بعد 22 عامًا تعودُ قضيةُ مقتل مغني الراب الشهير توباك إلى الواجهة… أحد الجناة يعترف

توباك
1

عالمُ الفن البراق الذي يصدّرُ لنا الجمالَ لنستمتع به. ليس كذلك دائمًا، إذ لطالما نسمعُ بالكثيرِ من قصص الإدمان والعنف الذي يصلُ أحيانًا إلى إزهاق الأرواح، كما حصلَ مع مغني الراب الشهير توباك شكور، حين تعرَّض لحادثة إطلاق نار مميتة على يد أشخاصٍ مجهولين يستقلون سيارةً في لاس فيغاس، ورغم مرور أكثر من 22 عامًا على حدوث الجريمة، لم يتوصل المحققون إلى أسماءِ الجناة.

توباك

 

ولكن في تطوّرٍ حديث على صعيد هذه القضية، قدَّم مغني الراب كيفي دي اعترافات خطيرة حول مطلقي النار على توباك آنذاك، ويحاصرُ الغموض هذه الجريمة منذ وقوعها، إذ تَرَكَتْ الكثيرَ من الأسئلة دون إجابة! وفي سلسلة تحقيقات جديدة أطلقتها نتفليكس تحت اسم Unsolved، طُرحت هذه الأسئلة فيما يخصُّ هذه القضية، وقضايا أُخرى لم تحل حتى الآن.

ويقومُ الفيلمُ على اعتراف مُسجّل لمغني الراب كيفي دي، سُجّل بالحصانة عن الملاحقة القانونية، ويقول فيه:
” كنتُ من كبار رجال العصابات في مدينة كومبتاون، وكنتُ تاجر مخدرات أيضًا. لذا، أنا الوحيد الذي يمكنه إخباركم عن حكاية مقتل توباك، لقد لوحقتُ مدّة عشرين سنةً، وأنا الآن أقول هذا لأنَّني مصابٌ بالسرطان، ولا أعتقدُ أنَّني أمتلكُ شيئًا يمكن خسارته”.

Keefe-D

وقال بعد ذلك إنّه كانَ في السيارة التي أُطلقت النارُ منها، ولكنه لم يبح باسم مطلق النار. وحاليًا تجري المطالبة بملاحقة كيفي قانونيًا لمعرفة التفاصيل، إذ إنّ القضية لم تقفل حتى الآن، وهناك حاجةٌ ماسةٌ لمعرفة القاتل الحقيقي.
وفي العام الماضي أَعْلَنَتْ عائلةُ توباك عن إطلاق فيلم وثائقي جديد عنه، على أن يكونَ من إخراج المبدع ستيف ماكوين، وأعربَ ماكوين عن حماسه الشديد للمشاركة في الفيلم، وقال: “إنّني متحمسٌ للغاية لاستكشاف تفاصيل حياة هذا الفنان الأُسطورة”.

اقرأ أيضًا: من هو توباك – Tupac؟

1

شاركنا رأيك حول "بعد 22 عامًا تعودُ قضيةُ مقتل مغني الراب الشهير توباك إلى الواجهة… أحد الجناة يعترف"