أشهر نجمات أفلام المراهقة اللاتي اختفين من الساحة الفنية.. ماذا حل بهنَّ؟!

نجمات افلام المراهقة - ممثلات افلام المراهقة
1

من منا لم يشاهد فيلم Mean Girls؟ لفيلم الذي يحكي قصة كادي الفتاة التي تلقت تعليمها في المنزل بينما كانت في إفريقيا حيث يعمل والداها كباحثين في علم الحيوان ولكن مع عودتهم إلي الوطن في الولايات المتحدة الأمريكية، تلتحق كادي بالمدرسة الثانوية لتواجه العديد من التحديات وخاصة حين تصبح غريمة ريجينا جورج – الفتاة الأكثر شعبية في المدرسة – ليتنافسان على حب صديق ريجينا السابق.

الفيلم من بطولة ليندسي لوهان وريتشيل ماكآدامز وأماندا سيفريد و تينا فاي، تم عرضه عام 2004 وحقق نجاح هائل في صالات العرض السينمائي ووصلت إيراداته إلى 129 مليون دولار.

يُعدّ هذا الفيلم بمثابة انطلاقة حقيقة لكل من ليندسي لوهان وريتشيل ماكآدامز في السينما، ولكن شتان بين اثنتين.. فالأولى تعثرت في مسيرتها الفنية بينما الأخرى أصبحت بطلة أشهر وأهم الأفلام السينمائية الرومانسية!

وربما هذا ما دفعني للبحث حول نجمات أفلام المراهقة اللاتي اختفين فجأة من الساحة الفنية، أين هن؟ وماذا يفعلن الآن؟

ليندسي لوهان

ليندسي لوهان - نجمات افلام المراهقة - ممثلات افلام المراهقة

تتربع على رأس قائمة نجمات أفلام المراهقة الممثلة والمغنية المعروفة ليندسي لوهان، ولدت ليندسي في 2 يوليو 1986 في نيويورك، بدأت حياتها الفنية منذ طفولتها، ولفتت الأنظار إليها في فيلم The Parent Trap الذي تم إنتاجه من قبل ديزني عام 1998 حينما كانت فقط في الحادية عشر من عمرها!

لكن انطلاقتها الفعلية بدأت مع فيلم Freaky Friday عام 2003، والذي حقق نجاحًا كبيرًا على المستوى الجماهيري والنقدي وتلاه مجموعة من الأفلام الناجحة مثل:

  • Herbie: Fully Loaded
  • Mean Girls
  • Just My Luck

ومع هذة النجاحات المتتالية أصبحت ليندسي بمثابة رمز فني يتابعها المراهقون حول العالم.

لم تقتصر موهبة لوهان على التمثيل فقط بل أطلقت أكثر من البوم غنائي حقق نجاحًا في عالم المراهقين، كل تلك النجاحات كانت تبشر بمسيرة فنية حافلة لليندسي ولكنها سرعان ما تهاوت بعد القبض عليها نتيجة لقيادة السيارة تحت تأثير الكحول ودخولها مراكز التأهيل الصحي لعدة مرات، لتفقد ليندسي أكثر من مشروع فني منذ عام 2007، وحاولت ليندسي العودة من جديد إلي الساحة الفنية وقدمت أفلام تليفزيونية مثل Labor Pains في 2009 وفيلم Liz & Dick الذي يحكي قصة حياة أسطورة هوليود الممثلة إليزابيث تايلور مع زوجها الممثل ريتشارد بيرتون عام 2012.

لكن ليندسي لم تستطع العودة من جديد إلي نجوميتها السينمائية المعهودة وخاصة مع دخولها المتكرر لمراكز التأهيل ومحاولات الخروج من العديد من المشاكل القانونية الناجمة عن مخالفاتها المستمرة، ومؤخرًا حظيت ليندسي باهتمام كبير بعد صور الضرب التي تعرضت له على يد خطيبها أثناء قضاء عطلتهما في إحدى الجزر اليونانية!

جوليا ستايلز

جوليا ستايلز - نجمات افلام المراهقة - ممثلات افلام المراهقة

هل تذكرون محاولات هيث ليدجر المستميتة لجذب انتباهها في فيلم 10Things I Hate About You؟!

هذا الفيلم الذي جعل ملايين الفتيات تقع في حب الممثل هيث ليدجر أو باتريك الفتى المشاغب في الفيلم، جعل من بطلته جوليا ستايلز ممثلة محبوبة لدى المراهقين والمراهقات، الفيلم من إنتاج 1999 وقتبس عن كلاسيكية شكسبير “ترويض الشرسة”.

ولدت جوليا في 28 مارس 1981 بمدينة نيويورك، وبدأت حياتها الفنية منذ الطفولة ولكن بدايتها الحقيقة كنجمة ظهرت بعد نجاحها في فيلم 10Things I Hate About You، وهو النجاح الذي استمر مع فيلم Down to You عام 2000، ثم فيلم Save the Last Dance عام 2001.

بعد هذا الفيلم قررت جوليا التخلي عن أفلام المراهقين والاتجاه إلى موضوعات أكثر نضجًا، لتشارك في فيلم Mona Lisa Smile مع جوليا روبرتس وكريستين دانست عام 2001، ثم تتألق مع النجم مات ديمون في سلسلة أفلام Bourne التي يُعرض حاليًا أحدث أجزائها في صالات العرض السينمائي.

أماندا بينز

أماندا باينز

هل تذكرون فيلم HairSpray؟ هذا الفيلم الراقص الذي لعب بطولته جون ترافولتا بعد تحوله لامرأة بدينة! ماذا عن فيلم She’s the Man حينما تظاهرت بأنها رجل وذهبت إلى المدرسة بدلًا من أخيها لتلعب كرة القدم؟

ولدت أماندا بينز في 3 أبريل 1986 بكاليفورنيا، اكتسبت شهرتها وهي ما تزال طفلة بعد تقديمها برامج تليفزيونية ناجحة لصالح قناة نيكيلوديون في أواخر التسعينيات وبداية الألفية الجديدة، ثم بدأت مسيرتها السينمائية بفيلم What a Girl Wants في 2003، واكتسبت شهرتها السينمائية من فيلم She’s the Man مع تشانينج تاتوم عام 2006 ثم فيلم Hair Spray مع جون ترافولتا عام 2007 وفيلم Sydney White مع سارة باكستون ومات لونج عام 2007.

هذا النجاح جعلها تحصل على المركز الخامس في قائمة مجلة فوربس للمشاهير الأعلى أجرًا دون 21 سنة خلال عام 2006، ولكن هذا النجاح لم يستمر طويلًا، ففي عام 2012 غردت بينز على تويتر قائلة  لم أعد أحب التمثيل بعد الآن… سأتوقف عنه”.

حيث قررت أماندا الحصول على فترة راحة من العمل كممثلة والتركيز على مسيرتها في عالم تصميم الأزياء ولكن تعثرت مسيرتها الفنية بعد إيقافها من قبل الشرطة لاستخدامها الهاتف الجوال أثناء القيادة ثم تم القبض عليها بسبب القيادة تحت تأثير الكحول، ثم غرقت بينز في العديد من المشاكل القانونية والنفسية التي أسفرت عن دخولها المصحة النفسية عام 2013 ومنح والديها الوصاية عليها!

هيلاري داف

هيلاري دوف - نجمات افلام المراهقة - ممثلات افلام المراهقة

هل تذكرون دخولها الحفل التنكري في زي أميرة فائقة الجمال في فيلم A Cinderella Story؟

إنها هيلاري داف الممثلة والمغنية التي لطالما كانت تنافس ليندسي لوهان على الفوز بقلوب المراهقين، فكلتاهما موهوبتان .. تمثلان وتغنيان!

ولدت هيلاري داف في 28 سبتمبر 1987 بولاية تكساس، بدأت مسيرتها الفنية في عمر المراهقة من خلال المسلسل الكوميدي Lizzie McGuire الذي عُرِض على قناة ديزني وتحول إلى فيلم سينمائي يحمل ذات الاسم عام 2003.

اشتهرت هيلاري بدورها في فيلم Cheaper by the Dozen بجزأيه الأول والثاني، كما أن هيلاري لديها أكثر من البوم غنائي ناجح بجانب خوضها لمجال الكتابة، ففي عام 2010 أطلقت روايتها الأولي “Elixir” والتي سرعان ما أصبحت في قائمة نيويورك تايمز لأكثر الروايات مبيعاً، تلك الرواية التي أصدرت منها جزء ثاني في 2011 وثالث في 2013.

ماندي مور

ماندي مور -نجمات افلام المراهقة - ممثلات افلام المراهقة

قد تُصنّف ماندي مور كمغنية أكثر منها كممثلة، ولكن دورها الشهير في الفيلم الرومانسي A Walk to Remember جعل ملايين المراهقين والمراهقات حول العالم يتأثرون بشدة بسبب دورها في الفيلم.

الفيلم الذي يدور حول مراهق مشاغب يُجبر على المشاركة في أحد المسرحيات المدرسية من أجل تحسين سلوكه السيئ، وتشاركه بطولة المسرحية جايمي وهي فتاة ذكية ولكنها بسيطة المظهر ورقيقة الملامح، وتساعده جايمي على حفظ دوره المسرحي بشرط ألا يقع في غرامها!

الفيلم من بطولة ماندي مور وشاين وست وبيتر كيوتو، ومأخوذ من رواية بنفس الاسم للكاتب الرومانسي نيكولاس سبارك، وحقق نجاحًا هائلًا في صالات العرض السينمائي حيث وصلت إيراداته إلى 47 مليون دولار مقارنًة بميزانية الفيلم التي تصل إلى 11 مليون دولار.

ماندي التي ولدت في 10 أبريل 1984، بدأت مسيرتها الفنية منذ أن كانت مراهقة صغيرة حينما أطلقت أغنيتها الأولى الناجحة “كاندي” في 1999، ثم قامت بإصدار العديد من الألبومات الناجحة إلى أن قررت خوض مجال التمثيل وشاركت في فيلم Dr. Dolittle ثم فيلم The Princess Diaries بجانب آن هاثواي، وبعد نجاحها الكبير في فيلم A Walk to Remember عام 2002 قامت ببطولة عدة أفلام أخرى مثل How to Deal ،Chasing Liberty ،Saved.

وحديثًا قامت ماندي بأداء دور رابنزل في فيلم Tangled، والآن لديها عدة مشاريع فنية في التلفزيون بجانب تحضيرها لألبومها السابع.

بعضهن دمرن حياتهن بتصرفاتهن، وغيرهن قررن أن النجومية وعالم الفَنّ ليس مخصصًا للجميع، لكنهن مع ذلك نجمات افلام المراهقة الشهيرة التي جمعت بين الكوميديا وحياة طلاب المدارس والجامعات بطريقة يُثنى عليها، واستمتعنا أثناء مشاهدتهن على الشاشة الكبيرة..
1

شاركنا رأيك حول "أشهر نجمات أفلام المراهقة اللاتي اختفين من الساحة الفنية.. ماذا حل بهنَّ؟!"