الحلقة الأخيرة من زي الشمس: حل لغز مقتل “فريدة” وظهور ألغاز أخرى!

مسلسل زي الشمس، دينا الشربيني وأحمد السعدني
0

لتسعٍ وعشرين يومًا ظل لغز مقتل شخصية “فريدة” في مسلسل زي الشمس يؤرق مشاهدي المسلسل، حتى أن الفضول انتقل لغير المشاهدين والذين اكتفوا بمتابعة المنشورات التي تحكي عن أحداث المسلسل على مواقع التواصل الاجتماعي.

كان الأمل معقودًا على الحلقة الأخيرة من المسلسل، للكشف عن ذلك القاتل بعد أن طالت الاتهامات جميع شخصياته، بدءًا من شقيقتها “نور” اللاهثة وراء معرفة الحقيقة، مرورًا بوالدتها “نيرة” المكلومة على فراق ابنتها، وانتهاءً بالطبيب النفسي المعالج.

وجاءت الحلقة الأخيرة من”زي الشمس” بما لا يشتهي المشاهد العربي، فقد حُل لغز مقتل “فريدة” وعُرف القاتل، لكن ظهرت ألغاز أخرى أشعلت فضول بعض المشاهدين، واعتبرها البعض الآخر فزلكة لا جدوى منها.

التفاصيل في السطور التالية، وللتنويه فهي تتضمن حرق لأحداث الحلقة الأخيرة من المسلسل.

زي الشمس

مسلسل “زي الشمس” معالجة درامية لمسلسلٍ إيطالي يحمل اسم “Sorelle” أي “الشقيقتين”، عُرض عام 2017 في ست حلقاتٍ، ويُمكن لمن شاهده أن يُخمن أحداث المسلسل المصري، خاصةً وأن أحداث الحلقات الأولى من “زي الشمس” متشابهة لحدٍ كبير مع أحداث “Sorelle”.

تدور أحداث “زي الشمس” حول شقيقتين، “نور/ دينا الشربيني” محامية و”فريدة/ ريهام عبد الغفور” فنانة تشكيلية. تُقتل الأخيرة في ظروفٍ غامضة، فتسعى “نور” لكشف غموض الجريمة والوصول إلى القاتل.

حل لغز القاتل المجهول

بعد أن تأرجحت الاتهامات بقتل “فريدة” ما بين طليقها “عمر/ أحمد السعدني” وطالبها الذي يعشقها لدرجة الهوس “سيف/ أحمد مالك”، استقرت في النهاية على “عمر” الذي نجحت “نور” في إثبات براءته وإلصاق التهمة في المحامي “جمال/ جمال سليمان” المرتبط عاطفيًا بـ “فريدة”.

تسجيل صوتي يظهر فجأة تنقلب معه الأحداث رأسًا على عقب، ليتضح أن “عمر” ليس بريئًا على الإطلاق، فقد شارك في قتل “فريدة” بعد أن ضربها وتركها تصارع الموت وحدها، لتأتي “شهيرة/ سامية أسعد” زوجة المحامي “جمال” من بعده؛ لتجهز عليها بعد أن توحشت بفعل الغيرة على زوجها.

اقرأ أيضًا:

زي الشمس.. من الذي قتل فريدة؟

حل لغز وظهور ألغاز أخرى!

ما إن تنفس المشاهد الصعداء بعد أن عرف قاتل “فريدة” حتى اصطدم برؤية جثة “عمر” تطفو على سطح النيل، في مشهدٍ مماثل لما حدث مع “فريدة”، والسؤال الآن هل انتحر “عمر” أم قُتل؟

لم يكن هذا اللغز الوحيد، فالدقيقة الأخيرة من عمر الحلقة حملت لغزًا أكثر تعقيدًا، فقد ظهر “مصطفى/ أحمد داوود” مع “فريدة” في معرضها الفني في لندن، وفتح المشهد الكثير من الأسئلة حول طبيعة العلاقة ما بينهما، وهل يُمكن أن يكون “مصطفى” هو والد الطفل “يوسف” الابن الثالث لـ “فريدة” المشكوك في نسبه.

مع إسدال الستار عن مسلسل “زي الشمس”، هل ظهرت هذه الألغاز من قبيل الفذلكة كما رأى عددٌ كبيرٌ من المشاهدين، أم أن صُناع المسلسل سيستثمرون النجاح بصنعٍ جزءٍ ثانٍ، ويبدو أن هذا لغز ثالث!.

اقرأ أيضًا:

0

شاركنا رأيك حول "الحلقة الأخيرة من زي الشمس: حل لغز مقتل “فريدة” وظهور ألغاز أخرى!"

أضف تعليقًا