بوستر فيلم Shang-Chi شانغ شي
0

في عام 2019، ومع الصدور الرسمي لفيلم “Avengers: Endgame- المنتقمون: نهاية اللعبة” تكون قد انتهت المرحلة الثالثة من قائمة أفلام مارفل– The Infinity Sag. لا شك أنها نهاية أحزنت عشاق السلسلة الذي هم في الأغلب من أبناء جيل الثمانينات والتسعينات وحتى بداية الألفية الجديدة من جميع أنحاء العالم. وبصدور فيلم Shang-Chi and the Legend of the Ten Rings- شانغ شي وأسطورة العشر حلقات هل نتوقع جيلًا جديدًا من الأبطال الخارقين؟

أبطال مارفل

مارفل: إن كنت تعرف جمهورك جيدًا، أنت في أمان

يمكن وصف قائمة أفلام “عالم مارفل السينمائي” التي تنتج من قبل استديوهات مارفل مبنية على حكايات الأبطال الخارقين التي تقدم في كوميكس مارفل بأنها “أفلام حركة تعتمد على الصورة بشكل كبير تقدم في الأساس للمراهقين” فـ ستجد في الأغلب ومع بدايات السلسلة في 2008 مع فيلم Iron Man – الرجل الحديدي الاهتمام بالصورة والحركة والقوة التي تكون مبالغ بها في الأغلب على حساب السيناريو والحبكة لتكون في أكثر المواقف غير منطقية وأحيان أخرى ليست مقنعة بالمرة. ولكن من يهتم مثلًا بعدم منطقية فكرة خروج جندي وحيد في أول مهامة من معسكر تعذيب نازي الذي هو في الواقع من أكثر الأشياء وحشية عرفها الإنسان في القرن العشرين إن كان هذا الجندي هو captain america- كابتن أمريكا. مع اختلاف المخرجين وكتاب السيناريو ستجد دائمًا تغلب الصورة على المنطق، وفي والواقع ذلك أمر منطقي بناء على نوعية المشاهدين الذي تستهدفهم تلك الأفلام، فلن يكون من المنطقي مثلًا أن نطالب صانعي أفلام أطفال أن يستخدموا حبكة “خطيئة الحب اللاإرادية”. وفي الجيل الجديد من أفلام مارفل لم يختلف الأمر كثيرًا حتى مع المحاولات المضنية منهم لتقديم ما هو عكس ذلك.

سيناريو بعنوان: يسقط يسقط يسقط المجتمع البطريركي

تدور أحداث فيلم Shang-Chi and في إطار يجمع بين مجتمع الأبطال الخارقين الذي قدمته مارفل على مدار ثلاثة وعشرون فيلمًا تقريبًا والثقافة الصينية بما تحمله من أساطير وأساليب قتالية والملابس وما إلى ذلك. يتناول الفيلم للمرة الثانية في تاريخ مارفل بعد فيلم Black Panther– الفهد الأسود قصة بطل خارج خارج الحدود الأمريكية، فـ شانغ تشي/ شون هو بطل خارق آسيوي في بدايات العشرينات يعيش حياة عادية جدًا في سان فرانسيسكو بعد هروبه من منزل عائلته، بالأخص والده زعيم مؤسسة الحلقات العشرة. يضطر شون أن يفصح عن هويته الحقيقة لصديقته المقربة بعد تعرضهما معًا للهجوم من قبل أعضاء المؤسسة التي يديرها والده لسرقة قلادته. يضطر شانغ للعودة إلى مسقط رأسه في البداية لتحذير أخته وتؤدي الأمور في النهاية لعودتهم لوالدهم الذي ينوي -بناءً على الهلاوس التي تطارده- تحدي قرية زوجته السحرية وحرقها عن بكرة أبيها للوصول للكهف المقدس. في النهاية يجد شانغ وصديقته المفضلة كاتي وأخته زيالينج في مواجهة مع والدهم وجماعته لحماية القرية بمساعدة التنين الأسطوري. الفيلم من إخراج ديستين دانيال كريتون ومن بطولة سيمو ليو، أوكوافينا، توني تشيو واي ليونج ومنغر تشانغ

“الحب والقوة هما وجهان لعملة الجنون”

في ثنائية الأب- الأبن الفرويدية الشهيرة يتضح في النهاية في الثلث الأخير من الفيلم سبب الهروب الذي قام به شانغ منذ 6 سنوات، الذي هو السبب الذي أدى إلى هروب أخته من بعده وهو “الأب”. وينو هو زعيم عصابة الحلقات العشر الذي يمتد عمره لأكثر من ألف عام قضاها في عالم الجرائم والبلطجة بفضل القوة التي كانت تمنحه له الحلقات بالإضافة إلى الخلود، يتخلى وينو عن كل تلك المميزات خالعًا حلقاته في سبيل الحب من أجل الفتاة التي أحبها وتزوجها، التي آمنت بإمكانية تحويله لشخص صالح. قتلت “لي” بسبب أعداء قدامى لـ وينو مما جعله يرجع لحلقاته العشر للأخذ بالثأر على مرأى من طفل لم يتعدَّ العاشرة من عمره، لم يكتف بالصدمة النفسية التي سببها لابنه بل دربه من صغره ليكون قاتلًا محترفًا حتى يكمل ثأر أمه. ليكون لدينا الجانب الشرير في القصة هو مدفوع بحب أعمى، تبدو حبكة جيدة أليس كذلك؟ ولكن للأسف لم يتم تقديم المبررات الكافية في الفيلم للقرارت المصيرية التي يتخذها الأبطال سواء على جانب الشر أو جانب الخير.

 مشهد من فيلم شانغ شي فيلم Shang-Chi and

على الجانب الآخر تعامل الأب مع طفلته بقسوة شديدة لأنها تشبه أمها كثيرًا فقط. ليكون في النهاية لدينا عائلة تعاني من العديد من المشاكل النفسية استخدمها الفيلم لتدعيم قضايا الدفاع عن المرأة التي تأخذ حيزًا كبيرًا في الأعمال السينمائية والدرامية في السنوات الأخيرة. وبالرغم من الأهمية القصوى لتلك القضايا التي حاول الفيلم أن يناقشها بالأخص من خلال قصة الابنة المتمردة التي تبني كيانًا مستقلًا لها وترث فيما بعد جماعة والدها إلا أن الضغط المستمر على القضايا الإنسانية يجعل الأمر يبدو -بالأخص مع وجود جمل كليشيه مثل “لدينا هنا مساواة بين الرجل والأنثى ويتدرب الجميع معًا”- وكأن صناع الفيلم يضعون الحكمة والفضيلة في فم المتلقي وضعًا، وهو بالتأكيد ليس الأمر المنوط به الأعمال الفنية إطلاقًا.

هل اختلفت تجربة مارفل مع إدخال عنصر الثقافة الصينية؟

مشهد من فيلم شانغ شي

بالتأكيد الإجابة نعم، بالرغم أنه من الربع الأول من فيلم Shang-Chi and بالرغم من اختلاف اللغة ومكان التصوير للجانب الصيني إلا أنك تشعر بكل أريحية أنك تشاهد فيلم مارفل متكامل الأركان ويتأكد ذلك مع حدوث أول مواجهة في الحافلة. ومع ذلك لا يمكن إنكار أن وجود أغلب المشاهد خارج الولايات المتحدة الأمريكية في أحضان الثقافة الصينية المليئة بالأساطير جعل للفيلم مذاق مختلف، ولعل هذا ما سيميز الفيلم عن باقي الأبطال الخارقين القادمين أو حتى السابقين. وفي النهاية، تجد نفسك أمام تجربة بصرية مليئة باللوحات التي هي في الأساس متشبعة بالثقافة الصينية بالتأكيد تجعلك تتغاضى عن العديد من السلبيات الأخرى، بل إن إزالة هذه العناصر المتمثلة في الملابس وطريقة القتال ونوع القوى الخارقة، الموسيقى والديكورات وحتى اللغة سيفقد الفيلم الكثير من قيمته وسيحوله لفيلم لا يميزه أي شيء في سلسلة من أفلام أبطال مارفل الطويلة.

مشهد من انغ شت فيلم Shang-Chi and

لا يمكن كذلك إنكار الوجود المبالغ فيه لسلسلة أفلام Iron Man – الرجل الحديدي، ويظهر هذا التداخل من قبل فيلم Shang-Chi and شانغ تشي من الأساس، حيث ظهرت فكرة الحلقات العشرة في الجزء الثاني من السلسلة وتمت الإشارة للجماعة كذلك في الجزء الثالث، مع وجود تريفور سلاتري غير المبرر بشكل منطقي ومع ذلك هو جزء أساسي من حل الحبكة في النهاية. أما عن الطريقة التي استخدمها الفيلم في ربط شانغ بعالم الأبطال الخارقين ففي النهاية في مشهد Post-credits scene- مشهد ما بعد التتر الدكتور بروس بانر ليقدم لنا تمهيدًا لانضمام الأبطال في الأجزاء المقبلة لجماعة الأبطال الخارقين الذين يعملوا على إنقاذ العالم.

0

شاركنا رأيك حول "فيلم Shang-Chi – شانغ شي: مارفل بطعم الثقافة الصينية"