قائمة أفضل أفلام الأنمي الرومانسية
0

تتمتع أفلام الأنمي الياباني بشهرة واسعة، وقاعدة جماهيرية كبيرة وخاصة بين الشباب، حيث تتنوع تصنيفاتها ما بين الفانتازيا، والدرامي، والمدرسي، والرومانسي، وتعتبر أفلام الأنمي الرومانسية من أكثر الأفلام التي تحظى بمشاهدة عالية، ولها مكانة خاصة في قلوب محبي أفلام الأنمي حول العالم، لما فيها من مشاعر وأحاسيس رقيقة وعميقة، وقصص تخطف القلوب، وتجعلك في حالة من التأثر والتأهب لما هو قادم من أحداث، وفي كثيرٍ منها يحدث مزج ما بين عاطفة الحب والصداقة، وبين الفلسفة، والتاريخ، والأفكار الخارقة للطبيعة، والفانتازيا.

وتتنوع قصص الحب في أفلام الأنمي ما بين الحب بين المراهقين، والذي يحدث في الأنمي المدرسي، أو حتى قصص الحب بين البالغين والناضجين، فإذا كنت من محبي أفلام الأنمي الياباني، أو حتى كنت حديث العهد بذلك العالم الساحر المليء بالقصص والأحداث المشوقة والرائعة، والحكايات العاطفية والرومانسية الملتهبة، فموقع “أراجيك” يقدم لك اليوم، قائمة بأفضل أفلام الأنمي الياباني الرومانسية والتي لا تفوتك مشاهدتها.

اسمك “Kimi no Na Wa

  • كاتب الفيلم: ماكوتو شينكاي
  • المخرج: ماكوتو شينكاي
  • الأبطال: ريونوسوكي كاميكي، منى كاميشيراشي، ريو ناريتا
  • النوع: رومانسي، مدرسي، خارق للطبيعة
  • تقييم الفيلم على موقع Rotten Tomatoes هو: 98%
  • تقييم الفيلم على موقع IMDb هو: 8.4 من 10
  • الإنتاج: أستوديو كوميكس ويف فيلمز
  • الميزانية: 370 مليون ين ياباني

الفيلم ممتع لأبعد الحدود، وحقق نجاحًا ساحقًا، حيث تدور أحداث الفيلم حول شاب وفتاة في المدرسة الثانوية، يعيشان في مكانين مختلفين عن بعضهما تمامًا، حيث “ميتسوها” التي تعيش في إحدى قرى الريف الياباني، وتحلم بالعيش في طوكيو، بينما “تاكي” الشاب الذي يعيش في طوكيو، ويحاول تحقيق التوازن في حياته، ويعمل بإحدى المطاعم الإيطالية.

تبدأ المغامرة حينما يستيقظ “تاكي”، و”ميتسوها” ويجد كل منهما نفسه في مكان الآخر، حيث يتبادل الاثنان جسديهما وحياتهما بكل تفاصيلها، فيقرران البحث ومعرفة ماذا يحدث، حتى يتعرفا إلى بعضهما البعض بطريقة غير مباشرة، ويقعان في الحب.

وقد تلقى الفيلم مراجعات إيجابية جدًا من مختلف النقاد، سواء داخل اليابان أو خارجها، حيث أجمع النقاد على موقع “روتين توميتوز” أو الطماطم الفاسدة على أن عُمق الفيلم العاطفي يضاهي تمامًا جمال رسوماته، كما أن الفيلم يُضيف فصلًا رائعًا وجديدًا في قائمة أعمال المخرج والكاتب “ماكوتو شينكاي”.

أما بالنسبة لموقع “ميتاكريتيك”، والذي حصل الفيلم فيه على متوسط 100/79 بناءً على 25 مراجعة نقدية، فقد كانت مراجعات النقاد بشكل عام إيجابية جدًا، كما أعطى الناقد “مارك شيلينغ” من صحيفة “زا جابان تايم” الفيلم 4 نجوم من أصل 5، ومدح بشكل خاص في رسوم الفيلم قائلًا بأنها “خليطًا من جمال التفاصيل الواقعية والفانتازيا العاطفية”، لكنه رغم ذلك انتقد بعض المبالغة في الكوميديا الموجودة في الفيلم بين الشخصيات، كما أنه رأى بأن نهاية الفيلم كانت غير مفاجئة، خاصة في الدراما المدرسية.

أما النقد خارج اليابان فكان مذهلًا، حيث وضع الناقد البريطاني “مارك كيرمود” الفيلم في المركز التاسع في قائمة أفضل عشرة أفلام صدرت في المملكة المتحدة خلال عام 2016، أما في الولايات المتحدة الأمريكية فكانت المراجعات أيضًا إيجابية، حيث وصفته صحيفة “زا نيويورك تايمز” بأنه: “حكاية يابانية جميلة وحزينة في الآن ذاته”.

مجلة “زا اتلانتيك” كان وصفها للفيلم بأنه “عمل فني مُبهر”، بينما كان لدى صحيفة “زا بوسطون جلوب” رأي مغاير، حيث وصفته بأنه “معقد جدًا”، أما “مايك توول” الناقد من موقع “شبكة أخبار الأنمي”، ذكر بأن فيلم “اسمك” بالنسبة له هو ثالث أفضل فيلم أنمي في التاريخ.

خمسة سنتيمترات في الثانية “5 Centimeter per second

  • كاتب الفيلم: ماكوتو شينكاي
  • المخرج: ماكوتو شينكاي
  • الأبطال: كينجي ميزوهاشي، يوشيمي كوندو، أياكا أونوي، ساتومي هانامورا.
  • النوع: رومانسي، درامي
  • تقييم الفيلم على موقع IMDb هو: 7.6 من 10
  • الإنتاج: أستوديو كوميكس ويف فيلمز
  • الميزانية:  5 مليون دولار.

الفيلم مختلف ومبهر بدرجة كبيرة، فهو مكون من ثلاثة أجزاء وهم: “أزهار الكرز المختارة”، “رائد فضاء”، و”خمسة سنتيمترات في الثانية”، صدر عام 2007، وهو يحكي عن فتى يُدعى “تاكاكي” وفتاة تُدعى “أكاري”، وهم أصدقاء مقربين في المدرسة الإبتدائية، تسافر “أكاري” مع عائلتها إلى مدينة أخرى بسبب عمل والدها، وتضطر أسرتها لنقلها إلى مدرسة أخرى، فيحاول “تاكاكي” أن يبقى على تواصل مع صديقته رغم بُعد المسافة، ويحاول الطرفان أن يلتقيا من وقتٍ لآخر، ولكن الحياة تأخذهم في طريقها، وتبعدهم الظروف، ولكنهم يحاولون أن يوفوا بعهدهم لبعضهم البعض.

وقد حظي الفيلم بإعجاب الكثير من النقاد، حيث تقول “اتسوكي إيماي” المخرجة التلفزيونية ومخرجة الأفلام اليابانية المعروفة، إنها عندما كانت تشاهد فيلم 5 سنتيمترات في الثانية، شعرت وكأنها تشاهد فيلمًا للبالغين بالكامل، وليس مجرد فيلم أنمي.

كما يتناول موقع “مانيا دوت كوم” الفيلم باعتباره أفضل فيلم أنمي، وتشيد “بامبو دونغ” من “شبكة الأنمي نيوز” بالفيلم، حيث تصفه بأنه “رائع بشكل مُفجع”، كما قالت بأن قصته ليست صارمة أبدًا، وتُظهر انفعالات الأبطال، وكذلك اللقطات التي تُظهر المناظر الطبيعية الخلابة، حيث يكون كل شيء واضحًا مثل الليل والنهار.

أما “ثيرون مارتن” الناقد بموقع “أنمي نيوز نيتوورك”، فإنه يشيد بالإنتاج بشكلٍ كبير، ويرى أنه تفوق في استخدامه للمؤثرات البصرية، خاصة في مشاهد الرماية بالقوس في الجزء 2، وحصد الفيلم عدة جوائز من مهرجانات متعددة.

حديقة الكلمات “Kotonoha no Niwa

  • كاتب الفيلم: ماكوتو شينكاي
  • المخرج: ماكوتو شينكاي
  • الأبطال: ميو ايرينو، كانا هانازاوا، فومي هيرانو.
  • النوع: رومانسي، درامي
  • تقييم الفيلم على موقع IMDb هو: 7.5 من 10
  • الإنتاج: أستوديو كوميكس ويف فيلمز

صدر عام 2013، وتدور أحداث الفيلم في إطار من الرومانسية الناعمة والدراما، حول شاب يُدعى “تاكاو”، وهو طالب في المدرسة الثانوية، يعيش مع أمه وأخيه، ويحب صناعة الأحذية، يذهب في إحدى الأيام الممطرة إلى حديقة، حيث يجلس هناك ويرسم تصاميم الأحذية التي يصنعها، وهناك يلتقي بسيدة غامضة نوعًا ما، تجلس على الأريكة المجاورة له، وهى تكبره سنًا، وتُدعى “يوكينو”، تجذب انتباه “تاكاو” ويزداد شغفه بمعرفتها أكثر، ويبدأ بتبادل الحديث معها في مقابلاتهم، التي تتكرر صدفة مرة تلو الأخرى في أيام المطر.

يقرر “تاكاو” صناعة حذاءٍ لها، بينما تلقي عليه “يوكينو” بعض الأبيات الشعرية وتغادر، يذهب “تاكاو” عدة مرات إلى الحديقة لعله يراها، ولكنها لا تأتي، ثم يكتشف أنها معلمة في مدرسته، وأنها ستترك عملها بالمدرسة بسبب بعض الشائعات عنها، ترحل “يوكينو” من المدرسة ولكن يظل الأمل باللقاء يتجدد مع كل مطر يأتي، وفي لقاء أخير يُخرج كل منهما ما في قلبه للآخر، ولكن لا تبقى الأمور كما هي، فما زال “تاكاو” يحلم بتعلم المشي لمسافة أطول حتى يمكنه رؤيتها.

نال فيلم “حديقة الكلمات” إشادة واسعة من النقاد، واعتبر من أفضل أفلام الأنمي الرومانسية حيث أشاد “لوك كارول” الناقد بشبكة “أنمي نيوز نيتوورك” بالفيلم، ووصفه بأنه “متعة بصرية”، لكنه انتقده في التلوين الجديد المُستخدم فيه، ورأى أنه مشتت للانتباه نوعًا ما، أما الناقد “جون هايوارد” فقد أشاد بجودة المشاهد “شبه الواقعية”، ووصف “بامبو دونغ” الفيلم بأنه مُصمم بشكلٍ جميل وحيوي ورقيق، وأنه يُظهر الطبيعة بأجمل صورها ومظاهرها، خاصة مع جمال انعكاسات الضوء، ومشاهد المطر، وزوايا اللقطات.

أما الناقد “أندي هانلي” والذي يعمل بشبكة “أنمي نيتوورك البريطانية”، فقد منح الفيلم تقييم 10/10، ووصفه بأنه يقدم صورة بصرية جميلة، إضافة إلى قصته المؤثرة، وأعجبه كثيرًا التطور الطبيعي والتلقائي لعلاقة بطلي الفيلم، على الرغم من فارق العمر بينهما، كما استمتع بذروة الفيلم العاطفية، في المشهد الأخير الذي جمع بين “تاكاو” و”يوكينو”، وأضاف أن هذا الفيلم هو أفضل أفلام الكاتب والمخرج الياباني “ماكوتو شينكاي”، والتي قدمها حتى وقت عرض الفيلم وهو من أفضل أفلام الأنمي الرومانسية.

في غابة اليرعات المضيئة “Hotarubi no Mori e

  • كاتب الفيلم: يوكي ميدوريكاوا، تاكاهيرو أوموري
  • المخرج: تاكاهيرو أوموري
  • الأبطال: كوكي أوشياما، أياني ساكورا، شينباتشي تسوجي
  • النوع: رومانسي، خارق للطبيعة.
  • تقييم الفيلم على موقع IMDb هو: 7.9 من 10
  • الإنتاج: أستوديو برينز بيز.

تدور القصة في إطار من الفانتازيا، حول طفلة صغيرة تُدعى “هوتارو”، تسافر في كل إجازة صيف إلى منزل جدها لقضاء عطلتها الصيفية في بلدة بعيدة، تذهب في أحد الأيام إلى غابة في المدينة التي يسكنها جدها وتضل الطريق، تحاول الخروج من الغابة دون جدوى، حتى يظهر لها شاب يرتدي قناعًا على وجهه يُدعى “جين”، يساعدها “جين” على الخروج من الغابة، ويخبرها بأن هذه الغابة تعيش بها الأرواح، وبأنه هو كذلك روح، وإذا لمسه أحد من البشر سيختفي إلى الأبد.

تقرر “هوتارو” الذهاب مرة أخرى إلى الغابة لتقابل “جين”، وتتوطد علاقة الصداقة بينهم يومًا بعد يوم، وتكبر “هوتارو”، وتصبح شابة في سن “جين” الذي لا يكبر أبدًا، وتتطور علاقتهم، حيث تقع “هوتارو” في حب “جين”، وتقرر السفر كل عام لرؤيته.

فيلم رومانسي رقيق، لكنه مليء بالدراما الحزينة، وقد صدر الفيلم في 2011، ونال إشادة واسعة من النقاد في اليابان، حيث اعتبره الكثيرون الأنمي الأكثر نجاحًا، وجذب الفيلم الجماهير في كل عروض طوكيو لعدة أشهر، وفاز بعدة جوائز في مهرجانات دولية كثيرة، مثل جائزة لجنة التحكيم بمهرجان (اسكتلندا لوفز) للرسوم المتحركة في غلاسكو، وكذلك فوزه بجائزة فيلم الرسوم المتحركة في حفل توزيع جوائز “ماينيتشي” السينمائي السنوي السادس والستين.

وقال الناقد “آندي هانلي” من شبكة “أنمي نيتوورك البريطانية”، إن الفيلم يكمن جماله في بساطته، ولكنه أخذ عليه أن نهايته كانت هي نفسها ذروة الأحداث والتي جاءت سريعة ومفاجئة للمشاهدين، فتركتهم يعانون من عواطفهم وحزنهم حتى بعد نهاية أحداث الفيلم.

أما مجلة “أنمي ريفيوز” فقد وصفت الفيلم بأنه “قصة قصيرة من الحنين إلى الماضي الحلو والمر”، كما أشادت بالفيلم باعتباره قطعة مفصلة بشكلٍ رائع مع رسوم متحركة جميلة، إلى جانب إشادات من نقاد آخرين بشخصية “هوتارو”، والتي ظهر تغيرها ونضوجها من سن الطفولة وحتى المراهقة والشباب، وكيف تطورت العلاقة الرومانسية بين الأبطال عندما بدأت “هوتارو” تنضج، وتصبح في سن قريب من “جين”.

هالHal

  • كاتب الفيلم: ايزومي كيزارا
  • المخرج: ريوتارو ماكيهارا
  • الأبطال: يوشيماسا هوسويا، يوكو هيكاسا، مامورو ميانو.
  • النوع: رومانسي، درامي، عائلي
  • تقييم الفيلم على موقع IMDP هو: 6.8 من 10
  • الإنتاج: برودكشن أي جي، ويت ستوديو.

فيلم هال “Hal”، هو واحد من أشهر أفلام الأنمي الرومانسية صدر في عام 2013، وقصته تجمع ما بين الرومانسية والدراما القوية، حيث تدور الأحداث حول فتاة تُدعى “كرومي”، والتي تقع في حب صديقها “هال”، إلا أن “هال” يتعرض لحادثة طائرة مأساوية ويموت على إثرها، فتحزن “كرومي” بشدة وتتأثر حالتها النفسية، وتعتزل الجميع في منزلها في حالة من الاكتئاب والحزن.

فيقرر جد “كرومي” مساعدتها للخروج من حالتها النفسية السيئة، ويطلب المساعدة من روبوت يُدعى “كيو زيرو 1″، والذي يأخذ شكل حبيبها “هال”، ويقوم بزيارتها في محاولة منه لمساعدة “كرومي” على تجاوز صدمتها، تعترض “كرومي” في البداية على مقابلته، إلا أنها ومع الوقت تقع في حب الروبوت الذي يشبه حبيبها الراحل، فتدخل في دائرة من المشاعر غير المفهومة ما بين الحب والخيال.

ورغم أن الفيلم حظي بإشادة من النقاد، إلا أن البعض كان له بعض الآراء السلبية نوعًا ما عنه، فمن وجهة نظر الناقد “ثيرون مارتن”، والذي يعمل في “شبكة أخبار الأنمي” أن الفيلم يستحق تصنيف جيد فقط، وأن أحداثه ومدة عرضه لم تكن طويلة بالشكل الكافي، الذي يحقق معه التفاعل مع الأبطال، والتأثير العاطفي على الجمهور، وأن الفيلم لم يقدم مستوى عالي من الرومانسية التي تعيش معها، وتتعاطف مع أبطالها.

مهب الريح “The Wind Rises”  

  • كاتب الفيلم: تاتسو هوري، هاياو ميازاكي
  • المخرج: هاياو ميازاكي
  • الأبطال: هيدياكي أنو، هيديتوشي نيشيجيما، ميوري تاكيموتو
  • النوع: رومانسي، فانتازيا، تاريخي، حربي.
  • تقييم الفيلم على موقع Rotten Tomatoes هو: 88%
  • تقييم الفيلم على موقع IMDP هو: 7.8 من 10
  • الإنتاج: إستوديو جيبلي، توتشستون بيكشرز.
  • الميزانية: 30 مليون دولار
  • المنصة المعروض عليها: نتفلكس

الفيلم رائع، ومليء بالمغامرات والحروب، والأحداث الدرامية والتاريخية، ومن أفلام الأنمي الرومانسية التي لا مثيل لها، وصدر في عام 2013، حيث تدور أحداث الفيلم في عشرينيات القرن الماضي، وتتناول قصته شاب يُدعى “جيرو هوريكشي”، الذي يحلم منذ طفولته بالطيران، ويتمنى امتلاك طائرته الخاصة التي يحلق بها بعيدًا، وعندما يكبر يسعى بكل جهده لتحقيق حلمه، ويقتدي بمصمم الطائرات الإيطالي الشهير” كابروني”، والذي يعتبر مثله الأعلى.

يلتقي “جيرو” بفتاة تُدعى” ناهوكو” يقع في حبها، وتغير مسار حياته بالكامل، والفيلم يعد قصة متخيلة لسيرة حياة “جيرو هوريكشي”، مصمم الطائرات الياباني الشهير، والذي قام بتصميم المقاتلة اليابانية “ميتسوبيشي زيرو”، والتي استخدمت في الحرب العالمية الثانية.

وقد ترشح الفيلم لنيل جائزة الأوسكار كأفضل فيلم رسوم متحركة، كما ترشح للفوز بجائزة جولدن جلوب، وتلقى الفيلم إشادة كبيرة من النقاد، فعلى موقع الطماطم الفاسدة جاء تقييم الفيلم بنسبة وصلت إلى 88% وبشكل إيجابي، مما منح الفيلم تصنيفًا متميزًا، ووصف الناقد السينمائي “ديفيد إيرليش” الفيلم بأنه أعظم فيلم رسوم متحركة شاهده على الإطلاق.

كما كتب “ديفيد إيرليش” أن مخرج الفيلم “هاياو ميازاكي” بدأ الفيلم ببداية مثيرة للجدل ومنحرفة عن الواقع، إلا أن الفيلم فاجأ الجميع فيما بعد بأنه ليس مجرد فيلم سيرة ذاتية، وإنما هو رثاء صادق وبشكل قاطع ومؤلم لضياع الجمال وفساده وتدميره، وكيف يمكن أن تكون استجابة الإنسان لهذه الخسارة الفادحة مثيرة للشفقة في كل مرة.

أما صحيفة “جابان تايمز” فقد منحت الفيلم 3 نجوم من أصل 5، وذكرت أن الفيلم هو عبارة عن احتفال راقي وفخم بصريًا لليابان التي كانت موجودة ويعرفها الجميع فيما قبل الحرب العالمية، وكيف كانت نقية وجميلة وغير ملوثة، أما في مجلة “آسيا والمحيط الهادئ”، فقد كتب الناقد “ماثيو بيني” أن المخرج “ميازاكي” قدم في الفيلم نظرة متعددة الطبقات، عن كيفية سيطرة واستحواذ رأس المال والجانب العسكري على شغف البطل “جيرو هوريكوشي” بالطيران وبحبه له.

كما أضاف “ماثيو” أن الفيلم هو أحد أكثر رؤى المخرج “ميازاكي” طموحًا، وأشدها إثارة ودعوة للتفكير والتأمل، بالإضافة إلى أنه يعد أحد أقوى وأهم مشاريعه المرئية جمالًا وسحرًا.

0

شاركنا رأيك حول "أفلام الأنمي الرومانسية: القائمة الأفضل على الإطلاق.. لا تفوتك مشاهدتها"