عندما كانت جيني تتراقص مع أشباحها – أغنية جيني من Game of Thrones

اغنية جيني game of thrones
0
عالياً في قاعات الملوك الذين رحلوا
كانت جيني ترقص مع أشباحها
أولئك الذين فقدتهم وأولئك الذين لقتهم
وأولئك الذين كانوا أكثر من أحبّها
أولئك الذين رحلوا منذ فترة طويلة جداً
لم تستطع تذكّر أسمائهم
أخذوا يُراقصونها حول الأحجار القديمة
فأخرجوا منها كلّ الحزن والألم
ولم ترغب في الرحيل أبداً .. لم ترغب في الرحيل أبداً
ولم ترغب في الرحيل أبداً .. لم ترغب في الرحيل أبداً
رقصُوا طوال النهار حتى الليل، رقصوا خلال الثلج الذي غطى القاعة
منذ الشتاء حتى الصيف ثم الشتاء مرة أخرى، رقصوا حتى تفتّتت الجدران وانهارت
ولم ترغب في الرحيل أبداً .. لم ترغب في الرحيل أبداً
ولم ترغب في الرحيل أبداً .. لم ترغب في الرحيل أبداً

 

في ذلك المشهد الذي قام بأدائه بودريك، أثناء جلوس الجميع في تلك القاعة الباردة قبل حربهم مع الأموات، لإي أواخر الحلقة الثانية من الموسم الثامن، سمعنا لأول مرة قصيدة “جيني”، تلك القصيدة التي لم تروِ قصة جيني وحسب، مع لقطات للجميع قبل المعركة التي ربما قد تودي بحياتهم، بل ربما كانت هذه القصيدة تلميحاً لما هو قادم، بالإضافة لأنها جعلت من قرّاء الكتب يشعرون بشيء من التقدير والصدمة أثناء سماع القصيدة.

أقرأ أيضًا: أفضل أعمال يسرا: صاحبة الحضور المتألق والكاريزما الدائمة

جيني بودريك game of thrones

في الكتب، لم يتواجد إلا البيت الأول من القصيدة، أما باقي الكلمات فقد تم كتابتها خصيصاً للمسلسل. لكن من هي جيني؟

في البداية، إن عادة الغناء قبل ليلة من المعركة تعود لزمن قديم جداً، بل ربما كانت هذه العادة قديمة كقدم المعارك، رأيناها في العديد من الأفلام التي كان أشهرها Lord of the Ring، عندما قام Pippin بغناء The edge of Night قبل المعركة.

بالنسبة لجيني التي تدور حولها الأغنية، فقد كانت فتاة فقيرة، تنحدر من الرجال الأوائل، وقد كانت على علاقة حب مع الأمير دونكان تارغيريان، والذي تخلّى عن عرشه ومنصبه من أجلها بسبب معارضة والده، الملك ايغون الخامس، لهذه العلاقة.

بعد أن تخلّى الأمير عن عرشه، عاش الاثنان في بقايا قلعة Oldstone التي كانت احدى قلاع الرجال الأوائل. أما بالنسبة لجيني، والتي صارت ليدي جيني، فقد كان لها صديقة يطلق عليها (ساحرة الغابة)، وهي صاحبة أشهر نبوءة في ويستروس، نبوءة الأمير الموعود، آزور أهاي، والذي قالت بأنه سيكون من نسل آريس تارغاريان، وهذا هو سبب معارضة ايغون الخامس لعلاقة ابنه دونكان من تلك الفتاة.

لكن بعدها، مات دونكان وجيني (على الأرجح)، وعدد من الأسماء الأخرى الكبيرة من ويستروس أثناء حريق ضخم أُطلق عليه اسم مأساة سامرهول، الذي كان نتيجة محاولة الملك ايغون الخامس (والد دونكان) إعادة احياء التنانين. وي أثناء ذلك الحريق وُلد ريغار تارغاريان، شقيق دنيريس ووالد جون سنو.

الأمر الأكثر إثارة هو أن البعض يعتقد أن أغنية جيني كتبها ريغار تارغاريان بنفسه، وقد غناها أثناء وليمة في Tourney of Harrenhal وهي ما جعلت ليانا ستارك تبكي، وتقع في حبه، وخاصة أن ريغار قد اشتهر بجودة غنائه.

ربما تكون أغنية جيني قد جعلت من سيرسي تبكي في السابق، ففي كتاب “وليمة للغربان” تذكر:

في الليل، لعب الأمير على قيثارته الفضية وجعلها تأن بكاءً. عندما تم تقديمها إليه، غرقت سيرسي في عينيه الأرجوانية الحزينة.

أقرأ أيضًا: رغم رحيله منذ 3 سنوات.. “وائل نور” يشارك في سباق دراما رمضان!

البعض يعتقد أن أغنية جيني هي نفسها أغنية الجليد والنار. فهي في النهاية ما بدأ بعلاقة الحب بين ريغار وليانا، وتمثّل أصل جون ودنيريس، ونبوءة آزور أهاي، إلى جميع أولئك الذين ماتوا، والذين بقوا على قيد الحياة لنتذكرهم. فهل سيتخلّى جون عن عرشه في سبيل محبوبته، كما فعل دونكان مع جيني؟ إليك الأغنية كاملة من قناة Game of Thrones الرسمية:

0

شاركنا رأيك حول "عندما كانت جيني تتراقص مع أشباحها – أغنية جيني من Game of Thrones"