مسلسل Bates Motel … عندما يختبئ الجنون المُطلق وراء وجه الملائكة

مسلسل Bates Motel
4

مسلسل “Bates Motel” هو مسلسل درامي نفسي عرضته شبكة A&E الأمريكية، وفي ليلة عرض الحلقة الأولى، وصل عدد المشاهدين إلى 3 مليون مشاهد، مما جعله المسلسل الدرامي الأكثر مشاهدة في تاريخ القناة، وترجع شهرة المسلسل إلى أنّه مُستوحى من رواية “Psycho” التي حولها “هيتشكوك” إلى فيلم شهير بنفس العنوان.

عُرض المسلسل في خمسة مواسم بداية من 2013 وحتى العام الحالي، حيث عُرضت الحلقة الأخيرة من الموسم الخامس والأخير يوم 24 أبريل 2017.

تصنيف المسلسل: رعب نفسي درامي.

تقييم المسلسل على موقع بيانات الأفلام على الإنترنت: 8.2/10.

تصنيف المرحلة العُمرية: المسلسل غير مُلائم لأقل من 18 سنة.

قصة المسلسل

نورما ونورمان مسلسل Bates Motel

تدور أحداث المسلسل حول عائلة “بايتس” المُكونة من الأم “نورما” والابن “نورمان” وأخيه من أب آخر “ديلان”، تبدأ الأحداث بوفاة والد “نورمان” بشكل غامض وغير مفهوم، ثم تنتقل الأحداث بعد مرور عدة أشهر من الوفاة، حيث قررت الأم “نورما” أن تبدأ مع أسرتها بداية جديدة، وقامت بالانتقال إلى بلدة “وايت باين باي” وشراء نُزل بها، مُلحق بالنُزل منزل للإقامة.

هل لفت نظرك تشابه اسم الأم والابن “نورما” و “نورمان”، حسنًا هذا التشابه والارتباط بين الأم والابن يتعدى الاسم بكثير، “نورما” التي خذلها كل الرجال في حياتها، عوضت هذا الخذلان بارتباط غير صحي وشديد للغاية بابنها “نورمان”، ارتباط بدأ من اختيارها لاسم مُشتق من اسمها هي شخصيًا، وفي نفس الوقت تكره “ديلان” ابنها الآخر وهي كراهية ستتعرف أسبابها بعد مشاهدتك لحلقات الموسم الثاني من المسلسل.

بعد انتقال الأسرة لبلدة “وايت باين باي”، تلك البلدة التي تبدو هادئة للغاية، سرعان ما نعرف أنّها ليست بهذا الهدوء في الحقيقة، وأنّ  هناك شيئًا مريبًا يدور داخل البلدة، فأهل البلدة المُفترض أنّهم أصحاب أعمال بسيطة ومع ذلك يعيشون في منازل فخمة ويركبون سيارات فارهة، فماذا يدور في البلدة بالضبط؟ هذا ما نكتشفه بالتدريج.

نعود لـ “نورما” و “نورمان” وهما البطلان الرئيسيان للمسلسل، “نورمان” مجرد مراهق خجول نظرًا لارتباطه الشديد بوالدته، فهو لا يتحرك دونها، ويقص عليها كل شيء بل إنّه ينام بجوارها، و “نورما” تسيطر على كل تفاصيل حياة “نورمان”، تقرر له ماذا يفعل؟ وكيف يفكر؟ ومن يُصادق؟ وأين يذهب؟ وتؤكد له طوال الوقت أنّ هدفها في الحياة حمايته.

علاقة “نورما” و “نورمان” علاقة شديدة التعقيد وفي حاجة إلى طبيب نفسي لتحليلها، وهي العلاقة التي تؤدي بـ “نورمان” إلى الجنون.

كانت نسبة استحسان النقاد في الموقع النقدي الشهير “الطماطم الفاسدة” للمسلسل 91% وقالوا عنه:

“نزل بيتس يستخدم التلاعب بالعقل وتكتيكات خوف مشوقة، بالإضافة إلى التطور الحاد والمستمر للشخصيات والعلاقات العائلية الغريبة بشكل رائع.”

شخصيات المسلسل

نورما - نورمان - روميرو - ديلان مسلسل Bates Motel

كان اختيار مؤديين الشخصيات في المسلسل موفق للغاية، فهناك مسلسلات يتسبب اختيار الممثلين فيها في الفشل، فنجد قصة جيدة وأداء سيّئ يؤدي لفشل المسلسل، بينما في “Bates Motel” كان اختيار الممثلين أكثر من ممتاز.

نورمان بيتس

نورمان بايتس مسلسل Bates Motel

لا أعتقد أنّ نظرتي لـ “فريدي هايمور” ستكون بعد المسلسل كما كانت قبله، قبل مشاهدتي للمسلسل كنت متخوفة من أن يتمكن الممثل صاحب الوجه الملائكي “فريدي هايمور” من إقناعي به كمريض نفسي وقاتل متسلسل، لكن بعدما أنهيت المسلسل فلا أظن أنّه كان يوجد ممثل أفضل منه لأداء الدور.

أحد أبرز سمات شخصية “نورمان بايتس” هي الوجه البريء. لذا، كان اختيار “هايمور” بشكل مبدئي اختيار مناسب، وبالمناسبة كانت الممثلة “فيرا فارميجا” التي تقوم بدور “نورما” هي من رشحته للدور.

بدأت شخصية “نورمان” كمراهق خجول يقدس والدته، لا يُصادق سيّئي السُمعة من زملاء الدراسة، ولا يشرب الخمر ولا حتى البيرة، ولا يذهب للحفلات التي يقيمها زملاءه من طلاب المدرسة الثانوية، وبشكل تدريجي نرى مراحل تطوره وتحوله من هذا المراهق الخجول إلى القاتل المريض نفسيًا. براءة تامة في الحلقات الأولى وجنون مُطلق في الحلقات الأخيرة.

أجاد “فريدي هايمور” الدور لدرجة أنّه أصابني بالخوف فعلًا في عدة مشاهد، وكنت أرى الوجه الملائكي يتحول لوجه شيطاني مع زوايا إضاءة وتصوير معينين.

نورما بيتس

فيرا فارميجا بدور نورما بيتس مسلسل Bates Motel

قامت “فيرا فارميجا” بدور “نورما بيتس”، شخصية حيرتني كثيرًا طوال المسلسل، لا أعرف هل أكرهها أم أحبها، تارة لا أطيق تصرفاتها وتارة أُشفق عليها، خذلها الجميع بداية من أبيها السكير الذي كان يسىء معاملة أمها، ثم شقيقها، ثم زوجها، أساء معاملتها الجميع وخذلها الجميع، فهربت منهم جميعًا مع ابنها الذي اعتبرته بديلًا لكل الرجال في حياتها كان بالنسبة لها الأب والأخ والزوج والابن.
“نورما” تسيطر على ابنها سيطرة تامة وتضع له عشرات القواعد لما يجب فِعله وما لا يجب، تؤكد له طوال الوقت أنّ بين قلبيهما رابط دائم، ولا يوجد شخص يُمكنه تفريقهما، ملأت به فراغ حياتها. لذا، عندما تعرفت على أحد الأشخاص ووقعت في حُبه لم يتقبل “نورمان” هذا الحب، لم يستطع تفهم أنّها يُمكنها أن تحب أحد غيره، وهي العلاقة التي فجرت جنونه.

شخصية “نورما” شخصية معقدة ومركبة تمكنت “فيرا فارميجا” من أدائها باقتدار، تقلباتها في المسلسل وتأرجحها بين الصواب والخطأ والحب والكره، طوال المسلسل تشعر بالحيرة، والضياع، والخوف، والقوة أحيانًا، والضعف أحيانًا، ولقد نجحت في نقل كل تلك المشاعر لنا لنعيشها معها، وترشحت “فيرا فارميجا” لجائزة إيمي كأفضل ممثلة في دور رئيسي عن هذا الدور.

ديلان ماسيت

ماكس ثيريت بدور ديلان ماسيت مسلسل Bates Motel

يقوم الممثل “ماكس ثيريت” بدور “ديلان ماسيت” ابن “نورما” الأكبر من “نورمان”، علاقته بوالدته وأخيه غير الشقيق علاقة غريبة نعيش تطورها من الكراهية إلى الحب، “ديلان” نفسه تطورت شخصيته من شخص مستهتر وغير مسؤول إلى رب أسرة يقاتل لحماية أسرته.

علاقة “نورمان” و “ديلان” بدأت بالعنف عندما أراد “نورمان” قتل “ديلان” عندما أغضب “ديلان” والدته، وانتهت بعلاقة صداقة وحب أخوي حقيقي يجمع بينهما.

“ديلان” هو رمانة الميزان ويبدو أنّه العاقل الوحيد في منزل المجانين هذا، يُخبر والدته طوال الوقت أنّ ارتباطها بـ “نورمان” ارتباط غير صحي يؤذي “نورمان” ولا يُفيده، ولكنها لا تقتنع بحديثه وتظن أنّه يشعر بالغيرة من علاقتها بأخيه.

كان وجود “ديلان” أحد أسباب اتزان “نورمان” في المواسم الأولى ، وتسبب غيابه في المواسم التالية في تطور جنون “نورمان”.

اليكس روميرو

نيستور كاربونيل بدور المأمور اليكس روميرو مسلسل Bates Motel

قام بدور المأمور “روميرو” الممثل “نيستور كاربونيل”، ظهر في الموسم الأول كشخصية ثانوية ثم كأحد الشخصيات الرئيسة بداية من الموسم الثاني.

المأمور “أليكس روميرو” شخصية تعمل على تطبيق القانون، ولكنه قانون خاص ببلدة “وايت باين باي” ذات الطبيعة المختلفة عن باقي بلدات أمريكا، تتطور علاقته بـ “نورما” من مأمور يسعى لإثبات قيامها بارتكاب جريمة قتل، إلى شخص واقع في حبها كُليًا لدرجة التضحية بحياته نفسها من أجلها إن لزم الأمر.

علاقة “روميرو” و “نورما” هي العلاقة التي حطمت آخر نقطة اتزان في عقل “نورمان”، فتصوره أن “روميرو” يأخذ ما هو له في قلب والدته قاده للجنون.

إيما ديكودي

أوليفيا كوك بدور إيما ديكودي مسلسل Bates Motel

قامت الممثلة “أوليفيا كوك” بدور “إيما ديكودي”، الفتاة التي تشعر بانجذاب لـ “نورمان” ولكنه لا يراها إلاّ صديقة، “إيما” مُصابة بالتليف الكيسي وفي حاجة إلى زراعة رئة جديدة لتتمكن من الحياة، مؤلف المسلسل “بيل بالاس” مُصاب في الحقيقة بالتليف الكيسي، وكان هذا سبب جعله إيما مُصابة بنفس المرض.

“إيما” مثل “ديلان” وجودها ضروري لتوازن “نورمان”، وكانت “نورما” تحبها فقد كانت تُمثل الفتاة حسنة التربية، المُطيعة التي تطابق تصورها عن الفتاة المثالية.

نهاية المسلسل

نورمان ونورما مسلسل Bates Motel

صُدمنا مرات عديدة سابقة بنهايات مُخيبة للآمال لمسلسلات أكثر من رائعة، لكن في “Bates Motel” كانت النهاية ممتازة، وملائمة تمامًا لحالة المسلسل، وواقعية كذلك.

تقييم الحلقة الأخيرة من المسلسل والتي كانت بعنوان “الوتر” على موقع بيانات الأفلام على الإنترنت هو 9.4/10، الأمر الذي يؤكد أنّها كانت نهاية مُرضية لعشاق المسلسل.

وأخيرًا تابعت خمسة مواسم على مدار شهر، وبرغم أنّني كنت أرغب في التوقف عن متابعته أكثر من مرة لثِقل الدراما النفسية فيه على نفسي، إلاّ أنّ الأحداث شديدة التشويق وفضولي كانا أقوى مني، ورغبتي في معرفة ماذا سيحدث بعد كانت دافع  قوي لاستكمال المسلسل، لذا أرشح المُسلسل بشدة فقط إن كنت ستتحمل الدراما النفسية والعلاقات المُعقدة التي سيعرضها عليك المسلسل في خمسين حلقة.

4

شاركنا رأيك حول "مسلسل Bates Motel … عندما يختبئ الجنون المُطلق وراء وجه الملائكة"

أضف تعليقًا