7 أفلام خليجية هامة احرص على مشاهدتها

أفلام خليجية هامة
1

رغم حداثة عهدها في السينما العربية، إلا أنها استطاعت وفي وقت قياسي، تحقيق نجاحات كبيرة، وقدمت لعشاق الفن السابع الكثير من القضايا الهامة التي تشغل مجتمعاتها، وتقترب أكثر مما يعانيه أصحابها من مشكلات وطموحات وأحلام للمستقبل.

السينما الخليجية، والتي رسمت ببراعة وبساطة في الوقت نفسه، ما يجول بخاطر أبناء الخليج العربي، واستطاعت أن تجد لنفسها مكاناً بين قدامى صناع السينما وروادها، ولا تزال على الطريق في التطور والاختلاف فيما تقدمه، وخاصة على صعيد القضايا الإنسانية، فإن كنت من محبي متابعة الأفلام العربية، فيجب أن تخصص مكاناً لأفلام الخليج في مكتبتك السينمائية.

وفي هذا المقال نقدم لك أقوى أفلام خليجية، سبع أفلام قُدمت مؤخراً وحازت على إعجاب الكثيرين من الجمهور والنقاد أيضاً.

أقرأ أيضًا: بدء تصوير “بعد الخميس”: أول فيلم كوميدي سعودي مصري إماراتي

أقوى أفلام خليجية

بركة يقابل بركة

فيلم درامي كوميدي سعودي، أُنتج سنة 2016، مدته 88 دقيقة، من تأليف وإخراج “محمود صباغ”، والفيلم من بطولة: “هشام فقيه”، “فاطمة البنوي”، و”عبدالمجيد الرهيدي”، وقد رشحته (الجمعية العربية السعودية للثقافة والفنون) لتمثيل المملكة للمنافسة على جائزة الأوسكار كأفضل فيلم أجنبي، وهو ثاني فيلم سعودي ينال هذا الترشيح بعد فيلم (وجدة) للمخرجة “هيفاء المنصور”.

وتدور أحداث الفيلم في ظل مناخ اجتماعي متزمت ومعادي للعلاقات الرومانسية بكافة أشكالها، حيث يعمل بركة (هشام فقيه) موظفاً في بلدية جدة، وممثلاً هاوياً يتدرب لتقديم شخصية (أوفيليا) في مسرحية (هاملت)، ويقابل في يوم من الأيام فتاة جذابة تقوم بنشر فيديوهات باستمرار عبر حسابها على إنستجرام، وتُدعى بركة (فاطمة البنوي)، ومعاً يحاولان التحايل على القوانين الرجعية التي تحيط بهما، وسلطة الشرطة الدينية التي تبسط نفوذها على كل مناحي الحياة.

بركة يقابل بركة

وجدة

فيلم سعودي من إخراج وتأليف “هيفاء المنصور”، صدر سنة 2013، يعتبر أول فيلم روائي طويل يتم تصويره بالكامل في المملكة العربية السعودية، ويروي الفيلم قصة إنسانية، وهو يحتفي بقيم مثل حب الحياة والإصرار والعمل الدؤوب ويشمل إسقاطات على وضع المرأة السعودية، والفيلم من بطولة الطفلة “وعد محمد”، بالإضافة إلى “ريم عبد الله” التي لعبت دور الأم، و”سلطان العساف” في دور الأب، وهو أول فيلم سعودي يكون ضمن الترشيحات الأولية لجائزة الأوسكار.

وتدور أحداث الفيلم حول فتاة اسمها (وجدة)، التي تنتمي لعائلة من الطبقة الفقيرة، والدها موظف في شركة بترول وهو غائب طيلة الوقت، ووالدتها موظفة في مستشفى، تعاني يومياً من سائقها الباكستاني، وتحمل مخاوف ذهاب زوجها إلى امرأة أخرى بسبب أم زوجها التي تريد أن تختار له امرأة أخرى، تحلم (وجدة) بامتلاك دراجة خضراء معروضة في أحد متاجر الألعاب القريبة من منزلها، على الرغم من أن ركوب الدراجات محظور على الفتيات، إلا أنها تخطط لتوفير مبلغ من المال يكفي لشراء تلك الدراجة الخضراء، لكن خطتها تنكشف، وتجد نفسها أمام سبيل وحيد لتحقيق حلمها.

عَمرة والعرس الثاني

فيلم سعودي درامي كوميدي، مدته 95 دقيقة، إنتاج عام 2018، وهو من إخراج “محمود صباغ”، وبطولة “خيرية نظمي”، و”الشيماء طيب”، و” تركي الجلال”، ويتناول الفيلم قضية تعدد الزوجات.

تدور أحداث الفيلم حول (عَمرة) وهى ربّة منزل في الرابعة والأربعين من عمرها، تكتشف أن زوجها المتقاعد ينوي الزواج من زوجة ثانية شابة، وفي سبيل فهم هذا الواقع الجديد، تبدأ حياتها في التفكك، وتحاول البحث عن حل مناسب لمشكلتها.

وشارك الفيلم بمهرجان القاهرة السينمائي الدورة 40، حيث ترشح لجائزة سعد الدين وهبة لأفضل فيلم عربي، وكذلك ترشحه لجائزة صلاح أبو سيف كأفضل إسهام فني.

عمرة والعرس الثاني

لا تخليني

فيلم إماراتي قصير مدته 14 دقيقة، إنتاج عام 2013، و”لا تخليني” عبارة باللهجة الإماراتية تعني “لا تتركني”، وهو يرصد الصداقة في أجمل معانيها، والتي تبقى صامدة وشامخة رغم مصاعب الحياة وتقلباتها.

كتب سيناريو الفيلم “يوسف إبراهيم”، أما الإخراج فهو لـ “خالد المحمود”، ومن بطولة: ميرة المدفع، سعيد محمد، فاطمة الطائي، أشواق، عبدالله الجنيبي، وقد حصد الفيلم جائزة (المهر الإماراتي) كأفضل فيلم فى الدورة العاشرة من مهرجان دبي السينمائي الدولي.

وهو يتناول قصة ليلى وعائشة، شابتان فى أوائل العشرينيات، تقاطعت حياتهما صدفة عندما كانتا صغيرتين، من خلال حادث وقع فى المدرسة، حيث (ليلى) على وشك فقدان بصرها، بينما (عائشة) تعتمد على الأدوية لمساعدتها على فقدان ذكريات الماضي، تجتمع الشابتان مُجدداً، وعلى الرغم من أنهما لا تتعرفان على بعضهما البعض، إلا أنهما تبدوان وكأنهما مرتبطتان بشكل أو بآخر.

سبيل

فيلم إماراتي قصير صامت مدته 20 دقيقة، يعد من أهم الأفلام في السينما الإماراتية والخليجية بشكل عام، حيث نجح الفيلم في حصد جائزة “مهرجان نيويورك للأفلام الأوروبية والآسيوية” عام 2010، والجائزة الثانية في مسابقة “المهر الإماراتي” في “مهرجان دبي السينمائي الدولي” عام 2010، وتم اختياره رسمياً في مهرجان برلين عام 2011، كما فاز بجائزة أفضل سيناريو في “مهرجان الخليج السينمائي” 2010، إلى جانب مشاركته في مهرجان لوكارنو السينمائي في العام نفسه.

الفيلم للمخرج “خالد المحمود”، والذي انضم في وقت سابق لقائمة أكثر الشخصيات المؤثرة في المحيط السينمائي العربي، التي أصدرتها مجلة “سكرين إنترناشيونال”، وتأليف “محمد حسن أحمد”، وقد تم تصوير الفيلم بإمارة رأس الخيمة في الإمارات، وهو من بطولة: رزيقة طارش، حسن المرزوقي، وحسين محمود.

تدور أحداثه حول صبيان صغيران يعيشان مع جدتهما العجوز في جبال الإمارات، ويمضيان أيامهما في العناية بالخضروات وبيعها في الشارع ليتمكنا من شراء الدواء لجدتهما المريضة، ويستطلع هذا الفيلم المؤثر حياة هذه العائلة الصغيرة والعالم الذي تعيش فيه.

وقت اللعب

فيلم كويتي من تأليف وإخراج “حمد التوره”، ويدور حول الطفل (ماثيو) البالغ من العمر 10 سنوات، وهو فتى بريطاني يعيش مع والدته في مدينة الأحمدي، في الكويت، تركته أمه وحيداً في ليلة لتخرج مع صديق، فيملأ (ماثيو) فراغه برفقة صديقة تعرف عليها تدعى (دلال)، وهي فتاة كويتية تسكن الحي نفسه، وفي وقت قصير يكتشف (ماثيو) أن لـ (دلال) النوايا نفسها لتركه وحيداً، فيقوم بوضع خطة للهروب معها.

أقرأ أيضًا: افضل عشرة افلام عربية

وقت اللعب

سرب الحمام

فيلم درامي كويتي، إنتاج عام 2017، وهو من تأليف “لطيفة الحمود”، و”خالد الشطي”، وإخراج “رمضان خسروه”، وقام ببطولته كلاً من: النجم “داوود حسين”، “فاطمة الصفي”، “بدر الشعيبي”، و”بشار الشطي”.

وتدور أحداثه في إطار درامي حول عدد من القيم الإنسانية والمفاهيم الوطنية، حيث يتعرض الفيلم لما حدث لمقر إحدى مجموعات المقاومة الكويتية أثناء الهجوم البري لقوات التحالف لتحرير الكويت، حيث علمت الإستخبارات العراقية بمكان هذه المجموعة وحاصروها، لتجد المجموعة نفسها أمام خيارين لا ثالث لهما إما القتال أو الاستسلام.

حصد الفيلم الجائزة الأولى في مسابقة الأفلام الروائية الطويلة بمهرجان الكويت السينمائي، كما أنه شارك في مهرجان القاهرة السينمائي، وأيضاً حصوله على جائزتي أفضل فيلم وأفضل إخراج في مهرجان دلهي السينمائي الدولي بالهند.

1

شاركنا رأيك حول "7 أفلام خليجية هامة احرص على مشاهدتها"