مسلسل Poldark .. مهمشو بريطانيا في القرن الثامن عشر!

0

يبدو أن مسلسل Poldark البريطاني في موسمه الأول والمبني على الجزأين الأولين من الرواية التي تحمل نفس الاسم للكتاب وينستون غراهام، التي صدرت في عام 1945 وحظيت بقبول نقدي كبير لدرجة اعتبرها البعض واحدة من كلاسيكيات الأدب الانكليزي، يحمل في جعبته الكثير ليقدمه للمشاهد، فكرياً وفنياً.

فالمسلسل الجديد في جزأه الأول المكون من 8 حلقات مدة الحلقة الواحدة 60 دقيقة، يذهب بالمتابع إلى القرن الثامن عشر، ليحكي قصة مدينة كرونويل البريطانية، التي يعود إليها الكابتن (بولدارك) بعد أن قضى 3 سنوات مشاركاً في حرب الاستقلال الأمريكية.

Poldark للمرة الثانية

مسلسل Poldark - بوستر

المسلسل البريطاني الذي تنتجه شبكة BBC لم يكن الأول من نوعه، حيث قدّمت الشبكة ذاتها عملاً حمل نفس الاسم مبني على الأجزاء الأربعة الأولى من رواية (غراهام) تم بثه بين عامي 1975 و1977.

ولكن الانتاج الجديد من المسلسل والذي بث جزأه الأول 2015، ومن المنتظر أن يبث جزأه الثاني هذا العام بعد أن طلبت الشبكة العملاقة في نيسان الماضي فريق المسلسل العمل على الجزء الثاني، كان واحداً من آخر أعمال المدير السابق لـ BBC داني كوهين الذي يعد أصغر مدير للقناة في الشبكة البريطانية منذ تأسيسها.

رغم أنه لم تتح للكثير من المتابعين مشاهدة النسخة الأولى من العمل في سبعينات القرن الماضي، إلا إن النسخة الجديدة من العمل متوفرة للجميع، ويبدو أن الفوارق الإنتاجية واضحة بين النسختين، فالنسخة الجديدة بما تحمله من احترافية وقدرات لوجستية وإنتاجية ضخمة تتفوق على سابقتها بمراحل.


كرونويل

مسلسل Poldark - مشهد

للوهلة الأولى يشعر المشاهد أن المسلسل سيقدم قصص الطبقة الراقية في مدينة (كرونويل)، ولكن مع توالي المشاهد، وتشابك الحبكات، نجد أن محور العمل هو الطبقة المسحوقة في تلك الحقبة، والتي كانت تعاني الجوع والفقر.

بين الألم والأمل يتنقل العمل سارداً قصص المسحوقين والمهمشين، مقدماً معناتهم ومآسيهم وأحلامهم بصورة مبسطة ذات طابع واقعي، تاركاً خلفه الطبقة الراقية التي تتعرض للانتقاد الحاد عبر حوارات محبوكة بحرفية عالية.

البحث عن العمل، ومحاولة البطل (روس بولدارك) والذي يؤديه الإيرلندي ايدان تورنر تأمين فرص لأهل بلدته، يشغل المحور الأساسي في الحبكة العامة، ولكن العناصر الأخرى كالحب والجنس والسياسية، حاضرة في العمل وحبكته، في صبغة متكاملة للعمل الدرامي الناجح برأي الكثيرين.

فالتضحيات والحب والأمل لها مكان في العمل، والقسوة والأسى والمعاناة تتخذ مكاناً بارزاً في تطوراته، مما جعله واحد الكلاسيكيات البريطانية التي سيكون لها مكان في تاريخ الدراما التاريخية.


الحفاظ على البيئة

مسلسل Poldark - بوستر 2

حافظ فريق العمل على روح النص، ورسم صورة لبريطانيا في القرن الثامن عشر، وأزمتها الاقتصادية التي أثّرت على مختلف مناح الحياة، مما عمّق الصراع الطبقي، ليأتي (روس) ليعيد الأمل للحياة الاقتصادية، عبر إعادة فتح منجم والده وتأمين عشرات فرص العمل.

تواجد الممثل الإيرلندي كان لافتاً وأضفى روحاً خاصة للعمل، فيما كان لحضور الممثلة البريطانية الينور مي توملينسون والتي أدت دور الخادمة (ديميلزا) التي تتحول إلى زوجة لـ(روس) لاحقاً، شكلاً محبباً على المشاهد، لما تملكه من إمكانات عالية، على مستوى الأدوات التمثيلية إضافة للجوانب الإنسانية التي كانت واضحة في أداءها.

النجم روبن أليس الذي أدى شخصية (روس) في النسخة الأولى من العمل في السبعينيات، كان حاضراً في النسخة الجديدة، عبر شخصية قاضي كرونويل كتكريماً للممثل المخضرم وكان له حضوراً لافتاً أيضاً، رغم وصوله إلى 74 عاماً.

باختصار يمكن القول أن مسلسل Poldark بأداء عالي، وأدوات فنية موظفة في المكان والزمان المناسبين، وباحترافية في النص والحبكة، وتصاعد الحدث وتواليه، واحد من الأعمال الاستثنائية في العام الماضي، وسيكون لموسمه الثاني المزمع عرضه هذا العام مكانة كبيرة لدى متابع الأعمال الكلاسيكية التاريخية.

تريلر مسلسل Poldark

0

شاركنا رأيك حول "مسلسل Poldark .. مهمشو بريطانيا في القرن الثامن عشر!"