كلاهما يطير بالطبع ولكن كيف وما الفرق بين الهليكوبتر والطائرة العادية ؟ إذا سبق لك أن تساءلت عن هذا، فإننا على وشك الإجابة عن تساؤلك، سنستعرض في هذا المقال الفروقات الرئيسية بين طائرة الهليكوبتر والطائرة العادية.

الفرق بين الهليكوبتر والطائرة العادية من حيث الديناميكية الهوائية (TAF)

تستخدم طائرات الهليكوبتر والطائرات العادية نفس المبادئ الديناميكية الهوائية ولكن تُطّبق بطرق مختلفة قليلًا، إذ يلعب الرفع، والوزن، والدفع، والسحب، دورًا في حركة كلتا الطائرتين.

في الطائرات العادية، يجب أن يكون الدفع أكبر من السحب لإحداث حركة إلى الأمام، أما في حالة طيران الهليكوبتر تعمل هذه القوى معًا لتسيير الطائرة (يسار، يمين، أعلى، أسفل). في حركة طائرة الهليكوبتر على سبيل المثال، يعمل الرفع كعنصر عمودي في إجمالي القوة الديناميكية الهوائية (TAF)، ويأخذ السحب الموضع المعاكس والمتعامد مع TAF.

في حالة الاستقرار، تسير الطائرة العادية بحيث يكون الرفع يساوي الوزن ويساوي قوة الدفع، أما في الهليكوبتر وفي حالة عدم وجود ريح، يتم الجمع بين الرفع والاندفاع في قوة واحدة وتكون مساوية للوزن والسحب.

الفرق بين الهليكوبتر والطائرة العادية من حيث تدفق الهواء

على الرغم من أن هذه القوى تلعب دورًا مشابهًا في كل من الطائرتين، لكن تدفق الهواء بين الهليكوبتر والطائرة العادية مختلف قليلًا، ففي الطائرة العادية يتدفق الهواء فوق الجناح مع زيادة سرعة الطائرة، أما في تحليق طائرات الهليكوبتر يعتمد الأمر على السرعة التي تتحرك بها شفراتها الدوارة في الهواء.

كيف نتعامل مع كل هذه القوى؟ حسنًا، في الطائرة العادية يستخدم الطيار قبضة التحكم أو دواسات العمود ودفة القيادة، أما في تحليق طائرات الهليكوبتر تتحكم دواسات عزم الطيران بالطائرة أثناء الطيران.1

مواصفات الطائرة العادية

  • الطائرات العادية: هي طائرات ثابتة الجناحين يتم دفعها عبر الهواء عن طريق المحركات.
  • يتم استخدامها لأغراض النقل، والبحث، والأغراض العسكرية.
  • قوى الطيران الأربعة هي: الرفع، السحب، الدفع، والوزن.
  • تتميز أجنحة الطائرات بشكل يسمى “الجنيح”، والذي بسببه ينتج الرفع أثناء تحرك الطائرة في الهواء.
  • يسمى هيكل الطائرة بجسم الطائرة.
  • يتحكم الطيارون عادة في الطائرة من قمرة القيادة الموجودة في مقدمة الطائرة.
  • لم يكن هناك سوى طائرتان تجاريتان قادرتان على النقل الأسرع من الصوت، وكانت كونكورد الأكثر شعبية وقد طارت بين المدن الرئيسية مثل لندن ونيويورك وباريس حتى عام 2003.
  • توفر المحركات الدفع اللازم لتحريك الطائرة للأمام، والتغلب على السحب، والسماح للأجنحة بإنشاء قوة الصعود.

مواصفات طائرة الهليكوبتر

  • الفرق بين الهليكوبتر والطائرة العادية من حيث الحركة يتمثل بأن طائرات الهليكوبتر قادرة على التحرك بسرعة وسهولة، فهي قادرة على الإقلاع والهبوط عموديًا والحوم والتحليق في اتجاهات مختلفة.
  • توفر الشفرات الدوارة رفع وتوجيه المروحيات، ويبلغ عددها اثنين أو أكثر.
  • عادةً ما يكون للطائرات المروحية محرك دوار رئيسي واحد ومحرك دوار صغير في الذيل يحد من تأثير عزم الدوران، ويوقف المروحية من الدوران في الاتجاه المعاكس.
  • بعض المروحيات لها دوّاران أفقيان يدوران في اتجاهين متعاكسين، مما يسمح للطائرة المروحية برفع الأجسام الثقيلة.
  • تتميز طائرات الهليكوبتر عن الطائرات ذات الأجنحة الثابتة، بأنها تتيح الوصول إلى المناطق التي يصعب الوصول إليها، وهي مفيدة بشكلٍ خاص في حالات الإنقاذ.
  • إلى جانب البحث والإنقاذ، تعد طائرات الهليكوبتر مفيدة للسياحة، والنقل الطبي، ومكافحة الحرائق والقتال، والتصوير الجوي، والنشاط العسكري.
  • تعاني طائرات الهليكوبتر من عدة مشاكل، فيمكن أن تكون صاخبة وتهتز كثيرًا وليست سريعة مثل الطائرات ذات الأجنحة الثابتة.
  • يُعتقد أن أول طائرة هليكوبتر عاملة كانت من طراز Focke-Wulf Fw 61، وأقلعت لأول مرة في عام 1936 على يد Hanna Reitsch.
  • أسرع سرعة تسجلها طائرة هليكوبتر تبلغ حوالي 400 كيلومتر في الساعة.
  • أطول مسافة قطعتها طائرة هليكوبتر دون هبوط هي 3562 كم.2

المراجع