تعرّف على سر نجاح المسلسل التركي الشهير “حب أعمى”

مسلسل حب أعمى
0

بعد صدور أول مسلسلين تركيين “نور” و “سنوات الضياع” على قناة الـ MBC، تأججت الجماهير العربية حباً وشغفاً بهما، ومن بعدها بدأت بوابة الدراما التركية تفتح أبوابها لتسمح بتدفق المزيد من المسلسلات والأفلام إلى عالمنا العربي.

سنوات الضياع

ولكن والحق يُقال، لقد كانت جماهريتهما أكبر من أي مسلسل تركي ظهر من بعدهما، فقد كانت الطرق تخلو عند عرضهما على التلفاز، أو تسمع صوت شارة المسلسل وأنت تسير على الأرصفة، وحتى صوت نور أو يحيى تستطيع تمييزه من بين ألف صوت لما كان الناس يشاهدونه مع صوت التلفاز العالي لكي يسمعوه أينما كانوا في المنزل لعدم تفويت أي مشهد أو لحظة.

وكل ما أتى من بعدهما لم يحقق مثل هذا النجاح على الإطلاق، فكانت أقصى نجاحاتهم متابعتهم باستمرار وبعض الصور على الإنترنت من ثم يتم نسيانه ويظهر غيره، إلى أن أتى مسلسلنا المنشود.

مسلسل “حب أعمى” عمل ناجح آخر يضم نفسه مع كل من مسلسلي “نور”و “سنوات الضياع” من حيث النجاح والجماهيرية، حيث اشتهر و ازداد نجاحه مثل النار في الهشيم حتى قبل ظهوره ودبلجته على القنوات العربية، وليس لدى العرب فقط بل نجاحه وصل إلى روسيا، فهناك نسخة تعرض لديهم الآن باللغة الروسية.

قصة مسلسل حب أعمى

شاب وفتاة من طبقتين اجتماعيتين مختلفتين، “كمال” و”نيهان” العاشقان اللذان يحبان بعضهما بعضاً وكأنهما نصفان قد اجتمعا، ولكن شاءت الأقدار أن يبتعدا بسبب شاب آخر “أمير” من طبقة اجتماعية مخملية، يمتلئ بحب السيطرة، وقلبه مع نيهان أيضاً، فهو يعرفها منذ الصغر ويسعى دوماً للحصول عليها، وهذا ما قام به، أجبر نيهان على أن تتزوجه تحت التهديد، وبذلك تركت حبيبها، ولكن هذه ليست النهاية، بل البداية.  فالاثنان “كمال” و”نيهان” قررا أن ينهضا من تحت رماد حبهما ويحاربا ليكونا مع بعضهما من جديد، وذلك بكل الطرق الذكية حتى يبطل هذا الزواج القسري.

قد يخطر ببالك، ما السحر الموجود في هذا المسلسل حتى يكون بكل هذا الكمّ من الشعبية؟ وما الذي يميزه عن باقي المسلسلات؟

أسباب نجاح المسلسل

 1-    البطل والشرير يمتلكان نفس القدر من الذكاء:

مسلسل الحب الأعمى

أو أستطيع أن أقول إن البطل “كمال” أذكى في بعض الأحيان من شخصية الشرير “أمير”.

ففي حين باقي المسلسلات يتّسم البطل في أغلب الأحيان بالغباء، أو المماطلة لفهم ما يدور حوله، فبطلنا كمال هنا لا يعذّب المشاهدين على الإطلاق، يعرف كيف يتصرف و ينعش قلب الجماهير بالتصدي بطرق ذكية لعدوه.

وهذا لا يعني أن أمير ليس ذكياً، بل العكس، فهما الاثنان داهية كاللذين يلعبان الشطرنج، يضع الأول حجره في المكان الصح وآخر يصدّه بحركة أقوى وهكذا، أي صراع العباقرة، وهذا ما يجعل الأحداث أكثر سلاسة ويعطيها طابعاً جميلاً غير ممل. 

2-    سرعة في الأحداث وإثارة:

مسلسل الحب الأعمى

وكما قلنا سابقاً بفضل ذكاء كل من كمال وأمير، فالحدث لا يستمر على مدى عشرين حلقة كغيره بحيث يدمر نفسية المشاهد، بل إنّ هناك أكثر من حدث في الحلقة نفسها بشكل جذاب وغير ممل أبداً.

وهذا ليس بفضل أمير و كمال فقط، بل كل طاقم العمل يرمي لعبة نارية في سماء المسلسل تضفي الكثير من الروعة حتى وإن كانت مشهداً حزيناً أو ظالماً، لأنه لن يطول حتى يتحقق الخير مرة أخرى، والأحداث غير مكررة والبطلة ليست غبية كمثيلاتها من باقي البطلات. 

3-    جمال كل من الأبطال والأشرار:

بطل الفيلم الحب الأعمى

الفكرة التي توقعك في حيرة كفتاة أنكِ لا تعلمين من تحبين، البطل أم الشرير، فكلاهما يمتلكان من الوسامة ما يسحرك.

Burak Özçivit “كمال” يمتلك الوسامة والشخصية الجذابة الذكية ما يسحرك حقاً، غير أنه البطل، فبدون شيء ستحبه لدوره بالمسلسل.

أما Kaan Urgancıoğlu “أمير” فلا غبار عليه هو الآخر، جاذبية وذكاء غير شخصيته الرائعة أيضاً، فهو بعد كل شره نكهة لا يمكن للمسلسل أن يستمر من دونها، حتى سخريته السوداء تجعلك أحياناً تضحك من قلبك، غير عبقريته في التمثيل التي تجعلك تكرهه بالرغم من كل الصفات التي تجعلك تحسّ بالعكس.

وهنا لا أقصد فقط الممثلين الرجال بل أيضاً النساء، فالنساء هنا أيضاً يمتلكن قدراً كبيراً من الجمال، فبطلتنا Neslihan Atagül أو نيهان، البطلة الرئيسية للمسلسل، ستذهلك بروعة شخصيتها في حالات الفرح والحزن، غير جمالها المذهل.

مسلسل الحب الأعمى

وحتى كل من Melisa Aslı Pamuk “اسو” و Hazal Filiz Küçükköse “زينب” رغم لعبهما دور الشرير في المسلسل، لا نستطيع إنكار جمال كل من الاثنتين، وبأنهما أدّيا دورهما بروعة لا تقل عن جمالهما. 

4-    قصة المسلسل:

حين تبدو قصة المسلسل مبتذلة، بين صراع شابين على فتاة وزواج الفتاة من الشرير وإجبارها على تركها لحبيبها، يظهر الجزء الآخر غير المبتذل..

مسلسل الحب الأعمى

كمال لم ينسَ نيهان، ويسعى دوماً أن تعود إليه وخاصة بعد أن أجبرها أمير على الزواج به، ونيهان تسعى هي الأخرى ولم تستسلم وتريد التعاون مع كمال ليعودا لبعضهما بعضاً، والسير في كل الطرق التي تؤدي إلى ذلك الحلم.

أما أمير فهو ليس شريراً لأنه يريد أن يكون شريراً، نستطيع أن نقول إن لديه مرضاً نفسياً لرؤيته حادثة انتحار أمّه أمامه عندما كان في الخامسة من العمر، وشعوره بأنها تكرهه ولذلك فقد انتحرت، هذا غير تربيته في عائلة مفكّكة مكونة من أب غير مبالٍ بابنه، قد جعله شخصية مريضة تسعى للسيطرة والحصول على كل ما يحب ومنه نيهان وحتى لو كان بالإكراه.

ولكن حتى نكون منصفين، لم يجرحها يوماً بل كان كمال هو من يتعاقب بدلاً عنها، وبالتالي الشخصية الشريرة هنا هي ضحية أيضاً وليس العكس. 

5-    الكاتب يقف دائماً بجانب البطل والبطلة:

مسلسل الحب الأعمى

أي أنه كاتب يقف مع مطالب المشاهدين، الذين يتمنون دوماً نصرة الحق والمظلوم. بالتأكيد هناك الكثير من مشاهد الحزن والألم، ولكن لا تطول حتى يظهر الأبطال أقوى من ذي قبل، ويتلاقى العشّاق مرة أخرى من جديد، ليعلنا استمرار حبهما إلى الأبد.

إن كنتَ تقرر مشاهدة مسلسل تركي مثير للإعجاب، فأنا أنصحك به وبشدة، فلن تلبث ثوانٍ حتى تحب العمل والأبطال وتحزن عند نهاية الحلقة. لن تشعر بالوقت عند مشاهدته إطلاقاً، وسوف تبقى دائماً تنتظر المزيد ومعرفة ماذا سيحدث.

0

شاركنا رأيك حول "تعرّف على سر نجاح المسلسل التركي الشهير “حب أعمى”"