آلية عمل نظام فلترة الإنترنت

الموسوعة » حاسوب » أنظمة » آلية عمل نظام فلترة الإنترنت

تنتشر موادٌ غير لائقةٍ أخلاقيًا على مواقع الإنترنت، والتي غالبًا ما تظهر دون البحث عنها حتى. ونظرًا للحاجة للحد منها، ولغياب حملات التوعية، والتعريف بالنتائج الضارة الناتجة عن هذه المواقع، أوجدت أنظمة فلترة الإنترنت لحل هذه المشكلة. 

ما هي فلترة الإنترنت

أنظمة فلترة الإنترنت هي برامجُ تمنع مستخدمي الكمبيوتر من الوصول إلى مواقع ويب معينة. يتم استخدامها بالدرجة الأولى لحظر المحتوى الذي يُعتبر غير مناسبٍ لمستخدمين محددين. تستخدم فلاتر الإنترنت على نطاقٍ واسعٍ في المكتبات العامة، وأجهزة الكمبيوتر المدرسية.

تكمن مشكلة فلترة الإنترنت في أن العديد من الأشخاص يُمنعون من الوصول إلى مواضيعَ ذات أهميةٍ بالنسبة لهم، ولكنها تمس قضايا غير محبذةٍ أو مثيرةٍ للجدل مثل: الجنس، تعاطي الحشيش، أو الوثنية.

يمكن تثبيت برامج فلترة الإنترنت من قبل أي شخصٍ لديه شبكة إنترنت لاسلكية، ويمكن للوالدين استخدامها لتقييد وصول أطفالهم إلى مواقع الويب المختلفة، كما تستخدمها الشركات لمنع موظفيها من تشتيت انتباههم خلال العمل.§

كيف يعمل نظام فلترة الإنترنت

تعمل فلاتر الإنترنت بعدة طرقٍ، حيث تستخدم كل شركةٍ طريقتها الخاصة. الطريقة العامة التي تعمل بها الفلاتر مثل “Norton Online Famil” ،”NetNanny، Cyber Patrol”، أو Parental Internet Filter” تقوم على تطوير نظامٍ يتضمن تصنيفاتٍ، تُؤخذ وفقها جميع مواقع الإنترنت بعين الاعتبار. قد تكون معايير الفلترة المتبعة: كلمات محددة من ضمن المحتوى، عنوان الـ IP، أو العلامات الرقمية الأخرى الموجودة في حزم البيانات المتدفقة عبر شبكة الإنترنت.

ثم تُستخدم هذه التصنيف لإنشاء ملفات تعريف مثل: ملف تعريف الأطفال، أو البالغين، أو خاص بالعمل. يمكن أن تكون ملفات التعريف مثبتةً مسبقًا مع البرنامج، أو يمكن إنشاؤها يدويًا بواسطة الجهة المسؤولة عن النظام، أو حتى الأهل لحماية أطفالهم.

قد يتضمن ملف تعريف فلترة الإنترنت الخاص بالأطفال أشياء مثل الجنس، والمواد الإباحية، والسياسة، والكراهية، وغيرها من البيانات. تؤدي هذه البيانات إلى تشغيل الفلتر، الذي سيمنع جميع مواقع الويب التي تضم هذه المحتويات. بالإضافة إلى ذلك قد يتضمن ملف تعريف الأطفال إعدادات للوقت ليسمح بالوصول إلى الإنترنت في أوقاتٍ محددةٍ فقط من اليوم، أو لفترةٍ محددةٍ.§

لماذا هنالك حاجة لفلتر الإنترنت

ماذا تفعل عندما تعرف أن الهواء المحيط بمنزلك ملوثٌ وليس جيدًا لصحتك؟ تحاول حماية نفسك وأفراد أسرتك من هذا الهواء الملوث، أليس كذلك؟ و ترتدي أيضًا أقنعة التلوث (فلاتر الهواء) لحمايتك عند التنفس، أليس كذلك؟ افترض الآن أن جميع النفايات غير المرغوب فيها على الإنترنت هي الهواء الملوث والأقنعة الواقية هي فلاتر الإنترنت. وظيفتها هي فلترة الهواء، وتنظيفه لكي تتنفسه.

وبالمثل، فإن فلاتر الإنترنت هي البرامج التي تساعدك في تصفية المحتوى المقبول للعرض والوصول إليه. حيث تمنع تلك الفلاتر المستخدم من الوصول إلى مواقع الإنترنت غير الملائمة، مع السماح بالوصول إلى المواقع المناسبة.§

مزايا فلاتر الإنترنت

  • الإنتاجية: باستخدام برنامج الفلترة في مجال العمل، يمكن لأصحاب العمل توقع مزيد من الإنتاجية من الموظفين، الذين لا يستطيعون إضاعة وقتهم فيه.
  • غرف الدردشة: عندما يستخدم أولياء الأمور برنامج الفلترة لحظر مواقع الويب مثل غرف الدردشة، فإنهم يأملون ألا يضيع أطفالهم وقتهم في موادٍ غير لائقةٍ.
  • تبادل الملفات: تستخدم برنامج فلترة الإنترنت للاحتفاظ على الملفات الخاصة مثل الفيديو والصور من التجارة غير القانونية.
  • المرونة: تحتوي برامج فلترة الإنترنت على إعداداتٍ يمكن للمستخدمين تحريرها كما يريدون. يمكن اختيار مواقع الويب التي يجب حظرها ومواقع الويب التي لا تريد حظرها. ولكن إذا تم حظر موقع ويب عن طريق الخطأ، فيمكن للمستخدم ضبط الإعدادات؛ لإلغاء حظر هذه المواقع.
  • السلامة: السلامة هي الأمر الشاغل الأساسي للناس. يمكن للأطفال استخدام الإنترنت لمساعدتهم في تعليمهم وإنهاء واجباتهم المدرسية. ولكن قد يدفع الفضول بالأطفال للتصفح، فيمكنهم تصفح مواقع إنترنت غير المناسبة مثل صفحات الإنترنت الجنسية. لذلك، تساعد فلاتر الإنترنت الآباء على حماية أطفالهم من مثل هذه المواد.
  • الأمن: البيانات الخاصة تحتاج إلى حمايةٍ. فمثلًا في الأعمال التجارية على سبيل المثال، يحتاج أصحاب العمل إبقاء الموظفين بعيدين عن بعض المواقع. على سبيل المثال، استخدام فلاتر الإنترنت لحظر معلومات العميل ومنعها من الوقوع في الأيدي الخطأ، لأن هذه المعلومات يمكن أن تتسرب.
  • الخصوصية: من المستحسن أن يكون لديك برنامج فلترة الإنترنت لحماية المعلومات الشخصية من الوقوع في أيدٍ خاطئةٍ، حيث يمكن للقراصنة الوصول إلى المعلومات الشخصية ثم استخدامها في ارتكاب الاحتيال. عبر استخدام مواقع الإنترنت المزيفة للوصول إلى هذه المعلومات الشخصية. لذا فإن وجود مثل هذه الفلاتر يعد فكرةً جيدةً للحفاظ على الهوية آمنةً ومحميةً.

عيوب فلاتر الإنترنت

  • الحظر لمواقع لا يفترض حظرها (الحظر الجائر): في بعض الأحيان، يمكن لبعض فلاتر الإنترنت حظر مواقع الويب الخاطئة استنادًا إلى قواعدَ ثابتةٍ. على سبيل المثال، يمكن حظر مواقع الويب الآمنة لمجرد أنها تحتوي على كلمةٍ رئيسيةٍ واحدةٍ غير مناسبةٍ.
  • برامج فلترة الإنترنت ليس مثاليًّا. حيث تقوم الفلاتر أحيانًا بحظر مواقع لا توجد بها مشكلاتٌ في مجال العمل المستخدمة به.
  • عدد المواقع: هناك ما يقدر بـ 3 – 5 ملايين موقع ويب جديد يتم إنشاؤه أو إعادة تسميته كل أسبوعٍ. يشكل هذا الأمر صعوبةً في تخزين وتتبع المعلومات اللازمة لفلترة محتويات الإنترنت.
  • بحث الموظف عن حلول: إذا قامت شركةٌ بفلترة مجموعةٍ من المواقع، فإن هذا لا يعني أنه لا يمكن للموظفين الوصول إلى هذه المواقع. سيحاولون إيجاد طرق تمكنهم من الوصول إلى المواقع المحجوبة. على الأقل سيحاولون التحدي. هذا الإجراء يمكن أن يزيد من المخاطر الأمنية في مجال العمل.
  • الوصول غير المقصود: في بعض الأحيان عندما يرتكب الموظفون أخطاء في كتابة عنوان موقع على شبكة الإنترنت، أو يدخلون إلى مواقعَ لا يرغبون بها عن طريق الخطأ. وإذا كان صاحب العمل يستخدم برنامج الفلترة، الذي يمكنه التقاط لقطات الشاشة للانتهاكات ، يمكن لصاحب العمل أن يأخذ لقطات الشاشة هذه كدليلٍ لمحاسبة الموظف غير المذنب.§

تساعد هذه الخدمة العائلة على حماية أطفالها من المحتويات غير اللائقة على الإنترنت، وخاصةً مع التقدم التقني، وانتشار الأجهزة الإلكترونية على نحوٍ واسعٍ، واستخدامها من قبل الأطفال دون رقابة الأهل في معظم الأوقات.

2٬520 مشاهدة