مسلسلات سلاف فواخرجي
0

كثيراً ما تُسأل.. ما معنى اسمكِ؟ وتحديداً في مصر. كما يثار اللغط في طريقة كتابته هناك.. حيث يكتبه المصريون “سولاف”، بإضافة الواو بعد حرف السين، بينما في الأصل عليك وضع حركة الضمة فوق السين. شكل اسمها حالة فريدة في الوسط الفني، أيضاً فعلت موهبتها، ما أكسبها خصوصيتها. أحبتها مصر وشعبها، فاحتضنوها ورحبوا بها إنسانة وفنانة.

وبالعودة لمعنى اسمها، سلاف هو ما سال من عصير العنب قبل العصر، وهو الخمر الخالص من كل شيء.
أي لها من اسمها نصيب، كالنبيذ هي كلما عتقت زادت إبداعاً وسطوعاً. ونزعةً للابتكار، لامسناها حينما أخرجت فيلمها الأول “رسائل الكرز”، لبست عباءة الإخراج وروت بلغتها البصرية واحدة من أجمل قصص الحب.

العديد من مسلسلات سلاف فواخرجي خلال مسيرة امتدت لأكثر من 20 عاماً. جسدت خلالها أدواراً حملت في مضامينها كثيراً من الخير وبعضاً من الشر، بعضها نال نصيبه من النجاح والشهرة، ومكاناً في قلوب الجماهير، وأعمال أخرى لم تجد ضالتها للشهرة. المهم أنها تحاول في كل مرة تقديم شيء مختلف تصيغه برؤية فنية معينة، تنم عن معرفة وإدراك لأدواتها. وبقدر المستطاع تبحث عن اللامألوف وتختاره. تعرف كيف تسكب روحها في كل شخصية درامية دون مبالغة، لأن التمثيل هو شكل للتعبير عن حالة ما، وتجسيدها يتطلب أداءً حرفياً متقناً والتماهي مع الشخصية والغرق فيها. أداء ينبض بالحب والحياة. وهو حالها.

حبيبة العندليب… وأغلى قبلة

دخولها هوليوود الشرق مصر، كان من خلال السينما بواسطة فيلم “حليم”، الذي قص حكاية العندليب الأسمر “عبد الحليم حافظ”، جسد دوره الفنان الراحل “أحمد زكي”، وكان دور فواخرجي في العمل شخصية جيهان حبيية حليم، الجمهور والنقاد أشادوا بتأديتها للدور وإيجادها له. وقف أمام سلاف في دور عبد الحليم في مرحلة الشباب “هيثم أحمد زكي”. يذكر أن حليم آخر أدوار الراحل أحمد زكي.

يوم 30 أذار/مارس 2020 في ذكرى وفاته، نشرت سلاف عبر حسابها الرسمي في موقع انستغرام صورة تجمعهما معاً علقت عليها:

(أغلى قبلة على جبيني، من تاريخ، من عبقري التمثيل أحمد زكي.. لحظات ما بتنتسى كل لحظة منهم عمر، ودرس ووثيقة، في ذكرى رحيل النجم المصري الأسمر الجميل، بنحبك، إنسان وفنان، والممثلين كان ليهم الشرف إنهم يصوروا الفيلم ده معاك).

مسلسلات سلاف فواخرجي: أعمال قليلة… حب كبير

رغم قلة عدد مسلسلات سلاف فواخرجي المصرية التي شاركت فيها، إلا أن محبتها في قلوب المصريون تعتبر كبيرة، فالشغف المتلألئ في عينيها لا يمكن مقاومته. وهم أهل الضيافة يستقبلون الحب بالوفاء.
جاءت مشاركاتها في فيلمي “حليم” و“ليلة البيبي دول”، ومسلسل “أسمهان”، أعمال كرست نجوميتها وشعبيتها في الشارع المصري، فكانت ياسمين دمشق الذي فاح عطره في أرض الكنانة. أما آخر تجاربها كان مسلسل “خط ساخن” مع الفنان “حسين فهمي”. وهي بصدد التحضير لأكثر من مشروع هناك في الفترة القادمة.
والأن عزيزي القارئ لنتعرف معاً على أبرز وأفضل مسلسلات سلاف فواخرجي الدرامية، تلك التي أحبها الجمهور وشكلت علامة فارقة في مسيرتها الإبداعية كممثلة لها ثقلها…

ورود في تربة مالحة

  • كتابة: تماضر أحمد الموح
  • إخراج: رياض ديار بكرلي
  • بطولة: سلاف فواخرجي، منى واصف، سليم صبري، سامر المصري، جيهان عبد العظيم، سلافة معمار، روعة ياسين
  • الإنتاج: التلفزيون العربي السوري
  • سنة الإنتاج: 2002
  • النوع: دراما اجتماعية

تدور القصة حول سبعة صديقات. حيث يتطرق العمل لحياة كل واحدة منهن، بأحلامها وطموحاتها ومعاناتها. يعالج المسلسل وضع المرأة السورية بالعموم، ويطرح جزءاً بسيطاً من مشاكلها، وسعيها في طريق تحقيق الذات. ونضالها في ظل تحكم المجتمع بها، والقيود التي يفرضها بين المسموح والممنوع وإن كان مرغوباً. تجسد سلاف شخصية الصحافية الشابة نغم، التي تقع في غرام نائب رئيس تحرير المجلة الذي يعمل لدى والدها. يعكر صفو هذه العلاقة وجود امرأة في حياته وهي زوجته وأم ابنه، بالإضافة لاكتشاف نغم إصابتها بمرض يعرضها للموت في نهاية المسلسل.

مرنت سلاف عين المتلقي العربي على مشاهدتها بأدوار الطيبة، وأن يرهف القلب لحضورها، لأنها تصوغ نفسها بحرفية متقنة. فالأدوار الإيجابية هي فن السهل الممتنع، لمن يتمتع بشخصية إيجابية حقيقية بعيداً عن التمثيل. ليس من السهل تقديم نفسك كما في الحقيقة في عملٍ فني درامي، مع فروقاتٍ بسيطة لشخصيتك الدرامية. وهي مقدرة إبداعية لا يمتلكها الجميع. فأدوار الطيبة ليست سهلة كما يظن البعض.

عصر الجنون

  • كتابة: هاني السعدي
  • إخراج: مروان بركات
  • بطولة: سلاف فواخرجي، بسام كوسا، قصي خولي، باسل خياط، عبير شمس الدين، سوسن ميخائيل، نادين سلامة
  • الإنتاج: عرب للإنتاج الفني
  • سنة الإنتاج: 2004
  • النوع: دراما اجتماعية

تتمحور قصة العمل حول التوأم زيد ورياض أولاد الدكتور عماد صائب، وضياع أحدهم أثناء قضاء العائلة إجازتهم في مدينة اللاذقية على الساحل السوري.
تؤدي فواخرجي في العمل دور فتاة تدعى نسرين لديها مرض نفسي وغيرة عمياء على خطيبها زيد والذي يؤدي دوره الفنان “قصي خولي”، الأمر الذي يصيبها بنوبات جنون. حيث تحاول أن تكون نهاية هذه العلاقة “الزواج”.
تناول قصص الجنون والأمراض النفسية في الأعمال الدرامية، دائماً ما تحقق عنصر الإثارة عند المشاهد. فهو من خلالها يقتحم تلك العوالم الغريبة عنه، يتعرف عليها، يفهمها أكثر، ويصادقها.
إذاً كيف هو الحال مع الممثل، الذي يهوى اللعب والتقمص؟ نجد فواخرجي في شخصية نسرين متقنة لمرضها النفسي،
مبدعة في تقمص الجنون، تسرح وتمرح في عالمها، متمكنة ومتحكمة في أدواتها، لا مغالاة في الإنفعالات، كل تصرف درامي ورد فعل في مكانه. تستميلك نحوها وتتعاطف معها. فهي الأستاذة.

عصي الدمع

  • كتابة: دلع الرحبي
  • إخراج: حاتم علي
  • بطولة: سلاف فواخرجي، منى واصف، جمال سليمان، ديمة قندلفت، جلال شموط، يارا صبري
  • الإنتاج: سورية الدولية للإنتاج الفني
  • سنة الإنتاج: 2005
  • النوع: دراما اجتماعية

القضاء والمرأة ونظرة الدين والمجتمع لها ومشاكل أسرية متعددة تهم المجتمع السوري، تناولها مسلسل “عصي الدمع” حيث نقلنا المخرج “حاتم علي” بكاميرته ما بين أزقة المحاكم وكواليسها، وسراديب الحياة.
رياض العمري اسم الشخصية التي تؤديها سلاف فواخرجي، المرأة التي تتمتع بكل صفات النزاهة والأخلاق والقوة التي تتطلبها مهنة المحاماة. تعيش رياض صعوبات وتحديات يومية كامرأة تعمل في مهنة المحاماة وسط مجتمع ذكوري. ما زال يعاني أزمة عمل المرأة ونجاحها في محافل الحياة. كما أن العمل غارق بشاعرية الحب، وتحديداً من خلال شخصية آنا زهرية / للقديرة منى واصف. عاشقة أم كلثوم.
اسم العمل مأخوذ عن قصيدة “أبو فراس الحمداني”. والقصيدة غنتها كوكب الشرق “أم كلثوم” وقدمتها بثلاث ألحان مختلفة في فترات متباعدة من حياتها الفنية.

سلاف في العمل جميلة، قوية، وذكية كما هي رياض العمري التي تستهل يومها بمخاطبة نفسها أمام المرآة بتلك المفردات.
جميلة في وقع حضورها، قوية باختياراتها لأدوارٍ تبرز المرأة وتعزز من شأنها، كعنصر فاعل في المجتمع لا يكتمل إلا بها. وذكية في ترجمة موهبتها وتقديم نفسها كممثلة بارعة، تعرف كيف تتسيد المشهد.

بكرا أحلى

  • كتابة: محمد أوسو
  • إخراج: محمد الشيخ نجيب
  • بطولة: سلاف فواخرجي، منى واصف، أيمن رضا، وائل رمضان، يارا صبري، محمد أوسو
  • الإنتاج: لين للإنتاج الفني
  • سنة الإنتاج: 2005
  • النوع: دراما اجتماعية، كوميديا

خجو اسم شخصية سلاف في العمل، صبية بسيطة وطيبة وساذجة، تعمل بالتطريز لتعيل نفسها. ويتناول المسلسل قصة عائلة مسحوقة في المجتمع تعاني الفقر والديون، يصور يومياتهم وكفاحهم لتحسين مستوى معيشتهم. أحلامهم، وطموحاتهم التي تقودهم إلى أماكن لا تناسب البيئة التي خرجوا منها.
فاز مسلسل “بكرا أحلى” بجائزة أدونيا كأفضل نص للعام 2005.

وكما عهدناها مع بداية مسيرتها، دائمة البحث والتجدد بشخصياتها. هنا وفي هذا العمل تطرح نفسها ضمن قالب درامي كوميدي، لم يسبق وحصل ذلك إلا في بضع لوحات من مسلسل “بقعة ضوء”. فنجدها تصيب الخيار من جديد. فخجو التي تشربتها بكل تفاصيلها، من الأدوار التي أحبها الناس وفتنوا بها، وشعروا معها بالسعادة.

في عدة تصريحات قالت فواخرجي أنها تحب الكوميديا، لكنها منتظرة العمل المتكامل الذي بمقدوره إخراج كل طاقاتها الفنية الكوميدية.

على طول الأيام

  • كتابة: فادي قوشقجي
  • إخراج: حاتم علي
  • بطولة: سلاف فواخرجي، تيم حسن، أيمن زيدان، خالد تاجا، وائل رمضان، نسرين طافش
  • الإنتاج: سورية الدولية للإنتاج الفني
  • سنة الإنتاج: 2006
  • النوع: دراما اجتماعية

قصة حب رومانسية قوية تجمع لمى “سلاف فواخرجي” ونبيل “تيم حسن”، إلا أن هذه العلاقة تتزعزع نتيجة ضعف أحد الشريكين أمام سلطة المال. يتناول العمل التناقض بين عالمي الحب والمال، والمشاعر والعلاقات الإنسانية، وحب البلد.

شكلت في هذا العمل مع مواطنها تيم، واحدة من أجمل ثنائيات الحب في الألفية الثالثة ضمن عملٍ فني. رغم أن العلاقة تتعرض لاختبارات كثيرة ومشاكل، إلا أن الحب الحقيقي ينتصر في النهاية. أداؤها لدور لمى جاء في قمة الرومانسية، عشقنا الشخصية معها وصدقنا حبها. كانت صديقتنا المغرمة التي تحاكي الجمال بيعينيها لنقاوة ما في قلبها.

رسائل الحب والحرب

  • كتابة: ريم حنا
  • إخراج: باسل الخطيب
  • بطولة: سلاف فواخرجي، سلوم حداد، قصي خولي، صباح الجزائري، رامي حنا، ندين سلامة
  • الإنتاج: سورية الدولية للإنتاج الفني
  • سنة الإنتاج: 2007
  • النوع: دراما تاريخية معاصرة

يروي العمل حكايات الحب والعلاقات الإنسانية، والحرب والنضال، وهم أبرز خطوط العمل. صراع الحرب يدور في جنوب لبنان، المقاومة الفلسطينية واللبنانية في وجه العدو الإسرائيلي.
وصراع الحب يدور في دمشق.
السلطة والنفوذ والحرب يمثلها العقيد ناظم (سلوم حداد)، بينما الحب والسلام يتجسدان بشخصيتي بيسان (سلاف فواخرجي) وجلال (قصي خولي).

“طوقتني تلك الجديلة” الجملة التي يقولها جلال لمحبوبته بيسان. من منا لم تطوقه تلك الجديلة، ولم يغرم بصاحبتها؟ فالسلاف كانت في أبهى حلتها، ليس جمالاً فقط، تمثيلاً كذلك الأمر. يسحرك خجلها الذي تضفيه على شخصياتها، رقتها، أنوثتها. تعابير وجهها، عينيها اللاتي تختزل كل حوار.

نالت عن “رسائل الحب والحرب” جائزة الموريكس دور كأفضل ممثلة عربية.

أسمهان

  • كتابة: قمر الزمان علوش، ممدوح الأطرش، نبيل المالح
  • إخراج: شوقي الماجري
  • بطولة: سلاف فواخرجي، فراس ابراهيم، أحمد شاكر عبد اللطيف، ورد الخال، عابد فهد، فادي ابراهيم
  • الإنتاج: الشركة المصرية لمدينة الإنتاج الإعلامي، فراس للإنتاج والتوزيع، فرح ميديا
  • سنة الإنتاج: 2008
  • النوع: سيرة ذاتية

قلما تنجح الأعمال التي تتناول السيرة الذاتية لأحد الفنانين، كما تثير الضجة حولها بشكل سلبي في الأغلب. لتعرضها لحياة الفنان الشخصية، مما ينجم عنه تهكم ورفض من قبل عائلته، فالسير الذاتية تحاول النظر لحياة الشخصية بسلبياتها وإيجابياتها. مسلسل أسمهان يتناول قصة حياة آمال الأطرش الأميرة السورية وصعودها سلم النجاح والشهرة نتيجة احترافها الغناء.

قدمتها سلاف بحرفية ومهنية أشاد لها كبار المبدعين والنقاد، وكانت نقطة تحول في حياتها المهنية عربياً. بفضل المسؤولية التي حملتها على عاتقها، وحسن الإدراك والوعي لأهمية الشخصية التي بين يديها. والإنصات الجيد لصوت الإبداع الذي في داخلها. انصهرت مع الدور وتماهت، حتى بات كل منهما الآخر.

العديد من الجوائز حصدتها عن مسلسل “أسمهان”، نذكر منها ذهبية مهرجان القاهرة للإذاعة والتلفزيون، وجائزة أدونيا أفضل ممثلة سورية، وجائزة الموريكس لأفضل نجمة عربية.

الولادة من الخاصرة

  • كتابة: سامر رضوان
  • إخراج: رشا هشام شربتجي
  • بطولة: سلاف فواخرجي، عابد فهد، سلوم حداد، قصي خولي، منى واصف، صفاء سلطان
  • الإنتاج: كلاكيت للإنتاج والتوزيع الفني
  • سنة الإنتاج: 2011
  • النوع: دراما اجتماعية

يتناول هذا المسلسل من مسلسلات سلاف فواخرجي البيئة الفقيرة بتفاصيلها، والتناقضات بين حياة الغني والفقير. والفساد المستشري في أفراد لهم مكانة مرموقة في الدولة. تنطلق الحكاية من عيادة لإجهاض النساء، حيث تقوم الشاعرة سماهر والتي تؤديها سلاف بإجهاض الجنين بعد اكتشاف سر أبيه، على أنه ضابط في الأمن. ليقوم بتعذبيها وتشويه وجهها، عقاباً لها على فعلتها. الشاعرة سماهر قوية ومتمردة، تدافع عن حقها بشراسة ولا ترضى الخنوع.

يحسب لها جرأتها في قبول الظهور بوجه مشوه، لإعطاء الدور حقه، وهذا يدل على حبها لمهنتها وتفانيها في خدمة الدور.

في لقاء صحافي صرحت فواخرجي أنها توقعت نجاح المسلسل منذ قراءتها الأولى للنص، وعلى أنه سيكون حديث الناس بسبب جرأة الطرح.

حدث في دمشق

  • كتابة: عدنان العودة
  • إخراج: باسل الخطيب
  • بطولة: سلاف فواخرجي، محمود نصر، ديمة قندلفت، وائل رمضان، مصطفى الخاني، ميسون أبو أسعد
  • الإنتاج: المؤسسة العامة للإنتاج الإذاعي والتلفزيوني
  • سنة الإنتاج: 2013
  • النوع: بيئة شامية

تدور أحداث هذا المسلسل من مسلسلات سلاف فواخرجي ضمن فترتين زمنيتين متباعدتين الأولى جرت في عام 1947 والثانية في عام 2001. يتطرأ المسلسل للحياة الاجتماعية والسياسية في دمشق، كما يستعرض حال يهود دمشق في تلك الحقبة الزمنية. تلعب سلاف دور وداد امرأة يهودية الديانة ودمشقية الهوى، تجمعها علاقة عاطفية مع الرجل الدمشقي المسلم أبو علي منذ الصغر، لكن اختلاف الأديان فرقهم. تضطر مرغمة على ترك دمشق المكان الذي تنتمي إليه، بعد نكبة 48 وإعلان قيام دولة إسرائيل.

تحدثت فواخرجي في لقاء صحافي عن مسلسلها، حيث اعتبرت أن أهم رسالة يقدمها “حدث في دمشق” ضمن الزمن الراهن الذي نعيشه تتعلق بمسألة الانتماء، للمكان، والأشخاص.

شخصية وداد مثلها تماماً تحتفي بالحب والحياة. هي التي طعمت أدوارها بصدقها وعفويتها، فاستطاعت ملامسة الأحاسيس  فمع كل عملٍ فني، تستمر في نحت وجودها في المشهد الدرامي العربي، في مكانة صعبة المنال، مؤكدة أهمية حضورها كممثلة حقيقية، تعي جيداً العالم الذي ولجته وأحبته.

هوا أصفر

  • كتابة: يامن الحجلي، علي وجيه
  • إخراج: أحمد ابراهيم أحمد
  • بطولة: سلاف فواخرجي، يوسف الخال، وائل شرف، نادين تحسين بك، حلا رجب، يامن الحجلي
  • الإنتاج: كت للإنتاج الفني والتوزيع
  • سنة الإنتاج: 2018

عمل سوري لبناني، يختلف عن الأعمال المشتركة والتي تسمى بالبان آراب بحكايته وتركيبته وطريقة الاشتغال عليه. يتناول مناخ الفساد بين سورية ولبنان، عبر رصد حياة رجال الأعمال والمافيا وصراعاتهم.

شغف هي شخصية سلاف فواخرجي، امرأة عصرية وقوية وجميلة، تعمل كمديرة لكازينو في لبنان العائدة ملكيته لزوجها الراقد في الفراش بعد أن دخل في كوما، فتعيش صراع مع ابن عمه وولهه في الحصول عليها. وصراع آخر مع حب يطرق بابها. والجدير بالذكر أنها ظهرت بوشمين على جسدها، الأول يحمل اسم “شغف”، والثاني “طائر الفينيق” والذي يرمز للإنسان السوري وهو من أشهر مسلسلات سلاف فواخرجي التي انتشرت حول الشرق الأوسط.

كل شخصية تأخذ شيئاً من روحها، فالشغف هو ما يحرك هذه الأنثى. ‏امرأة تعشقها الكاميرا ولا تخشى الدراما مغازلتها، فجميع الأدوار والأنماط الدرامية على مقاسها. هي من خلقت معها حالة غرامية ترجمتها بأدائها الإبداعي المميز.

0

شاركنا رأيك حول "أفضل مسلسلات سلاف فواخرجي: ياسمين دمشق الذي فاح عطره في أرض الكنانة"