أٌقوى أفلام تناولت شخصية الأب في القرن العشرين
0

علاقة الأب بابنه أو إبنته له خصوصية شديدة وتختلف كثيراً عن علاقتهم بالأم. علاقة الابن أو الإبنة بأبيها تمر بمراحل عديدة على مر السنين، تبدأ بالسلطوية ثم الصداقة ثم التوجيه، وفي النهاية يترك الزمن آثاره على وجه الأب وتنقلب الآية ليصبح الابن هو الأب ويعود الأب طفلاً!

في هذه القائمة نَمُر معكم على أقوى 10 أفلام تناولت شخصية الأب باحترافية ورسمت ببراعة علاقته مع أبنائه بشكل صادق ومؤثر.

في عيد الأب.. أفلام تمحورت حول مشاعر الأبوة

أٌقوى أفلام تناولت شخصية الأب

شخصية ”مات كينج“ – جورج كلوني

في فيلم The Descendents من إخراج ألكسندر بين، ساهمت الكتابة والأداء البارع لجورج كلوني في شخصية الأب ”مات كينج“ في تحويل هذه القصة من سرد حزين إلى قصة سينمائية مؤثرة.  

يحاول الأب في هذا العمل أن يتواصل مع ابنتيه بعد تعرضهم لحادث فقد مأسوي. كما أنه يحاول أن يحدد ما يجري بداخله من مشاعر لكي يصبح أباً وإنساناً أفضل لابنتيه.

شخصية ”مارلين“ – أداء صوتي ألبرت بروكس

في البحر الواسع يفقد الأب ”مارلين“ من نوع سمكة المهرج إبنه ”نيمو“ بعد وفاة الأم في حادث. يتتبع فيلم Finding Nemo صراع وكفاح أب داخل عالم البحار الذي لا يرحم من أجل أن يجد إبنه الذي يغلبه الفضول وروح المغامرة لاستكشاف العالم، عكس رغبة الأب المتحفظ الذي يخشى عليه أكثر من اللازم.

شخصية ”بريان ميلز“ – ليام نيسون

في فيلم TAKEN الذي يحتوي على المكالمة التليفونية الشهيرة التي تفجر الأحداث، يتتبع العميل السري المعتزل ”بريان ميلز“ مجموعة من المجرمين الذين اختطفوا ابنته ذات السبعة عشر ربيعاً. يعتمد على كل خبراته في الحياة من أجل استعادة ابنته ويحركه غضب عارم كأب انفطر قلبه على ابنته.

شخصية ”كوبر“ – ماثيو ماكنوهي

يقدم المخرج كريستوفر نولان شخصية الأب بشكل غير متوقع تماماً من خلال فيلم INTERSTELLAR الذي ينتمي لنوعية الخيال العلمي، إلا أنه يعتمد على فكرة حب غير اعتيادي من أب لابنته.

هذا الحب هو حب يتعدى فكرة الزمان والمكان بل والفضاء الكوني ذاته. مشاعر إنسانية فيّاضه يضخها نولان عبر أداء ماكنوجي في دور الأب الذي يحاول التواصل مع ابنته بينما يبدو العالم غير العالم والفجوة الزمنية والمكانية بينهم مبهمة!

 شخصية ”ميسون الأب“ – إيثان هوك

في فيلم BOYHOOD من إخراج ريتشارد لينكلاتر يظهر النجم إثان هوك بشخصية الأب الذي يحلم به أي مراهق. ذلك الأب الذي يحكي قصص مضحكة ودروس عن فن الحياة، ويشارك أبنائه سماع موسيقى البيتلز.

يتفوق هوك في هذا العمل على نفسه ويعبر عن شخصية الأب الحلم الذي لا تملك إلا أن تخرج من قاعة السينما وأنت تبحث عنه حولك.

أفلام عن علاقات ملهمة بين الأب وابنته

شخصية ”داي سو أو“ – مين سيك شواي

إذا كانت شاهدته، فربما تتفق أو تختلف معي في وضع فيلم OLDBOY في هذه القائمة. أما إذا لم تكن شاهدته من قبل، فلتأخذ فرصتك في الحكم بعد أن تشاهده.

وإن كنت لا أظن أبداً أن يختلف أحد على عبقرية أداء ”مين سوك شواي“ في دور أب ظل أسيراً لمدة خمسة عشرة عاماً ويحاول أن يعود إلى عالم مليء بالألغاز.

شخصية ”ريجان تومسون“ – مايكل كيتون

ممثل مسرحي يقترب من سن الشيخوخة ويعاني من مشاكل نفسية عديدة على صعيد العمل والحياة الشخصية. وبرغم عشقه لفنه للمسرح ومعاناته مع الإبداع، ولكن تظل علاقته بابنته هي أهم إنجازات حياته. فيلم BIRDMAN للمخرج أليخاندرو جونزاليس إيناريتو هو فيلم لا يخلو من مشاعر الأبوة رغم أنه يبدو للوهلة الأولى عن حياة الفنان.

تلك اللحظات الفريدة من التواصل والحديث مع ابنته هي الاكتشاف المبهر الذي وصل إليه مع تقدمه في العمر، والذي كان قد نسيه في ظل انغماسه في مطاردة حلمه نحو الشهرة والنجاح الوهمي.

 شخصية ”كريس جاردنر“ – ويل سميث

فيلم آخر عن الحلم الأمريكي، ولكن هذه المرة عبر وضع علاقة أب بابنه في مقدمة الأحداث. فيلم THE PURSUIT OF HAPPYNESS والمأخوذ عن قصة حقيقية لكفاح رجل الأعمال كريس جاردنر نحو النجاح. في هذه القصة يضع المخرج جابرييل موتشينو مشاعر الأبوة جنباً إلى جنب بجوار تيمة النجاح.

علاقة الأب بابنه هي أحد أهم الدوافع التي تجعل الرجل يركض طوال الوقت لكي يوفر حياةً أفضل له ولابنه بعد أن هجرته الأم. صورة الأب الذي لا يفارق ابنه طوال أحداث الفيلم سوف تظل محفورة في أذهان كل من يشاهد هذا العمل، والتي جعلته يستحق هذه المكانة المتقدمة في قائمتنا هذه.

شخصية ”مايك سوليفان“ – توم هانكس

أحد أهم الأفلام التي لم تأخذ حقها الكامل في الانتشار والدعاية برغم عبقرية عنصر الإخراج في فيلم Road to Perdition للمبدع سام مينديز. ما يميز هذا الفيلم عن كل أفلام هذه القائمة ويضعه في المرتبة الثانية هو أن تيمة ”الأب- الإبن“ تتكرر بالتوازي عند كل أبطال الفيلم.

يجد ”مايك سوليفان“ نفسه في ورطة كبيرة مع مديره في العمل الإجرامي ”جون روني“ والذي يقوم بدوره النجم الأسطوري ”بول نيومان“، حيث يشاهد الابن جريمة ما تورط فيها ابن ”روني“. وهكذا نرى هنا صراعاً أبوياً ما بين أبَّين يحاول كل منهما حماية ابنه، في تيمة تسيطر على كل الفيلم طوال الأحداث.

 شخصية ”فيتو كورليوني“ – مارلون براندو

هو الأب الروحي لكل الآباء في أي عمل سينمائي. رسم شخصية ”فيتو كورليوني“ في فيلم The Godfather هو ذلك المزج العبقري ما بين الأبوة والدفء والجريمة في نفس الوقت. هو تقديس الأسرة كفكرة ووضع الأب فيها كمركز وضمان أبدي لنجاحها واستمرارها كمؤسسة مستمرة لا تنضب.

جلسة الأب وسيطرة الأب وحِدة نظراته ووضوح مخارج ألفاظه ضمنت لمارلون براندو جائزة أوسكار، كما أنها ترسخت في ذاكرة السينما كمثال لا يمكن أن يتفوق عليه أحد في رسم صورة الأب في أي عمل فني آخر. كما أن عبقرية صناعة الفيلم للمخرج فرانسيس فورد كوبولا جعلته في معظم الاستفتاءات العالمية هو أفضل فيلم في تاريخ السينما الأمريكية.

0

شاركنا رأيك حول "أقوى أفلام تناولت شخصية الأب في القرن العشرين"