1

أذكّر منذ كنت طفلة كم كنت أستمتع بالذهاب في رحلاتٍ طويلة برفقة عائلتي في السيارة، وحين كبرت قليلاً أصبحت تلك الرحلات الوقت المفضل عندي للمطالعة والدراسة، بينما كان ركوب السيارة بالنسبة لأخي أشبه بإجبار شخص يخاف لعبة الأفعوانية بركوبها مراراً وتكراراً دون حزام أمان، فقد كان يمضي الطريق في معاناةٍ لا تنتهي محاولاً تجاهل الغثيان الذي يصيبه والامتناع عن التقيؤ! لربما مررت بشيءٍ مشابه عند ركوب السيارة أو الطائرة أو القارب أو من الممكن أنك لاحظت أن الأمر يزداد سوءاً حين تحاول القراءة أو التركيز في لعبةٍ على هاتفك النقال، فما سبب هذا الغثيان وكيف يمكن استغلال أوقات ركوب وسائل النقل لفتراتٍ طويلة في الدراسة أو المطالعة؟

دوار الحركة وأسبابه

غثيان و دوار الحركة

ينتج الغثيان الذي قد نحس به نتيجة ما يُسمى داء أو دوار الحركة الذي يسببه بشكلٍ عام التضارب في المعلومات التي ترسلها العين وتلك التي ترسلها الأذن الداخلية.

لا يُعتبر الغثيان العارضَ الوحيد الناتج عن هذا الدوار فقد يشعر المرء بالإرهاق وألمٍ في الرأس ليصل الأمر حد التقيؤ. الخبر السعيد أن 33% فقط من البشر معرضون للإصابة بهذا الدوار بسهولة بينما يحتاج 67% إلى محفّزٍ قوي ليصابوا به.

ما يزال المجتمع العلمي متردداً بشأن مسبّب الغثيان كما أنهم لم يجدوا تفسيراً لنسبة تفاوت سهولة الإصابة به؛ من النظريات الطريفة التي تفسر سبب هذا الغثيان، اعتقاد الدماغ أنّه قد جرى تسميم المرء وأنّه يهلوس، حيث ترسل الأذن إشارةً للدماغ بأن الشخص يتحرك فيما تؤكد عيناه أنه ثابت -أو العكس كما سنرى- ونتيجةً لهذا التضارب في المعلومات يقرر الدماغ أن المرء حتماً يهلوس بفعل تعرضه للسّم فيرسل إشارةً للمعدة بالتقيؤ ليُخلّص الجسم من السموم.

أنواع دوار الحركة حسب سبب حدوثه

دوار الحركة الناتج عن الشعور بالحركة دون رؤيتها

ما يحدث هنا أن الأذن الداخلية تستشعر الحركة فيما ترسل عيناك إشارةً بأنك لم تتحرك، ومن أشهر الأمثلة على هذا الحالة دوار السيارة والطيران ودوار البحر. وتزداد الأمور سوءاً كلما ازدادت المطبات سواءً كانت أرضيةً أم هوائية، أو كلما ارتفع الموج في حال كان المرء في عرض البحر.

دوار الحركة الناتج عن رؤية الحركة دون الشعور بها

تنعكس الأمور هنا فترى عيناك حركةً فيما تؤكد أذنك أنك ما تزال ثابتاً، يشتهر حدوث هذا الدوار في دور السينما وأثناء ممارسة ألعاب الفيديو وألعاب الواقع الافتراضي.

تخلص من دوار الحركة والشعور بالغثيان أثناء القراءة في وسائل النقل

غثيان و دوار الحركة

تحضّر قبل أن تستقل وسيلة نقل لتجنب الغثيان

خذ قسطاً كافياً من الراحة

من المهم أن تحصل على نومٍ كافٍ وألّا ترهق نفسك في اليوم السابق لرحلتك كي لا تنطلق فيها بينما تشعر بالدوار أصلاً ورأسك يكاد ينفجر.

تناول شيئاً

احرص أن تكون معدتك ممتلئة لكن لا تبالغ وتجنّب الأطعمة الحارة والدسمة. احرص على عدم شرب الكحول أو العصائر ذات نسبة الحموضة المرتفعة.

جهز بعض العلاجات المنزلية

لم تثبت فاعلية هذه الطرق في المختبر لكنها تنفع أحياناً وما من خطرٍ صحيّ عليك في حال قررت تجربتها ومنها:

  • الزنجبيل: بإمكانك إما وضع قطعة من الزنجبيل في الماء وتركها لفترة ثم شربها أثناء الرحلة، أو تحضير بسكويت بالزنجبيل، أو حتى إبقاء قطعة من الزنجبيل الطازج في حوزتك ووضعها في فمك طوال الطريق.
  • النعنع: بإمكانك تناول حلوى روح النعنع، أو وضع بضعة أوراق نعنع في الماء بعد غليه وسكبه في حافظ حرارة لشربه دافئاً أو تستطيع أن تشربه بارداً في فصل الصيف.
  • الدانة السوداء: نبتة مهدئة تخفف المغص والغثيان عن طريق وضع بضعة أوراق منها في ماءٍ مغلي وشربها، لكنها قد تسبب النعاس وخصوصاً إن كانت بتركيز مرتفع.
اختر أفضل مقعد
  • في السيارة: أفضل مقعد في السيارة إن أردت أن تقرأ دون أن تصاب بالغثيان هو المقعد المجاور لمقعد السائق في الأمام.
  • في الطائرة أو القطار أو الباص: اختر المقاعد التي تواجه مقدمة المركبة وابتعد عن المقاعد المقلوبة أو ذات الاتجاه الجانبي.
  • في القارب: احرص أن تختار قمرةً في منتصف القارب وأن تكون أقرب ما يمكن إلى مستوى سطح الماء.

امنع الغثيان خلال الرحلة وأثناء القراءة

استخدم الضوضاء البيضاء

غثيان و دوار الحركة

ضع سماعاتك في أذنك وشغل ضوضاء أو موسيقا بيضاء حيث ستساعدك على الاسترخاء والتركيز؛ بإمكانك الاستعانة بإحدى هذه التطبيقات:

  • White Noise: لا يحتاج هذا التطبيق أن تكون متصلاً بالإنترنت بعد تحميله، يوفّر لك خياراتٍ متنوعة، كما تستطيع تحميل المزيد منها مجاناً من الموقع الخاص بهم.
  • MyNoise: يوفر التطبيق مجموعةً واسعة من الخيارات كما يحوي على مؤقتٍ لإطفاء الصوت تلقائياً، بإمكانك أيضاً استعراض العديد من الأصوات والموسيقى والتعديل عليها من خلال استخدام الموقع الخاص بالتطبيق مباشرةً.
  • Deep Sleep Sounds: في نسخة التطبيق المجانية يمكنك أن تستمتع بمجموعةٍ متنوعة من الضوضاء البيضاء طوال 8 ساعات متتالية.
تناول شيئاً ما

حان الوقت لاستخدام العلاجات المنزلية التي حضرتها مسبقاً، أبقها في متناول يدك وتناول أو اشرب القليل منها كلما شعرت ببعض الدوار. تناول أيضاً بعض البسكويت الجاف الخالي من النكهات إذ إنه يساعد على امتصاص الحموضة من المعدة.

أبقِ رأسك ثابتاً

اتكئ على مسند المقعد أو استخدم مخدة الرقبة فتثبيت رأسك سيساعدك في إقناع أذنك الداخلية أنك ثابت، كما يُنصح بأن ترفع الكتاب أو الهاتف نحو الأعلى لأن النظر نحو الأسفل سيزيد من الغثيان. من المهم أن تتوقّف عن القراءة أثناء مرور السيارة أو الباص في طرق متعرجّة، أو أثناء وجود مطباتٍ متلاحقة.

توقف عن القراءة كلما شعرت بالدوار

توقف عن القراءة كلما بدأت تشعر بالدوار قبل أن يتحوّل الأمر إلى غثيانٍ مزعج وانظر من النافذة مثبّتاً عينيك على شيءٍ بعيدٍ وثابت، بإمكانك أيضاً إبقاء العين الأقرب إلى النافذة مغلقةً ما سيقلل من إشارات الحركة ضمن مجال رؤيتك.

اضبط الجو المناسب

افتح النافذة بعض الشيء ليبقى الهواء منعشاً أو شغّل المكيّف سيمنع أو يخفف ذلك من الشعور بالغثيان. احذر التدخين في السيارة أو استخدام معطراتٍ أو عطورٍ ذات رائحةٍ قويةٍ إذا إنها ستزيد الأمور سوءاً.

تستطيع تجربة رباط اليد المضاد للغثيان

على الرغم من أنّ فاعليته لم تثبت علمياً لكنّ سعره منخفض نسبياً ولا يملك أي آثارٍ جانبية لذا ما من ضررٍ في تجربته؛ يوفّر الرباط ضغطاً خفيفاً مستمراً بالقرب من الرسغ يُقال بأنه يزيل شعور الغثيان. بإمكانك أيضاً أن تجرب بنفسك باستخدام إصبعك للضغط على المنطقة بين الوترين على بعد 3 سم من الرسغ لترى إن كان الأمر سينجح معك قبل أن تشتري الرباط.

ما الذي يمكنك فعله إن لم يختف الغثيان؟

تدرّب، تدرّب، تدرّب

قد لا تنجح في التخلص من الدوار والغثيان من المرة الأولى لكن ذلك لا يعني أنك لن تنجح أبداً فالأمر يحتاج بعض التعوّد وسيتكيّف جسدك ودماغك مع الأمر ولا سيّما إن كنت تتنقل بشكلٍ متكرر.

خذ قيلولةً قصيرة

إن فقدت الأمل بإمكانك أخذ استراحة لبعض الوقت لتغفو قليلاً، سيساعدك ذلك على الاسترخاء والتخلّص من الشعور المزعج لأن دماغك لن يبقى محتاراً بين فرق المعلومات التي تصله من أذنك وعيناك.

جرّب إحدى تمارين التنفس

استخدم تمارين التنفس المتوازنة حصراً -تلك التي تأخذ فيها شهيقاً وزفيراً متساويين- وابتعد عن التمارين التي تُستخدم أحياناً للمساعدة على النوم مثل تمرين 4-7-8 لأنها قد تشعرك بالدوار. بإمكانك أن تجرّب هذا التمرين على سبيل المثال: خذ شهيقاً لـ5 ثوانٍ من فمك وازفره من أنفك لـ5 ثوان، ثم خذ شهيقاً لـ5 ثوانٍ من أنفك وازفره لـ5 ثوانٍ من فمك، كرر الأمر بالتناوب حتى تشعر بالراحة.

استشر طبيبك

قد يصف لك الطبيب بعض الأدوية التي تساعد من تخفيف أعراض دوار الحركة مثل مضادات الهستامين، لكن عليك أن تحذر إذ أن بعضها قد يسبب النعاس، تأكد ألا تأخذها من تلقاء نفسك دون استشارة طبيبك.

استعض عن المقروء بالمسموع

إن لم تنجح أيّاً من الطرق السابقة معك، فاستعن بالكتب المسموعة أو سجّل محاضراتك بصوتك بينما أنت في المنزل وأعد سماعها في وسيلة النقل.

يقضي معظمنا في المتوسط بين 6 إلى 9 ساعات في الأسبوع مستقلاً وسائل النقل المختلفة، لذا عليك تخيّل ما يمكنك إنجازه خلال هذا الوقت بدل أن يضيع وأنت تفكّر في وجبة طعامك التالية (جميعنا مذنبٌ بذلك!).

الآن، بعد أن أصبحت هذه النصائح في جعبتك وصرت محترفاً في تجنب شعور الغثيان المرافق لدوار الحركة ابدأ باستغلال وقت التنقل بأفضل طريقةٍ وعلى أكمل وجهٍ سواءً كان في الدراسة أو في قراءة إحدى مقالاتنا المفيدة.

 

1

شاركنا رأيك حول "الأسباب العلمية وراء شعورك بالغثيان عند القراءة في وسائل النقل وطرق للتغلب عليه"