1

أجواء ممطرة، برودة في الطقس، الملابس الثقيلة والمشروب الساخن، مع مشاهدة فيلمك المفضل في المساء، هذه الأشياء السابق ذكرها تعد لدى الكثيرين أروع شيء على الإطلاق، فهناك الكثير من الناس يفضلون فصل الشتاء عن فصل الصيف، حيث يجدون في طقسه البارد وصوت رياحه التي تداعب الأشجار، ما يتناسب مع مزاجيتهم.

وذلك كون الشتاء كلاسيكي في كل تفاصيله، سواء في ملابس الشتاء التي تمتاز بالطابع الأنيق والكلاسيكي، أو الجلوس في المنزل لوقت أطول مع من نحب في أجواء شاعرية، فضلاً عن الإرهاق الذي يشعر به البعض نتيجة الرطوبة ودرجات الحرارة العالية التي يتميز بها فصل الصيف.

ومع الإعلان عن انتهاء فصل الصيف وبداية الخريف، يبدأ الحنين للشتاء لدى هؤلاء الأشخاص الذين يفضلون الأجواء الممطرة والملابس الثقيلة، والطقس البارد، وينتظرون معها قدوم الشتاء بفارغ الصبر، لهذا نقدم لك اليوم قائمة رائعة بأفلام تجعلك تعيش في أجواء قارسة البرودة، وسط الثلوج والأمطار.

أقرأ أيضًا: أفلام ستُخلصك من اكتئاب الخريف!

Everest “إيفرست”

أحداث هذا الفيلم تدور في أشد الأماكن برودة على كوكب الأرض، وأُنتج في أيسلندا والمملكة المتحدة عام 2015، وهو مأخوذ عن قصة حقيقة حدثت لبعثتين حاولا الوصول لقمة جبل إيفريست في عام 1998، متحدين بذلك أقوى عاصفة ثلجية لم يواجهها بشر من قبل، ووقعت الحادثة الحقيقية في عام 1996 وراح ضحيتها 8 أشخاص.

والفيلم من إنتاج وإخراج “بالتاسار كورماكور”، وسيناريو “ويليام نيكنسون”، و”سيمون بيوفوي”، ومن بطولة: جيسون كلارك، جيك جيلنهال، جوش برولين، جون هوكس، إيميلي واتسون، وحصل على تقييم 7 من 10 على موقع IMDb.

Everest

The Road “الطريق”

تدور قصة الفيلم حول أب وابنه الصغير، اللذين يواجهان مشكلة كبيرة بسبب البرد القارس، حيث يصارعان البرد للبقاء على قيد الحياة، وينتقلان من جنوب أمريكا الخالية من البشر بحثًا عن الدفء في مكان آخر، وفي الطريق إلى ذلك المكان الدافئ، يواجهون المجهول، فلا يعرفان ما قد يواجههما في الطريق، من قطاع طرق أو آكلي لحوم بشر، ولا يملكون طوال هذه الرحلة سوى ملابسهم لحمايتهم من البرد، ومسدس للدفاع عن أنفسهم.

الفيلم خيال علمي درامي، ينتمي لفئة أدب نهاية العالم، إنتاج عام 2009، من بطولة: فيجو مورتنسن، تشارليز ثيرون، كودي سميث ماكفي، ومن إخراج “جون هيلكوت”، وحصل على تقييم 7 من 10 على IMDb.

The Road

The Thing “الشيء”

الفيلم يدور في قارة أنتاركتيكا في القطب الجنوبي وسط الثلوج، حيث المكان الذي لا تشرق فيه الشمس، ويخيم فيه الظلام على الأجواء طوال اليوم، يقوم مجموعة من العلماء بالذهاب إلى هناك، ليكتشفوا بالصدفة مخلوقًا غريبًا مدفونًا في الثلج منذ زمن بعيد، ويدفعهم الفضول لاستخراجه، ولكن يحدث أمر غير متوقع بالنسبة لهم، حيث يكون بإمكانه التحول إلى أي شيء.

الفيلم إنتاج عام 2011، بطولة: ماري إليزابيث، جويل إدجارتون، أولريش تومسون، ومن إخراج “ماتيس فان هاينين”، وهو إعادة إنتاج لفيلم يحمل الإسم نفسه، صدر عام 1982.

The Thing

 The Revenant “العائد”

الفيلم الذي يفضله عُشاق النجم “ليوناردو ديكابريو”، كونه الفيلم الذي نجح معه “ليو” في اقتناص جائزة الأوسكار كأحسن ممثل، بعد عدة ترشيحات سابقة، كما أن الفيلم فاز بجائزة أوسكار أفضل مخرج، وأفضل تصوير سينمائي، ويدور حول صراع البقاء وسط طقس شتوي قارس البرودة وعواصف ثلجية، حيث يتعرض صائد جلود الحيوانات (هيو غلاس) عام 1823 لهجوم من قِبل دب رمادي، خلال هروبه هو ورفاقه من مطاردة قبيلة هندية، ويقوم أحد رفاقه بنهبه وقتل ابنه، وتركه ليموت وحيدًا في الغابة، إلا أنه ينجو، ويمضي في رحلة طولها 320 كم، للانتقام من الرجل الذين خانه وقتل ابنه.

الفيلم إنتاج عام 2016، وإخراج “أليخاندرو جونزاليز إيناريتو”، وشارك “ليو” البطولة: توم هاردي، ويل بولتر، دومينال جليسون، فورست جودلاك.

 Hateful Eight “الثمانية المكروهون”

أجواء الفيلم تدور في نهاية القرن التاسع عشر في الشتاء القارس، حول مجموعة من الأشخاص تُحتجز داخل مبنى مُتهالك يُدعى (خردوات ميليز)، بسبب هبوب عاصفة ثلجية مدمرة، وفي نفس الوقت تلجأ مجموعة من المسافرين إلى نفس المبنى للاحتماء بداخله، وهم: رائد سابق يُدعى (ماركوس وارن)، و(جون راث)، الذي يعمل كصائد جوائز بالقبض على الهاربين من العدالة، حيث كان ينقل حينها (دايزي دوميرج) إلى المحكمة.

الفيلم من تأليف وإخراج “كوينتن تارنتينو”، ومن بطولة: صامويل جاكسون، كورت راسل، جينيفر جيسون لي، تيم روث، ومايكل مادسن، وحصد الفيلم جائزة أوسكار كأفضل موسيقى تصويرية.

The Colony “المستعمرة”

فيلم إثارة خيال علمي، إنتاج عام 2013، وهو ينتمي لنوعية أفلام الخيال العلمي المستقبلية.

يتناول الفيلم عندما تعود الأرض إلى العصر الجليدي، ويموت معظم البشر بسبب البرد القارس والجوع والأمراض وانتشار الزومبي، ولكن القلة الباقية من البشر تعيش في مستعمرات تحت الأرض، تحاول معها تحدي الظروف والبحث عن طريقة مناسبة للحياة على الأرض، والفيلم بطولة: كيفين زيجرز، لورنس فيشبورن، بيا باكستون، شارلوت سوليفان، ومن إخراج “جيف رينفروي”.

أقرأ أيضًا: أفضل 7 أفلام جديدة تم عرضها على نتفيلكس في شهر أكتوبر

Arctic Blast “انفجار في القطب الشمالي”

تُكتشف سفينة أبحاث أمريكية على أحد الشواطئ الأسترالية، لنكتشف أن جميع ركابها أموات، ولا أحد يعرف السبب، أحد أصدقاء هذه المجموعة يعرف ما حدث لأصدقائه، فيقرر المشاركة في الكشف عن أسباب وفاتهم، ليظهر أن الأرض على وشك أن تشهد عصرًا جليديًا جديدًا، الفيلم من بطولة: مايكل شانكس، ألكسندرا دايفيدز، وإنديانا إيفانز، من إخراج “براين ترينشارد سميث”.

وهو ينتمي لأفلام الكوارث، إنتاج عام 2010، وعُرض لأول مرة في مهرجان الفيلم الكندي في سيدني.

Fargo “فارجو”

فيلم من إخراج الأخوين كوين، إنتاج عام 1996، ويصنف من نوع الكوميديا السوداء، مأخوذ عن قصة حقيقية حدثت عام 1987 بمكان يُدعى “فارجو”، وهو من أكثر الأماكن برودة في الولايات المتحدة الأمريكية، والقصة تبدأ ببائع سيارات يقوم بتأجير شخصين؛ لكي يقوما باختطاف زوجته، ويطلب فدية من حماه بقيمة مليون دولار.

فاز الفيلم بجائزة الأوسكار كأفضل سيناريو أصلي، وهو من بطولة: فرانسيس ماكدورماند، ويليام إيتش ميسي، ستيف بوسيمي.

1

شاركنا رأيك حول "لهؤلاء الذين يفتقدون الشتاء .. أفلام تدور أحداثها في البرودة الشديدة"