أقوى الفرق الموسيقية العربية الجديدة التي كسبت قلوب الشباب العربي

فرق موسيقية عربية شبابية
1

شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

منذ بداية الألفية الثالثة ظهرت العديد من الفرق الموسيقية العربية التي تمرّدت على نوعية الموسيقى التقليدية واللحن والكلمات واستطاعت تقديم فن مختلف كسبت به قلوب ملايين الشباب العربي الذي يهوى فن الاختلاف خالقين أنواعًا جديدة من الموسيقى العربية انتشرت في أنحاء العالم.

فيما يلي اختيارات أراجيك لأفضل الفرق الموسيقية المستقلة العربية التي نجحت في كسب قلوب الملايين من الشباب العربي، وقد تم الاختيار بناءً على متابعتنا لحضور ونشاط الفرقة، الإقبال الجماهيري على حفلاتها ونشاطاتها، ومدى تأثيرها، والجديد الذي أضافته إلى الموسيقى العربية. 

يهمك أيضًا: “الفرق الغنائية المصرية” … موسيقى من الشارع متمردة وغير مألوفة

فرقة جدل

فرقة أردنية، أسّسها محمود ردايدة عام 2003، وتعد من أوائل فرق الروك في الشرق الأوسط، وازدادت شهرتهم وحب الجمهور لهم بعد عروضهم الحية في جميع أنحاء العالم.

تتميز فرقة جدل بدمجها الموسيقى العربية الكلاسيكية بموسيقى الروك الغربية، وجاءت بداية شهرتهم عندما قاموا بإعادة توزيع أغنية “كل ما أقول التوبة” للفنان الراحل عبد الحليم حافظ ولكن بأسلوب موسيقى الروك الخاص بفرقة جدل.
أصدرت فرقة جدل أول ألبوماتها في عام 2009 بعنوان “Arabic Rocks ”، وألبومها الثاني بعنوان “الماكينة” عام 2012، والألبوم الثالث بعنوان “مليون” الذي صدر عام 2016.

للفريق عدد كبير من الأغاني المميزة منها “يومين وليلة”، و “بخاف من الكوميتمنت، و “يا أحلى عيون”، و “واحدة بتشبهك”.


مشروع ليلى

“ليه ليهمني اني كون بدل من اني صير؟”

فرقة موسيقى بديلة لبنانية، أسّسها حامد سنو عام 2008 وهي مكونة من خمسة أعضاء وكانوا جميعاً طلابًا في الجامعة الأمريكية في بيروت وكانت هي نقطة بداية انطلاق مشروع ليلى الفعلية، ثم ظهرت في مهرجان الموسيقى اللبناني واكتسبت شهرة واسعة وأثارت الجدل منذ بداية نشأتها في الإعلام الغربي والعربي على حدٍ سواء نظرًا لتطرقها للأمور الشائكة أو ما يعرف بالثالوث المحرم (السياسة والجنس والدين).

تتميز الفرقة بتأليف وكتابة كلمات الأغاني بأنفسهم، فلا يمكن لأي شخص أن يفهم لغتهم أو يسمعهم ذلك لأن أغاني الفرقة تتسم بطابع منفرد يدخل المستمع في عالم آخر.

احتار الكثير من محبي فرقة “مشروع ليلى” عن سبب تسمية الفرقة بهذا الاسم، وعندما سُئلت الفرقة عن سبب اختيار “مشروع ليلى”  كاسم لهم؛ فقالوا إن المشروع كان لجمع المال لفتاة يعرفونها تسمى ليلى، أو عن “مشروع ليلة” حيث يعبر عن الطبيعة الليلية التي يتميز بها أعضاء الفرقة والتي تستمر طوال الليل.

أصدرت الفرقة حتى الآن للفريق عدداً كبيراً من الأغاني المميزة منها “ونعيد ونعيد ونعيد”، و “إني منيح”، و “3 دقائق”، و “شم الياسمين”، “اتذكري لما قلتيلي”.


فرقة ابن عربي

في قصبة طنجة بشمال المغرب، ومن أحضان الزاوية الصدّيقية الدرقاوية، إحدى أشهر زوايا المغرب علماً وتصوفاً ومحافظةً على السماع، انبثقت فرقة ابن عربي لتنشر فكر إمام التصوف وشيخه الأكبر محي الدين بن عربي. تأسست الفرقة عام 1988، وقدمت الفرقة أعمالًا فنية روحانية جميلة ترسخت في قلوب كل من سمعها.
سميت فرقة ابن عربي بهذا الاسم نسبة إلى الفيلسوف والمتصوف الإسلامي محيي الدين بن عربي.

تخصصت الفرقة بالغناء الصوفي وحاولت الجمع بين المقام الروحي من خلال إحياء الموسيقى الصوفية الأصلية التي شاعت في وقت الأندلس واستخدام أشعار كبار المتصوفين الأندلسيين والمغاربة والمشارقة، مثل ابن عربي وابن الفارض ورابعة العدوية.

أصدرت الفرقة عدداً كبيراً من الأغاني المميزة التي تعيد إلى ذكرانا جمال موسيقى الأندلس من الزاوية “الصديقية الدرقاوية”، نذكر من تلك الأغاني “أحبك حبين حب الهوى”، و “عرفت الهوى”، و “أدين بدين الحب”، و “سلبت ليلى”، “عذب بما شئت”.


فريق كايروكي

من أنجح وأشهر الفرق الشبابية المصرية التي جاءت بدايتها عام 2003 حيث بدأت مشوارها الفني بالغناء باللغة الإنجليزية، ثم توجهت للغناء باللهجة المصرية، وتميزت بمزجها النمط الشعبي المصري مع موسيقى الروك.

تعدّ من أوائل الفرقة الشبابية المصرية التي خرجت من رحم ثورة 25 يناير وازدادت شهرتها منذ ذلك الوقت؛ حيث تزامن صدور أغنيتهم ”صوت الحرية“ مع تنحي الرئيس محمد حسني مبارك ونجاح الثورة، فصارت أغنية ”صوت الحرية“ الواجهة الرسمية التي عبّرت عن روح شباب الثورة ليُطلَق عليها فيما بعد ”أغنية الثورة“.

تتميز أعمال الفرقة بأنها تعبر عن روح الشباب وتسلط الضوء على مشاكلهم وقضاياهم، فالشباب المصري بصفة خاصة يعتبر أغاني كاريوكي أفضل ما يمكن أن يعبر عنهم.

أصدرت الفرقة عدداً كبيراً من الأغاني المميزة على مدار أكثر من 5 ألبومات وأغاني سنجل مثل “يا الميدان”، و “صوت الحرية”،”اثبت مكانك”، “اتجنن” و “ الكيف”، و “السكة شمال في شمال”.


المربع

فرقة روك أردنية بألحانٍ غربية وكلمات عربية معتمدة على اللهجة العامية، بدأت مشوارها عام 2009 بـ4 أعضاء، مشكلين أضلع المربع الأربعة، ثم واصلت مشوارها بثلاثة أعضاء فقط.

أطلقت الفرقة أولى ألبوماتها عام 2009 تحت اسم “المربع”، وتتسم بالطابع السياسي. تهدف الفرقة إلى نشر ثقافة الاحتجاج بالكلمة والموسيقى ملامسين هموم المجتمع العربي وقضاياه بكلمات جريئة وموسيقى صاخبة مرة وهادئة في أحيان أخرى.

أثار المربع الجدل عدة مرات بسبب المواضيع السياسية التي تتناولها أغانيهم، وقد مُنعوا من الحصول على تأشيرات لدخول بعض الدول العربية لإقامة الحفلات عدة مرات آخرها كان الإمارات العربية المتحدة.

أصدرت الفرقة عدداً كبيراً من الأغاني المميزة مثل “يا زين”، و “ما عندك خبر”، “تحت الأرض” هم أشهر أغاني الفرقة. 


أوتوستراد

فرقة روك أخرى من الأردن، بدأت مشوارها الفني عام 2007، تتميز بمزج الموسيقى الغربية مع اللهجة الأردنية، تسلط الضوء على القضايا المجتمعية في إطار كوميدي ساخر.

تتكون الفرقة من 6 أفراد، قدموا حتى الآن ثلاثة ألبومات لاقت إعجاب الكثير من الشباب العربي. تسلط أوتوستراد الضوء على قضايا الشباب وتفاعلهم في المجتمع الأردني وتنقل كلمات الأغاني بين قصص الحب والنضال والتحديات المالية والمخدرات والبحث عن الذات وسط ازدحام الشوارع.

أصدرت الفرقة عدداً كبيراً من الأغاني المميزة مثل “شوي شوي”، و “مش قادر”،”كنباي” ، “إحنا انحبسنا”، “راحت يا خال”، “اركض عالجم”. 


فرقة 47 سول

و روحت أعرف مين واشكي عليه طلع محسوب على سجاني – و لقيت الناس يا خويا ما بتعرف الأول من الثاني

تأسست الفرقة في عمّان عام 2013، وتتكون من 4 شباب من الأردن وفلسطين هم ولاء سبيت، طارق أبو كويك المعروف بالفرعي، حمزة أرناؤوط، ورمزي سليمان.

حققت الفرقة نجاحًا كبيرًا مع صدور أول عمل فني لها وذلك لأنها أسست نوعاً خاصاً من الموسيقى أسمته “شام ستيب” وهو نمط يمزج بين أصوات الدبكات الشامية، وايقاعات الجوبي، إضافة إلى الموسيقى الإلكترونية، مما نتج عنه مزيج سريالي أدهش كل من استمع له، وساعد على إيصال فكرة جديدة عن التراث في بلاد الشام إلى العالم الغربي من خلال هذا المزيج، كما أنها أغنت بشكل أو آخر نمط الدبكة الرائج في المنطقة، ونجحت في إدخال إيقاعات الكترونية عليه بطريقة ذكية.

أصدرت الفرقة عدداً كبيراً من الأغاني المميزة مثل “مقدمة للشام ستيب”، و “ميلي”، “رام الله” كما أعادت إنتاج أغاني من التراث الفلسطيني بأسلوبها الجديد. كما أصدرت ألبوم حمل عنوان “وعد بلفرون”.


خبز دولة 

فرقة سورية، تأسست عام 2013، وأطلقت أوّل ألبوم لها تحت عنوان “خبز دولة” في سبتمبر 2015.

سمّت الفرقة نفسها بهذا الاسم تيمنًا بالخبز السوري الذي كان يُصرف بشكلٍ مجاني في سوريا وهو بالنسبة إليهم رمز الاستقرار والأمان.

بدأت الفرقة في سوريا أثناء الحرب إلى أن مات أحد أعضائها فاضطروا للهروب إلى لبنان ومن ثم إلى تركيا وعندما وصلوا إلى الشواطئ اليونانية قاموا بتوزيع نسخ عن أعمالهم و اشتهرت الفرقة عالميًا وباتت تعزف لجماهير عريضة في أكبر مسارح أوروبا وأحيوا حفلات في بلدان أوروبية مختلفة.


توت أرض

“فلتوني من الهوية فلتوني من العبودية أنا بيتي شجرة خضرة ودولتي الكرة الأرضية”

من الفرق الموسيقية القليلة جدًا التي تقدم موسيقى الريغي باللغة العربية، أسسها مجموعة شباب من قرية مجدل شمس في الجولان السوري المحتل، وقامت بجولات، وحفلات كثيرة حول العالم.

تناقش الفرقة مواضيع مثل حياة أهالي الجولان تحت الاحتلال، ومشاكل الشباب هناك مثل الهوية والجنسية، إضافة إلى الحديث عن الطبيعة والجوانب الايجابية هناك في جو موسيقي جميل يدمج بين الايقاعات والموسيقى المحلية، وروح موسيقى الريغي الجامايكية، وقد كونت بذلك نمطًا موسيقيًا جديدًا خاصًا بها.

أعضاء الفرقة هم: حسن نخلة على الغناء والغيتار، رامي نخلة عازف ايقاع Drums، شادي عويدات عازف بيس Bass، يزن ابراهيم عازف غيتار، عمرو مداح على الساكسوفون, عبد دعادلة مهندس صوت.

صدر لهم ألبومات كان آخرها “Laissez Passer”، وسبقها ألبوم “نوري أندبوري”، و”روح بلادي”.


ماهي أكثر فرقة موسيقية مفضلة لديك؟

1

شاركنا رأيك حول "أقوى الفرق الموسيقية العربية الجديدة التي كسبت قلوب الشباب العربي"

أضف تعليقًا