شمس المعارف: مراجعة مفصلة لفيلم درامي بطعم الفن السابع
0

عند سماع مصطلح شمس المعارف يا أعزائي، دائمًا ما تخطر في بالكم الأعمال المرتبطة بالجن والعفاريت. وعلى وجه الخصوص قد تظهر في الأذهان صورة الممثل عادل إمام في فيلم الإنس والجن – 1985. لكن هل يتوقع أحد أن تكون قصة الفيلم في الأساس؛ كوميدية؟ بالطبع لا؛ وهنا الصدمة.

فيلم شمس المعارف صدر في يوليو 2020، وحاليًّا هو أحد أهم الأعمال على منصة نيتفليكس الشهيرة، وكذلك أبرز إنتاجات السينما السعودية حصرًا. ويرجع سر تميزه للخروج من النمط العام للأفلام الدينية والهادفة، ذات المآرب المقولبة والجامدة؛ ليقدم في النهاية قصة فريدة من نوعها، وتستحق فعلًا أن تُعاش في فيلم سينمائي يسردها بشغف طفل تعلم المشي لتوِّه.

اليوم معنا مراجعة لفيلم شمس المعارف للمخرج فارس قدس، والذي سنتعرف فيه على فتى مراهق، بداخله طاقات إبداعية دائمًا ما يحرص المجتمع على كبتها.

قصة فيلم شمس المعارف

يبدأ فيلم شمس المعارف مع الفتى الشاب حسام، والذي يجد نفسه في خضم معمعة الثانوية العامة بالمملكة العربية السعودية، وليس من المفترض عليه أن يفعل أي شيء إلا المذاكرة. لكن من الناحية الأخرى، حسام لا يهوى المذاكرة وينظر للمدرسة دائمًا وأبدًا؛ على أنها سجن كل مهمته هي تغليل طموحاته وآماله الكبيرة. يريد أن يصبح أشهر مخرجي أفلام الرعب على مستوى العالم، وبداية طريقه هي الفيلم الذي يعمل عليه.

فيلم شمس المعارف - حسام في الفصل

تشرع القصة في إظهار خيوطها العريضة بوضوح عندما يأخذ البطل كاميرته مع صديقه، ليصورا أحد المقاطع الداخلية لقناتهما على موقع يوتيوب، وفجأة يتصيدهما أحد المعلمين. لتتصاعد الأحداث سريعًا ونكتشف أن هذا المعلم بالتحديد، لا يريد في حياته أي شيء إلا أن يصير ممثلًا مشهورًا. ومن هنا تبدأ رحلة حسام لتحقيق مآربه وطموحاته، التي تنطوي على إصدار فيلم رعب بميزانية محدودة وبمساعدة الأصدقاء والمعلم، لتقديمه للمهرجانات الدولية؛ والحصول على الشهرة والمال.

لكن السؤال هنا؛ هل سينجح حسام في تحقيق ذلك؟ خصوصًا في قلب بلدٍ يرى أن الفنون ليست مفيدة على الصعيد المالي، ناهيكم عن فسادها أخلاقيًّا للمجتمع السعودي بشكلٍ عام؟

هذا ما يجيب عنه الفعل، وهذا ما ستشاهده من أجله.

انطباع عن قصة شمس المعارف

الذي يجعل أي فيلم بمثابة تجربة تستحق الخوض، هو تأثيره على المشاهد. وليس بالضرورة أن يغير حياته تمامًا أو يدفعه للقيام بشيء إيجابي في الحياة، لكن الضروري هو قضاء وقت ممتع، وعدم الشعور بالدقائق المتلاحقة خلال مدة العرض؛ وهذا ما نجح فيه شمس المعارف جدًا. استطاع الفيلم تقديم قصة كوميدية بجوانب درامية، بطريقة شبابية وغير متكلفة، مما جعله واحدًا من الأفلام التي تعتبر مفصلية للغاية في تاريخ السينما السعودية.

سوف تجد نفسك في البطل، باستمرار. حياته من رتابتها ربما إذا نفخت فيها لوجدت أطنانًا من التراب غطت العالم بأسره. وطبقات التراب تلك هي التي تحجب رؤيته للمستقبل الذي يستحقه أمثاله، ويحجب رؤية الآخرين لمكنون نفسه. قدم الفيلم تلك الطبقات في صورة حواجز مجتمعية مبنية على العادات والتقاليد، الوطن والأسرة والدين، وكذلك النظرة الشمولية لكون الصغير غير مكافئ للكبير بأي حال من الأحوال، حتى على أصعدة تحتمل وجود تكافؤ.

فيلم شمس المعارف - عراك في صالة البلياردو

بالرغم من كوميدية التجربة ككل، إلا أن شمس المعارف أدرج كل شيء يمر به شاب الثانوية في أي بلد عربي. فمثلًا قد تكون أقصى آلام طلّاب الدول المتحدثة بلغات غير العربية، هي التأخر الدراسي وعدم تفهم الأهل لهم. لكن في البلدان العربية، سبل التنفيس حتى هي من الأشياء غير المستحبة للمجتمع المحافظ. فبالرغم من وجود منافذ لبيع الأفلام (وظهرت بالأحداث)، إلا أنها ظاهرة على المستوى العام للسعودية، لم تكن شائعة في 2010. فحتى إذا تم السماح بالسينما كفن؛ فعليه قيود لا حصر لها. والقيود لا تتمثل في مقص الرقابة فقط، بل في منع التصوير إلا برخصة؛ ونظرة الناس المتدنية لأي شخص يعمل في مجال السينما وصناعة المحتوى المرئي. كل تلك العوامل الإحباطية التي غذّت الشعوب العربية (والشعب السعودي في الفيلم) هي التي جعلت البطل يشعر بالعجز في الكثير من مراحل تقدمه في حياته الإبداعية.

اقرأ أيضًا: فيلم شمس المعارف من البحر الأحمر السينمائي إلى السينما السعودية

وبعيدًا عن التوظيف العام لتناقضات تلك الشريحة العمرية؛ فيلم شمس المعارف قدم لنا حبكة موجهة خصيصًا نحو عشّاق الفن السابع. الأفلام المتحدثة عن الأفلام ليست بالشيء الغريب على صناعة السينما، لكن الغريب هو أن نراها مقدمة من السعودية؛ تلك البلد التي لم تعترف بالموسيقى كمادة دراسية إلا مؤخرًا.

بطل شمس المعارف يمثل أغلبنا في فترة الشباب، دائمًا ما كنا نتزاحم على دور العرض، ونحاول شراء الأسطوانات إذا صدرت في متجر قريب منا، أو نتكالب على التاجر الذي يقوم بنسخها وبيعها على أقراص غير قانوية بأسعار أقل من الأصلية بمراحل. إنها حياة عشق الصوت والحركة، إنها حياة كل شغوف بتقديم القصص على شاشة السينما الأثيرة؛ إنها حياة حسام.

الشخصيات

مثل طابع القصة بالضبط، الشخصيات خفيفة ولا تشعر بأن شخصية ما أخذت ثقلًا على حساب الأخرى. حتى شخصية البطل استمدت ثقلها ووجودها؛ من خلال ثقل ووجود الشخصيات الأخرى بجانبها. وفي المشاهد التي كانت فيها الكاميرا مركزة بالكامل عليه، كان توظيف الأصدقاء والأسرة والمجتمع ككل؛ عنصرًا هامًا في إعمال مبدأ: الكل للواحد، والواحد للكل.

فيلم شمس المعارف - الأستاذ عرابي

أكثر الشخصيات التي ستتلمس التشابه معها هي حسام، وأبرز الشخصيات التي ستحبها وتشعر تجاهها بكل المشاعر البشرية دفعة واحدة، هي الأستاذ عرابي.

التمثيل

للوهلة الأولى، قد يبدو الفيلم هزيلًا للغاية على صعيد التمثيل. مثلًا لا توجد مشاهد يبكي فيها الأشخاص بحرقة أو يصرخون من أعماق قلوبهم؛ ليظهروا قدراتهم التمثيلية وما إلى ذلك. لكن عند عمل اقتران مباشر بين التمثيل وقصة شمس المعارف كدراما حياتية، سنجد أن الأداء ممتاز فعلًا. الشخصيات مكتوبة بطريقة تجعلها جزءًا من كل، وليست هي الكل نفسه. أي أنه لا يجب أن يطغى ممثل على آخر أو يعطي ثقلًا دراميًا متكلفًا لشخصيته؛ في قلب حبكة لا تعتمد على الثقل المفرط من الأساس.

والجدير بالذكر أن البطل هو الممثل براء عالم، والذي اشتهر على يوتيوب بقناته: فيلمر. والتي تتحدث عن الأفلام والنقد السينمائي بشكلٍ عام، مما جعله الأنسب لهذا الدور.

الطلبة في مكتب المدير

كَون التمثيل بسيطًا وشبابيًا وسلسلًا، هو الذي أعطى هذا العمل اللمسة العفوية التي يتمتع بها. كل أفراد طاقم العمل مثلوا بأسلوب يُعطي في النهاية انطباعًا واحدًا: هذه أجواء حقيقية، هذه شخصيات حقيقية، وهذه حياة حقيقية.

الإخراج

المخرج هو فارس قدس، والذي هو أخو صهيب قدس (القائم في شمس المعارف بدور الأستاذ عرابي). عمل فارس مع صهيب منذ 9 سنوات في مجال صناعة المحتوى المرئي على يوتيوب (قناتهما تحت اسم الأخوين قدس). تخصص فارس في الإخراج، بينما تخصص صهيب في التمثيل. ليصير الناتج في النهاية عملًا فنيًّا يكون الأول فيه هو المخرج، والثاني هو أبرز الممثلين. ونظرًا للخبرة الكبيرة التي تمتع بها المخرج على مدار سنوات طويلة، استطاع تقديم الفيلم بطريقة تتناسب مع فكرة القصة، وأجواء العمل ككل، بجانب كونه مشاركًا في الكتابة أيضًا.

حسام وصديقه

ما لفت نظري في الإخراج هو الاستغلال الممتاز للمساحات الضيقة، والاهتمام الشديد بأدق أدق التفاصيل. فمثلًا في شمس المعارف (الفيلم الذي يقوم بإخراجه حسام في الفيلم الأصلي)، كان هناك فتى هابط من الدولاب بعد أن تم قتله من قبل الجنية التي تطاردهم. للحظة فقط، تحرك جفن الجثة، ثم انتقلت الكاميرا للمشهد التالي. في نهاية فيلم حسام، ظهرت الشخصيات وهي حيّة. وهنا يظهر أن فارس قدس اهتم جدًا بتقديم حسام على أنه مخرج واعد فعلًا بالرغم من صغر سنه، وذلك بفضل اهتمامه بتفاصيل لا تُلاحظ إلا عند التركيز الشديد.

الموسيقى

وهنا يبرع شمس المعارف مرة أخرى في تقديم عنصر فني مبهر بالنسبة لصناعة السينما السعودية. قصة الفيلم بالمجمل تدور حول صناعة الأفلام، وتأثير الفنون الغربية على أبطال الفيلم كبير جدًا. ولذلك تم إدراج موسيقى هيب هوب في المشاهد، واعتمد الميكساج الموسيقي على المزج بين الراب السعودي، والأغاني الهادئة.

فيلم شمس المعارف هو وجبة خفيفة أدت غرضها بالكامل بالنسبة لي. لم أبكِ بشدة نظرًا لعدم إطالة مشاهد التحطم النفسي، لكن هذا مفهوم نظرًا لكون التصنيف الفني في الأساس هو الكوميديا. وهنا يمكن القول أن الفيلم خدم فكرته وقصته وأهدافه بنسبة كبيرة، وهو من الأعمال التي -بدون شك- سوف تجعل السينما السعودية مختلفة تمامًا في عيون الملايين. ولهذا يستحق الفيلم معي 9/10.

0

شاركنا رأيك حول "شمس المعارف: فيلم درامي/كوميدي بطعم الفن السابع"