كل هؤلاء ارتدوا عباءة شخصية روبن في عالم الوطواط … أحدهم مات بأمر الجمهور

صورة شخصية روبن
0

تعد شخصية روبن Robin واحدةً من أبرز شخصيات الكوميكس بشكل عام، وإحدى أبرز الشخصيات الرئيسية في عالم باتمان على وجه الخصوص، حيث ظهرت الشخصية في عدد كبير من الأعمال الفنية التي دارت حول مغامرات الوطواط ومواجهاته مع قوى الشر ابتداءً من سلاسل DC Comics، ومرورًا بالمسلسلات والأفلام الكرتونية، ووصولًا إلى الأفلام السينمائية.

شخصية روبن ذات أهمية بالغة ضمن عالم DC حيث أنّه يعتبر بطلًا رئيسيًا ضمن الأحداث، وليس مجرد مساعد لأحد الخارقين كما هو الحال بالنسبة للعديد من الشخصيات الأخرى مثل: كيد فلاش Kid Flash أو سبيدي Speedy وغيرهم، فهو المساعد الوحيد الذي تصدر اسمه أغلفة الكوميكس إلى جانب اسم البطل الأصلي، وقدمت العديد من الأعمال الفنية تحت عنوان باتمان وروبن Batman and Robin.

لكن على خلاف العرف السائد في عالم الكوميكس فإنّ شخصية روبن لا تمتلك هويةً حقيقيةً واحدةً، بل إنّ ذلك الرداء المميز تم توارثه من قبل العديد من الأبطال، جميعهم تعاونوا مع باتمان في مكافحة الجريمة بشوارع جوثام، وانتهت مسيرتهم بطرق مختلفة.

10 حقائق غريبة عن شخصية باتمان Batman

ديك غرايسون Dick Grayson

صورة شخصية ديك غرايسون

أول الفتيان الطائرين في عالم DC كوميكس كان يدعى ديك غرايسون، الشخصية التي تم ابتكارها في عام 1940 على يد مبتكري شخصية باتمان الأصليين بوب كين وبيل فينجر، وكان الهدف الرئيسي منها إعادة إحياء قصص الكوميكس الخاصة بشخصية باتمان، وجعلها أكثر حيويةً وإثارةً عن طريق إضافة شخصية روبن البطل المساعد، والذي رأى المبتكرون أن يجعلوه شابًا ليكون أكثر قربًا من فئات الشباب والمراهقين.

تم تقديم شخصية روبن الأول من خلال العدد رقم 38 من سلسلة Detective Comics، وقد نجح ديك غرايسون في أداء المهام المطلوب منها داخل سياق القصص وخارجها، أي أنّه ساعد باتمان في التصدي للجريمة في شوارع جوثام، وكذلك ساهم ظهوره في رفع نسبة المبيعات مجددًا.

تشير خلفية الشخصية إلى أنّ ديك غرايسون كان مراهقًا صغيرًا يقدم عروض السيرك البهلوانية برفقة والديه تحت مسمى فريق غرايسونز الطائرون The Flying Graysons، لكن في إحدى الليالي قام أفراد العصابات بإتلاف وسائل الحماية والأمان كنوع من الانتقام من صاحب السيرك الذي رفض دفع الأموال التي ترفضها تلك العصابات على أصحاب المنشآت، وتسبب ذلك في سقوط الوالدين من ارتفاع شاهق ولقيا حتفهما على المسرح أمام المشاهدين وطفلهما الوحيد.

كان بروس واين واحد ممن حضروا ذلك العرض وأشفق على الشاب الصغير الذي صار يتيمًا في لحظة، ومن ثم قرر أن يتبناه وبالفعل صحبه معه إلى المنزل وتولى مسؤولية رعايته، ومع الوقت اكتشف ديك أنّ بروس واين هو نفسه الحارس الليلي الذي يكافح الجريمة، وأنّ كهف باتمان يوجد في قبو القصر الذي يحيا به، ومن هنا قرر أن ينضم إليه ويكون عونًا له في حروبه ضد أباطرة جوثام، ولأنّ ديك في الأصل بهلوانًا لم يكن من الصعب على بروس تأهيله ليصبح مقاتلًا وشريكًا له، ومنذ ذلك الحين أصبحت شخصية روبن إحدى أبرز الشخصيات في عالم باتمان خاصةً، وعالم كوميكس DC بشكل عام.

لم تظهر شخصية روبن – ديك غرايسون دائمًا في صورة البطل المساعد الذي يعمل تحت وصاية باتمان، بل إنّ الشعبية التي حققها وسط القُرّاء دفعت الناشرين إلى تقديمه بشكل منفرد من خلال سلسلة خاصة، ظهر خلالها في صورة المعلم الذي يقود فرقة من المراهقين في مواجهة قوى الشر.

في وقت لاحق تم إقصاء شخصية روبن الأول عن دائرة باتمان الصغيرة، وذلك عن طريق تحويله إلى بطل خارق مستقل يعرف باسم نايت وينج Nightwing، وقد ظهر ديك على تلك الهيئة للمرة الأولى في 1936 ضمن أعداد كوميكس سوبر مان.

جيسون تود Jason Todd

صورة شخصية جيسون تود

انخفضت شعبية شخصية روبن الأول “ديك غرايسون” بشكل ملحوظ خلال فترة السبعينات، مما دفع شركة DC إلى التفكير جديًا في تبديله بشخص آخر يعيد للشخصية حيويتها وتألّقها من جديد، وبالفعل في عام 1983م ظهرت شخصية جيسون تود، والذي يعرف أيضًا باسم روبن الثاني Robin II.

في البداية ذهب المبتكرون إلى فكرة إعادة تقديم روبن بنفس الخلفية التاريخية، أي أنّه الشاب البهلوان الذي يفقد والديه في السيرك، ومن ثم يتبناه باتمان ويجعل منه روبن، لكن الناشرين وجدوا أنّ في هذه الحالة لن يكون قد تغير شيء تقريبًا باستثناء اسم الشخصية، ولذلك وجهوا المبتكرين إلى ضرورة أن تكون شخصية جيسون تود مستقلةً تمامًا عن شخصية روبن الأول، ولا تتشابه معه في أي شيء.

أعيد تشكيل شخصية روبن مرة أخرى وفي تلك المرة ظهر جيسون تود في صورة طفل شوارع صادف باتمان ذات ليلة حين كان يهم بسرقة بإطارات السيارات، وقد تخوف من أن يطارده ويلقي القبض عليه، إلّا أنّه فوجئ بالبطل الخارق ينتشله من المصير الذي ينتظره كواحد من مجرمي شوارع جوثام، ويحمله إلى منزله ويتولى رعايته وتربيته بشكل سوي، وفي وقت لاحق قرر الاستفادة من قدراته البدنية وأعاد تأهيله ليكون مقاتلًا يسانده في مواجهاته ضد قوى الشر.

انتهت شخصية روبن الثاني من خلال استفتاء جماهيري أجرته شركة DC Comics، حيث قامت باستطلاع رأي للتعرف على مدى رغبة الجماهير في استمرار شخصية روبن، إلّا أنّ النسبة الغالبة منهم أعربوا عن رغبتهم في مشاهدة باتمان يعمل بمفرده مجددًا، وبناءً على ذلك قرر الناشر قتل شخصية روبن على يد شخصية الجوكر، وكان ذلك ضمن عدد الكوميكس الذي صدر تحت عنوان باتمان: موت في العائلة Batman: A Death in Family، وقد كان ذلك الحدث أحد الركائز التي تم الاعتماد عليها في تشكيل شخصية باتمان ضمن عالم دي سي السينمائي الممتد.

يشار هنا إلى أنّ علاقة جيسون تود بعالم دي سي لم ينتهِ بموته، حيث أنّه في وقت لاحق أعاد بعض الكُتّاب الشخصية إلى الحياة مجددًا، ولكن على الجانب الآخر أي جانب الشر، حيث تم افتراض أنّ جيسون تود قد نجا من الموت لكنه اختفى عن الأنظار لفترة طويلة لملم خلالها شتات نفسه، وقد تبدلت مشاعره تجاه بروس واين حيث صار يحمله مسؤولية ما أصابه، ومن ثم تحول إلى عدوٍ له متخذًا لنفسه هوية سرية باسم ريد هود Red Hood، وقد كان جيسون تود من أقوى الخصوم الذين واجههم باتمان، خاصةً أنّه تربى على يديه وبالتالي يعرف مختلف أساليبه ونقاط قوته وضعفه.

أفضل أفلام الرسوم المتحركة لفارس الظلام باتمان

كاري كيلي Carrie Kelley

صورة شخصية كاري كيلي

شخصية روبن الثالثة في عالم DC جاءت في هيئة فتاة شابة – على عكس المتعارف عليه – تدعى كاري كيلي Caroline “Carrie” Kelley، وتعد تلك الشخصية – التي قام باتبكارها فنان الكوميكس الشهير فرانك ميلر – واحدةً من شخصيات الكوميكس غير الرسمية، حيث أنّها ليست عضوًا رسميًا في أي من روابط الأبطال، ولم تكن مساعدًا دائمًا لشخصية باتمان بعكس الآخرين.

تشير خلفية الأحداث إلى أنّ كاري كيلي قبل أن تتحول إلى شخصية روبن النسائية لم تكن سوى فتاة رياضية، تم إنقاذها في إحدى المرات على يد باتمان ومن ثم ازداد إعجابها به ورغبت أن تصبح بطلةً مثله، ومن ثم قامت بحياكة زي شخصية روبن الخاص بها وخرجت ليلًا إلى الشوارع من أجل التصدي للأنشطة الإجرامية في مدينة جوثام.

لكن عمر الشخصية على صفحات الكوميكس كان قصيرًا نسبيًا، خاصةً أنّها لا تمتلك تدريبًا حقيقيًا ولا تعد فردًا أصيلًا ضمن قائمة مساعدي باتمان، أو ما يطلق عليهم عائلة باتمان Batman Family، لكن رغم ذلك تم استغلالها في بعض أعمال الكرتون التي دارت حول مغامرات الوطواط.

تيم دريك Tim Drake

صورة شخصية تيم دريك

لا تستمر سلسلة باتمان لفترات طويلة دون ظهور شخصية روبن مرة أخرى، حيث أنّ أسماء الشخصيتين أصبح بينهما ارتباطًا تاريخيًا، وأصبح كل منهما مرادفًا للآخر في أذهان عدد كبير من محبي قصص الكوميكس المصورة، وبناءً على ذلك كان لابد من إيجاد من يحل محل شخصية روبن التي انتهت رسميًا بوفاة جيسون تود على يد الجوكر.

تلك المرة عادت شخصية روبن من خلال تيم دريك وعلى خلاف كل شخصيات روبن Robins السابقة، لم يسع باتمان إلى تجنيد الشاب وضمه إلى صفه بل العكس هو ما حدث، حيث تم عرض قصة تيم دريك ضمن سلسلة باتمان من خلال مجموعة من مشاهد الاسترجاع Flash Back يتبين منها أنّه كان أحد الأطفال الحاضرين عرض السيرك، وأنّه شهد وفاة والدي ديك جرايبسون، وبعد فترة قليلة لاحظ أنّ باتمان – بطله المفضل – أصبح يستعين بمراهق في مثل عمره تقريبًا يطلق عليه اسم روبن.

عمل تيم دريك على تنمية مهاراته القتالية عن طريق التفاني في التدريب، وحين لاحظ أنّ باتمان يظهر في الشوارع وحيداً أدرك أنّ روبن – الذي يجهل هويته الحقيقية – إمّا قد قتل أو تقاعد، وهنا قرر تقفي أثر باتمان وفي النهاية تمكن من التواصل معه، وطلب منه الانضمام إليه ليكون روبن الثالث Robin III.

أكثر ما يميز روبن الثالث أو تيم دريك أنّه يجمع بين مزايا الشخصيات التي سبقته، حيث أنّه يتحلى بالحكمة والتعقل وكذلك التفاني والإقدام وحب المغامرة، علاوةً على إجادته لاستخدام الحواسيب والتكنولوجيا المتقدمة، حتى أنّه كان يعتمد في مواجهة الأشرار على الحيل الذكية بقدر اعتماده على قواه البدنية، تم تطوير الشخصية أكثر من مرة ضمن عالم DC، وظهرت في أشكال مختلفة آخرها وأبرزها شخصية روبن الأحمر The Red Robin.

ستيفاني براون Stephanie Brown

صورة شخصية ستيفاني براون

كانت ستيفاني براون ثاني فتاة ترتدي زي روبن ضمن عالم دي سي، كما تعتبر أغرب تركيبة تكونت منها شخصية روبن في عالم الوطواط، حيث أنّها تساند باتمان وتساعده في القضاء على الخصوم على الرغم من أنّها قد تربت ونشأت في منزل أحدهم.

ظهرت شخصية ستيفاني براون للمرة الأولى من خلال العدد 647، ولم يكن من المقرر آنذاك أن ترتدي زي روبن بأحد الأيام، حيث تم تصويرها على أنّها الفتاة الشابة الغير راضية عن تصرفات والدها الشرير المعروف باسم كلويماستر Cluemaster وترغب في تحقيق العدالة، ومن ثم تقرر الخروج إلى الشوارع ليلًا لترك الأدلة التي ترشد باتمان إلى مواقع أوكار والدها السرية وتساعده على الإيقاع به.

تم تحويل شخصية ستيفاني براون إلى شخصية روبن في وقت لاحق، لكنها لم تستمر لفترة طويلة قبل أن تختفي ويشاع أنّها قد قتلت متأثرةً بتعذيبها على يد عدو باتمان المعروف باسم القناع الأسود Black Mask، لكن بعد فترة أخرى قرر الكتاب إعادتها إلى الأحداث، وقد كان ذلك سهلًا خاصة أنّ مشهد قتلها لم يتم تصويره على صفحات الكوميكس، وتم تبرير عودتها بأنّ موتها كان مزيفًا، ومن ثم ظهرت بعدة شخصيات ضمن عائلة باتمان مثل بات جيرل Batgirl.

داميان واين Damian Wayne

صورة شخصية داميان واين

يجسد داميان واين شخصية روبن الأكثر تميزًا وتعقيدًا في آن واحد، حيث أنّه الأصغر سنًا بين جميع من ارتدوا ذلك الرداء، كما أنّه ينتمي في الأصل إلى قوى الخير والشر معًا، حيث أنّ والده هو بروس واين أو باتمان الباحث دومًا عن العدالة والساعي إلى إشاعة السلام، بينما جده من جهة الأم هو راس الغول الذي يقود تحالف القتلة، ويسعى إلى تدمير المدن ونشر الخراب.

يشير تاريخ الشخصية إلى أنّ بروس واين قد أقام علاقةً لفترة وجيزة مع تاليا الغول، وبعد أن فارقته اكتشفت حملها لكنها أبقت الأمر سرًا، ومن ثم تربى داميان واين في كنف جده راس الغول وتلقى تدريبه على يديه بين صفوف تحالف القتلة، فنشأ مقاتلًا فريدًا يجيد استخدام مختلف أنواع الأسلحة – وخاصةً السيف والقوس – وكذلك غرس راس الغول به قسوة القلب والكراهية.

يكتشف بروس واين في وقت لاحق أنّ له ابنًا، ومن ثم يأخذه إلى قصره وهناك يصطدم بحقيقة أنّ طفله الوحيد ما هو إلّا نسخة مصغرة من – عدوه اللدود – راس الغول، ولذلك يعمل على تقويم سلوكه وجعله أكثر اتزانًا وتعقلًا وغير متعطش للدماء، كما هو حال أعضاء تحالف القتلة، وينجح بروس في تلك المهمة بالفعل، ومن ثم يتحول داميان من أحد أفراد تحالف القتلة إلى شخصية روبن البطل المساعد الذي يعمل تحت وصاية باتمان ووفقًا لقوانينه الأخلاقية، وقد كانت شخصية داميان واين محور أحداث عدة أعمال فنية أبرزها فيلم الإنمي Son of Batman أو ابن باتمان.

0

شاركنا رأيك حول "كل هؤلاء ارتدوا عباءة شخصية روبن في عالم الوطواط … أحدهم مات بأمر الجمهور"

  1. noor

    مقالة رائعة تكشف لي أسرار روبن كنت أحب هذه الشخصية كثيرا مع وجودها مع باتمان في فترة ما وجدت أن روبن وبالتمان تشاجرا معا من أجل أمر ما فكان كل واحد يعمل بطريقته الخاصة لكن جنب بجب دائما أحبها أن يكونا معا

أضف تعليقًا