الشعر الأحمر
0

هل تعلم أنه يوجد حوالي 2% من سكان العالم ممن يمتلكون شعرًا أحمر، ويتركز الجزء الأكبر منهم في أوروبا الغربية؟! وهل تعلم أن الإغريق القدماء، كانوا يعتبرون الأشخاص ذوي الشعر الأحمر مصاصو دماء، ومن ممارسي السحر الأسود!.. بينما نعتبر نحن ذوي الشّعر الأحمر هم فقط أشخاص يمتلكون بشرة بيضاء، ويغطي أنوف أغلبهم نمشٌ بنيّ صغير، يقدم لنا العلم الكثير من الحقائق حولهم، وفي مقالنا هذا، سنحاول تغطية جميع ما يتميز به هؤلاء الأشخاص.

 القصة خلف سانتا كلوز الرجل العجوز البدين ذو الرداء الأحمر الذي نحبه جميعاً 🎅🤶

ماذا يقول العلم عن الشعر الأحمر؟

الشّعر الأحمر طفرة جينية مميزة وجميلة

قد تمتلك فرصة لتكون من ذوي الشّعر الأحمر المميز في إحدى الحالتين، إما ان يكون والداك من ذوي الشّعر الأحمر، أو أن يحمل كِلاهما مستقبلات هرمون الميلانوكورتين 1 (The Melanocortin 1 Receptor)، أو ما يسمى الجين MC1R، وذلك يعطيك نسبة 25% لأن تُخلق بشعر أحمر. يرجع تلوين الشعر طبيعيًا باللون الأحمر إلى طفرة في هذا الجين، والذي يفشل حينها في إنتاج مادة الإيوميلانين (Eumelanin) التي تقي من أشعة الشمس، ما يسبب تفتّح البشرة وشحوب لون الجلد، والنمش وتلوّن الشعر باللون الأحمر.

لا يقتصر الشّعر الأحمر على عِرق معين

يتواجد القسم الأكبر من ذوي الشعر الأحمر في شمال أو غرب أوروبا، بنسبة 2-6%، يتجزأ الباقي بشكل أقل في المجموعات السكانية الأخرى.

تكون حمراء الشعر حيوية جنسيًا أكثر من غيرها

وذلك وفقًا لدراسة أجرتها باحثة ألمانية في الجنس، حيث أكدت أن النساء ذوات الشّعر الأحمر يمارسن الجنس كثيرًا، بمعدل أكثر من ثلاث مرات في الأسبوع، وذلك كان أكثر من معدل ممارسة نظيراتهن من ذوات الشعر الأشقر أو الأسود، حيث وُجد أنهن يمارسن الجنس مرتين أسبوعيًا.

كما أكد هذه الدراسة البروفيسور فيرنر هابرميل (Werner Habermehl)، باحث جنسي في هامبورغ، بعدما أجرى دراسة استقصائية شملت 6000 امرأة، أكد أن الحياة الجنسية للنساء ذوات الشّعر الأحمر أكثر نشاطًا، مع ممارسة للجنس أكثر من المتوسط.

أن تكون رجلًا أحمر الشعر يعني ذلك انخفاض خطر إصابتك بسرطان البروستاتا

بالنظر إلى دراسة أجرتها المجلة البريطانية الطبية للسرطان، وُجد أن الرجال ذوي الشعر الأحمر الطبيعي، كانوا أقل عُرضة للإصابة بسرطان البروستاتا بنسبة 54%، وذلك مقارنةً بالرجال ذوي الشعر الأشقر أو البني أو الأسود.

الشعر الأحمر سيف ذو حدين

يمتلك ذوو الشّعر الأحمر، شعرًا خفيفًا نسبيًا ولكن بخصلات سميكة. تكون الخصلات في الشعر الأحمر بشكل عام، أكثر سمكًا من خصلات الألوان الأخرى من الشعر، مما يعوّض حقيقة خفّة الشعر لدى أصحاب الشّعر الأحمر.

حُمر الشعر أكثر عرضة للإصابة بسرطان الجلد

كما قُلنا في المقدمة، يتميز ذوو الشّعر الأحمر بالبشرة الفاتحة البيضاء عمومًا، لذا فهم أكثر حساسية للأشعة فوق البنفسجية، وبالتالي أكثر عُرضة للإصابة بسرطان الجلد. عام 2010، أقرت المجلة الدولية للسرطان أن ذوي الشعر الأحمر الطبيعي أكثر عُرضة للإصابة بسرطان الجلد بنسبة مرتين ونصف، عن ذوي الألوان الأخرى من الشعر.

 هذه الصورة لا تحوى أي لون أحمر: لماذا يخدعك عقلك لتظن العكس؟!

حقائق لا تعرفها عن الأشخاص ذوي الشّعر الأحمر

أن تكون أحمر الشعر وأزرق العينين.. أنت شخص نادر!

تشكل العينان الزرقاوان والشعر الأحمر، أندر مزيج بشري على سطح الكرة الأرضية، ذلك لأن معظم حُمر الشعر يتميزون بعينين بنيتين أو عسليتين، وبنسبة أقل خضراوتين.

الأشخاص ذوي الشّعر الأحمر لا يشيبون!

نعم لا يشيبون، فقط عندما يكبرون في العمر ويحين الوقت، يتحول شعرهم تدريجيًا إلى اللون الورديّ المائل إلى الذهبي أو الأصفر، أو الفضي.

أكثر حساسية للألم

كشفت الدراسات الطبية أن أصحاب الشّعر الأحمر لديهم عتبة أعلى للشعور بالألم، الجين MC1R مسؤول عن إطلاق مادة كيميائية تسمى الفيوميلانين (Pheomelanin)، والتي تقلل من قدرة الدماغ على تحمل الألم. يستهلك هؤلاء حوالي 20% جرعة تخدير زائدة عن الجرعة المعتادة، ولكن يستهلكون جرعات أقل من المواد المسكنة للألم. كما يتميزون بالحساسية الزائدة للتغير في درجات الحرارة، سواء الساخنة أو الباردة.

لا يحتاجون إلى فيتامين D فهم مصدر إنتاجه

لا يستطيع هؤلاء امتصاص فيتامين D بشكلٍ كافٍ، وذلك بسبب انخفاض تركيز الميلانين في جسمهم، بالتالي، فهم ينتجون داخليًا فيتامين D عند توافر ظروف إضاءة منخفضة.

يميل الشخص أحمر الشعر لأن يكون أعسر

الأعسر هو الشخص الذي يستخدم يده اليسرى أكثر من اليمنى لقضاء حاجاته الأساسية، وكما نعرف، غالبًا ما تحدث الصفات المتنحية في أزواج، لذا يتميز الأشخاص الذين يمتلكون جين الشّعر الأحمر بسِمة العسر.

تتصدر اسكتلندا المرتبة الأولى في احتواء ذوي الشّعر الأحمر .. ولكن إلى متى؟!

بنسبة مئوية تبلغ 13% من إجمالي عدد السكان الاسكتلنديين، تحتوي اسكتلندا على حُمر الشعر، ويمكننا القول أن 40% من هذه النسبة، اكتسبوا حُمرة شعرهم من حمل والديهم لجين MC1R، بينما تأتي إيرلندا في المرتبة الثانية، حيث تبلغ نسبتهم حوالي 10%. من جهةٍ أخرى، يقول أحد العلماء أن هذا الجين مهدد بالانقراض على المدى القريب، إذ وعلميًا، لا يمكن للشعر الأحمر التكيّف مع المناخ الدافئ، لذا فحياة أصحاب الشّعر الأحمر في اسكتلندا مهددة مع تغير المناخ.

متفرّقات عن ذوي الشعر الأحمر

  • في شهر أيلول من كل عام، تقيم هولندا مهرجانًا يستمر لمدة يومين، احتفالًا بالأشخاص ذوي الشّعر الأحمر في العالم.
  • يكون الشعر الأحمر على درجات أحيانًا، فاللون الزهري أو الذهبي اللامع، أو الأشقر المائل إلى الزهري، كلّها تنتمي إلى عائلة الشعر الأحمر.
  • اعتبر نظام هتلر النازي أن الأشخاص حُمر الشعر يملكون روح الشيطان، أو بمعنى آخر شيطانيون، لذا منع الزواج بين اثنين من ذوي الشّعر الأحمر، لاعتقاده أنهما سينجبان أطفالًا شيطانيين أيضًا.
  • تؤكد العديد من الدراسات أن النحل ينجذب إلى الرؤوس الحمراء أكثر من غيرها، ربما لأنها تبدو مثل الزهور في لونها.
  • قد تعاني بعض النساء الحمراوات من مشكلة تغيير لون شعرهنّ، ذلك لأن اللون الأحمر بطبعه صبغة قويّة جدًا، وبالتالي يصعب تجريد الشعر من لونه لصبغه بآخر، فمن الأفضل الاستمتاع باللون الأحمر عزيزتي.
  • يتميز أصحاب الشعر الأحمر بحس الدعابة أكثر من غيرهم.

هناك الكثير من المشهورين من ذوي الشّعر الأحمر، الملكة إليزابيث الأولى، والأمير هاري دوق ساسيكس، والمُغنّي إد شيرن (Ed Sheeran)، والممثلة نيكول كيدمان (Nicole Kidman)، وغيرهم.

كيف نشعر بالألم؟ وهل فقدان الشعور به نعيم أم هو الجحيم ذاته؟!

 

0

شاركنا رأيك حول "“لا يشيبون” 🤯 معلومات مدهشة عن أصحاب الشعر الأحمر لم تسمع عنها من قبل!"

أضف تعليقًا