من هو خوسيه كاريراس - José Carreras؟

خوسيه كاريراس
الاسم الكامل
خوسيه كاريراس
الوظائف
مغني أوبرا
تاريخ الميلاد
1946 - 12-05 (العمر 72 عامًا)
الجنسية
إسبانية
مكان الولادة
إسبانيا, برشلونة
درس في
معهد الموسيقى في برشلونة
البرج
القوس

خوسيه كاريراس هو مغني أوبرا اسباني شكل ثلاثياً مبهراً مع كل من بافاروتي ودومينغو.

نبذة عن خوسيه كاريراس

وُلد خوسيه كاريراس في عام 1946 في برشلونة في اسبانيا، وظهرت لديه موهبة مبكرة في الموسيقا وبدأ الغناء لعائلته وهو في عمر السادسة. كما درس خوسيه البيانو والصوتيات تحت إشراف أم أحد أصدقائه، وفي عمر الثامنة بدأ يرتاد معهد برشلونة الموسيقي وقدم أول عروضه العامة.

في عام 1970 شجعه أحد أساتذته على أن يقدم لدور فلافيو في أوبرا “نورما”،  فأعجبت مديرة الإنتاج مونتسيرات كابالي بصوته، واختارته ليغني إلى جانبها في عرض Lucrezia Borgia في ديسمبر من عام 1970. ومن ثمّ تتالت العروض حول العالم ومع منتصف السبعينات كان قد أصبح مشهوراً على مستوى العالم وقدّم أدواراً رئيسية في 24 عرضاً أوبرالياً.

في نهاية الثمانينات تم تشخيصه باللوكيميا ورغم تضاؤل فرص نجاته إلا أنه هزم المرض وعاد للغناء برفقة لوشيانو بافاروتي وبلاسيدو دومينغو، وأصبح أول حفل قاموا بتسجيله الأفضل مبيعاً ضمن الألبومات الكلاسيكية في التاريخ، وهو ما دفعهم لمزيد من الأعمال المشتركة. تعرف على السيرة الذاتية الإنجازات والحكم والأقوال وكل المعلومات التي تحتاجها عن خوسيه كاريراس.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات خوسيه كاريراس

وُلد خوسيه كاريراس في 5 ديسمبر عام 1946 في برشلونة في اسبانيا، عمل والده كشرطي مرور فيما كانت والدته مصففة شعر، وكان خوسيه الأأصغر بين أشقائه. ظهرت لديه موهبة مبكرة في الموسيقا وبدأ الغناء لعائلته وهو في عمر السادسة، وقد لاحظ جده هذه الموهبة وشجع العائلة على إرسال خوسيه لتلقي دروس في الموسيقا.

درس خوسيه البيانو والصوتيات تحت إشراف أم أحد أصدقائه، وفي عمر الثامنة بدأ يرتاد معهد برشلونة الموسيقي وقدم أول عروضه العامة. في عام 1958 قدَّم خوسيه أول عرض له في دار الأوبرا في برشلونة وكان في الحادي عشر من عمره فقط. لم يكن لدى خوسيه أي شك بأن مستقبله يكمن مع الموسيقى، وهو ما دفعه لترك جامعة برشلونة حيث كان يدرس الكيمياء من أجل أن يتفرغ للموسيقا.

إنجازات خوسيه كاريراس

في عام 1970 شجعه أحد أساتذته على أن يقدم لدور فلافيو في أوبرا "نورما"، ورغم أنه كان دوراً صغيراً، إلا أنّ السطور القليلة التي قام بغنائها كانت مذهلة لدرجة أن مديرة الإنتاج مونتسيرات كابالي أُعجبت بصوته، واختارته ليغني إلى جانبها في عرض Lucrezia Borgia في يناير من عام 1970، كان هذا دوره الرئيسي الأول، لكن سرعان ما انهالت عليه العروض.

بالإضافة إلى صوته المبهر فإن شراكته مع كابالي ساهمت في انتشاره أيضاً، حيث أدى معها 15 عرضا أوبرالياً منها عرضه الأول خارج اسبانيا وتحديداً في قاعة الاحتفالات الملكية في العاصمة البريطانية لندن، كما أن كارلوس كابالي شقيق ومدير أعمال مونتسيرات كان مدير أعمال خوسيه أيضاً حتى منتصف التسعينات.

تقدمت مسيرة كاريراس بسرعة في السبعينات، فغنَّى لأول مرة في أمريكا في أوبرا السيدة الفراشة Madama Butterfly في نيويورك وذلك عام 1972، ومع منتصف ذلك العقد كان قد أصبح مشهوراً على مستوى العالم وقدّم أدواراً رئيسية في 24 عرضاً أوبرالياً.

استمرت شهرته في الثمانينات حيث غنى مع أشهر مغني السوبرانو في العالم ومنهم بريجيت نلسون، فيوريكا كورتيز، ريناتا سكوتو، سيلفيا ساس وتيريزا ستراتاس، بالإضافة إلى شراكته مع كاتيا ريكياريلي.

كان كاريراس في قمة عطائه عندما انهار بشكل مفاجئ في إحدى جلسات التسجيل عام 1987 ليتم تشخيصه باللوكيميا. خضع كاريراس لنظام علاج مكثف وقاسٍ تضمن جلسات كيميائية وشعاعية وزرعاً لنقي العظام، ورغم أن فرصة نجاته كان 10%، فقد تمكن من التغلب على المرض واستعادة صحته.

خلال تلك الفترة فإن منافسيه الشهيرين لوشيانو بافاروتي وبلاسيدو دومينغو تقربا منه وساعداه على إعادة بناء مستقبله المهني مجدداً، وبعد أن شُفي تماماً، تعاون الفنانون الثلاثة وبدؤوا بتقديم العروض معاً، وأصبح أول حفل قاموا بتسجيله الأفضل مبيعاً ضمن الألبومات الكلاسيكية في التاريخ، وهو ما دفعهم لمزيد من الأعمال المشتركة.

قدّم الثلاثي العديد من العروض المباشرة حول العالم، في طوكيو، لندن، فيينا، ميونخ ونيويورك وحققت كلها نجاحاً باهراً.

مؤخراً تحول كاريراس إلى أنماط الموسيقي بين الجمهور وسجل عدداً من الأعمال مع بعض الفنانين مثل ديانا روس وجيورجيا فومانتي.

أشهر أقوال خوسيه كاريراس

حياة خوسيه كاريراس الشخصية

تزوج خوسيه كاريراس من مرسيدس بيريز في عام 1971 وأنجبا طفلين، إلا أن زواجهما انتهى في عام 1992، ليتزوج لاحقاً في عام 2006 من يوتا ييغر، لكنهما انفصلا بعدها بخمس سنوات.

حقائق سريعة عن خوسيه كاريراس

  • أدّى كاريراس إلى جانب بافاروتي ودومينغو حفلاً خالداً في الحمامات القديمة في روما عشية نهائي كاس العالم 1990، وكان أحد أبرز العروض الموسيقية الكلاسيكية في التاريخ.
  • في عام 1991 تم تقليده وسام الصليب الأكبر كفارس ووسام الاستحقاق من قبل الجمهورية الإيطالية.
  • نال جائزة الأمير أستورياس للفن في عام 1991.
  • حصل على وسام الفروسية الفرنسي في عام 1996.
  • أسس كاريراس جمعية خيرية باسمه تُعنى بتحسين ظروف الحياة لمرضى اللوكيميا، ولها تعاون مع جمعيات في أمريكا، ألمانيا وسويسرا.

فيديوهات ووثائقيات عن خوسيه كاريراس

المصادر

info آخر تحديث: 2019/04/02