الحرف اليدوية
0

كلّما قرأت شيئاً عن الحرف اليدوية تذكرت جدتي وهي في صحةٍ وذاكرةٍ لا بأس بها بالنسبة لعمرها المتقدم جالسةً في زاويتها المعتادة، ممسكةً بيدها سنارتها التي تحيك بها تلك الخيوط الصوفية ذات الألوان الرائعة لتحوّلها إلى أجمل القطع من ستراتٍ وقبعاتٍ وأغطيةٍ للطاولات والأسّرة وغيرها من الأشياء الجميلة والنادرة حقاً في يومنا هذا. كانت هذه وسيلتها الفضلى لقضاء الوقت بفعل شيءٍ مفيدٍ ومسلٍّ، وما زلت أذكر سعادتها وهي تعمل وتشكل أجمل القطع وكأنها تحفةٌ فنيةٌ بالنسبة لها ولنا ونحن ننتظر أن تنهيها لنراها بشكلها النهائي الرائع.

قد تكون حرفة الحياكة بالنسبة لجدتي وغيرها من أصحاب الحرف أو الخياطة والحرف اليدوية الأخرى تفريغاً للنفس وشغلاً للفكر، ولكن هل تتعدى ذلك إلى أمور أهم بالنسبة لمحترفيها أو حتى الهواة منهم؟ في مقالنا هذا سنتناول مدى تأثير ممارسة الأعمال والحرف اليدوية الفنية على سلامة الصحة العقلية والنفسية ودورها في تنشيط الدماغ وإبعاد القلق والاكتئاب عن أصحابها ومزاوليها.

الأعمال والحرف اليدوية وسيلة للحفاظ على السلامة العقلية

إحاطة النفس بالفنون يدعم ويقوي النشاط العقلي

الآن عرفت سر الذين قابلتهم في حياتي ممن يحترفون عملاً يدوياً، كيف كانوا يبدون حاضري الذهن والتفكير، شديدي الانتباه والتركيز وخصوصاً فيما يعملون ويبدعون ولو تقدمت بهم السنين؛ فبحسب الدراسات والأبحاث التي نشرتها شبكة الصحة العقلية التابعة لجامعة كوليدج في لندن عام 2018 والتي أجرتها مع أعضاء مجلس الحرف وجمعية المتاحف، أفادت الدراسة بأهمية مزاولة الأعمال اليدوية الإبداعية والفنون البصرية لما لها من انعكاسٍ على حياة الشخص؛ حيث يرتبط النشاط الإبداعي والابتكاري اليومي الناتج عن ممارسة هذه الفنون والحرف برفع الروح المعنوية والنفسية الإيجابية، كما ويبعد القلق والتوتر المبالغ بهما، هذا وذكرت الدراسات ضرورة زيارة المتاحف والتمتع بمشاهدة أجمل التحف الفنية والتي بدورها تؤدي لاحقاً إلى تأخير الخرف وتراجع الذاكرة. ومن الجدير بالذكر، أن هذه النشاطات والأعمال الفنية تحفّز الرضا والسكينة في النّفوس وتطوّر النّشاط العقلي من خلال التواصل والتشارك مع الآخرين عن طريق المعارض والفعاليات التشاركية.

وأيضاً بحسب نتائج اختبار الإبداع البريطاني العظيم المنشورة من قبل الـ BBC عام 2019، حيث جاء فيها أن الحرف والأعمال اليدوية النسيجية كالحياكة والتطريز نالت أعلى معدلات ونتائج مشاركة بين جميع الفنون وتقدمت على الموسيقى والرسم أيضاً، وأكدت النتائج بأن هذه الحرف حققت سعادةً ورضا على المستوى النفسي والشعور بالفخر والوعي الذاتي “التدفق” لدى الشابات الأصغر سناً.

الحرف اليدوية وصفةٌ ناجحةٌ لعلاج القلق

إضافةً للأشياء والتفاصيل الجمالية التي تبعثها الحرف اليدوية والفنية في نفسك، فهي أيضاً تفيد عقلك ودماغك من خلال العمل على تحفيز وتنشيط أجزاء معينةٍ من القشرة المخية والتي بدورها تدعم المراكز المسؤولة عن تنظيم العواطف والمشاعر وبالتالي المساعدة في إبعاد المشاعر والأفكار السلبية كالقلق والخوف وتبديلها بالرضا والفرح الناجم عن مسارات الناقلات العصبية وتقليل هرمونات التوتر. وهذا الأمر تم الاستفادة منه خلال الحرب العالمية الأولى في محاولةٍ لتخفيف الآثار النفسية السيئة التي لازمت الجنود بعد عودتهم من الحرب، وقد تحدث الجندي السابق كريج ميلينج والذي عانى من اضطراب ما بعد الصدمة جراء الحرب عن تجربته في اتباع دورةٍ تدريبيةٍ لتعلم حرفة صناعة الفخار ووصف شعور السعادة الذي حظي به بسبب هذه الحرفة فهي تعتبر حلّاً مثالياً لإبعاده عن كل ما هو مقلقٌ ومؤذي لنفسه وعقله، وجعلته بعيداً عن إدمان الشراب أو التدخين كوسيلةٍ لنسيان ما جرى معه سابقاً. فهذه الحرفة اليدوية وغيرها من الحرف والأعمال كالحياكة والبستنة تعزّز وتطوّر الذات وتساعد في تحسين المزاج وتخفيف التوتر والعصبية.

الأعمال اليدوية تساهم في تعزيز الروح الجماعية والتشاركية في العمل

في المملكة المتحدة يوجد نادٍ معروفٌ في مدينة ليفربول (Wolly Wellbeing) يقوم بتعليم الأعمال اليدوية مثل الحياكة والقطع المصنوعة من نسيج الصوف، حيث يقدم لأعضائه الدعم والمساندة للتخلص من القلق والرهاب الاجتماعي والبعد عن الاكتئاب الذي يعتبر مرض العصر وعلى لسان أحد الأعضاء حول انضمامه لهذا النادي قوله: “قد أنقذ حياتي حرفياً وسمح لي باكتساب إحساسٍ بالهدف والانتماء”.

ما أحوجنا اليوم لتعزيز ودعم عمل هذه النوادي والجمعيات المسؤولة عن تعليم وتطوير الحرف اليدوية ومشاركة وتبادل الخبرات بين الأشخاص الحرفيين مع بعضهم البعض، بالإضافة إلى أنها تساهم في اكتشاف المواهب الدفينة لدى الكثير من الشباب وقد تكون بدايةً لظهور أعمالهم ومشاركتها الفعّالة في المجتمع.

دور الأعمال والحرف اليدوية في تطوير المهارات والقدرات المعرفية لمرضى الخرف والسكتة الدماغية

تذكر لنا عالمة الأنثروبولوجيا ستيفاني بون من خلال الحالات التي مرت معها وقامت بدراستها في مستشفى رايغمور؛ أهمية النشاطات المكانية والإيمائية لصناعة السلال، فتنسيق أعواد القش وترابطها مع بعضها لتشكيل سلة متقنة الصنعة يطور ويدعم المهارات المعرفية وخصوصاً في حالات التعافي والشفاء لمرضى السكتات الدماغية. ممارسة هذه الحرفة، حسب رأي عالمة الأنثروبولوجيا، يعمل على تحسين مرونة الدماغ ونشاطه من خلال المادة البيضاء التي تتحسن نتيجة تعلم مهارةٍ جديدةً وهذه المادة مسؤولةٌ عن فتح مساراتٍ عصبيةٍ جديدةٍ وربط أجزاءٍ من الدماغ كانت تعمل منفصلةً عن بعضها البعض وهذه المادة البيضاء أيضاً تفيد في تنبيه الذاكرة لدى الأشخاص المصابين بالخرف، فمن خلال تنشيط حركات أناملهم وأيديهم في صناعة السلال يسترجعون ذكرياتهم مع هذه الحرف.

الحرف اليدوية

حرفٌ يدويةٌ تعلّمها يعطي حياتنا متعةً وشعوراً بالسرور والراحة

بعد ذكر الفوائد الصحية الكثيرة التي ترتبط بممارسة الأعمال اليدوية، لا بد من الإشارة إلى بعضٍ من الحرف والأعمال الرائعة التي لا تعتبر سداً لأوقات الفراغ وحسب وإنما شغلٌ لهذه الأوقات بما هو مثمرٌ ومبتكرٌ، وتغذيةٌ للنفس وتنشيطٌ للعقل فتبعد التوتر والقلق والاكتئاب. ومن هذه الحرف اليدوية التي يمكنك تعلّمها من الإنترنت أذكر:

حياكة الصوف

الحرف اليدوية

من الهوايات المحببة والمقربة من قلبي كلما سمح لي الوقت بممارستها، ومن الشائع عن هذه الحرفة اليدوية أنها تأخذ مكانة كبيرة بين الأعمار المتقدمة لأنها تتطلب بالاً طويلاً وتأملاً وهدوءاً قد لا يوجد عند الأصغر سناً. ففي دراسة أجريت في الولايات المتحدة الأمريكية عام 2018 حول 1000 مشاركٍ بحياكة الصوف بهدف تعزيز صحتهم العامة. كان رأي 92% منهم أن الحياكة ساهمت في تحسين مزاجهم اليومي، و70% من المشاركين قالوا أن الحياكة أدت إلى تحسين صحتهم البدنية. واستخدام السنارة في عملية الحياكة يحفز وينشط المهارات الحركية في الدماغ ويدعم الجانب الإبداعي كما ذكرنا، وقد فتح الإنترنت الباب على مصراعيه لتعلم أي حرفة من خلال الدروس المباشرة المرئية ومنها فصول Class Bento الحية.

التطريز بالإبرة

الحرف اليدوية

 

من الأعمال اليدوية الجميلة والتي تعتبر مجالاً للإبداع والابتكار الفني، فالتطريز بالإبرة وتمرير الخيط يشبه إلى حدٍ كبيرٍ الرسم بالقلم أو الريشة لذلك فهو يتطلب دقةً ولمسةً فنيةً تنبع من الشخص ذاته يسقطها على قطع القماش من قمصانٍ ووسائد وستائر وغيرها. أيضاً يمكن تعلم مبادئ التطريز من دروس الإنترنت المباشرة بدءاً من طريقة مسك الإبرة وحتى الانتهاء من تطريز القطعة القماشية كلها.

الرسم

واحدٌ من الفنون البصرية الرائعة. يتعدى كونه عملاً يدوياً أو حرفياً، فهو يلامس النفس البشرية بأحاسيسها ومشاعرها لتترجم أنامل الرسام ما يجول في داخله وتسقطها بخطوط ومشاهد فنية مبدعة. لذلك فالرسم فن شخصيٌّ تماماً، وعلى الرغم من ذلك من الممكن تعلم أساسيات الرسم من خلال الدروس المباشرة عبر الانترنت أيضاً ClassBento وتعلم كيفية استخدام الألوان من مائيةٍ وخشبيةٍ وحتى أكريليك.

أخيراً، وعلى الرغم من أننا نعيش زمن الحداثة والتكنولوجيا المتسارعة والتي تتقدم كل يومٍ عن اليوم الذي سبقه، وبالرغم من وجود الآلات والأدوات الحديثة التي تصنع وتوفر كل ما يلزم في حياتنا ويسد احتياجاتنا، إلا أن الأشياء التي تلامسها الأيادي المبدعة وتتفنن في تشكيلها وتكوينها تبقى هي الأكثر قرباً وأثراً في نفوسنا وعقولنا.

0

شاركنا رأيك حول "الحرف اليدوية: وسيلتك للمحافظة على سلامتك العقلية واقتراحات لأمتع الحرف وأسهلها"