بعد فوزه بالأوسكار.. أفضل أفلام أنتوني هوبكنز
0

تألق أنتوني هوبكنز بشدة في فيلم The Father واستحق عن جدارة جائزة أوسكار أفضل ممثل في الدورة الـ 93 للأكاديمية، وقد كسر بهذه الجائزة واحدًا من الأرقام التاريخية للجائزة ليُصبح أكبر الممثلين الفائزين سنًا على الإطلاق الذي يتمكن من نيل جائزة تنافسية في الأوسكار عن عمر 83 سنة بعد أن سبقه الراحل هنري فوندا عام 1982 وكان عمره وقتها 77 عامًا عن دوره في فيلم ON Golden Pond.

ولم تكن هذه المرة الأولى لهوبكنز مع الأوسكار، إذ حصد فعليًا جائزة أفضل ممثل من قبل عن دوره في فيلم صمت الحملان The Silence of the Lambs وأدائه الأكثر من عبقري في دور آكل لحوم البشر هانيبال عام 1991، كما ترشح لها 4 مرات أخرى، فهو لديه قدرة مذهلة على أن يكون مرحًا وساخرًا في دور ثم مرعبًا ومخيفًا في آخر.

ورغم بعض الانتقادات التي تم توجيهها للجنة الأوسكار نتيجة عدم منح جائزة أفضل ممثل للراحل تشادويك بوسمان الذي توفي بالسرطان أغسطس 2020 إلا أنه لا جدال على عبقرية هوبكنز في The Father واستحوازه على المُشاهد من اللحظة الأولى، لذا قام موقع الطماطم الفاسدة Rotten Tomatoes بجمع أفضل أفلام لهوبكنز سنستعرضها معًا الآن.

أقرأ أيضًا: مراجعة فيلم The Father .. هل عادت متاهة تشارلي كوفمان بصورة أخرى؟

فيلم Two Popes

هو الفيلم السابق مباشرة لـ the Father وترشح فيه هوبكنز بالفعل لجائزة الأوسكار ويقوم فيه بدور البابا المحافظ بنديكتوس السادس عشر والذي يلتقي مع الكاردينال الليبرالي خورخي بيرجوليو الذي سيصبح فيما بعد البابا فرانسيس، ويقضي الرجلان المختلفان كليًا في أفكارهما عدة أيام معًا يتحدثان عن الكنيسة الكاثوليكية ودورها في حياة الناس ودور الباباوات فيها خصوصًا بعد فضيحة تسريبات الفاتكيان.

وحظي أداء كل من برايس وهوبكنز بإشادة قوية وحقق الفيلم الكثير من الجوائز واستمتع المشاهدين والنقاد بأداء غير عادي للممثلين المخضرمين وهما يتبارزان على الشاشة ويطرحان الكثير من القضايا المعقدة والمثيرة للخلاف.

فيلم Two Popes إنتاج عام 2019 وإخراج فرناندو ميريليس ومستوحى من مسرحية أنتوني ماكارتن بعنوان البابا، وشارك هوبكنز في البطولة كل من جوناثان برايس ولويس جينكو وريناتو سكاريا وتقييمه 89% على موقع الطماطم الفاسدة.

فيلم King Lear

واحد من أصعب الأدوار وأكثرها إثارة للتحديات هو دور الملك لير في مسرحية شكسبير الشهيرة، فالشخصية تم تقديمها أكثر من مرة وبأساليب عدة ومن ممثلين أقوياء ولكن على المسرح لذا قد كان هناك تخوُّف كبير من وجوده على الشاشة، ولكن أنتوني هوبكنز كان على قدر التحدي وهو يقوم بدور الملك المسن الذي يبدأ في تجهيز بناته لتولي العرش واختيار الأكثر صلاحية منهن.

وتم تعزيز المظهر الكلاسيكي بمجموعة قوية من المؤثرات البصرية وتمكّن هوبكنز معها من تقديم أداء قيادي عبقري بينما تم دعم الصورة بأداء كل من إيما طومسون وإميلي واتسون وفلورنس بوغ الذين قمن بدور بناته.

فيلم King Lear إنتاج عام 2018 واستقبله الجمهور والنقاد بالكثير من الحفاوة، وهو إخراج ريتشارد إير، وتقييمه 91% على Rotten Tomatoes.

فيلم The Elephant Man

وهو واحد من أقدم أفلام هوبكنز إذ أنه من إنتاج عام 1980 ولكن قدرته الكبيرة في التأثير على المُشاهدين والتعاطف مع القضية جعلته يستحق أن يكون من أفضل أدواره، ويلعب هوبكنز هنا دور طبيب بريطاني من العصر الفيكتوري يُنقذ شخصًا مصابًا بتشوهات خلقية شديدة منذ الولادة جعلته أشبه بالفيل، وكأن حالته لا تكفي إذ يتعرض للسخرية والتنمر والقول بأن والدته تعرضت للاغتصاب من فيل في السيرك لذا يتم التعامل معه على أنه حيوان وليس إنسانًا.

وتبادل كل من هوبكنز وجون هيرت التميز الشديد في الأداء خلال مراحل العلاج وما يقابلانه من تحديات سواء على المستوى البدني أو النفسي، وهو من إخراج ديفيد فينش الذي ينجح في تصوير الشخصية المأساوية بمهارة شديدة، وتقييم The Elephant Man هو 91%.

فيلم The Lion In Winter

وهو أول ظهور لهوبكنز على الشاشة وتشعر معه في هذا الفيلم كأنه يعيش في منزله فعليًا مع أداء تلقائي مذهل، ويدور الفيلم حول الملك هنري الذي يلعب دوره بيتر أوتول وينجح في اعتلاء العرش لكن دون تسمية خليفة له مما دفع زوجته وأبناءه الثلاثة إلى التآمر عليه، ويلعب هوبكنز فيه دور الملك ريتشارد قلب الأسد وحقق به شهرة كبيرة جعلت انطلاقته قوية في عالم السينما.

الفيلم الصادر عام 1968 نال الكثير من الثناء باعتباره أكثر ذكاءً واتجاهًا للمغامرة من كل أفلام تلك الفترة حتى ليشعر معها المُشاهد في الألفية الثالثة بالمتعة دون الكثير من الاستغراب خصوصًا مع الأداء الرائع لأوتول وكاثرين هبيورن وهوبكنز، وهو إخراج أنثوني هارفي ونال 3 جوائز أوسكار وتقييمه 90% على Rotten Tomatoes.

فيلم Thor: Ragnarok

يبدو أن هوبكنز يُطلق كل طاقاته الإبداعية في دور أودين، فبعد عودة ثور إلى وطنه من جديد بعدما تعرَّض إلى السجن على الجانب الآخر من الكون يجد نفسه مهددًا بشدة من قبل هيلا التي ترغب في تدمير وطنه، كما يحاول هزيمة راجناروك في سباق محموم ليقرر ضرورة الاتحاد مع الحلفاء القدامى والآلهة في رحلة كونية لإيقاف هيلا تتسم بالمغامرة الممتعة المرحة والغنية بالكثير من المواقف المبدعة.

Thor: Ragnarok إنتاج عام 2017 وإخراج تايكا وايتيتي وبطولة توم هيدليستون وكيت بلانشيت وبينديكت كامبرباتش، وتقييمه 93%.

فيلم Howard’s End

بصرف النظر عن أداء هوبكنز المميز في شخصية السيد ويلكوكس زعيم عائلة النخبة الثرية، فإن فيلم Howard’s End من النوعيات شديدة الإقناع والتميز مع الكثير من الإثارة ودراما مُقنعة من القرن العشرين.

ترشح الفيلم إلى 6 جوائز أوسكار وفاز منها بثلاثة، ويدور حول 3 عائلات من طبقات اجتماعية مختلفة ليرصد الصراعات الطبقية في هذا الوقت وكيف أثرت على شكل الحياة وحتى على شكل العلاقات الرومانسية والحُب، وهو اقتباس رائع لرواية بالاسم نفسه من تأليف إي إم فورستر.

الفيلم إنتاج عام 1991 وهو إخراج جيمس إيفوري وبطولة أنتوني هوبكنز وفانيسا دريغريف وهيلينا يونهام وإيما طومسون، وتقييمه 94% على موقع الطماطم الفاسدة.

فيلم The Remains Of The Day

دراما هادئة وآسرة عن فترة الحرب العالمية الثانية في بريطانيا وهي مأخوذة عن الرواية الثالثة للروائي الياباني المميز كازو إيشيجورو، ويلعب هوبطنز فيها دور الخادم الشخصي المجتهد والمخلص لمنزل ريفي إنجليزي في بداية الحرب العالمية الثانية، ولكن مع اقتراب الحرب يبدأ في اكتشاف أنه قد يكون تعرَّض إلى التضليل وخصوصًا بعد إقصاء اللورد الإنجليزي دارلنجتون عن الحياة السياسية البريطانية وموته مكللا بالعار.

وبعد انتقال ستيفنز إلى منزل رجل أمريكي يبدأ في المقارنة بين حياته السابقة وزملاء مخدومه السابق وبين الحياة التي يعيشها الرئيس الحالي فيشعر أنه أضاع حياته دون جدوى.

فيلم The Remains Of The Day غني للغاية بالكثير من الرموز والإسقاطات الاجتماعية والسياسية التي تقدم لك وجبة اجتماعية وسياسية ورومانسية دسمة وتقدم إيما طومسون أداءً مذهلًا مع هوبكنز، والفيلم إنتاج عام 1993 وإخراج جيمس إيفوري وتقييمه 95% على موقع Rotten Tomatoes.

فيلم The Silence Of The Lambs

واحد من أجمل وأشهر أدوار هوبكنز على الإطلاق ونجح في أن يصنع منه أيقونة في عالم الرعب، حيث يجسد دور هانيبال ليكتر القاتل المتسلسل وآكل لحوم البشر، إبداع هوبكنز في هذا الدور ليس له حدود واستحق أوسكار أفضل ممثل عنه بكل جدارة.

يدور فيلم The Silence Of The Lambs عن واحد من أشهر القتلة المتسلسلين وتحاول جودي فوستر المساعدة في القبض عليه وتقدم أداءً متميزًا أيضًا يجعل الفيلم من أجمل الأفلام التي يمكنك مشاهدتها في أي وقت مع شعور بالرعب الحقيقي، والفيلم إنتاج عام 1991 وإخراج جوناثان ديم، وتقييمه 96% على موقع الطماطم الفاسدة.

فيلم Shadowlands

أثبت هوبكنز عبقرية حقيقية بهذا الدور، ليس فقط لأنه نقل لنا مشاعر الرومانسية باحترافية شديدة، ولكن لأنه جاء مباشرة بعد دوره الأيقوني في صمت الحملان والذي كان من الممكن أن يحصره في أدوار الرعب والشرّ إلى الأبد، ولكن جاء العمل التالي مباشرة هو Shadowlands والذي يلعب فيه هوبكنز دور البطولة الرومانسية بتجسيد شخصية لويس المؤلف الشهير وصاحب سلسلة الروايات الشهيرة سجلات نارنيا Chronicles of Narnia، والذي يبدو أنه غير مهتم بالحب على الإطلاق، ورغم هذا يوافق على الزواج من جوي جريشام الكاتبة الأمريكية التي ترغب في الحصول على الجنسية البريطانية.

وسريعًا ما يتحول هذا الزواج المدبر لأجل مصلحة إلى قصة حب عميقة لا تُنسى، فرغم بساطتها الشديدة إلا أنها مؤثرة للغاية عن شخصين يجتمعان معًا ليحقق كل منهما أمنيات الآخر ويكون مصدر سعادته.

فيلم Shadowlands إنتاج عام 1993 ويشارك هوبكنز في الطولة ديبرا وينجر والتي أشاد الجمهور والنقاد بأدائها أيضًا، ومن إخراج ريتشارد أتينبورو، وتقييمه 97%.

فيلم The Dresser

وهو بطولة مشتركة بين كل من هوبكنز وممثل بريطاني متميز آخر هو إيان ماكيلين ليعزفان معًا مقطوعة موسيقية شديدة الرقي والجاذبية، وتدور الأحداث من جديد في فترة الحرب العالمية الثانية وتحديدًا عام 1941 عن الممثل المسن الذي يقوم هوبكنز بشخصيته، ومساعده الشخصي ماكيلين أثناء التحضير لأداء شخصية الملك لير والمغامرات بينهما والتي تثير الضحك والتفاعل والكثير من المشاعر.

ترشح الفيلم إلى 8 جوائز في البافتا وهو إنتاج عام 2015 وتشارك إيميلي واطسون في البطولة مع هوبكنز وماكيلين وهو من إخراج ريتشارد إير وتقييمه 100% على موقع الطماطم الفاسدة.

يعتبر الكثيرون أنتوني هوبكنز واحدًا من أعظم الممثلين الأحياء، وأطلق عليه المخرج ريتشارد أتينبيور لقب أفضل ممثل في جيله، ففي كل أداء يُثبت موهبة عبقرية لا تعتمد على شكل أو وسامة أو مواصفات جسدية مبهرة، فستبكي وتضحك وتحب معه مع شعور عميق بالرعب أيضًا، وبالإضافة إلى جائزتي الأوسكار فقد فاز أيضًا بثلاثة من البافتا وجائزتي إيمي.

أقرأ أيضًا: كيف تختار فيلم السهرة؟ نظرة على آلية عمل مواقع تصنيف الأفلام IMDb والطماطم الفاسدة

0

شاركنا رأيك حول "بعد فوزه بالأوسكار الثاني في تاريخه.. أفضل أفلام أنتوني هوبكنز وفقًا لموقع الطماطم الفاسدة"