوو شخصياتو مرة دكية اسمو الارهاب في طوكيو

  3. Dafer AL-Shehri

    أشكرك أيها الكاتب على حسن طرحك وتقيمك للمقال بشكل جميل جدا أنصفت فيه هذا المسلسل الذي أصفه بأنه تحفة في عالم الأنمي وأوافقك الرأي … أما بالنسبة للمقارنة قد لا يتفق محبين الإثارة والحركة والأكشن معنا لأن هذا الأنمي واقعي ودرامي بشكل سلس بطيء لكن كما قلت يجعلك تتعمق في كل شخصية على حدا وهذا الشيء من النادر أن تراه في الأنمي على حسب خبرتي المتواضعة بل إنه أشبه بمسلسل أمريكي درامي واقعي … لذلك هو يستحق مكانته العالية في عالم الأنمي وكل الشكل على القائمين به، وشكرآ.

أضف تعليقًا