طب الأسنان

مجالات طب الاسنان
0

سنتحدث في مقالنا هذا عن طب الأسنان، فعلى الرغم من أن بعض الناس يستهينون بهذا النوع من التخصصات لكون الأسنان ليست عضوًا مهمًا بالجسم مقارنةً بالقلب أو الدماغ مثلًا إلا أن هذا الاعتقاد خاطئ. فطبيب الأسنان ليس فقط الشخص الذي يقوم بقلع الأسنان ،إنما يقوم بالعناية بالفم والأسنان بشكل عام.

وهذا الفرع من الطب له تاريخٌ قديمٌ حيث يُعتبر الفراعنة هم أول من بدأ في طب الأسنان منذ 3600 سنة قبل الميلاد حيث استخدموا أدواتً بسيطةً وبدائية جراحية لمعالجتها.

ومع مرور الزمن وتطور العلوم أصبح هذا الطب فرعًا من فروع الطب البشري الذي يُدرسُ في جامعات الدول كافةً ويُعرَّفُ بأنه العلم الذي يتناول صحة التجويف الفموي من الأسنان واللثة والفكين ويعالج مشكلاته المتعددة كالتسوس وتساقط الأسنان وتقرحات اللثة وظهور دمامل إلى جانب تعويض الأسنان وتجميلها.

تخصص طب الأسنان

يَدرسُ طالب طبِّ الأسنان العديد من المواد ويُمنحُ الشهادة الجامعية بعد إتمام عددٍ معينٍ من سنوات الدراسة ، يرجع إلى الجامعة التي يدرس فيها، وبعد التخرج يستطيع الطالب مباشرةً ممارسة المهنة أو الاستمرار في الدراسات العليا، ومعظم المواد تقسم لقسمين عملي ونظري، حيث يدرس الطالب في البداية عددًا من المواد التأسيسية من أهمها :

(علم التشريح antomy) :حيث تتناول فيه تشريح الرأس والعنق بالإضافة لتشريح الأسنان ، وعلم وظائف الأعضاء (physiology) ، والكيمياء الحيوية (biochemistry)، بالإضافة لتعلم مهارات عديدة ومنها مهارة أخذ التاريخ الطبي للمرضى وعمل فحوصات الأسنان ووضع خطط العلاج المناسبة،

وتتضمن سنة أو سنتان من تخصص الأسنان دراسة موادٍ يكون لها علاقة أكثر بالتطبيق العملي من حيث القدرة على التشخيص والعلاج ومنها ما هو متعلق بطب الفم والتقويم والجراحة الفموية البسيطة ولب الأسنان ومشاكل الأسنان عند الأطفال و التعويضات السنية و دعائم السن وغيرها، وفي السنة الأخيرة يكون الجانب التطبيقي فيها هو الأكثر أهمية حيث يطلب من كل طالب حالات من المعالجة اللبية والتيجان والجسور وعلاج اللثة وغيرها…

لماذا عليك اختيار دراسة طب الاسنان

1-إن هذا التخصص يتسم بصفة الإنسانية فالطبيب هو الذي يتعامل مع الأشخاص وقد يؤثر في حياتهم بشكل إيجابي إذ يعنى بتخليص الناس من آلامهم وتحسين المظهر الجمالي لأسنانهم ووجوههم.

2-هو من التخصصات التي تعطي مرونة في أوقات العمل وعدد أيامه، وساعاته ويكون مستقلا ومالكا لخيار فتح عيادته الخاصة فور تخرجه.

3-رغبة الطالب في دخول عالم الطب والتخصص في مجال الأسنان والجراحة الفموية.

4-إن الدراسة في هذا التخصص تتيح مجال للطالب بالتجربة العملية في جميع تخصصات طب الأسنان فهي من الكليات القليلة التي تمنح فرصة للطالب من التدريب العملي تحت إشراف هيئة التدريس.

5-يعتبر طب الأسنان من التخصصات المتجددة دائما فالطالب أثناء دراسته تصله كل الطرق الجديدة المستخدمة في العلاج والتطورات المستحدثة في المجال.

مجالات العمل المتاحة في تخصص طب الاسنان

1-بعد تخرج الطالب يحق له العمل ضمن عيادة خاصة فيكون قادرا على تشخيص الأمراض الفموية ومعالجتها ومعالجة آثار الحوادث والاختلالات التي تصيب الفم والأسنان.

2-يستطيع خريج طب الأسنان العمل في المجالات الأكاديمية والأبحاث وتدريب أطباء الأسنان الجدد.

3-قدرة الخريج على العمل في المستشفيات الحكومية أو مستشفيات الشركات أو إحدى دور التمريض الخاصة.

4-يستطيع المتخرج اختيار المسار البحثي وعبره يتمكن من الالتحاق بأحد التخصصات الطبية أو المتصلة بعلم الأوبئة وغيرها…

مجالات الدراسات العليا في تخصص طب الاسنان

إن التخصص في مجالات معينة سيفتح للطالب آفاقا قييمة في المستقبل سواء من الناحية الأكاديمية أو المهنية والمقدرة على إجراء العمليات المعقدة في المشافي والعيادات الخاصة بالإضافة إلى إجراء البحوث في المخابر والمؤسسات التعليمية.

هناك مجموعة واسعة من برامج الدراسات العليا التي يمكن للطالب الالتحاق بها مثل:

1-تقويم الأسنان والوجه والفكين: يعنى هذا التخصص بتشخيص وتعديل تشوهات الفكين والأسنان وكذلك الوقاية من حصول تشوهات الإطباق إذ تهدف المعالجة التقويمية للحصول على إطباق سليم وصحي، وأسنان ذات ترتيب سليم.

2-طب دعائم السن: يعنى هذا التخصص بتشخيص أمراض اللثة والعظم والمحيط بالأسنان ومعالجتها بالإضافة للوقاية منها.

3-المعالجة اللبية: يعنى هذا التخصص بالقيام بالمعالجة اللبية لعصب الأسنان بالإضافة لتشخيص أمراض عصب الأسنان والوقاية منها.

4-جراحة الوجه والفم والفكين: هذا التخصص يهتم بالتشخيص والعلاج الجراحي للأمراض والحوادث التي يتعرض لها الفم والوجه والفكين كما ويقوم أخصائي جراحة الفم والفكين بعلاج مشاكل أضراس العقل، وجراحة الفك التقويمية وعلاج سرطانات الفم وزراعة الأسنان.

5-طب أسنان الأطفال: هذا تخصص تشخيص وعلاج المشاكل الفموية التي يعاني منها الأطفال حتى بلوغ الرابعة عشر من العمر مثل العلاج بالفلورايد ووضع الختام السني.

6-أمراض الفم والوجه والفكين: يهتم بتشخيص أمراض الفم والأسنان والمناطق المحيطة بها باستخدام أدوات التشخيص المختلفة مثل صور الأشعة والخزعات.

7-أشعة الفم والوجه والفكين: يعنى بتشخيص الأمراض عن طريق التصوير بالأشعة بمختلف أنواعها.

8-الصحة العامة للأسنان: يعنى هذا التخصص بتجنيد القوى والجهود المجتمعية من أجل ضبط الأمراض الفموية والوقاية منها.

مدة الدراسات العليا ثلاث سنوات تقريبا يختار الطالب فيها أحد التخصصات السابقة ليتابع دراسته فيها ويكون مخولا للقيام بإجراءات جراحية (زراعة أسنان –زراعة عظم- خلع الأسنان )، ويستطيع الطالب متابعة دراسته في طب الأسنان في أشهر الدول التي تهتم في هذا التخصص وهي الولايات المتحدة الأمريكية وألمانيا.

0