0

اعتاد الأطفال في المدارس بالأخص في عالمنا العربي على ارتداء زي مدرسي موحد نفس اللون ونفس الشكل، والتي تُعتبر من قواعد المدرسة الأساسية التي يجب أن يلتزم بها الطالب، بل قد يصل عدم التزامه بهذا الزي المدرسي المفروض عليهم، إلى العقوبة والتي تختلف من مدرسة لأخرى. وفي المُقابل، هُناك اتجاه يدعم ضرورة عدم إلزام الأطفال بارتداء الزي المدرسي الموحد، والذي نجده في أغلب المدارس في أمريكا، لذلك تظل قضية الزي المدرسي الموحد مطروحة بين طرفين كلا منهم يرى لاتجاهه مزايا وعيوب للاتجاه الآخر.

لذلك أردنا أن نعرض بهذا المقال المزايا والعيوب المطروحة لارتداء الطلاب الزي المدرسي الموحد:

مزايا الزي المدرسي الموحد

تُساعد الأطفال على التركيز في الدراسة بشكل أكبر

قد يؤدي عدم الالتزام بزي مدرسي موحد إلى زيادة الانشغال بنوع وشكل الملابس يومياً بالمدرسة، خاصة الطلاب في الأعمار الكبيرة، لذلك من مزايا الزي المدرسي الموحد أنه يُساعد الطلاب على زيادة تركيزهم على الدراسة والدروس بدلاً من الانشغال بشكلهم ومظهرهم في المدرسة أمام زملائهم، وبالتالي قد يُشجّع الزي المدرسي على توفير الجهد الذهني وتوجيهه للدراسة والتعلَم وهو ما أثبتته بالفعل بعض الدراسات.

يُقلل الفوارق الاجتماعية بين الطلاب والتنمر

يرجع ذلك إلى أن أغلب الأشخاص تستخدم الملبس كطريقة للتعبير عن مستواهم الاجتماعي، فيرتدون ماركات مُعينة تجعل من حولهم يحكمون عليهم بأنهم ينتمون لطبقة اجتماعية أعلى من غيرهم، كل ذلك قد يخلق نوع من أنواع الغيرة أو الحقد عند الطلاب الذين ينتمون لطبقات اجتماعية  أقل والغير قادرين على امتلاك هذا النوع من الملابس، ونتيجة لذلك فإن الزي المدرسي الموحد قد يُقلل نسبة التنمرّ بين الطلاب الناتجة عن اختلاف طريقة الملبس، لأن الأطفال الذين يرتدون ملابس متواضعة قد يتعرّضون للتنمر و الاستهزاء من أقرانهم.

يُساعد على خلق الانتماء تجاه المجتمع المدرسي

قد يُساعد ارتداء الأطفال زي مدرسي موحد للشعور بالانتماء تجاه مدرستهم، فالتشابه والتقارب الذي يجمعهم قد يجعلهم يشعرون بالمسئولية الاجتماعية تجاه المدرسة والأفراد وبالتالي تزداد الثقة والاحترام والاهتمام بين أفراد هذا المجتمع.

قد يساعد على تعلّم الأطفال الالتزام بالقواعد

قد يجد المعلمون وأولياء الأمور الزي المدرسي فرصة لتعلّم الأطفال الالتزام واتباعّ القواعد، وهو ما قد يكون مُفيداً للأطفال خاصة أطفال هذا الجيل الذي قد يتمتع أحيانا بحرية أكبر من اللازم، فتعلّم الأطفال هذه المعاني يدعم قدرتهم على التأقلم في المستقبل مع الحياة العملية.

عيوب الزي المدرسي تتلخص في الآتي

عدم إعطاء فرصة للطلاب للتعبير الذاتي عن شخصيتهم

ارتداء الأطفال نفس الزي قد يجعلهم يشعرون بأن جميعهم يتشابهون في المظهر، وهذا قد يُقلل إحساسهم بالحرية لرغبتهم في التعبير الذاتي عن أنفسهم وشعورهم بالاختلاف والتميزّ، فالملابس هي وسيلة خاصة للطلاب المراهقين للتعبير عن أفكارهم ومبادئهم وشخصياتهم، وبالتالي عندما نترك لهم الفرصة لاختيار ملابسهم، فهذا يزيد من قدرتهم للتعبير عن أنفسهم.

معظم الطلاب لا يحبون ارتداءه والالتزام بارتدائه

معظم الطلاب لا يحبون ارتداء زي مدرسي موحد وقد يرجع ذلك أن تكرار ارتدائه يُسبب شعورهم بالملل، لذلك ارتدائهم لملابس من اختيارهم قد يجعلهم يشعرون ببعض التغيير يومياً، وهو ما يُشجعهم للذهاب إلى المدرسة .

تؤدي إلى فرض قيود قد تؤثر سلبياً على الأطفال

عندما تفرض المدرسة الزي المدرسي على الأطفال، فهي تضطر لفرض قوانين وسياسات لتضمن التزام الطلاب به، وقد يتحول الزي المدرسي أحياناً إلى قضية تشغل وقت ومجهود الأساتذة للتأكد من التزام الطلاب بالزي، مما قد يجعل الطلاب يشعرون بأنه يتم إجبارهم على أشياء تخص مظهرهم وشكلهم الخارجي وقد يؤدي هذا إلى بعض النتائج السلبية كشعورهم بقلة الثقة بالنفس أو قيامهم ببعض السلوكيات الخاطئة تجاه المدرسة، وكذلك قد تقوم بعض المدارس بمعاقبة الطلاب الغير الملتزمين بالزي المدرسي بإرسالهم إلى البيت وهذا يؤدي إلى تضييع وقت الطلاب الذي من الأولى استثماره في الدراسة والتعلّم.

ميزانية مرتفعة التكاليف للأسرة:

قد يُمثل شراء الزي المدرسي بند من البنود التي تتطلب مزيد من التكاليف، خاصة أن بعض  المدارس تشترط شراءه من محلات مُعينة، فيجد الآباء أنفسهم مضطرين إلى شراء أكثر من زي باختلاف الفصول على مدار السنة، وإذا كان لديهم أكثر من طفل، فسينتهي بهم الأمر إلى توفير ميزانية مخصصة مرتفعة التكاليف للزي المدرسي، هذا بجانب البنود الكثيرة الأخرى التي يدفع لها الآباء في بداية المدرسة، لذلك قد يشعر الآباء بالراحة إذا تم إعفائهم من بند واحد من هذه البنود وهو الزي المدرسي.

وفي النهاية،  تظل قضية الزي المدرسي قضية يتساءل الكثير حول مدى أهميتها وفاعليتها للمدرسة والطلاب، فقد يرى البعض أهمية الالتزام بالزي المدرسي الموحد لأنه يُعزز الهوية عند الطفل تجاه مدرسته وينشر قيم المساواة كما أنه أكثر عملية، وفي المقابل يرى البعض الآخر أن عدم الالتزام بالزي المدرسي يعزز الاستقلالية والثقة بالنفس عند الطفل، كما يوفر وقت ومجهود الأطفال وأولياء أمورهم.

0

شاركنا رأيك حول "الزي المدرسي الموحد … آراء مختلفة حول مدى فعاليته للطالب المدرسي"