طريقة SQ3R لقراءة فعّالة للكتب الدراسية والجامعية

9

تعتبر الكتب الدراسية والجامعية، سواءً العلمية منها أو الأدبية، من أهم المراجع التي يعتمد عليها الطالب خلال مسيرته الدراسية لتعلم الكثير عن تخصصه الجامعي وزيادة رصيد معلوماته، ونظرًا لكثرة الإصدارات والكتب، أجنبية كانت أم عربية، فقد قدمنا في وقت سابق مجموعة المعايير التي تساعدك كطالب في اختيار الكتب الأنسب لك.

بعد الاختيار، ربما ستجد نفسك أمام كتاب ضخم لا تدري كيف تبدأه ولا كيف ستنهيه. خصوصًا وأنّ هذه النوعية من الكتب تشكل مادةً دسمةً لما تحتويه من معلومات ودراسات.

من خلال هذا الموضوع، سنقدم طريقةً قديمةً تدعى SQ3R أو SQRRR، والتي تعتبر مرجعًا بسيطًا قليل الانتشار والاستعمال لكنه ذو نتيجة فعّالة مثبتة بالدراسات.

ما هي طريقة SQ3R ؟

تعتبر SQ3R أو SQRRR طريقةً من طرق “قراءة الفهم”، والتي تقدم 5 خطوات أساسية تضمن أكبر قدر من الاستفادة بالكتب الدراسية. يختصر اسم هذه الطريقة الحروف الأولى من الخمس خطوات (survey, question, read, recite, and review) والتي سنتعرف عليها بشكل مفصل في الفقرة القادمة.

تم تطوير هذه الطريقة من طرف عالم النفس التربوي فرانسيس روبنسون في كتابه “الدراسة الفعّالة” سنة 1946، حيث ذكر أنّها تعود في الأساس لسنة 1930 حين طبقت داخل أسوار جامعة أوهايو في أمريكا. كان الكتاب موجهًا في البداية لطلاب الإعداديات والثانويات، لكن وفيما بعد أصبحت الطريقة تستخدم من قبل جميع الطلاب، وتشمل كل الكتب العلمية الأكاديمية.

ما هي خطوات SQ3R ؟

كما وضحنا سابقًا، فالطريقة تشمل 5 خطوات أساسية هي:

# الخطوة الأولى: Survey / اسبر

يقال في اللغة اسبر البئر، أي امتحن وقس عمقه لتعرف مقداره. هنا، عليك أنت أيضًا أن تقيس الكتاب وتتفحصه بشكل مبدئي معمق، لتدرك فحواه ومحوره.

ابدأ بالغلاف، تفحص شكله وما كتب فيه (العنوان، الصور، وحتى الكاتب …) بعدها انتقل للملخص الذي ستجده غالبًا قبل المقدمة (خصوصًا في الكتب العلمية). ثم الفهرس، والذي يعتبر المفتاح المهم الذي يغفل الكثير عنه. اقرأ عناوين الفقرات، ثم العناوين الفرعية … هكذا ستتشكل لك نظرةً شاملةً عما أنت مقبل على قراءته.

لن تأخذ منك هذه الفقرة سوى بضع دقائق، وإن أنت تريد مذاكرة الكتاب من اختيارك وليس بشكل مفروض من المقرر الدراسي فستكون لك، لا محاله نظرة مسبقة عنه، وستختصر بشكل كبير مجهودك في هذه الخطوة.

قبل أن ننتقل للخطوة التالية، وإن أنت لا تنوي قراءة الكتاب كاملًا، فحدد الفقرات التي تهمك من الكتاب، طبق بقية الخطوات عليها.

# الخطوة الثانية: Question / اسأل

إنّ الأسئلة لطالما كانت بوابة المعرفة. لهذا، واعتمادًا على الأفكار العامة العشوائية التي تشكلت في ذهنك في المرحلة السابقة، أعد صياغتها وتدوينها على شكل أسئلة. هذا سيساعدك من جهة على تحديد أهدافك من القراءة والنقاط التي تثير فضولك أكثر من غيرها والتي تسعى لاكتشافها ومعرفتها، ثم من جهة أخرى سيحيي حس القراءة النشطة لديك ويساعدك على التركيز خلال الخطوات القادمة.

إذًا، احضر ورقة وقلمًا وأعد كتابة الفقرات على شكل أسئلة عامة، وأمام كل سؤال عام اكتب الأسئلة الفرعية التي تريد إجابات عنها.

هنا، دعني أخبرك أنّه ليس شرطًا أن تقتصر في أسئلتك على ما تعتقد أنّك ستجد له إجابات في الكتاب فقط، فلا تفكر في الأجابات ولا تستعجل الخطوات القادمة. فقط دوّن كل ما يجول في خاطرك بخصوص الموضوع المدروس، وبما أنّ الأفكار لا تأتي ولا تتشكل دائمًا، فحتى لو خطر على ذهنك سؤال لا يرتبط بشكل مباشر بالكتاب، فدوّنه على جنبٍ وابحث عن إجابته فيما بعد.

# الخطوة الثالثة: Read / اقرأ

هنا ابدأ القراءة النشطة التي حضّرت نفسك إليها. ابدأ بأول فقرة وركز فيما كُتِب، سطر على الكلمات التقنية التي لا تدري معناها وحدد الجمل غير المفهومة التي تقف عندها وتريد مراجعتها لاحقًا. لا تنس أيضًا النسب المئوية إن وجدت ومجموع الدراسات أو النتائج التي قد يحتويها الكتاب. باختصار، ركز في كل ما قد تعتقد أنّك بحاجته وسيشكل نواة معلومة جديدة تبحث عنها وتهمك.

بجانب ذلك، لا تنس الأسئلة التي دونتها في الخطوة السابقة. اقرأ وكأنّك تبحث عن إجابة لها. فهذا سيزيد من تركيزك، وسيساعد عقلك على تصفية المعلومات بحيث يستطيع تحليل ما تقرأ بسرعة هائلة، فيحتفظ ويدقق في المهم، ويتجاوز بسرعة ما يراه غير مفيد للإجابة على أسئلتك.

# الخطوة الرابعة: Recite / اعد الصياغة

بعد البحث عن إجابة للأسئلة خلال القراءة بشكل بصري، نأتي الآن إلى مرحلة الإجابة الخطية. عد إلى الورقة التي كتبت بها الأسئلة، وحاول أن تجد لكل واحد منها إجابته المناسبة بأسلوبك الخاصة. لا بأس طبعًا باستخدام أمثلة توضيحية أو الإجابة على شكل خطاطة أو أفكار غير مرتبة … اكتب بطريقة خاصة و بالأسلوب الذي تراه سهلًا بالنسبة لك للفهم والتذكر.

إن أنت لم تستطع الإجابة على سؤال ما، فألق نظرةً على الفقرة أو الكتاب مرةً أخرى، وابحث الآن بشكل مباشر على الجواب ودوّنه بجانب السؤال. هذا أيضًا، وبعد الفشل في التذكر المرة الأولى، سيساعدك على التذكر مرة ثانية.

# الخطوة الخامسة: Review / راجع

تعتبر هذه الخطوة الأخيرة كمرحلة تثبيت للمعلومات في الذاكرة، فبعد انتهائك من كل الخطوات السابقة، أصبح الآن بحوزتك مجموعة من الأسئلة وإجاباتها. ضع هذه الأخيرة على جنب وأعد طرح الأسئلة وأجب عليها دون النظر في ورقة الإجابة وبصوت مرتفع.

بعد أن تنهي ذلك، ستجد أنّك تملك من المعلومات الكثير. احتفظ بورقة الأسئلة والأجوبة كأنّها ملخص علمي مرجع شخصي، عد لقراءته كلما احتجت لذلك.

بعد تبني هذه الطريقة والتعود على استعمالها، ستجد أنّك تستطيع قراءة عدد كبير من الكتب والاحتفاظ بقدر هائل من المعلومات باستخدام القليل من الجهد.

9