15 حقيقة عن الشيخ أحمد ياسين مؤسس حركة حماس

الشيخ أحمد ياسين
0

مع  الأخبار  الواردة من  قطاع  غزة  بانضمام  اثنين  من  أحفاد  الشهيد  الشيخ  أحمد ياسين  إلى  قائمة الشهداء  التي  ارتقت  في  الأحداث  الأخيرة  هنالك,  يُعود  إلى  الذهن سيرة  ذلك  الرجل الذي سكبَ سنيّن عمره لأجلِ  القطاع خاصة وبلده فلسطين  عامة.

– 1وُلِد  أحمد  إسماعيل  ياسين عام 1938م  في  قرية  تاريخية  فلسطينية  عريقة  تُدعى “جورة  عسقلان” ولجأ إلى جنوبي  قطاع  غزة  مع  أسرته  ضمن نكبة الـ48.

 – 2 فقد   الشيخ أحمد ياسين والده  وتيتّم  عند  الخامسة  من  العمر  وأثّر  في  طفولته  سماعه  قصص  المجازر التي  كانت  ترتكبها  العصابات  الصهيونية  في  القرى  المجاورة,  وكذلك  الفقر والحرمان  والاضطرار  لترك  الدراسة  أحياناً  ما  بعد النكبة.
– 3عمل  الشيخ أحمد ياسين  في  شبابه  مدرساً  للغة العربية والتربية  الإسلامية , وخطيبا  ومدرّسا  في مساجد غزة  وهناك  بدأ يبني  شعبيته, وأصبح  رئيسا  للمجمع  الإسلامي  في غزة.

– 4أصيب الشيخ  أحمد ياسين  بالشلل  التام  في  طفولته  وذلك  إثر  حادثة  أصابت  فقرات  عنقه  في  السادسة  عشرة  من  عمره ،إضافة  إلى  أمراض  أخرى  جراء  اعتقاله.

– 5  اُعتقل لأول  مرة   في  زنزانة  فردية عام  1965م  من  قبل  المخابرات  المصرية  بتهمة  الانتماء  للإخوان  المسلمين.

الشيخ أحمد ياسين

– 6اُعتقل  من  قبل  السلطات  الإٍسرائيلية  عام  1982م   بتهمة  تشكيل  تنظيم  عسكري  وحيازة  أسلحة  لكن  أفرج  عنه  1985   ضمن  عملية  تبادل  أسرى.

 – 7 عام  1989م تم  اعتقاله  مع  المئات  من  أعضاء  حركة  حماس  ليصدر  بحقّه  حكم  بالسجن  مدى  الحياة   ليعاودوا الإفراج عنه  ضمن  عملية  تبادل  بين  المملكة  الأردنية والسلطات  الإسرائيلية  عام 1997م  إثر  محاولة  اغتيال  لرئيس  المكتب  السياسي  لحركة  حماس  خالد  مشعل.

– 8   نشطَ  في  العشرينات  من  عمره  ضمن  المظاهرات  التي  اندلعت  في  غزة  احتجاجاً على  العدوان  الثلاثي  على  مصر  عام 1956م.

– 9  أصبح  صاحب  منبر شهير  في  مسجد  العباس  بحي  الرمال  بغزة  حيث  ألهب  مشاعر  المصلين  مرارا  بعد  هزيمة  الـ67  ونشط  في  جمع  التبرعات  ومعاونة  أسر  الشهداء  والمعتقلين.

– 10  كان  رفيقه  في  رحلته  الدعوية  والجهادية  الطويلة  الحاج  محمد  عبد  الخطاب  النجار  حيث  شاركه  في  تأسيس  الجامعة  الإسلامية  وجمعية  الرحمة  الخيرية  وجمعية  المجمع  الإسلامي  ومستشفى  دار  السلام  بخان  يونس

– 11  يعتنق  الشيخ  ياسين  أفكار  جماعة  الإخوان المسلمين  المتأسسة  على  يد  حسن  البنا في  مصر , ولقد  قرر  مع عدد  من  القيادات عام 1987م بعد  اندلاع  الانتفاضة  الكبرى  تكوين  تنظيم  إسلامي  لمحاربة  الاحتلال  بغية  تحرير  فلسطين  وأطلقوا  عليها  اسم ” حركة  المقاومة  الإسلامية/حماس”  وكان  الزعيم  الروحي  لها  طوال  حياته.

الشيخ أحمد ياسين

– 12  من  آرائه  التي  ديدنَ عليها  عبر  حياته  كره  الظلم  وكان  يعتبر  استبداد  الحكام  واستعمار  الشعوب  واعتقال  الحريات  من  أقسى  أنواع  الظلم.

– 13  رفض فكرة  السلام  مع  الكيان  الصهيوني  بتاتاً  ولا  ما  يوصل  إليه  وشدّد  على  أهمية  تطور  السلاح  وامتلاك  ما  هو  نوعيّ  , لكن الخبرة  بالسياسة  جعلته  طوال الوقت  يبقي  خيط  وصل  مع  السلطة  الفلسطينية  رغم  ما  فعلته  به  مرارا.

 – 14 تعرض لمحاولة  اغتيال  فاشلة  بواسطة  صواريخ  أطلقتها  مروحيات  الأباتشي الإسرائيلية  على  شقّة  كان  فيها الشيخ  مع  تلميذه  ورفيقه  إسماعيل  هنية.

– 15في  يوم  الإثنين  22/3/2004م اغتالته  صواريخ  أطلقتها  الطائرات  الإسرائيلية  عليه وهو  عائد من  صلاة  الفجر  في  أحد حواري  حيّ  صبرا في غزة  بعملية  أشرف عليها  رئيس  الوزراء الإسرائيلي  آنذاك  أرئيل  شارون بحد  نفسه.  لتشيعه  الآلاف  من  أبناء  فلسطين  وتودع  الاسم  الأبرز  في  تاريخ المقاومة  الفلسطينية الحديث أجمع. 

اقرأ أيضاً: فيلم Kingsman The Secret Service يعيد لأفلام الجاسوسية مكانتها الراقية

0

شاركنا رأيك حول "15 حقيقة عن الشيخ أحمد ياسين مؤسس حركة حماس"