مسلسل Suburra … أول إنتاج إيطالي لشبكة Netflix

مسلسل Suburra 
1

لا تكفُّ Netfilx عن خوْض تجارب جديدة والتوغل أكثر وأكثر في عوالم مختلفة لاجتذاب المزيد من المتابعين، ولإثراء شبكتها بتنوع المحتوى المعروض للمشاهد، وهذه المرة مع مسلسل إيطالي لأول مرة، مسلسل Suburra المأخوذ عن رواية للكاتبين “جيانكالو دي كاتالدو” و “كارلو بونيني”، والذي سبق وأُنتج عنها فيلم بنفسم الاسم في عام 2015، وتدور أحداثه عن عالم الجريمة والفساد الديني والسياسي.

صدر الموسم الأول في السادس من أكتوبر عام 2017.

عدد حلقاته: 10 حلقات.

تصنيفه: جريمة – حركة – دراما.

تقييمه على  موقع IMDb هو : 8,1

تقييمه على موقع Rotten Tomatoes كان : 91%

تصنيف الفئة العمرية: +18

إخراج: كل من “ميشيل بلاسيدو”، و “أندريا مولايولي”، و “جوسيب كابوتوندي”.

بطولة: أليساندرو بورغي، و جياكومو فيرارا، و إدواردو فالدارنيني، و كلوديا جيريني.

قصة مسلسل Suburra 

بوستر مسلسل Suburra 

يتناول المسلسل صراع المافيا الإيطالية في روما من أجل الحصول على قطعة أرض ساحلية لإقامة مشروع من شأنه تيسير أعمالهم، من خلال رجلهم والذي يدعى “الساموراي”، ولكن استقالة محافظ روما كانت سببًا في تعقيد الأمور، فعلى “الساموراي” الحصول على الأرض، والتي يمتلك الفاتيكان جزءًا كبيرًا منها، والحصول على الموافقة السياسية على المشروع في خلال 20 يوم، هي الفترة الانتقالية قبل وجود محافظ جديد لروما، وهنا سنرى الجانب المظلم من روما، حيث الفساد السياسي، وفساد رجال الدين في الفاتيكان، وانتشار العصابات الصغيرة من مروجي المخدرات.

هذا ليس كل شيء فبجانب الصورة الكبرى التي يتناولها المسلسل من الصراع على الأرض، ورغبة المافيا في الحصول عليها، وعلى حق إقامة مشروعها، وأن يكون لها قدم في روما، سيدخل في الصورة أطراف أخرى لتعقيد الوضع أكثر، بالإضافة إلى “سارة” المستشارة المالية للجنة الفاتيكان المسؤولة عن بيع الأرض، والتي تطمع في حصول زوجها عليها، وتعمل لهذا بكل طاقتها مما يورطها في مشاكل أكبر من أن تتجاوزها، كان هناك أيضًا ثلاثة شباب وجدوا أنفسهم – وعلى الرغم من اختلافاتهم – جزءًا من الصراع، “أوريليانو” وريث إحدى العائلات الإجرامية في روما، و “سبادينو” الشقيق الأصغر لأحد زعماء عصابات الغجر، و “ليلي” الابن الوحيد لضابط شرطة، الذي يأمل والده أن يراه من رجال الشرطة على أن يكون أوفر حظًا منه، و لكن ما لا يعلمه أنّ ابنه يعمل كموزع مخدرات في الخفاء.

حبكة المسلسل

صورة من مسلسل Suburra 

بداية كل حلقة كانت بمشهد صادم، هو موقف الذروة الذي تدور حوله، ثم نعود لبداية اليوم لنتابع كيف وصلت الأمور إلى هذا الحد، مما يجعل المشاهد بين الفضول لمعرفة تفاصيل الأحداث، والتشويق للكيفية التي سينتهي عليها.

تدور الأحداث في فترة العشرين يومًا، الفترة التي سيظل فيها المحافظ في منصبه قبل تفعيل استقالته، وفي كل حلقة نرى تطور الأحداث وتتابعها ببطء ولكن دون ملل، ففي كل حلقة حدث جديد وتطور هام، ومعلومة جديدة تضاف.

يركّز المسلسل على العلاقة بين الشباب الثلاثة: “أوريليانو”، و “سبادينو”، و “جابريل” الشهير بـ”لي لي”، وكيف ربطت المصلحة المشتركة بين هؤلاء رغم تناقضهم الشديد، وكيف تشابكت أقدارهم معًا ومع الصراع الدائر في العالم السفلي في روما.

وعلى الرغم من أنّ المسلسل تدور أحداثه في بيئة من الفساد والإجرام، إلّا أنّه لم يكن دمويًا، أو معتمد على الحركة على حساب القصة والحوار، بالطبع يحتوي على بعض المشاهد الدموية والعنف لطبيعة الأجواء التي يدور فيها، ولكن كان يميل في كثير من الأحيان إلى التناول الإنساني والنفسي في عرض الأحداث، لنجد أنّ كل بطل من أبطالنا بجانب اشتراكه في الصراع الفاسد، وارتكاب فظائع كثيرة، فهو يمتلك أيضًا صراعه الداخلي، وقد تم أداء هذا ببراعة تثير الإعجاب سواءً من خلال كتابة النص أو أداء الممثلين.

ومن إيجابيات المسلسل أنّه ومع مناقشته لقضايا الفساد الإجرامي والسياسي والديني، إلّا أنّه لم يجعل المشاهد والصورة المقدمة للمشاهد قاتمة، بل لقد حرص على تقديم صورة مبهرة من جمال روما الطبيعي والمعماري، ليضع المشاهد في تناقض بين تاريخ هذا البلد العريق وجماله، وتمكن الفساد منه لدرجة تجعلك تتسائل: ألا يوجد من يحتفظ بمبادئه وقيمه إلى النهاية؟ ألا يصمد أحد أمام الإغراءات والتهديدات؟ وكيف يجتمع الجمال والقبح في هذه الصورة المتقنة؟

تواجد الشخصيات النسائية في المسلسل كان فعّالًا وليس هامشيًا، بل البطولة النسائية كانت أحد أطراف الصراع التي لا يمكن الاستغناء عنه.

المسلسل يحتوي على عدة مشاهد جنسية صادمة، القليل منها قد نضعه في سياق الضرورة الدرامية؛ لإظهار مدى فساد الأحوال وإلى أي حد وصلت، وكثير منها لم يكن له مبرر درامي إلّا الإثارة لا أكثر.

المسلسل بشكل عام تجربة ناجحة تضاف لسجل Netflix، وكل من شارك فيه، فقد قدموا قطعةً دراميةً جيدةً، امتزج فيها الواقعية القبيحة بالصورة الجمالية الإبداعية، وامتزجت الجريمة والفساد باللمحات الإنسانية والصراعات النفسية المختلفة، مما يجعلني في ترقب لمتابعة الموسم الثاني ( والمتوقّع إطلاقه في خريف 2018 ) .

1

شاركنا رأيك حول "مسلسل Suburra … أول إنتاج إيطالي لشبكة Netflix"