من هي آريا ستارك - Arya Stark ؟

الاسم الكامل
آريا إيدارد ستارك
الوظائف
أميرة ، محاربة
تاريخ الميلاد
287 بعد غزو ويستروس
مكان الولادة
مملكة الشمال, وينترفيل

هي شخصيةٌ خياليةٌ من سلسلة روايات الفانتازيا أغنية الجليد والنار للكاتب جورج آر.آر. مارتن.والتي أُخذت عنها سلسلة صراع العروش. هي الابنة الصغرى للورد إيدارد ستارك.

نبذة عن آريا ستارك

آريا ستارك هي ثالث أطفال اللورد إيدارد ستارك وزوجته الليدي كاتلين ستارك، والدها إيدارد هو كبير آل ستارك ولورد بورمونت وحاكم الشمال، إحدى المناطق المهمة في الممالك السبعة. تميلُ آريا لأن تكون ذكرًا أكثر من كونها أنثى.

بعد مقتل والدها حاولت الوصول إلى عائلتها في وينترفيل لتجد أن آل لانستر قد قتلوا والدتها كاتلين وأخاها روب ستارك في ريد ويدينغ، فقررت الذهاب إلى الجدار حيث يوجد أخاها اللقيط جون سنو.

تدربت آريا لتصبح مقاتلًا قاسي القلب في برافوس، واستخدمت خبراتها القتالية لتطبيق العدالة على أولئك الذين قتلوا أهلها في ريد ويدينغ، بعد أن وضعت قائمةً بأسمائهم وعلى رأسها سيرسي لانستر.

في طريقها إلى الجدار تتعرض للكثير من الأحداث التي كادت أن تودي بحياتها، لكنّها تعود إلى وينترفيل لتعيش مع شقيقتها سانسا وأخوها اللقيط جون سنو.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات آريا ستارك

وُلدت آريا إيدارد ستارك وترعرعت في وينترفيل، والداها إيدارد وكاتلين ستارك، لها أخوان أكبر منها هما سانسا وروب ستارك، واثنان أصغر منها هما بران وريكون إضافةً لأخيها اللقيط جون سنو.

رفضت آريا أن تكون أميرةً وتتزوج لتحصل على النفوذ والقوة، بل أيقنت أنّها تستطيع تغيير قدرها كيفما تريد يقودها ولعها بالقتال واستخدام الأسلحة.

كانت آريا على علاقةٍ متوترةٍ مع شقيقتها سانسا، على عكس جون سنو الذي كانت تميل إليه أكثر.

إنجازات آريا ستارك

وجدت آريا دروس الخياطة مملةً وصعبةً، بعكس شقيقتها سانسا التي أتقنت المهنة تحت إشراف سيبتا موردان، بل كانت دائمًا تراقب بشيءٍ من الحسد أخوتها بران وجون وروب وهم يتدربون على الرماية برفقة والدهم.

عندما زار الملك روبرت مدينة وينترفيل، عيَّن إيدارد ساعدًا للملك وخطبَ سانسا لجوفري، فقرّر إيدارد اصطحاب ابنتيه معه إلى كينغز لاندينغ، وقبل أن يغادروا حصلت آريا على هديتين: الأولى ذئبٌ اسمته نايميريا والثانية سيفٌ اسمته نيدل.

في الطريق حصلَ شجارٌ بين آريا وصديقها مايكا وبين جوفري خطيب سانسا الذي حاول الاعتداء عليهما ليتدخل نايميريا ويجرحه في يده قبل أن يفر إلى الغابة. وعندما علم إيدارد أنّ آريا مصممةٌ على تعلم الفنون القتالية أوكلَ مهمة تدريبها لسيريو فوريل، أحد أفضل المقاتلين في برافوس. وأثناء التدريب تعثر آريا على طريقٍ يقودها إلى الزنزانات تحت ريد كيب وهناك تستمع لحديثٍ بين فاريس وليريو موباتيس حول تجهيزهما للحرب التي ستقع بين آل لانستر وآل ستارك، فحاولت تحذير والدها لكنّها وصلت متأخرة.

في هذه الأثناء يعلم إيدارد أن سيرسي قد أنجبت أولادها من أخيها جيمي، لكنّ الملك روبرت يموت في رحلة صيدٍ قبل أن يتمكن من إخباره، فتقوم سيرسي باعتقاله وإرسال الجنود لاعتقال ابنته آريا التي تتمكن من الهرب بمساعدة فوريل، وتتجه إلى الاصطبل حيثُ خبّأت سيفها ثم تنطلقُ محاولةً الخروج من القلعة.

وبينما هي تائهةٌ في شوارع المدينة، تشاهد جمعًا من الناس ووالدها مقيدٌ ينتظرُ تنفيذ حكم الإعدام به، فيقرر إيورين أن يرافقها إلى الجدار لتنضم لأخيها اللقيط جون سنو، ويتجها جنوبًا بعد أن تتنكر كواحدٍ من جنود نايتس ووتش الذين ينقلون عددًا من السجناء من بينهم جاكين أحد أخطر سجناء كينغز لاندينغ إلى الجدار.

وفي الطريق يقابلوا غولد كلوكس من كينغز لاندينغ وهو يبحث عن جيندري، فتدور بينهم معركةٌ يُقتل فيها إيورين ويأخذ السير أموري البقية أسرى إلى هارنهيل، لتصبح ساقيةَ تايون لانستر الذي يقرر مغادرة هارنهيل لإبعاد جيوش روب ستارك بعيدًا عن ويسترلاند ويعين مكانه غريغور كاستيلان ويدع آريا خادمةً له، لكنَّها تطلبُ من جاكين السجين الذي أنقذت حياته عندما كان في القفص مساعدتها في الهروب فيتم لها ذلك، ويعرض عليها إيصالها إلى برافوس لكنَّها ترفض ذلك، وتتجه برفقة جيندري وهات بايب إلى ريفرران. وفي الطريق يأسرهم مجموعةٌ من الخارجين عن القانون ويأخذونهم إلى إحدى الحانات وهناك يقرر ثوروس أن يوصل آريا إلى عائلتها وفاءً منه لوالدها إيدارد ستارك، لكنّها تهرب منه إثر معركةٍ مع مجموعةٍ من جنود آل لانستر، لتقع في قبضة ساندرو كليجان الذي تَعرَّف عليها منذ أن كانت في الحانة وكان بانتظارها، فيأخذها إلى توينز طمعًا بالمكافأة بعد أن يخبرها أن زواج عمها على وشك الحدوث وستكون والدتها وأخاها هناك.

وعندما يصلان يخبرهما الحراس أن الزفاف قد انتهى، لكنها تشاهد كيف يُنكِّلُ الجنود بجثةِ أخيها فتعلم أن جيش ستارك قد أُبيدَ وأنّ أمّها وأخاها روب قد قُتلا أيضًا في معركة ريد ويدينغ، فيسرعا مبتعدين عن القلعة.
يقرر هوند أن يأخذ آريا إلى عمتها ليزا آرين في آري وفي الطريق يمرا بحانة ويقابلا بوليفر أحد جنود لانستر الذي سرق من آريا سيفها، فيدور بينهما قتالٌ ينتهي بقتل بوليفر واستعادتها للسيف، فيما بعد يقابلا رورج الذي يهاجمهما طمعًا بالمكافأة التي وُضعت لمن يُحضر رأس هوند، الذي يقتله ويكملا طريقهما.

عندما يصلا تقابلهما برين تارث التي تحاول أخذ آريا معها، فيدور قتال بينها وبين ساندرو الذي تتمكن من إصابته ورميه من أعلى منحدر، فتختبئ آريا ريثما ترحل برين وتنزل إلى ساندرو لتجده قد أصيب إصابةً بليغةً فتأخذ المال وتتركه ليموت وحيدًا.

تستقلُّ سفينةً إلى الجدار وكلُّها أملٌ أن تقابل أخاها جون سنو، لكن قبطان السفينة يخبرها أنه متجهٌ إلى برافوس فتمضي معه، وهناك تصلُ إلى البيت الأبيض والأسود لتجد جاكين الذي يطلب منها عدم إظهار شخصيتها الحقيقية.

تعملُ آريا في القبو تحت البيت الأبيض والأسود، وهناك تقابل The Waif التي تسألها عن اسمها، لكنَّها تجيبها "لا أحد"، تُغير ملابسها وتُخبئ سيفها في مكان قريب.

يُحضرُ أبٌ ابنته المريضة لتُعالج هناك، فتخبرها آريا أنها كانت مريضةً أيضًا وأن والدها أحضرها إلى هنا أيضًا وقد شُفيت عندما شربت من بئر المعبد، لتقتنع الفتاة وتشرب من الماء المسموم وتموت، وبذلك تثبتُ آريا أنها قادرةٌ على القتل، فيخبرها جاكين أن الأقنعة في القاعة ما هي إلّا وجوهٌ لأشخاصٍ موتى قام بقتلهم.

تُقررُ آريا أن تواصل الانتقام من الأشخاص في قائمتها ليقع اختيارها على ميرين ترانت الذي رأته صدفةً وتبعته لتعلم أنه يحبُّ معاشرةَ الفتيات الصغيرات. في اليوم التالي يُحضرُ ترانت ثلاث فتيات ليكتشف أن واحدةً منهن آريا ستارك التي تعاجله بعدة طعناتٍ تنهي حياته، ثم تعود إلى البيت الأبيض والأسود ليكتشف جاكين أنها قد استعملت أحد الأقنعة في عملية القتل.

تعودُ The Waif وتسأل آريا عن اسمها لتجيبها مجددًا "لا أحد"، فيكلفها جاكين بقتل ممثلةٍ اسمها ليدي كرين، والتي تؤدي دور سيرسي في مسرحية The Bloody Hand، وبعد مراقبتها تتمكن آريا من التسلل وراءَ خشبة المسرح وتضع السُّمَّ في شراب كرين، التي تراها وهي تحاول الخروج ليدور حوارٌ بينهما حولَ شخصيةِ سيرسي، لكن وقبل أن تشرب كرين الشراب المسموم ترميه آريا أرضًا وتنقذ حياتها، تُخبر The Waif التي كانت تراقب آريا ما جرى لجاكين فيطلبُ منها التخلص من آريا.

تتمكن آريا من الوصول لسيفها الذي خبأته مسبقًا ويدورُ قتالٌ بينهما تُصاب فيه آريا قبل أن تقفز في النهر، ثم تذهب إلى كرين التي تعتني بها. في الصباح تستيقظ آريا لتجد كرين مقتولةً، فتسرع بالهروب وتتبعها The Waif بعد أن قتلت كرين، لكن هذه المرة تقتلها آريا وتذهب إلى جاكين وتخبره أنها لن تكون "لا أحد" بعد الآن بل هي آريا ستارك من وينترفيل وتغادر المكان.

تصلُ آريا إلى توينز لتقتل لوثر فراي وبلاك والدر المسؤولان عن قتل والدتها كاتلين ستارك، وباستخدام أحد الأقنعة تتمكن من الوصول إلى والدر وقتله ثم تستخدم وجهه لتدخل إلى احتفالٍ يقيمه أبناؤه، حيثُ تقدِّمُ لهم شرابًا مسمومًا بينما كانوا يتفاخرون كيف قتلوا عائلتها بمنتهى الوحشية.

تغادر مدينة توينز وفي الطريق تدخل إحدى الحانات لتسمعَ أخبارًا عن وصول دينيرس تارغارين وتنانينها، وأنّ أخاها جون سنو عاد إلى وينترفيل وأصبح ملكًا في الشمال فتقرر العودة إلى الديار، وعندما تصل لم يصدق حراس البوابة أنها آريا ستارك لاعتقاد الجميع أنها قد ماتت منذ سنين، وأمام إصرارها يرسلون خبرًا لسانسا التي تعلم أنها هي، فتتجه إلى قبر والدهما فتجدها هناك.

لاحقًا تطلب آريا أن تبارز برين المرأة التي قتلت هوند، لتظهر براعتها في القتال ويعلم الجميعُ أن آريا أصبحت مقاتلةً لا يُشقُّ لها غُبار. تخبر سانسا شقيقتها أنها أُجبرت على كتابة الرسالة التي أدت لإصابة بران ظنًا أنها بذلك تحمي عائلتها، فتقولُ لها آريا أنها ستُري االرسالة للوردات الشمال.

في غرفة آريا تجد سانسا حقيبةً فيها عددٌ من الوجوه فتطلبُ منها تفسيرًا لذلك، فتقول لها آريا أنها تستطيعُ قتلها واستخدامَ وجهها لتصبحَ ملكةً وينترفيل فتغادر الغرفة دون أن تتكلم. بعد ذلك تقرر الشقيقتان العيش سويةً ومساندة بعضهما البعض كلٌ حسبَ إمكاناته.

أشهر أقوال آريا ستارك

حياة آريا ستارك الشخصية

لم تقع في الحب، فقد كانت مشغولةً بالانتقام لمقتل عائلتها.

حقائق سريعة عن آريا ستارك

  • في البداية شعرت آريا برهبةٍ عندما طعنت صبيَّ الاصطبل في كينغز لاندينغ عندما تعرَّض والدها للخيانة، لكن مع الوقت وبعد المذبحة التي راح ضحيتها والدتها وأخاها روب، أصبحت تقتل دون أي شعور بالذنب أو الخوف.
  • آريا هي طفلةٌ مستقلةٌ للغاية، وكونها فتاةٌ تشبِّهُ نفسها بالصبيان، لم ترغب أن تكون فتاةً عاديةً كما هي شقيقتها سانسا.

فيديوهات ووثائقيات عن آريا ستارك

المصادر

info آخر تحديث: 2018/07/07