من متعة خالصة إلى سخافة فارغة .. فيلم Taken 3

نادر شاكر
نادر شاكر

5 د


تقييم فيلم Taken 3

شهدنا عام 2008 العرض الأول لفيلم أكشن تحت عنوان Taken، فيلم بغض النظر عن جميع عناصره كان ممتعاً، مسليّاً بشكل كبير، حتى مشاهدته لعدد من المرات لن تكون بالفكرة السيئة أو المملة، استفاد من سرعة أحداثه بالمرتبة الأولى ومن النجم الرائع ليام نيسون، لم يمكن أبداً مخططاً صنع أجزاء أخرى من هذا الفيلم ولكن ما تلقّاه الجزء الأصلي من نجاح نقدي وإعجاب هائل من قبل المشاهدين دفع شركات الإنتاج المسؤولة عن هذا المشروع إلى تقديم المزيد لنصل الآن في 2015 إلى فيلم Taken 3 .. جزئه الثالث.

لكن قبل الحديث عن الجزء الثالث الأحدث لفيلم على ما يبدو أصبح سلسلة الآن، أريد تسليط الضوء على فيلم Taken 2 الذي كان شبيهاً جداً بالجزء الأول لكن يبقى أنه بدلاً من تقديم المتعة والتسلية الكبيرتين قدّم لنا ضجراً ولوحة سينمائية لا تُحتمل، سواء من البطء الشديد، درجة جديدة من الـ “لا منطق” والقصة التي تراجعت كثيراً عن محتوى الجزء الأول، ليشكّل رسالة مباشرة مفادها صعوبة نجاح أجزاء لم يكن مخطط لها سابقا والتأثير الكبير الذي قد تسببه على الفيلم الأصلي.

فيلم Taken 3 - ليام نيسون 2
ذو صلة

لحس الحظ تمكّن الجزء الأول من استعادة بعد البريق عن طريق جذب النظر بعيداً عن الجزء الثاني لكن بعد فيلم Taken 3 الحديث سيكون من الصعب جداً التركيز على فيلم واحد جيّد في هذه السلسلة، فتقريباً استفاد الجزء الثالث من جميع العناصر الجيدة في الفيلم الأول ليبتعد عنها قدر المستطاع، ليقدّم لنا أفكار أكشن مبتذلة واسعة النطاق إلى جانب مشاهدة مكررة من آلاف الأفلام سواء عن طريق تدخّل الشرطة أو طريقة جري الأحداث لكن يبقى أكبر خطأ هو المجال الزمني المفتوح الذي امتلكه بطل الفيلم في معظم مشاهده.


فيلم Taken 3 - ملصق

تم ابتعاد قصة الجزء الثالث عن القصص السابقة وشمل تداخلات جديدة في الشخصيات لإشعال بعض النقاط في القصة التي كانت مأساوية في هذا الفيلم، بالإضافة إلى غياب الحبكة المشوّقة الجاذبة للمشاهدين ليأتي في النهاية ليام نيسون ويحاول تقديم ما لديه لصنع فيلم يستحق المشاهدة، لكن مرة أخرى كان هناك بطأ شديد وابتعاد عن أساس السلسلة وأيضاً مقاطع أكشن مملة سينفر عنها معظم المشاهدين على الأغلب.


فيلم Taken 3 - ليام نيسون 3

هناك جانب كبير درامي تم تقديمه أو على الأحرى شهدنا محاولة تقديمه، كقيم الشخص الرائع وارتباطه الوثيق بعائلته فضلاً عن علاقته مع ابنته ورومانسية غائبة عن حياته الكبيرة، فستبدأ أولاً بطرح أسئلة مثل ماذا؟ ثم ستتطور الأمور لتنتقل إلى مرحلة لماذا؟ لكن الجواب النهائي هو إزالة الفيلم وقضاء وقتك بفعلك لشيء أهم مثلاً .. مشاهدة الجزء الأول، والتوقف عنده!

فيلم Taken 3 - ملصق 2

شكّل تقريباً هذا الفيلم أول خيبة في عام 2015، وحاول تقديم الكثير لكن خرج بالقليل جداً، الشخصيات الجديدة كان لوجودها تأثير سلبي فضلاً عن الإيجابي، ستدفعك إلى الشعور بالنعاس حرفياً أثناء مشاهدتك لفيلم كان من المفترض أن يكون مليئاً بالأكشن والحركة، وقطعاً قطعاً يجب على هذه السلسلة أن تتوقف هنا، يكفي ما سببته بضرر على المشاهدين والمتابعين وخاصةً معجبي الجزء الأول الأصلي الوحيد الجيّد في هذه السلسلة.

فيلم Taken 3 - ليام نيسون 4

عاد مخرج الجزء الثاني أوليفر ميغاتون لإخراج أطول أجزاء الثالثة بعد إبداعه لأسوء أقسامها “الجزء الثاني”، نعم كان الجزء الثالث سيئاً مملاً غير لائق بنجم مثل ليام نيسوم أو بفيلم مميز كالمشروع الأصلي، لكن الجزء الثاني هو الأسوأ، على كل حال حديثنا هنا لا يتمحوّر عليه، شكّل لوك بيلسون وروبيرت مارك كامين مداخلتهم الكتابية الثالثة عن طريق هذا الفيلم في هذه السلسلة، ويتم لوم طرفا الكتابة بالإضافة إلى الإخراج على ما آل عليه هذا الفيلم.

فيلم Taken 3 - ليام نيسون 5

لإضافة بعد الدراما في هذا الفيلم ستبدأ القصة باتهام شخصيتنا الرئيسية “براين” بجريمة قتل زوجته، لنسف ما يدعى بالنهاية السعيدة التي شاهدناها في أفلام هذه السلسلة والتي كانت جيدة في الواقع، الآن ومثل آلاف أفلام الأكشن على براين أن يبرأ اسمه، يعتني بابنته وأخيراً يبحث عن القاتل الحقيقي لزوجته، مع العلم أنه على ما يبدو قد نال منه العمر للقيام بهذه الأمور. شهد هذا الفيلم مشاركة جديدة لكل من ماغي غريس، ليلاند أورسير، جون غريس وظهور بسيط لفامكي جانسيس في أفلام هذه السلسلة، ولعب دور شخصيات جديدة لها اهميتها في أحداث هذا الفيلم كل من فوريست ويتيكر، دوجراي سكوت وسام سبرويل.

يأتي هذا الفيلم أو هذه السلسلة من إنتاج فرنسي، وتم الانتهاء من صنع الفيلم الأخير في أواخر 2014 لكن تم تأجيل عرضه إلى بداية عامنا هذا 2015 ليصبح مباشرةً صيد سهل في عالم النقّاد نظراً لجودته المتدنية، لكن مع ذلك، تمكّن من تحقيق إيرادات هائلة وصلت عالمياً إلى (267 مليون دولار) مقابل ميزانيته التي قُدرت بـ (48 مليون دولار).

أظن أن الأمر تابع ومرتبط بشهرة الجزء الأول والأمل في تصحيح هذا الفيلم لاتجاه هذه السلسلة، لكن على كل حال تم الإعلان أن هذا الفيلم آخر أعمال السلسلة، لكن من يعلم ربما هذه الأرقام الهائلة قد تدفعنا إلى مشاهدة المزيد من أفلام Taken الذي لم يعد لها أي علاقة بمعنى عنوان الفيلم، وأيضاً عبارة كل شيء ينتهي هنا المتواجدة على ملصق لفيلم، أظن أنها خطأ فادح ليس لها أي علاقة بالفيلم، وتم إضافتها بشكل معنوي أو عفوي.

أعلم أن الجزء الأول ليس من أفضل أفلام الأكشن أو ليس هذه اللوحة السينمائية الخاصة المصنوعة بطريقة هائلة، لكنه ممتع جداً وهذا أمر لم يستطع كلا الجزأين من تقديم لمحة بسيطة جداً منه إلى جانب ضعف واضح في الجودة السينمائية العامة واستهزاء مزعج بعقل المشاهدين، ماذا عنكم .. هل شاهدتم هذا الفيلم!؟ هل توافقوني الرأي أم لديكم شيء خاص بكم فيما يتعلق بهذا الفيلم؟! إلى التعليقات مباشرةً!!

Official Trailer

فيديو يوتيوب

عبَّر عن رأيك

إحرص أن يكون تعليقك موضوعيّاً ومفيداً، حافظ على سُمعتكَ الرقميَّة واحترم الكاتب والأعضاء والقُرّاء.

ذو صلة