أغاني رمضان تراث مبهج خلفه حكايات .. لنسمعه ونحكيها

أغاني رمضان القديمة
0

وَحوي يا وَحوي أيّاحا وكمان وحوي.. هكذا نحتفي بمجيء رمضان كل عام، عدد من الأغاني المعروفة والتي تبدأ في الانتشار مع بداية شهر شعبان لتستمر حتى نهاية رمضان.

اللطيف في الأمر هو أننا جميعًا نعرف هذه الأغاني وقد حفظناها عن ظهر قلب، ورغم ذلك ما زالت تحقق لنا الشعور بالبهجة كلما سمعناها، والحقيقة أنه رغم قيام بعضهم بغناء أغنيات جديدة لرمضان إلاّ أن أغلبها لا تحظى بالإقبال مثل أغاني التراث القديمة.

اليوم ونحن نذكّرك بأغنيات رمضان، ورغم معرفتنا أنك في الأغلب تحفظهم عن ظهر قلب، ولكن هدفنا أن ندخل شيئاً من البهجة والسرور على قلبك وأنت تقرأ تفاصيل كل أغنية ثم تضغط لتستمع لها، لتخرج من الموضوع وقد تشبّعت بالطاقة الإيجابية..

لن نكتفي بالأغاني التقليدية ولكن ستكون رحلتنا ذات شقّين، أغاني رمضان التي صُنعت خصيصًا له، والأغنيات التي لم تُصنع ولا يُذكر بها رمضان ولكنها ارتبطت لدينا برمضان وقدومه.

وَحوي يا وَحوي ما معنى أيّاحا؟؟ بل ما معنى وَحوي؟

أغنية رمضان جانا

كلنا نغنّي الأغنية الشهيرة، وبالتأكيد تساءلت عن معنى “أياحا” كما فعلنا جميعًا، ولكن دعني اسألك لماذا لم تسأل عن معنى وَحوي نفسها؟ إن كنت تساءلت فتأكد أنك مختلف، فكلنا ركّزنا في السؤال عن معنى “أياحا” ونسينا “وحوي”.

هناك نظريات كثيرة حول معنى الكلمتين ولكن التفسيرين الأدق هما أن أصل الكلمات يرجع إلى الهيروغليفية أو القبطية القديمة.

حيث وجدت كلمة وَحوي يا وَحوي اياحا.. من واح واح أياح، و”أياح” هي والدة أحمس، وهي الجملة التي تعني تعيش تعيش أياح وقد استقبلها بها الشعب المصري بعد انتصار ابنها على الهكسوس، واسم أياح يعني القمر أو الهلال.. لذا استمر المصريون بعد ذلك في الاحتفال بمجيء القمر كل عام بجملة واح واح أياح، والتي مع دخول العرب لمصر تحورّت لتتحوّل إلى وحوي يا وحوي أياحا، لتدخل في الفلكور الشعبي ضمن الأغنية الشهيرة.

والنظرية الأخرى لا تبتعد كثيرًا عن الأولى، فهي تقول أن كلمة أياح أو أياحا تعني أيضًا القمر أو الهلال باللغة القبطية القديمة، ولكن الاختلاف أن كلمة وَحوي تعني اقترب أو أتى، وهكذا تصبح كلمة “وحي يا وحي أياحا” أي جاء الهلال.

الآن كلما غنيت وَحوي يا وَحوي تذكر أنك في الواقع تغني بالمصرية القديمة احتفاء بقدوم هلال رمضان، وأنك لاشعوريًا تجدل الآن تاريخ مصر بعضه ببعض.

الأغنية من تأليف حسين حلمي المانسترلي، وغناء أحمد عبد القادر.

استمع إلى وحوي يا وحوي واحتفل بقدوم الهلال:

حالّو يا حالّو – غالبًا لا توجد أغانٍ رمضانية سهلة الفهم

أغنية حالو يا حالو

يبدو أن أغاني رمضان بأكملها تحتاج إلى معجم لترجمة كلماتها، أو أنها تعمل كوسيلة لتسلية الصيام عن طريق حل ألغازها، وكلمة حالّو يا حالّو، يقال إنها أُطلقت أول مرة عند قدوم المعز لدين الله الفاطمي لافتتاح القاهرة بعد أن بناها جوهر الصقلي، وعندما دخل المدينة وكان دخوله في رمضان، فقد هلل الأطفال بحالو يا حالو، أي طلب الحلوى من الحلو، أو “هات شيء حلو يا حلو”، وهكذا استمر الأطفال في غناء حالو يا حالو طوال الشهر لتتحول إلى عادة مع كل رمضان، وجزء من الفلكلور الشعبي الذي وضع في الأغنية الشهيرة بعد ذلك.

وهكذا كلما قلت حالو يا حالو، فأنت في الواقع تطالب بالحلوى دون أن تدري.

الأغنية تم تحويرها بعد ذلك لتغنيها صباح ويلحنها محمد الموجي ويكتب باقي كلماتها محمد حلاوة.

استمع إلى حالو يا حالو واطلب بعض الحلوى:

مَرحب شهر الصوم – أخيرًا أغنية لا تحتاج لمعجم

أغنية مرحب شهر الصوم

في رأيي الشخصي، فأغنية مَرحب شهر الصوم هي أجمل أغاني رمضان ويعود ذلك لجمال لحنها المميز، وقد كتبها الشاعر محمد علي أحمد ولحنها وغناها الفنان الكبير عبد العزيز محمود، وقد كانت موعودة في البداية للفنان أحمد عبد القادر مغني وحوي يا وحوي ولكن الإذاعة رفضت أن يغني أكثر من أغنية في رمضان لذا فقد أعطاها للفنان عبد العزيز محمود والذي عدّل الكلمات الخاصة بالشاعر محمد علي أحمد من “مهلاً شهر الصوم” إلى “مَرحب شهر الصوم”.

هيا نرحّب بشهر الصوم سويًا ونستمع للأغنية:

 

الأشهر على الإطلاق “رمضان جانا”

أغنية رمضان جانا

من الصعب أن يمرّ رمضان دون أن تستمع لصوت عبد المطلب وهو يشدو برمضان جانا، تشعر عندما تسمعها كأنك ترى ضوء الفوانيس وتشتَمّ رائحة رمضان وتتذوق الكنافة والقطائف وتسير في قاهرة المعز، الأغنية الأشهر من األحان الموسيقار محمود الشريف.

وكما هو الحال مع “مَرحب شهر الصوم” فإن “رمضان جانا” أيضًا كانت الأغنية الثالثة التي تقدم بها للإذاعة لأجل شهر رمضان، ومع رفض الإذاعة لغناء أكثر من أغنية فقد قدمها لعبد المطلب لتكون الأكثر شهرة بين جميع أغاني رمضان وليقبض 6 جنيهات فقط عن غنائها.

لتدندن رمضان جانا معنا الآن:

أهو جِه يا ولاد.. ويجب أن “تهيصوا” يا ولاد

أغنية أهو جه يا ولاد

الأغنية المرحة للغاية والتي كان بالفعل أكثر ما يليق بها أن تغنيها فرقة الثلاثي المرح المكونة من ثلاث صديقات هن سهام توفيق وصفاء لطفي وسناء الباروني عام 1959، من أحلى أغاني رمضان وأكثرها خفة، في بعض المقاطع تشعر معها أنها أغنية أطفال عن رمضان، الحقيقة أن أغلب الأطفال ستجدهم أكثر تفاعلاً مع هذه الأغنية من أغاني رمضان خاصة مع اللحن الخفيف وصوت “الفورّيرة” التي تبدأ بها الأغنية والتي تُطلق بعد مقطع “أهو جه يا أولاد زقططوا يا أولاد”. إن كان لديك أطفال فاجمعهم وشغل الأغنية وشاهد حالة الانطلاق التي ستشملهم. الكلمات لنبيلة قنديل واللحن المميز لعلي إسماعيل.

امرح قليلاً مع أهو جه يا أولاد:

وللبنات خصوصية أيضًا في رمضان “افرحوا يا بنات”

أغنية افرحوا يا بنات

قد يعتقد بعضهم أن أغنية “أهو جه يا ولاد” موجهة للأولاد، ولكن لفظ أولاد يشمل الأطفال بنات وصبيان، بينما أغنية افرحوا يا بنات فيمكننا اعتبارها “فيمنست رمضاني” ومساحة صغيرة موجّهة للجنس الناعم.

الأغنية أيضًا من غناء الثلاثي المرح، وقد غنى الثلاثي أغنية “وحوي يا وحوي” أيضًا حيث هناك نسخة بصوتهن منها كذلك.

للبنات يمكنك الاستماع للأغنية والفرحة:

“هاتوا الفوانيس يا ولاد”.. رمضان عريسًا:

أغنية هاتوا الفوانيس

أغنية محمد فوزي المختلفة جدًا والتي جعلت من رمضان عريساً وتحكي عن كل ما يخصه في 30 ليلة، الأغنية تتميز بإيقاع أكثر بُطأً من أغلب الأغاني السابقة ولكنها تظل مع لحن فوزي المميز خفيفة ومميزة.

استمع لمحمد فوزي وغني لرمضان:

أشهر مسحراتي ..عم سيد

المسحراتي عم سيد

رغم كونها ليست أغنية بالمعنى التقليدي ولكنها من أكثر التراثيات التي ستشعرك بالبهجة عن رمضان، فيديوهات المسحراتي لسيد مكاوي.. حيث يقوم بالأداء والألحان بينما تنوّع الكتاب، ولكن يبقى الأصل بها لفؤاد حداد حيث الكلمات الشهيرة “والدق على طبلي، ناس كانوا قبلي، قالوا في الأمثال، الرجل تدب مطرح ما تحب وأنا صنعتي مسحراتي في البلد جوّال، حبّيت ودبّيت كما العاشق ليالي طوال، وكل شبر حته من بلدى حتة من كبدى حتة من موال”، ليبدأ ويختتم دائمًا بـ

اصحى يا نايم اصحى يا نايم اصحى وحّد الدايم

اصحي يا نايم وحّد الرزاق

رمضان كرييييييييم

استمع للمسحراتي:

صلينا الفجر فين؟ أكيد في الحسين

أغنية صلينا الفجر فين علي الحجار

هيَ من الأغاني التي لم تذكر رمضان صراحة ولكنها انطبعت بشكل تلقائي في ذاكرة الجميع بأن ميعاد سماعها هو شهر رمضان، فما من تجميعة لأغاني رمضان إلاّ وتجدها بها.

الأغنية الجميلة من غناء علي الحجار وأشعار فؤاد حداد حيث الوصف الرائع لصلاة الفجر ولحن مميّز لا تُخطئه الأذن لحسين فوزي. من يمكنه أن ينسى كلمات مثل “وقد كان المضيف يدعى عبد اللطيف سلمت ولم يزل المسك في يدي” أو الأذان بصوت الحجار في النهاية؟

قرر مع الحجار أين ستصلي الفجر:

إن كان الأذان لا يصحُّ إلا بصوت الشيخ رفعت فالتواشيح للنقشبندي

تواشيح النقشبندي

قرآن المغرب وصوت الأذان بصوت الشيخ محمد رفعت علامة مميزة لرمضان، وكذلك التواشيح بصوت النقشبندي، وخاصة مولاي، والتي أصبحت جزءاً لا يتجزأ من أغاني رمضان التي نستمع لها فيتفتح القلب وتدخل البهجة.

ومولاي من كلمات عبد الفتاح مصطفى وألحان بليغ حمدي، والحقيقة أن النقشبندي اعترض بشدة على الابتهال على أنغام بليغ، وكان يرفض أن يبتهل على لحن كامل ويكتفي بالمقامات، ولكن الرئيس أنور السادات كلّف بليغ حمدي بالتعاون معه، ورغم رفض النقشبندي في البداية إلا أنه بعد رؤيته لنتائج هذا التعاون فقد طال التعاون بينهما وشمل أكثر من 10 ابتهالات أخرى، أداء النقشبندي وألحان بليغ حمدي.

استمع لابتهالات النقشبندي:

 

وهكذا انتهت جولتنا ولكن لم تنتهِ الأغاني، فهناك العشرات من الأغاني التي لا تتخيّلها، فتقريبًا لم يفلت أي مطرب قديم من الغناء لرمضان، بعض الأغنيات شهيرة مثل ما عرضناه ومثل أغاني فؤاد المهندس وشويكار وهو وصباح، وبعضها متوسط الشهرة مثل أغاني محمد قنديل، وبعضها سمعناه مرة أو لم نسمعها مثل أغاني هدى سلطان وفريد الأطرش.. هناك العشرات من الأغاني الدفينة التي لا يعرفها أحد والتي ابتهجت كلها لحلول رمضان.

0

شاركنا رأيك حول "أغاني رمضان تراث مبهج خلفه حكايات .. لنسمعه ونحكيها"