النجاة من هجوم أسماك القرش
0

كثيراً ما تطالعنا وسائلُ الإعلام العالمية بأخبارٍ تتصدر نشراتها حول حوادث تتعلق بتعرض بعض الأشخاص وخصوصاً السباحين والغواصين وهواةَ ركوب الأمواج ممن يعشقون المغامرة وخوض عبابِ البحار والمحيطات لهجومٍ من قبل أسماك القرش المفترسة.

ولا تزال مشاهد الأفلام الوثائقية والسينمائية التي عرضت قصصاً واقعيةً وانتهت بنهاياتٍ مأساويةٍ لأشخاصٍ لقوا حتفهم جراء تعرضهم لهجمات القروش القاتلة عالقةً في ذهني وفي أذهان الكثيرين منكم حتى اللحظة، رغم أنَّ احتمال التعرضِ لهذه الحوادث هو بنسبة واحد من كل 11.5مليون شخص، إلا أنها تبقى الأكثرَ ذعراً وخوفاً لدينا.

اقرأ أيضًا: الهجرة الجماعية للحيوانات: صور لأحد أعظم مشاهد الحياة البرية

أسماك القرش

حكايات بعض الناجين من هجمات أسماك القرش يرووها كشواهدَ حيَّة

لا شك أنَّ هناك أشخاصٌ كُتبت لهم النجاة بعد مواجهاتٍ عنيفةٍ جمعتهم مع القروش بصدفةٍ أشبه بالكابوس، لنتعرف ما الذي حصل معهم وما المصير الذي واجههم:

في العام 1963 تعرَّض صانع الأفلام الأسترالي رودني فوكس لهجومٍ عنيفٍ من قبل سمكة قرشٍ بيضاء أثناء مشاركته في بطولة جنوب أستراليا لصيد الأسماك بالرمح، وتمكن من النجاة بعد صراعٍ عنيف مع سمكة القرش، كاد أن يُفقده حياته ولكن رمحه كان له الدور الكبير ليس للمشاركة بالبطولة فحسب بل لتوجيه عدة طعناتٍ للقرش جعلته يبتعد عن رودني.

أسماك القرش

أيضاً المخرج الوثائقي هنري بورس الذي فقد إحدى ساقيه في العام 1964، أثناء تصويره لأحد الأفلام الوثائقية في جزيرة ليدي جوليا بيرس قبالة فيكتوريا، حيث استمر المصورون في تصويره مع القرش المهاجم بناء على طلبه، بعد فترة عاود هنري العمل وأصدر فيلماً وثائقياً عام 1969، عرض من خلاله مقطع الفيديو الذي تعرض فيه للهجوم بعنوان Savage Shadows.

وها هي بيثاني هاملتون راكبة الأمواج الأمريكية الشهيرة ذات 13 عاماً تروي قصة تعرضها لهجوم من قبل سمكة القرش النمر في هاواي عام 2003، حيث كانت تستلقي على لوح التزلج الخاص بها وتحرك الماء بيدها اليسرى سارحة في تفكيرها بالبطولة، عندما باغتها القرش وعضها في ذراعها الأيسر مما أدى لقطع الذراع من أسفل كتفها مباشرة، لم تتراجع عزيمة هامي وعادت للمشاركة بالبطولة بعد عام على مرور الحادث وحققت المركز الأول بالنسبة لفئتها العمرية.

أسماك القرش

ومنَ الأبطالِ الناجين أيضا راكب الأمواج المحترف ميك فانينج، الذي تعرَّض في العام 2005 وأثناء مشاركته في بطولة ركوب الأمواج العالمية في جنوب إفريقيا لمواجهة مباشرة مع سمكة قرش ظهرت له فجأة، وكانت تحاول سحبه للأسفل من خلال إمساكها لمقود لوح التزلج الخاص به، لكنه قاومها حتى آخر رمقٍ، وقام بضربها ولكمها عدة لكماتٍ لإبعادها عنه، وعند ذلك سبح بكل ما أوتي من قوةٍ نحو الشاطئ بعد تحطم لوح التزلج، وهناك تم إنقاذه من قبل طاقم الإنقاذ، كانت تجربةً قاسيةً بالنسبة له لا تُنسى أبداً.

اقرأ أيضًا: ضرها أكبر من نفعها: 9 أنواع من السمك يجب عليك عدم تناولها!

أسماك القرش

ما هي أنواع أسماك القرش ؟

بعد سردنا لهذه القصص سيدفعنا الفضول للتعرف على أنواع القرش الخطيرة وما الذي يدفعها لمهاجمة البشر:

عالم البحار والمحيطات عالمٌ ساحرٌ وغريب، وفيه الكثير من الأنواع والأشكال الخطيرة منها والودودة، وتحظى أسماك القرش بمكانةٍ عاليةٍ في التسلسل الهرمي بين غيرها من الأسماك وكائنات البحر، ويوجد ما يقارب 350 نوعاً من أسماك القرش ولكن أشهرها وأخطرها على الإنسان هي:

القرش الأبيض العملاق: من الأنواع الخطيرة على البشر، حتى وإن لم يكن الإنسان طعامه المفضل ولكن لا ضيرَ من مهاجمته في حالاتِ الجوع الشديدة.

أسماك القرش
القرش الأبيض العملاق

القرش الثور: يمتلك جسماً ضخماً وعريضاً، يعتقد أنه المسؤول عن معظم الحوادث التي راح ضحيتها البشر جراء هجومه عليهم، وتكمن خطورته بسبب كثرة تواجده قرب الشواطئ.

القرش الثور
القرش الثور

القرش النمر: تُزين ظهره خطوطٌ عموديةٌ تظهر في الظلام وهي سبب تسميته بالنمر، من الأنواع الشرسة والنهمة جدا يفترس أي شيء يظهر أمامه.

 القرش النمر
القرش النمر

القرش ماكو: سببُ خطورته هو سرعته الكبيرة والالتفاف بسرعة حول الضحية، يسبح في الأعماق الكبيرة حيث يفضل العتمة والمياه الباردة.

أسماك القرش
القرش ماكو

القرش المطرقة: يملك شكلاً غريباً، حيث يبدو رأسه بشكل حرف T والعينان على جانبي الرأس، وهذه الميزة تساعده في الحركة بسرعة وتخدمه في اصطياد الفرائس.

أسماك القرش
القرش المطرقة

قرش الحيد الرمادي: يحافظ بشراسة على أماكن تواجده، ولا يفضل الدخلاء أبداً لذلك إن دخلت بطريق الصدفة لمنطقته، فعليك أن تلوذ بالفرار بسرعة، فأنت غيرُ مرحبٍ بك هنا وإلا ستلقى ما لا يعجبك لمجرد الاقتراب.

أسماك القرش
قرش الحيد الرمادي

القرش الإقيانوسي: صاحب الزعنفة الظهرية الكبيرة، يملك سمعة أفضلَ من غيره من القروش فهو أقل خطورةً على الإنسان، حيث تم تسجيل حالاتٍ نادرةٍ لهجومه على البشر.

أسماك القرش
القرش الإقيانوسي

الآن ما الدوافعُ التي تجعل أسماك القرش تهاجمنا؟

هجماتُ أسماك القرش للبشر قليلة الحدوث، ولكنها خطيرةٌ ومميتةٌ أحياناً إن حدثت، فهل تساءلت يوماً لماذا تهاجم أسماك القرش الإنسان، وما الدافع لذلك؟ إليك الجواب على تساؤلك هذا: 

الطبيعة الفضولية للقرش: لا يُعتبر الإنسان طعاماً محبباً للقرش كغيره من الفرائس بسبب انخفاض الدهون في جسمه، ولكن طبيعة القرش الفضولية والشرسة تجعل الإنسان عرضةً للهجمات بغية التعرف على ماهيته وتذوق طعمه، حيث تعمل أفواه القروش بما فيها من لثةٍ وأسنانٍ قوية كأعضاء حسية تحدد القيمة الغذائية والطعم للفرائس ومنها الإنسان.

لماذا تهاجم أسماك القرش البشر

حمايةُ مياههِ الإقليمية: بما أن القرش من أقوى الأسماك في البحار والمحيطات، فهذا يعطيه إمكانية السيطرة على أفضل أماكن الصيد وعند اقتراب أياً كان من إقليمه أو مساحته المائية، سيدافع بشراسة مبتدأ الهجوم بنفسه لحماية مصادر طعامه فتحدث حينها الهجمات المباشرة للبشر.

سبل الحماية والوقاية للنجاة من هجمات القرش

قد تفكر بالقيام برحلةٍ إلى أحد البحار والمحيطات ذات المياه والشواطئ المذهلة، وتعيش تجربة السباحة وركوب الأمواج فيها، نعم إنها تجربةٌ رائعةٌ حقاً، ولكن هل تساءلت بينك وبين نفسك عن المخاطر التي قد تُحدق بك في مياهٍ تملؤها أسماك القرش وغيرها من المفترسات؟ وهل خطر ببالك ماذا ستفعل إذا كنت فوق لوح تزلج ووجدت نفسك وجهاً لوجه أمام سمكةِ قرشٍ ضخمةٍ جائعة، تنظر إليك كوجبة دسمة أمامها؟ إنه أمرٌ مخيفٌ ومريعٌ ويتطلب منك الجرأة والذكاء، فإما النجاة والحياة أو أن تلقَ مصرعك بين فكي القرش المفترس.

كيف تنجو من هجمات أسماك القرش

عزيزي القارئ تعال معنا لنتعرف على الخطوات التي تمكننا من إنقاذ أنفسنا إذا لا قدَّر الله تعرض أحد منا للهجوم.

التدابير التي تجعلك تتفادى هجوم سمكة القرش:

  • الابتعاد عن أماكن مصبات الأنهار، حيث تكثر الأسماك الصغيرة وحيوانات البحر الأخرى والتي تعتبر غذاءً يغري أسماك القرش للمجيء إلى أماكن تواجدها.
  • إذا كنت ترغب بالسباحة فعليك تجنب السباحة بالقرب من قوارب الصيد، لأنها تجذب أسماك القرش إليها بسبب الطعوم التي يلقيها الصيادون في البحر والتي تكون ملطخة بالدم غالبا.
  • بالنسبة للسيدات إذا كنتي في فترة الحيض، فالأفضل لك البقاءُ على الشاطئ لأن الدَّم يجذب القرش من على بعد أكثر من 1.6 ميل.
  • احترس من وجود الدَّم في الماء أثناء السباحة، فقد تتعرَّض لجرحٍ ما أو قد يأتي الدَّم من أسماك الصيادين، عندها اخرج من الماء بأقصى سرعة.
  • أيضًا ابتعد عن الأماكن التي تتواجد فيها مجموعات الأسماك أو الفقمات وأسود البحر، حيث تعتبر من الوجبات الدسمة لأسماك القرش وبالتالي وجودك قريبًا منها سيجعلك مهدداً بالهجوم أيضاً.
  • لا يغرك وجود الدلافين والطيور البحرية في مكان واحد، فهم يقصدون نفس الطعام الذي تأكله أسماك القرش.
  • الحيوانات النافقة وفضلات البشر أو الحيوانات أو الأسماك التي تصبُّ في المياه، تجذب أسماك الطعم إليها وبالتالي انجذاب أسماك القرش للمنطقة، فالأفضل لك البقاء بعيداً عن هذه الأماكن.
  • تستطيع أسماك القرش معاينةَ مكان الفريسة في أوقات الليل والفجر، لذلك تجنب السباحة والتواجد في هذه الأوقات أيضاً.
    الأفضل لك الابتعاد عن أماكن الأقنية والمنحدرات والمياه العكرة، حيث ترتادها أسماك القرش بين الحين والآخر.
  • تجنب الألوان الفاتحة واللامعة كالأصفر والبرتقالي وأيضاً المجوهرات البراقة والحلي، لأنها تجذب أسماك القرش ظناً منها أنها قشور للأسماك.
  • تجنب السباحة مع الحيوانات الأليفة التي تتحرك بشكل عشوائي فتجذب القروش إليها.
  • عند رؤيتك لسمكة قرشٍ أثناء قيامك بالسباحة أو الغوص، انسحب من المكان بكل هدوء حتى لو كانت صغيرةً وغيرُ مهاجمةٍ، وإذا شعرت بأي هجومٍ اخرج فوراً من المياه.
  • انتبه لتصرفات الحيوانات الأخرى السلاحف والأسماك فهي تدل على وجود أسماك القرش في المنطقة.
  • عادةً تهاجم أسماك القرش الأفراد، لذلك عليك السباحة أو ممارسة نشاطاتك في ركوب الأمواج والغوص ضمن مجموعات وأيضاً حاول أن لا تتجول بعيداً عن الشاطئ.

 أنت في قلب المعركة ووسط الهجوم ما الذي عليك فعله؟

ماذا تفعل إذا هاجمتك أسماك القرش

  • قد تجد نفسك محاطاً بسمكة قرشٍ تتربص بك، كل ما هو مطلوبٌ منك أن تحافظَ على هدوئك قدر الإمكان، ولا تحرك يديك أو قدميك أبداً، لأن كثرة الحركة ورش الماء ستحرض القرش على التقدم نحوك.
  • أبق نظرك معلقاً بالقرش كيفما تحرك من حولك، فهذا سيربك حركته ولا يستطيع مباغتتك من الخلف .
  • إذا كنت وجهاً لوجهٍ مع القرش، استخدم كل قوتك وقم بتوجيه ضرباتك ولكماتك نحو عيون القرش وأنفه وخياشيمه فهي المناطق الأكثر حساسيةً عند القروش، وذلك بيديك أو بأي شيء قد تحمله معك كعصا أو كاميرا أو لوح تزلج، لأنها ستفيدك وتؤدي إلى تشتيت حركة القرش وابتعاده عنك.
  • إذا تمكن القرش من عضك، وتسبب بسيلان الدم منك، عندها حاول إيقاف النزف فوراً واخرج من الماء بكل سرعة إن استطعت ذلك، حيث من المعلوم أن أسماك القرش لا تعض مرة ثانية.
  • إذا كنت تقوم بالغوص في الأعماق وصادف طريقك قرش وقام بمهاجمتك، فحاول الاحتماء بأماكن الشعاب المرجانية إذا كنت قريباً منها حيث تشكل حاجزاً يحميك من الخلف على الأقل.
  • احرص على أخذ الإسعافات الأولية والعلاجات الطبية مهما كانت إصابتك صغيرةً.

قد تكون قريباً من شخصٍ تعرض لهجوم سمكة قرشٍ، وتريد مساعدته، وقتها ماعليك فعله هو:

  1.  إخراج الشخص المصاب من الماء بسرعةٍ كبيرةٍ.
  2. إيقاف النزيف بالضغط على مكان الجرح ووضعُ رباطٍ عليه.
  3. حماية الشخص من البرد بتأمين غطاءٍ يلف جسده ويحافظ على حرارته.
  4. بعد ذلك قم باستدعاء الإسعاف للقيام بالخدمات الطبية اللازمة في هذه الحالة.

أخيراً، بالرغمِ من السمعةِ السيئة والمرعبة التي تلاحقُ أسماك القرش إلا أنه لا أحد ينكرُ دورها في تحقيق التوازن البيئي في المحيطات والبحار، وتبقى احتمالات التعرضِ لهجومها قليلةٌ جداً مقارنةً بغيرها من الحيواناتِ المفترسة.

نأملُ أن تجدوا في مقالنا هذا أجوبةً لكلِّ ما يتبادرُ في ذهنكم حول أسماك القرش، وإن كان لديكم المزيدُ من القصصِ والمعلومات فأطلعونا عليها من خلالِ تعليقاتكم.

اقرأ أيضًا: ماذا لو كان الإنسان منحدرًا من سمكة وليس قرد؟ هذا الكتاب يجيبك!

0

شاركنا رأيك حول "دليلك الشامل لكيفية النجاة من هجوم أسماك القرش!"

أضف تعليقًا