عناصر قليلة جداً تجعل من فيلم Moon لوحة سينمائية لا يمكن تفويتها

نادر شاكر
نادر شاكر

4 د


فيلم Moon

لست معتاداً أن أتحدث عن فيلم قديم أو ليس قديماً بالفعل بل ليس حديثاً، لكن إصدار أحدث أعمال السينما البريطانية في مجال الخيال العلمي Ex Machina دفعني للتفكير في أعمال السينما البريطانية السابقة في هذا المجال المثير، ثم لاحقاً تم بالفعل تسليط الضوء على هذه الأفلام الخيالية واعتُبر الفيلم السابق كأفضل فيلم خيال علمي بريطاني منذ إصدار وإبداع فيلم Moon لذلك سأتحدث عن هذا الفيلم الذي ومن دون شك تم صنعه بذكاء وحنكة كبيرتين.

ما يميّز هذا الفيلم هو العناصر القليلة المستخدمة في صنعه، ممثل واحد يظهر أمام الكاميرا بشكل مباشر ويتمحور حوله الفيلم بأكمله، تقريباً مكان واحد تظهر فيه جميع مشاهد الفيلم، أيضاً ميزانية ضئيلة وبساطة في طرح المحتوى العلمي فلم يركّز الفيلم كثيراً على هذا المحتوى العلمي الخيالي المفروض كيف، متى ولماذا بل طرح أفكاره وانتقل للتركيز على الحالة النفسية للشخصية الرئيسية.


فيلم moon - خيال علمي

ركّز هذا الفيلم بنحو كبير على الشخصية الرئيسية التي قدّمها الممثل سام روكويل بطريقة لا غنى عنها، والتغيرات النفسية الكبيرة التي تطرأ عليه بعد قضائه لفترة طويلة في محطة فضائية على القمر إلى جانب كومبيوتر يتمتع بذكاء اصطناعي خارق يدعى غريتي، يشكّل هذا الكومبيوتر صديق سام الوحيد الذي اقترب موعد عودته إلى الأرض ولكن لن يحصل هذا الأمر بسهولة كبيرة نظراً لبعض الأمور الغريبة التي بدأت بالحصول.

ذو صلة

فيلم moon - سام روكويل

بداية من القلق، الوحدة ونوبات الهلع سيعيش هذا الفضائي أيامه الأخيرة في المحطة، لتبدأ بعد ذلك هلوسات كانت نتيجة حالته النفسية والصحيّة المتدهورة وتعلّقه الكبير بالماضي ورغبته في العودة إلى وطنه، ليزيد على ذلك هناك عدة أمور إضافية ستحصل في هذا الفيلم أفضّل عدم ذكرها، بل أذهب اكتشفها بنفسك إذا لم تشاهد هذا الفيلم سابقاً.

فيلم moon - سام روكويل 2

يحاول الفيلم عكس الحالة الشخصية الصعبة التي تصيب الشخص عند شعوره بالوحدة، بالإضافة إلى تقديمه لبراهين كبيرة على التغيّر الذي قد تمر فيها النفسيّة الإنسانية في ظروف لا يمكن وصفها بأقل من صعبة، ليشكّل الفيلم دون شك لوحة نفسيّة مفاجئة تحليليّة مركزة ودقيقة جداً يتم طرحها في بيئة الخيال العلمي مع كما ذكرت الابتعاد عن التفاصيل من أجل التركيز على هدف هذا الفيلم.

فيلم moon - سام روكويل 3

شكّل فيلم Moon الانطلاقة الإخراجية المتينة للمخرج دونكان جونز الذي حاز بسببها على جائزة البافتا التي تكرّم الانطلاقة الفنية في عالم السينما، وما قدمه في هذا الفيلم يجعله يستحق هذه الجائزة دون أي شك، فإلى جانب مؤثرات بصرية ضرورية هنا وأداء سام الرائع في الفيلم أتى جونز بمساعدة موسيقى تصويرية مميزة لينقل لنا لوحة سينمائية لا يمكن وصفها بأقل من رائعة.

فيلم moon - كيفن سبيسي

يقدّم الفيلم لمحة سريعة عن ما يحصل في العالم، ويتابع بعدة أفكار بسيطة لكن بالفعل جيدة أهمها الكومبيوتر الذكي غريتي الذي يساعد شخصياتنا الرئيسية في عدة أمور، فمثلاً استخدام غريتي لما يدعى بالـ Emotions الشهيرة المستخدمة في وسائل التواصل النصّي الحديثة للتعبير عن حالته التي بالأصل لا يملكها، وعن طريق صوته الذي قام كيفن سبيسي بإبداعه لتقديم نكهة خاصة جديدة إلى جانب بطلنا في هذا الفيلم.


فيلم moon - سام روكويل 4

هناك عدة التفاتات، عدة ألاعيب عقلية والكثير من الأسئلة والأفكار المطروحة، وأغلبها نفسيّة متعلقة بالإنسان ومشاعره البشرية، هذا فيلم مثالي ساحر بكل معنى الكلمة، يشكّل تحفة فنية سينمائية رائعة، وتقوم القصة الذكية، التحولات المبدعة الغريبة الملتفّة إلى جانب نتيجة سامية من الموسيقى بنقل الفيلم بالفعل ودون أي شك إلى درجات عالية من الإبداع السينمائي والعظمة الفنيّة.


فيلم moon - سام روكويل 5

يتحدث هذا الفيلم تحديداً عن رائد فضاء يدعى سام بيل (سام روكويل) يعمل في محطة تنقيب عن مادة الهليوم 3 على القمر من أجل إرسالها إلى الأرض بعد اكتشافه كمعجزة الطاقة النظيفة على الأرض، بسبب عطل ما ليس من الممكن إتاحة تواصل مباشر مع الأرض، ليشكّل بذلك الحاسوب “غيرتي” (صوت كيفين سبايسي) رفيقه الوحيد في محطة فضائية كبيرة، فعندما يتعرض سام لحادث خطير سيواجه تغيرات كبيرة في عملية تصوره للواقع.


فيلم moon - ملصق 1

يتميّز هذا الفيلم إلى جانب ألاعيبه العقلية الكبيرة بميزانية ضئيلة جداً حيث مكّنت المخرج دونكان جونز من اثبات أنك لا تحتاج أبداً إلى ميزانية ضخمة لنقل مهمة متعلقة بـ “ناسا” إلى سحر سينمائي حقيقي، عميق وذكي أو حتى عن طريق الميزانيات الهائلة، حيث بلغت ميزانية الفيلم الـ (5 مليون دولار) بينما اقترب إيراداته العالمية من الـ (10 مليون دولار) أمر جعل نجاح هذا الفيلم المادي متواضع جداً، ليعوّل كثيراً على انتشار سمعته القويّة ونقد إيجابي محوري وعام متعلّق بعدة نقاط في هذا الفيلم مثل واقع استخدامه لبيئة الخيال العلمي لنقل واقع نفسي كبير وليس العكس.


ex-machina-uk-poster

تم منذ عدة أيام عرض فيلم خيال علمي بريطاني جديد يدعى Ex Machina لوحة مشوّقة جديدة سيعلو صوتها في الأيام القادمة، يشكّل هذا الفيلم انطلاقة إخراجية للكاتب أليكس جيرلاند في سيناريو عام شبيه بانطلاقة دونكان جونز الإخراجية لكن باستخدام ميزانية أكبر بأربعة أضعاف (20 مليون دولار) ليتلقى لحد الآن نقد إيجابي جيد وكبير مشكّلاً بذلك أول المفاجئات الإيجابية لعام 2015 السينمائي.

مجموعة من الملصقات والتريلرات الخاصة بهذين الفلمين: 


Moon

فيلم moon - ملصق 2
فيلم moon - ملصق 3
فيلم moon - ملصق 4
فيلم moon - ملصق 5
فيلم moon - ملصق 6
فيلم moon - ملصق 7
فيلم moon - ملصق 8

Moon – Official Trailer

فيديو يوتيوب


Ex Machina

ex-machina-teaser-poster
ex_machina_ver4
ex-machina-poster-2
B1csPiHIAAAxuXU
posters-image-4

Ex Machina Official Trailer

فيديو يوتيوب

Ex Machina Official UK Trailer

فيديو يوتيوب

عبَّر عن رأيك

إحرص أن يكون تعليقك موضوعيّاً ومفيداً، حافظ على سُمعتكَ الرقميَّة واحترم الكاتب والأعضاء والقُرّاء.

ذو صلة

بينها جمجمة لزعيم عربي… وقف بيع رفات بشرية في مزاد بلجيكي!

بينها جمجمة لزعيم عربي... وقف بيع رفات بشرية في مزاد بلجيكي!

2 د

قررت دار دور وفاندركيندير للمزادات العلنية ومقرها العاصمة البلجيكية بروكسل، إيقاف عمليات بيع ثلاث جماجم بشرية تعود لأفارقة، بعد الكثير من الانتقادات التي واجهتها بعد إعلانها عن مزاد بيع الرفات البشرية.

وبحسب صحيفة تايمز البريطانية، فإن الدار البلجيكية، عرضت الجماجم الثلاث وإحداها تعود لزعيم عربي، تم تزيينها بالجواهر والأحجار الكريمة، وتعود لحقبة الاستعمار البلجيكي للكونغو، وكان من المقرر أن يبدأ السعر بين 750 وحتى ألف يورو.

وذكرت دار المزادات البلجيكية في بيان لها، أنها لا تدعم ولا بأي شكل من الأشكال، إذلال ومعاناة البشر خلال فترة الاستعمار، وأضافت مقدمة اعتذارها من كل شخص شعر بالسوء أو الأذى جراء ما حدث، وقامت بسحب الجماجم الثلاث من المزاد.

يأتي هذا، بعد تقديم منظمة ذاكرة الاستعمار ومكافحة التمييز غير الربحية، شكوى إلى السلطات في بلجيكيا، لإيقاف المزاد المعلن عنه.

منسقة المنظمة، جينيفيف كانيندا، قالت في تصريحات صحيفة لوسائل إعلام محلية، إن المزاد المعلن عنه، يجعلك تدرك بأن أولئك الضحايا تم قتلهم مرتين، الأولى حين ماتوا أول مرة والثاني من خلال المزاد، مضيفة أن العنف الاستعمار هو ذاته يعيد نفسه بشكل مستمر.

والجماجم الثلاث تعود للقرن الثامن العشر، جين استعمرت بلجيكا، إفريقيا، ما تسبب بموت أكثر من 10 ملايين شخص بسبب المجازر والفقر والأمراض.

إحدى تلك الجماجم، تعود للزعيم العربي موين موهار، قتل على يد جندي بلجيكي عام 1893، وتدعى "جوهرة الحاجة الأمامية"، لوجود حجرين كريمين ملتصقين بها.

بينما تعود الجمجمة الثانية لشخص مجهول، وصف بأنه آكل لحوم البشر، والأخيرة أحضرها طبيب بلجيكي، بعد انتزاعها من شجرة الموت والتي يبدو أن صاحبها لقي حتفه نتيجة طقوس دينية وثنية كانت سائدة في إفريقيا.

وبحسب المعلومات فإن تلك الجماجم من المفترض أن تعاد للكونغو، بناء على توصية من لجنة برلمانية تسمح بإعادة الرفات البشرية الموجودة في كل المتاحف والهيئات الرسمية البلجيكية.

وقالت الباحثة ناديا نسايي، إنه ينبغي على السلطات البلجيكية، إصدار تشريع جديد يجرم كل أفعال محاولة بيع رفات بشرية.

وأضافت واضعة كتاب "ابنة إنهاء الاستعمار"، إن بيع الرفات البشرية شيء غير مقبول إطلاقاً، ويجب على بروكسل إعادة الرفاة البشرية إلى أصحابها الحقيقيين، بعد أن سرقوها واعتبروها غنائم حرب.

عبَّر عن رأيك

إحرص أن يكون تعليقك موضوعيّاً ومفيداً، حافظ على سُمعتكَ الرقميَّة واحترم الكاتب والأعضاء والقُرّاء.