من هو ديدبول - Deadpool؟

الاسم الكامل
ويد ويلسون
الوظائف
شرطي ، قاتل مأجور
تاريخ الميلاد
1990 - 04-23 (العمر 29 عامًا)
الجنسية
كندية
مكان الولادة
كندا, غير معروفة

شخصيةٌ خياليّة خارقة تَفتقر إلى المواصفاتِ البطوليّة التقليديّة كالشجاعة والأخلاقية، لكنّه يمتاز بحس الدُعابة والمرح الدائم.

نبذة عن ديدبول

ديدبول، هو شخصيةٌ خياليّة ظهرت في الكتب المصورة الأمريكية التي نشرتها “Marvel Comics”. أنشأها الكاتب فابيان نيكيزا والرسام والكاتب روب ليفيلد، ظهرت الشخصية لأول مرة في The New Mutants #98.

في البداية، صُوِّر ديدبول على أنّه شخصٌ شرير عندما ظهر لأول مرةٍ في فيلم The New Mutants، لكن وفي وقتٍ لاحق من إصدارات X-Force، تطوّر إلى شخصيته شخصية البطل المخالف الأكثر تمييزًا.

الاسم الحقيقي لديدبول هو ويد ويلسون، وهو مرتزقٌ مشوه ومزعج وقاتل مع قدرةٍ فائقةٍ على الاستشفاء المتسارع والبراعة الجسدية. تُعرف الشخصية باسم “Merc with a Mouth” بسبب ميله إلى المزاح باستمرار.

صنّفته مجلة إمباير في المركز الخامس والأربعون في قائمة “أعظم 50 شخصية في كتب الكومكس”، كما تم تصنيفة من قبل آي جي إن في المركز ال31 ضمن قائمة “أفضل 100 بطل في كتب الكومكس”.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات ديدبول

حياة ويد ويلسون المبكرة غير معروفةٍ في الغالب، أمّا النذر اليسير المعروف فهو أنّ والدته قد توفيت بسبب السرطان وهو شاب، وكان والده (الذي كان في الجَيش) يَضربه ويُعنِّفهُ جسديًا. ولكن في إحدى الليالي وبينما كان يشرب مع أصدقائه، حاول والده أن يخرجه من النادي فسرق مسدس أحد أصدقائه وقام بقتل والده.

بعد مغادرته للمنزل، انضم إلى القوات الخاصة التابعة للجيش الأمريكي، ولكن على الرغم من مهاراته المتفوقة، لكنّه بقي متخلّفًا عن أقرانه لعدم اتباع الأوامر. وبعد محاولة انتحارٍ فاشلة قبل عيد ميلاده التاسع عشر مباشرة، دُعي ويد للانضمام إلى مجموعةٍ سريةٍ من القتلة المرتزقة برعاية وكالة المخابرات المركزية، وذلك بفضل سجلّه العسكري.

بدأ ويد مهنته كمرتزق بينما كان لا يزال في أواخر سن المراهقة، وقبِل مهام الاغتيال فقط ضد أولئك الذين شعرَ أنهم يستحقون الموت، واعتاد استخدام الجراحة التجميلية والتكنولوجيا لاتخاذ هويةٍ جديدةٍ كلّما فشل في مهمة.

إنجازات ديدبول

لا يُعرف سوى القليل عن أنشطة المرتزقة اللاحقة التي قام بها ويلسون. ففي مرحلةٍ ما، كان ناشطًا في طنجة، المغرب، حيث كان يواعد امرأةً تدعى فرانسي. عندما توترت هذه العلاقة، سافر في جميع أنحاء آسيا، ووظّفه رئيسه في العمل في اليابان، ليتسلل إلى حلقة مصارعة السومو التي يمتلكها مجرمٌ منافس هو أياكاتا. قضى ويلسون ثلاث سنواتٍ كمصارعٍ تحت وصاية أياكاتا، وأصبح على علاقةٍ عاطفيةٍ مع ابنة مرشده، سو ها. وعندما أمر الرئيس في النهاية بقتل أياكاتا، رفض ويلسون إكمال مهمته، وكانت المرة الأولى التي بقوم فيها بذلك، ثم انتقل إلى الولايات المتحدة.

في أمريكا عمل ويلسون لاحقًا لصاح مؤسسة الشرق الأوسط لاغتيال عمدة الحكومة البريطانية العمياء ألثيا، المعروفة أيضا باسم "العمياء آل"، ولكن لدى وصوله إلى قاعدة زائير حيث كانت تتمركز، قتل الجميع باستثناء "آل" التي فرت. سعى قادة ويلسون للانتقام بسبب فشله.

عَلِمَ ويلسون أنّه مصابٌ بالسرطان في كندا، وحصل على الأمل في قسم K، وهو فرعٌ خاص لتطوير الأسلحة في الحكومة الكندية. أصبح ويلسون موضوعًا للاختبار في المشروع الأمريكي/ الكندي المشترك لِخلق الأبطال الخارقين، وهو برنامج سلاح X . أصبح سرطانه تحت السيطرة مؤقتًا من خلال زرع عامل الشفاء المأخوذ من وكيل K. وأضحت لويلسون القدرة على إعادة نمو الأطراف وخفة الحركة والتحمل فوق طاقة البشر.

خلال إحدى المهام، قتل ويلسون زميله سليباك. ونتيجةً لذلك، رفضه برنامج سلاح X وأرسله إلى المستشفى، وكما هو رائج، هذا المستشفى هو مرفقٌ حكومي يُعالج فيه العاملون الخارقون الفاشلون. ومع ذلك، فمن غير معروف للحكومة الكندية أنّ مرضى التلاميذ كانوا بمثابة موضوعاتٍ تجريبية للطبيب كيليبرو ومساعده أجاكس.

أخضع كيليبرو ويلسون إلى العديد من التجارب المعذبة، مما أدّى إلى حدوث تشوهٍ كاملٍ له. وفي الوقت المناسب، بدأ ويلسون علاقةً شبه رومانسية مع كوني ديث، التي اعتبرها روحًا شريفة. اكتسبت قوة ويلسون العاطفية خلال محاكماته احترامًا من قبل زملائه في المستشفى. بعد ذلك قام أجاكس، الذي أغضبته تعنيفات ويلسون، بتقطيع أحد أصدقاء ويلسون.

عندما بدأ ذلك، قتل ويلسون صديقه لإنهاء معاناته. ومع ذلك، وبموجب قوانين كيليبرو، سيتم إعدام أي مريض قتل آخر. قام آجاكس بعد ذلك بتمزيق قلب ويلسون وتركه ميتًا، لكن تعطش ويلسون للانتقام كان قويًا لدرجة أنه أدى إلى تنشيط عامل الشفاء، ممّا أدى إلى تجديد قلبه، على الرغم من أنّه لم يعالج جسده الممزق. ثم هاجم ويلسون أجاكس، وتركه ميتًا بدوره، واعتمد الاسم "ديدبول"، ثم هرب من المستشفى مع زملائه المرضى.

بعد هروبه، عاد للعمل في نشاطات المرتزقة لحسابه الخاص، حيث ارتدى زيًا يتماشى مع هويته الجديدة. في مرحلةٍ ما من حياته المهنية كمرتزق، كان يعمل كقاتلٍ لحساب ويلسون فيسك، قائد الجريمة. كما اشتبك مع ولفرين الذي كان في ذلك الوقت جاسوسًا للحكومة الكندية. أيضًا، خلال هذه السنوات، قام ديدبول بخطف آل العمياء واحتفظ بها كسجينةٍ في منزله، ولم يترك لها أي خيارٍ سوى الاستسلام للأسر. 

اختطف أيضًا عالمًا مجنونًا يدعى "ويسل". ومع ذلك، أصبح الثلاثة أصدقاء لـ سوميسورت وتعاونوا مع بعضهم البعض.

أشهر أقوال ديدبول

حياة ديدبول الشخصية

قبل أن يصبح ديدبول، كان ويد ويلسون يحب عاهرةً تدعى فانيسا كارلاسل، التقاها ويلسون ووقع في حبها، وكانت تشاركه أحلامها في حياةٍ أفضل معه، ولكن عندما علم ويلسون أنّه مصابٌ بالسرطان، رحل عن فانيسا بدلًا من إجبارها على البقاء مع رجلٍ مصابٍ بالشلل.

كان لديدبول العديد من العلاقات الرومانسية، لكنّه استقر في النهاية مع شيكلا، المخطوبة السابقة لدراكولا وأميرة العالم السفلي.

لديه ابنة اسمها إليانور ،من امرأة تدعى كارميليتا كاماتشو. بعد مقتل كارميليتا واختطاف إليانور، قام بإنقاذها ، ومن ثم أعطاها إلى صديقٍ في S.H.I.E.D.D لإخفاء حقيقة أبوته لها.

حقائق سريعة عن ديدبول

  • نجا ديدبول من العديد المواقف الصعبة، بما في ذلك الانفجارات النووية وقطع الرؤوس، بسبب القدرة على التجدد.
  • غالبًا ما يتبرع بأعضائه للأشخاص المحتاجين، لعلمه أنّها سوف تتجدد على الفور.
  • نقطة ضعف ديدبول الوحيدة هي القطط الصغيرة والأبقار.
  • يمكن أن يتكلم ديدبول بخمس لغاتٍ مختلفة.
  • طعامه المفضل ال"تشيميتشانجا" المكسيكية.
  • ظهر في العديد من ألعاب الفيديو.

فيديوهات ووثائقيات عن ديدبول

المصادر

info آخر تحديث: 2018/07/07